الوطني يؤكد أن المشاركة في عاصفة الحزم تنطلق من ريادة الإمارات
آخر تحديث 11:56:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ثمن حصول الدولة على المركز الأول عالميًا في المساعدات الإنسانية

"الوطني" يؤكد أن المشاركة في "عاصفة الحزم" تنطلق من ريادة الإمارات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الوطني" يؤكد أن المشاركة في "عاصفة الحزم" تنطلق من ريادة الإمارات

المجلس الوطني الاتحادي
أبو ظبي ـ سعيد المهيري

أكد رئيس المجلس الوطني الاتحادي،محمد أحمد المر أمس الثلاثاء في كلمته خلال الجلسة الثالثة عشرة لدور الانعقاد العادي الرابع من الفصل التشريعي الخامس عشر،" أن مشاركة دولة الإمارات في تحالف (عاصفة الحزم) جاءت انطلاقا من دورها التاريخي في الوقوف إلى جانب اليمن الشقيق في كل الظروف، ومن إحساس قوي بالمسؤولية تجاه المنطقة وأمنها واستقرارها، بصفتها تُمثل جزءاً من منظومة العمل الخليجي المشترك وتعمل مع أشقائها جنبا إلى جنب لحماية أمن المنطقة واستقرارها ومكتسباتها ضد كل ما يشكل خطرا عليها".

وأضاف أن دولة الإمارات تأمل أن يخرج اليمن وشعبه من هذه المحنة كما عهدناه وتعود كل الأطراف اليمنية للعمل والتنمية والاستقرار.

من جهة أخرى، ثمن رئيس المجلس الوطني محمد أحمد المر في بداية الجلسة أمس الثلاثاء حصول دولة الإمارات على المرتبة الأولى عالميا للعام الثاني على التوالي كأكبر مانح للمساعدات الإنمائية الرسمية خلال عام 2014 قياسا بدخلها القومي الإجمالي وفقا لما أعلنته لجنة المساعدات الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية العالمية.

وناقش المجلس الوطني الاتحادي في الجلسة الثالثة عشرة لدور الانعقاد العادي الرابع من الفصل التشريعي الخامس عشر، بحضور وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع،الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان  ووزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، الدكتور أنور قرقاش ست مواد من مشروع قانون اتحادي في شأن الآثار وقرر استكمال مناقشة باقي مواده في جلسة قادمة، ووجه أعضاء المجلس سبعة أسئلة إلى ممثلي الحكومة، وبعد ذلك تم تحويل الجلسة إلى سرية.

وفي بداية مناقشة مواد القانون اقترح الشيخ نهيان بن مبارك تشكيل لجنة مشتركة لمناقشة مواد المشروع محل الخلاف للوصول إلى صيغة مشتركة، فيما اقترح رئيس المجلس الوطني الاتحادي محمد أحمد المر  مواصلة مناقشة مشروع القانون وفق الآلية المعمول بها وفي حال وجود اختلاف على بعض المواد يقرر في شأنها لاحقا.

واقترحت عضو المجلس الدكتورة أمل القبيسي  تغيير مسمى مشروع القانون وأيدها في ذلك الأعضاء، واقترح عضو المجلس الوطني أحمد الشامسي أن يكون مسمى المشروع بدلا من قانون حماية الآثار أن يكون قانونا في شأن الآثار، وتمت الموافقة على تغيير مسمى المشروع وأصبح مشروع قانون اتحادي في شأن الآثار.

ووجه الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان الشكر إلى أعضاء اللجنة على جهدهم في دراسة مشروع القانون وإعداد تقرير شامل عن المشروع.

وأكد أن هذا القانون يتعلق بالجانب المهم في حياة الفرد والمجتمع وله أهمية خاصة نظرا لدوره في الحفاظ على مكون أساسي من تراث دولة الإمارات الذي يحفظ الماضي والحاضر ويجسد ملامح الوطن والمواطن باعتباره جزءا أساسيا للهوية الوطنية لأبناء الوطن العزيز، مؤكدا أن أهداف المشروع واضحة وتمت عملية إعداده في المجلس الوطني للسياحة والآثار بكل شفافية وتعاون مع مختلف الجهات وعلى مدى خمس سنوات منذ عام 2010، مما يؤكد أن مشروع القانون أخذ حقه في المناقشة والمراجعة، وخضع للدراسة المكثفة في اللجنة المعنية للمجلس التي استحدثت وأدخلت بعض المواد عليه، كما تم الرد على جميع ملاحظات اللجنة.

ولاحظت اللجنة ضرورة حماية الآثار في أوقات الأزمات والكوارث لأنها تشكل قيمة بالغة الأهمية للدولة، بالإضافة إلى كونها جزءا من التراث المادي والأثري للبلاد، حتى لا تتعرض للنهب والسرقة والاعتداء عليها في هذه الأوقات، وأن المدة الزمنية التي قررها مشروع القانون لتسجيل الأثر طويلة جدا، الأمر الذي قد يترتب عليه الإضرار بالأثر خاصة وأن عملية التسجيل هي أحد المتطلبات اللازمة للحفاظ على هذه الآثار.

أكد وزير الدولة للشؤون الخارجية، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي الدكتور أنور محمد قرقاش  أن الحملة الإعلامية في الانتخابات القادمة للفصل التشريعي السادس عشر ستركز على التعريف بصورة أوسع على عمل المجلس وإنجازاته وتأثيره على حياة المواطنين.

ولفت قرقاش ردا على سؤال لعضو المجلس أحمد عبيد المنصوري بشأن الجهود المبذولة لتعريف الجهات الحكومية في السلطة الدستورية الرابعة " المجلس الوطني الاتحادي " وبمكانتها وأعضائها وبأمانتها" إن لوزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي دورا أكبر في فترة الانتخابات لأن هناك جزءا رئيسيا من مسألة الانتخابات يتمثل بتحفيز المشاركة، وهذا يتطلب أن يكون هناك فهم أكبر لدور المجلس الوطني الاتحادي، ونحاول الوصول إلى كل مواطن وتجسير العلاقة الواضحة بين فعاليات المجلس ودوره حاليا وسابقا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوطني يؤكد أن المشاركة في عاصفة الحزم تنطلق من ريادة الإمارات الوطني يؤكد أن المشاركة في عاصفة الحزم تنطلق من ريادة الإمارات



GMT 17:11 2022 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر
 صوت الإمارات - أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 07:54 2022 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

حمدان بن محمد يؤكد أن دبي النموذج في تشكيل ملامح الاقتصاد
 صوت الإمارات - حمدان بن محمد يؤكد أن دبي النموذج في تشكيل ملامح الاقتصاد

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 21:10 2020 الإثنين ,20 تموز / يوليو

فضل الدعاء بـ (الله أكبر كبيرًا )

GMT 15:38 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

نظرة إلى الصراع بين "القاعدة" و"داعش" في سيناء

GMT 14:53 2013 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"غوغل" تُحدِّث تطبيق الخرائط لنظام "آي أو إس"

GMT 00:27 2014 الثلاثاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

الحرب هي التي فرضت الموضوعات التي كنت اختارها للكتابة

GMT 15:54 2013 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

قطع طريق العريش- القنطرة بسبب أزمة الوقود

GMT 15:20 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

انتصارات حرب أكتوبر في السينما المصرية ورأي النقاد بها

GMT 09:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

بريطانية تهجر زوجها وأولادها من أجل عشيقها الأفريقي

GMT 12:17 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زلزال بقوة 5.5 درجات يضرب جزر الكوريل الشمالية

GMT 14:29 2013 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

الفاتح عز الدين رئيسًا للبرلمان السوداني
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates