الهند تجري اختباراتها النهائية استعدادًا لامتلاك الغواصة الأولى المسلحة نوويًّا
آخر تحديث 21:54:16 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
البرلمان التركي يبحث إقرار اتفاق من أجل تقديم {دعم عسكري} لحكومة الوفاق في ليبيا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يؤكد ان مواجهة الإرهاب تحتاج لتضافر الجهود الدولية كافة إيران تتصدى لهجوم إلكتروني ثانٍ في أقل من أسبوع ريا الحسن: أدعو المتظاهرين في لبنان إلى التنبه لوجود جهات تحاول استغلال احتجاجاتهم بهدف إحداث صدام بينهم وبين قوى الأمن ريا الحسن: أدعو المتظاهرين في لبنان إلى التنبه لوجود جهات تحاول استغلال احتجاجاتهم بهدف إحداث صدام بينهم وبين قوى الأمن المتظاهرون في محافظة ذي قار العراقية يغلقون قاطع البهو وجسر الحضارات والنصر وشارع النهر وسط مدينة الناصرية وزارة الداخلية العراقية: القبض على 5 متهمين في إطار التحقيقات بشأن حادثة ساحة الوثبة وسط بغداد سويسرا تمنح لبنان الحق بالاطلاع على بيانات أرصدة اللبنانيين الوضع خارج عن السيطرة.. مواجهات عنيفة داخل سجن سوداني تفضي لخسائر بشرية الكونغرس يمهل "CIA" شهرا للكشف عن قتلة خاشقجي
أخر الأخبار

قاتلة الأعداء" تزِن 6 آلاف طن وتحمل 12 صاروخًا قصير المدى

الهند تجري اختباراتها النهائية استعدادًا لامتلاك الغواصة الأولى المسلحة نوويًّا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الهند تجري اختباراتها النهائية استعدادًا لامتلاك الغواصة الأولى المسلحة نوويًّا

غواصة INS Arihant خلال التجارب البحرية في كانون الأول من عام 2014
نيودلهي - عدنان الشامي

تستعد الهند لإجراء تجاربها النهائيّة لإطلاق أول غواصة مسلحة نوويًّا قادرة على إطلاق رؤوس حربية نووية من تحت الماء، لتكون بذلك الدولة السادسة في العالم التي تحظى بالقوة النووية برًا وبحرًا وجوًا، إذ تعتزم أيضًا امتلاك أربع غواصات أخرى بحلول العام 2020، وهو ما قد يدفع الصين إلى مساعدة حليفتيها "باكستان وكوريا الشمالية".

وكان أول تصديق على بناء هذه الغواصة العام 1970، ليبدأ العمل في المشروع العام 1998 بعد الموافقة عليه العام 198، وقد عملت الحكومة الهندية، على مدار العقود الثلاثة الماضية ضمن برنامج سري، على تطوير تلك الغواصة التي تزِن 6 آلاف طن، وأطلقت عليها اسم "قاتلة الأعداء".

وأكد مسؤولون لصحيفة "إيكونوميك تايمز" أن مشروع بناء الغواصة دخل الوقت الراهن مراحله النهائية في خليج البنغال، بعد أن نجحت في إجتياز اختبارات عدة في الأشهر الخمسة الماضية للغوص البحري العميق، إضافة إلى اختبارات لإطلاق الأسلحة.

وبإمكان هذه الغواصة النووية التسليح بـ12 صاروخًا قصير المدى من طراز كيه 15، أو أربعة صواريخ باليستية من طراز كي 4، ويبدأ العمل بالفعل في بناء غواصتين إضافيتين من طراز أريهانت، حيث تعتزم الهند امتلاك أربع غواصات بحلول العام 2020 وفقًا للتقارير الصادرة عن الدبلوماسيين.

ومع نشر الهند لغواصة نووية، فإن من شأن ذلك أن يزيد من حِدة التوترات مع القوى الإقليمية التي ستدخل في سباق على التسلح البحري، وهو ما قد يدفع الصين إلى مساعدة حليفتيها "باكستان وكوريا الشمالية" اللتين تمتلكان تسليحًا نوويًّا على امتلاك تقنيات مماثلة بحسب ما أوردت بلومبرغ، ووقعت الهند والصين على سياسة "لا للاستخدام الأول" بشأن الأسلحة النووية، كما تعتبر كلتاهما الغواصات المسلحة نوويًا بمثابة سلاح الردع الذي تهدف من خلاله إلى منع اندلاع الحرب.

وتتميز غواصة أريهانت الهندية بصعوبة تقفي أثرها وتحديد موقعها، متفوقةً بذلك على منصات إطلاق الصواريخ النووية البرية والجوية، وهو ما يمنح الهند الأفضلية في الانتقام من العدو الذي يخطط لتدمير ما تبقى من ترسانتها النووية عن طريق الضربة الأولى، ووفقًا للتقرير الصادر عن معهد لوري للسياسات الدولية بشأن الغواصات ذات التسليح النووي، فإن هذه الغواصات النووية التي تمتلكها الهند والصين يمكن في الوقت الحالي تحديد مواقعها بسهولة.

وأضاف التقرير أنه من المرجح عدم استمرار الاستقرار المبدئي ما بين الصين والهند طويلاً، مع قيام الهند بنشر صواريخها النووية على الغواصات التي تمتلكها، ويبقي من شأن تحديد مواقع الغواصات ذات التسليح النووي للصين والهند إلى جانب هذا المحتمل، امتلاكها من جانب باكستان وكوريـا الشمالية من الخصوم أن يجعل أنشطتها صعب التنبؤ بها، فضلاً عن تفاقم التوترات البحرية على نطاق واسع، كما تمتلك بريطانيـا والولايات المتحدة وفرنسا وروسيـا هذا النوع من الغواصات، في حين تعتبر الولايات المتحدة الأميركية وروسيا فقط اللتين تمتلكان أسلحة نووية برًا وبحرًا وجوًا.

وأثار تجديد غواصة ترايدنت النووية البريطانية جدلاً حادًا داخل حزب العمال، فعلى الرغم من أن زعيم الحزب، جيرمي كوربين، يفضل نزع السلاح من جانب واحد، إلا أن الكثيرين من الأعضاء الآخرين في حكومة الظل يؤيدون ذلك صراحةً، بينما تؤكد الحكومة أن تكلفة تجديد الغواصة ستبلغ 31 بليون جنيه إسترليني، ولكن بعض الخبراء يقولون إن التكلفة الحقيقية ستتعدى 100 بليون إسترليني.

ستتعدى 100 بليون إسترليني.الهند تجري اختباراتها النهائية استعدادًا لامتلاك الغواصة الأولى المسلحة نوويًّاالهند تجري اختباراتها النهائية استعدادًا لامتلاك الغواصة الأولى المسلحة نوويًّا

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الهند تجري اختباراتها النهائية استعدادًا لامتلاك الغواصة الأولى المسلحة نوويًّا الهند تجري اختباراتها النهائية استعدادًا لامتلاك الغواصة الأولى المسلحة نوويًّا



قدمن مقاطع فيديو نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات

تانا مونجو تخطف الأنظار في حفل جوائز "يوتيوب"

واشنطن - صوت الامارات
خطفت النجمة العالمية باريس هيلتون الأنظار خلال حفل توزيع جوائز YouTube Streamy السنوية التاسعة، التي تكرم أصحاب أفضل مقاطع الفيديو على الإنترنت، الجمعة. وكان من بين الحائزين على الجوائز النجمة باريس هيلتون، المغنية الأمريكية نورمانى، واليوتيوبر تانا مونجو، اللائى قدمن مقاطع فيديو مميزة خلال العام الماضى نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات حول العالم. وظهرت باريس هيلتون، البالغة من العمر 38 عاما، على السجادة الحمراء بفستان فضى قصير بدون حمالات مزين بالترتر، متدلى منه شراشيب من الترتر، مع حذاء من الكعب الأبيض، معتمدة على شعرها الأشقر المنسدل في أمواج على كتفيها . وغيرت النجمة تانا مونجو الصورة التقليدية للظهور على السجادة الحمراء، بظهورها المميز الأنيق الذي خطفت به  عدسات المصورين، حيث ظهرت مرتدية بدلة رياضية أنيقة ملونة با...المزيد

GMT 15:02 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

5 أسباب وراء اختيار الزوار مصر كأفضل وجهة في 2019
 صوت الإمارات - 5 أسباب وراء اختيار الزوار مصر كأفضل وجهة في 2019

GMT 05:07 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

توقيف مشجع بسبب تصرف عنصري في قمة مانشستر

GMT 07:48 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

الكولومبي ألبرتو فالديراما يدعم كأس العالم للأيتام

GMT 05:56 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر يونايتد يتسلح براشفورد ولينجارد في قمة توتنهام

GMT 03:47 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يغري كيليان مبابي بوصافة ميسي

GMT 05:50 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

أبراهام يعود لتشكيل تشيلسي أمام أستون فيلا
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates