النصر الصوفي يُطالب بإقالة وزيّر الخارجيّة المصري لفشله في مهامه
آخر تحديث 18:28:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

انتقدَّ التدخل الخارجي في أحكام القضاء ضد "الإخوان"

"النصر الصوفي" يُطالب بإقالة وزيّر الخارجيّة المصري لفشله في مهامه

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "النصر الصوفي" يُطالب بإقالة وزيّر الخارجيّة المصري لفشله في مهامه

رئيس حزب "النصر الصوفي" المهندس محمد صلاح زايد
البحر الاحمر ـ صلاح عبدالرحمن

انتقدَّ رئيس حزب "النصر الصوفي" المهندس محمد صلاح زايد، التدخل السافر في شؤون القضاء المصري من الغرب باستدعاء السفير المصري في برلين لإبلاغه اعتراض الحكومة الألمانية على أحكام الإعدام الأخيرة، وكذلك اعتراض البيت الأبيض ومنظمة العفو الدولية، وغيرها، وهجوم صحيفة "النيويوروك تايمز" التي قالت "إن العيب في القضاء وليس "الإخوان"، والقضاء أداة في يد الحكومة"، معتبرًا أن إهانة القضاء المصري "وقاحة" تستلزم الرد الفوري من رئيس الجمهورية المستشار عدلي منصور، لأنه رجل قضاء وكان رئيسا لأعلى هيئة قضائية في مصر،  فيما طالب بإقالة وزير الخارجية الذي فشل في مهامه في الخارج.
قال رئيس حزب "النصر الصوفي" "في الوقت الذي يهان فيه القضاء المصري يزور حاليا وزير الخارجية نبيل فهمي مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في واشنطن، والذي قال عنه انه يضم صناع القرار في أمريكا كما قالها من قبل، وزار منظمات يهودية، وتحدث معهم عن علاقات ثنائية بين مصر والولايات المتحدة وتطورها في ظل التحول الديمقراطي، وقدم شرحا للمنظومة القضائية المصرية وآلياتها وإجراءاتها، والعلاقات مع روسيا، والتأكيد على أن ذلك ليس بديلا عن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.
وتساءل زايد "ما علاقة اليهود بالشأن المصري وعلاقاتنا مع الدول الأخرى؟، ولماذا يصر وزير الخارجية على إهانة مصر؟، مشيرا إلى أن الغرب لا يعاملنا بالند، والدليل على ذلك أن وزير الخارجية سينتظر 3 أيام حتى يلقى نظيره الأمريكي جون كيري، وهو ما يذكرنا بعهد "مبارك" الذي كان ينتظر فيه 3 أيام حتى يسمح له الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش بلقائه".
وأضاف  زايد "سبق وان ناشدنا وزير الخارجية نبيل فهمي بالتوجه للقارة السمراء، ولكنه لم يستجب، وفي 3 شباط/ فبراير الماضي قال أنا ذاهب إلى صناع القرار في أوروبا"، وعقب عودته في 8 شباط/ فبراير شاهدنا تدخلا سافرًا من البرلمان الأوروبي في الشؤون المصرية، وكأن زيارة فهمي لم تكن!.
وطالب زايد بإقالة وزير الخارجية الذي فشل في مهامه في الخارج، وطالبناه أكثر من مرة بالتوجه لأفريقيا بدلا من الغرب، واستدعائه من واشنطن التي عاش فيها سفيرا لمدة 9 سنوات وتم تكريمه بعدها ليكون عميدا لكلية العلاقات العامة بالجامعة الأمريكية.
كما طالب زايد رئيس الجمهورية بتغيير الحوار الاستراتيجي من المتلقي إلى المتبادل مع الغير، مؤكدا أن ذلك مطلب الشعب المصري كله.
 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النصر الصوفي يُطالب بإقالة وزيّر الخارجيّة المصري لفشله في مهامه النصر الصوفي يُطالب بإقالة وزيّر الخارجيّة المصري لفشله في مهامه



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - صوت الامارات
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية ريهانا تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انشغاله...المزيد

GMT 13:32 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 صوت الإمارات - مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 01:58 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب

GMT 20:50 2019 الإثنين ,05 آب / أغسطس

ميسي يكرر وعود الماضي "على الملأ"

GMT 22:56 2019 الثلاثاء ,10 أيلول / سبتمبر

هاني شاكر ينظر شكوى تتهم حكيم بالسب والقذف

GMT 00:59 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

بدء العمل على نسخة جديدة من فيلم "Face/Off"

GMT 01:01 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

ما مل قلبك" لإيمان الشميطي يحصد 26.3 مليون مشاهدة"

GMT 00:29 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

رد فعل نانسي عجرم على غناء طفلة من الهند لها
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates