الوفد الفلسطيني يتلقى دعوة رسمية من القاهرة لاستئناف المفاوضات مع إسرائيل
آخر تحديث 10:51:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تتناول قضايا الميناء والمطار في قطاع غزّة وآلية إدخال مواد البناء للإعمار

الوفد الفلسطيني يتلقى دعوة رسمية من القاهرة لاستئناف المفاوضات مع إسرائيل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الوفد الفلسطيني يتلقى دعوة رسمية من القاهرة لاستئناف المفاوضات مع إسرائيل

وفد مفاوضات فلسطينية اسرائيلية
غزة – محمد حبيب

كشف عضو وفد مفاوضات التهدئة في القاهرة قيس عبد الكريم، الشهير بـ"أبو ليلى"، أنَّ القاهرة وجهت دعوة رسمية للوفد الفلسطيني المفاوض لاستئناف مفاوضات وقف إطلاق النار من جديد.
 
وتوقع أبو ليلى، في تصريح صحافي، الإثنين، أن تكون الجولة المقبلة من المفاوضات صعبة للغاية، نظرًا إلى حساسية الملفات التي سيتم تناولها مع الجانب الإسرائيلي.
 
وأشار إلى أنَّ "المفاوضات ستتناول قضايا الميناء البحري ومطار غزة، وبعض الملفات الهامة"، موضحًا أنًّ "المسافة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في القضايا المطروحة على طاولة المفاوضات ما زالت بعيدة جدًا".
 
وطالب أبو ليلى بـ"ضغط فلسطيني وعربي ودولي، على الجانب الإسرائيلي، لإنجاح المفاوضات، وعدم وضع عقبات أمامها تسبب بإفشالها وإيصالها إلى طريق مسدود".
 
وتنص الهدنة على وقف إطلاق النار، وفتح المعابر التجارية مع غزة، بصورة متزامنة، مع مناقشة بقية المسائل الخلافية، في غضون شهر من الاتفاق، ومن أبرزها تبادل الأسرى وإعادة العمل في ميناء ومطار غزة.
 
وفي سياق متصل، أعلن مصدر أمني إسرائيلي كبير أنَّ المفاوضات غير المباشرة في القاهرة ستستأنف الأسبوع المقبل للبحث في ملفات اتفاق وقف إطلاق النار في قطاع غزة.
 
وأبرز المصدر الإسرائيلي أنَّ "المفاوضات ستتناول مواضيع عدة، من بينها إقرار آلية إدخال مواد البناء لإعادة إعمار قطاع غزة، والاستمرار في تقديم التسهيلات المدنية، التي كانت إسرائيل في إطارها قد سمحت بتصدير منتجات زراعية والسمك ومواصلة الحركة على معبر بيت حانون، والسماح لبضع مئات من الغزيين بزيارة الضفة والصلاة في المسجد الأقصى.
 
وتوقع المصدر أن تكون آلية إدخال مواد الإعمار إلى غزة جاهزة في الأيام المقبلة، معربًا عن أمله في أن تساهم هذه الآلية بوصول مواد البناء إلى مكانها المخصص، وأن لا تستخدم في بناء الأنفاق.
 
وأشار إلى أنَّ "عمليات إدخال مواد البناء كانت قد بدأت إذ تم ادخال 440 طنًا من الأسمنت والحديد والحصمة، بغية البدء بالإعمار، وذلك بموجب اتفاق بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية والأمم المتحدة، يقضي بفرض رقابة على مواد البناء التي تصل إلى غزة".
 
وعلى صعيد زيارات أبناء قطاع غزة للضفة الغربية والقدس، أكد المصدر الأمني الإسرائيلي أنَّ "هذه الزيارات لن تستمر بسبب تخلف بعض الأشخاص الذين سمح لهم بالصلاة في المسجد الأقصى عن العودة إلى غزة"، محملاً السلطة الفلسطينية المسؤولية عن عودتهم.
 
في شأن ما أعلن عن نية إسرائيل تشغيل آلاف العمال من قطاع غزة، أوضح المصدر أنه "لا يوجد بعد قرار بذلك، ولكن كان هناك فحص للأمر مع الكيبوتسات، ومدن سبق وأن استقبلت عمال غزة في الماضي"، متوقعًا أن "يصدر قرار تشغيل عمال غزة في غضون شهر"، ومؤكدًا أنَّ "الأمر يتوقف على تطورات الوضع الأمني في القطاع".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوفد الفلسطيني يتلقى دعوة رسمية من القاهرة لاستئناف المفاوضات مع إسرائيل الوفد الفلسطيني يتلقى دعوة رسمية من القاهرة لاستئناف المفاوضات مع إسرائيل



اعتمدن موديلات أكثر رسمية للمشاوير المسائية

موديلات فساتين قصيرة لإطلالات جذَّابة وناعمة مِن وحي النجمات العرب

بيروت- صوت الإمارات
تعدّ الفساتين القصيرة موضة رائجة جدا هذا الصيف وشاهدنا منها العديد من التصاميم المميزة والمنوعة ضمن مجموعات هذا الموسم من ناحية القصات والألوان، وكذلك فقد لاحظنا أن الموديلات الكاجوال منها والرسمية كانت موجودة على منصات العروض وهي مثالية للمشاوير الصيفية، واليوم اخترنا لك تصاميم فساتين قصيرة لإطلالات جذابة وناعمة من وحي النجمات العرب. النجمات العرب دائماً ما يكن السباقات في اعتماد صيحات الموضة وهذا الموسم كثيرات منهن تألقن في موضة الفساتين القصيرة الرائجة هذا الصيف وقد اخترن منها موديلات متنوعة اتسمت بالنعومة والعصرية في آن معاً، منهن من فضلن اعتماد الموديلات الكاجوال للمشاوير الصباحية مثل هنا الزاهد التي اختارت فستان قصير مورد بقصة مكشوفة الأكتاف ونسرين طافش التي اعتمدت فستان أبيض مزين بالكشكش مع صندل من دون كعب، وف...المزيد

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 08:03 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

لن يصلك شيء على طبق من فضة هذا الشهر

GMT 14:54 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

بعثة مصرية تبحث عن مقبرة الملكة "نفرتيتي" في "وادي القرود"

GMT 17:44 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

العين الإماراتي يستكمل مسلسل التفوق الآسيوي على الأفارقة

GMT 20:55 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

تغريم جمهور شباب الأهلي لإهانتهم خالد عيسى

GMT 06:26 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

جماهير النصر والوصل تتحدى مقاطعة ديربي بر دبي

GMT 08:24 2018 السبت ,21 تموز / يوليو

فاطمة بنت مبارك تستقبل قرينة الرئيس الصيني
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates