تشيلسي يهزم الأرسنال في مباراة مثيرة ارتفعت فيها البطاقة الحمراء
آخر تحديث 18:28:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

ماتيتش ساهم بسيطرة فريقه على وسط الملعب

تشيلسي يهزم الأرسنال في مباراة مثيرة ارتفعت فيها البطاقة الحمراء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تشيلسي يهزم الأرسنال في مباراة مثيرة ارتفعت فيها البطاقة الحمراء

مباراة آرسنال وتشيلسي
لندن - سليم كرم

فاز فريق نادي تشيلسي في التغلب علي منافسه فريق آرسنال،  بهدف أحرزه اللاعب دييغو كوستا في الشوط الأول من المباراة، الذي شهد إشهار الكارت الأحمر في وجه اللاعب بير ميرتساكر وخروجه من الملعب، خلال اللقاء المثير الذي جرى بينهما الأحد ضمن منافسات الدوري البريطاني الممتاز .

وتأثر فريق آرسنال على ملعب الإمارات بالغيابات في مركز الوسط  بسبب إصابة كل من فرانسيس كوكلين وسانتي كازورلا، وهو ما استفاد منه جيداً فريق تشيلسي، واستطاع التقدم في النتيجة خلال الشوط الأول من المباراة,فيما شارك اللاعب نيمانيا ماتيتش في اللقاء لمنحه الأفضلية، مع ترك جون أوبي ميكيل لفرض رقابة لصيقة على اللاعب مسعود أوزيل.

وقد نجح ذلك بالفعل واستطاع ماتيتش وويليان ودييغو كوستا إيقاع لاعبي فريق آرسنال في الأخطاء في عمق منطقة اللعب الخاصة بهم، مع السماح لكل من سيسك فابريغاس وأوسكار في الاختراق من الجانب الأيسر.

ويعقد آرسن فينغر الآمال على اكتمال جاهزية اللاعب المصري محمد النني المتعاقد معه حديثاً من فريق بازل Basle من أجل سد هذه الثغرة، خاصة وأن جميع من شاهدوا المباراة لاحظوا بذل كل من آرون رامزي وماثيو فلاميني لمجهود مضاعف حتى من قبل حالة الطرد، واستكمال المباراة بعشرة لاعبين.

وتمكّن برانيسلاف ايفانوفيتش من العودة الى مستواه المعهود، والمساهمة في فوز فريقه بتمريره لكرة الهدف الذي أحرزه دييغو كوستا، ولم يكن مفاجئاً سيطرة فريق تشيلسي على ألعاب الهواء، خاصة مع خسارة آرسنال لمجهودات ميرتساكر وجيرود. ونجح إيفانوفيتش في التصدي لخطورة اللاعبين ثيو والكوت وناتشو مونريال الذين أحدثوا الفارق في تشكيل الارسنال خلال الأسابيع الأخيرة، لتكون عودته مصدر قوة في الفريق تحت قيادة المدير الفني غوسهيدينك، بما يملكه من خبرة في مركز الدفاع. 

ويتمتع فريق آرسنال هذا العام بفرصة كبيرة للفوز باللقب هذا الموسم، إلا أن الكثير من الضغوطات قد تعرض لها الفريق في مباراته الأخيرة، إلى جانب
تعرض آرسن فينغر للانتقادات، على أثر قيامه بإخراج أوليفر جيرود مستبدلاً في الشوط الأول من اللقاء، في أعقاب طرد اللاعب ميرتساكر.

وسخرت الجماهير من اللاعبين والكوت وماثيو فلاميني لأدائهما السيء على أرض الملعب، بينما كانت سعيدة بعودة أليكسيس سانشيز، في حين نال القرار باستبدال والكوت وإشراك أليكس أوكسلاد-تشامبرلين بدلاً منه هتافات ساخرة. 

وعاد اللاعب دييغو كوستا إلى التألق مرة أخرى، عقب انتهاء عقوبة الإيقاف لثلاث مباريات التي تم توقيعها عليه، بسبب ما بدر منه من سلوك على ملعب ستامفورد بريدج في أيلول / سبتمبر. واستطاع كوستا التسبب في كثير من الإزعاج للاعبي الارسنال ميرتساكر ولوران كوسيليني نتج عنه طرد اللاعب الألماني بسبب تدخله العنيف.
ومنحت عودة سانشيز الأمل مرة أخرى لفريق ارسنال، ليبث اللاعب التشيلي مجدداً الروح، بعد إشراكه في المباراة، وبدا قويًّا وعلى جاهزية عالية ساعدت فريقه في تهديد مرمى تشيلسي على الرغم من النقص العددي، ومن ثم فإن مشاركته ستكون أمراً حيوياً في محاولة فينغر للرد على الأداء المخيب للآمال.

وتمكّن برانيسلاف ايفانوفيتش من العودة الى مستواه المعهود، والمساهمة في فوز فريقه بتمريره لكرة الهدف الذي أحرزه دييغو كوستا، ولم يكن مفاجئاً سيطرة فريق تشيلسي على ألعاب الهواء، خاصة مع خسارة آرسنال لمجهودات ميرتساكر وجيرود.

ونجح إيفانوفيتش في التصدي لخطورة اللاعبين ثيو والكوت وناتشو مونريال الذين أحدثوا الفارق في تشكيل الارسنال خلال الأسابيع الأخيرة، لتكون عودته مصدر قوة في الفريق تحت قيادة المدير الفني غوس هيدينك، بما يملكه من خبرة في مركز الدفاع.

ويتمتع فريق آرسنال هذا العام بفرصة كبيرة للفوز باللقب هذا الموسم، إلا أن الكثير من الضغوطات قد تعرض لها الفريق في مباراته الأخيرة، إلى جانب تعرض آرسن فينغر للانتقادات، على أثر قيامه بإخراج أوليفر جيرود مستبدلاً في الشوط الأول من اللقاء، في أعقاب طرد اللاعب ميرتساكر.

وسخرت الجماهير من اللاعبين والكوت وماثيو فلاميني من أدائهما على أرض الملعب، بينما كانت سعيدة بعودة أليكسيس سانشيز، في حين نال القرار باستبدال والكوت وإشراك أليكس أوكسلاد-تشامبرلين بدلاً منه هتافات ساخرة.

وعاد اللاعب دييغو كوستا إلى التألق مرة أخرى، عقب انتهاء عقوبة الإيقاف لثلاث مباريات التي تم توقيعها عليه، بسبب ما بدر منه من سلوك على ملعب ستامفورد بريدج في أيلول / سبتمبر. واستطاع كوستا التسبب في كثير من الإزعاج للاعبي الارسنال ميرتساكر ولوران كوسيليني نتج عنه طرد اللاعب الألماني بسبب تدخله العنيف.

ومنحت عودة سانشيز الأمل مرة أخرى لفريق ارسنال، ليبث اللاعب التشيلي مجدداً الروح، بعد إشراكه في المباراة، وبدا قويًّا وعلى جاهزية عالية ساعدت فريقه في تهديد مرمى تشيلسي على الرغم من النقص العددي، ومن ثم فإن مشاركته ستكون أمراً حيوياً في محاولة فينغر للرد على الأداء المخيب للآمال.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تشيلسي يهزم الأرسنال في مباراة مثيرة ارتفعت فيها البطاقة الحمراء تشيلسي يهزم الأرسنال في مباراة مثيرة ارتفعت فيها البطاقة الحمراء



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - صوت الامارات
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية ريهانا تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انشغاله...المزيد

GMT 13:32 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 صوت الإمارات - مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 01:58 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب

GMT 20:50 2019 الإثنين ,05 آب / أغسطس

ميسي يكرر وعود الماضي "على الملأ"

GMT 22:56 2019 الثلاثاء ,10 أيلول / سبتمبر

هاني شاكر ينظر شكوى تتهم حكيم بالسب والقذف

GMT 00:59 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

بدء العمل على نسخة جديدة من فيلم "Face/Off"

GMT 01:01 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

ما مل قلبك" لإيمان الشميطي يحصد 26.3 مليون مشاهدة"

GMT 00:29 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

رد فعل نانسي عجرم على غناء طفلة من الهند لها
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates