انتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسان الفلسطيني خلال عام 2015 ارتفعت 200 بالمئة
آخر تحديث 14:07:54 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
موسكو تدعو لعدم تطبيق أية قيود قد تؤثر على الإمدادات الإنسانية رئيس وزراء إثيوبيا يعلن أن أي تهديدات بشأن سد النهضة انتهاك للقانون الدولي ولن نتراجع أمام أي عدوان رئيس الوزراء الإثيوبي يعلن عدم وجود قوة على وجه الأرض تمنع من استكمال بناء سد النهضة السودان يرحب باتفاق وقف إطلاق النار الدائم والفوري في ليبيا ويؤكد أن الحل السياسي هو المخرج الوحيد للأزمة إصابة الرئيس البولندي بكورونا وكشف حالته الصحية ترامب يعلن أن قادة السودان وإسرائيل ودول أخرى سيزورون واشنطن قريبا نتانياهو بعد اتصال هاتفي مع ترامب يعلن توسيع دائرة السلام سريعا الخارجية المصرية تعلن اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا جاء استكمالا لأول اجتماع مباشر استضافته مصر في الغردقة نهاية سبتمر الماضي رئيس حركة جيش تحرير السودان مني أركو مناوي يعلن أن قرار العلاقات مع إسرائيل أمر حتمي لا بد من اتخاذه وزير الخارجية السوداني يعلن أن الاتفاق ينهي عقودا من العداء مع إسرائيل
أخر الأخبار

قتل الشباب والأطفال والتعذيب حتى الموت واحتجاز جثامينهم وهدم المنازل

انتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسان الفلسطيني خلال عام 2015 ارتفعت 200 بالمئة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - انتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسان الفلسطيني خلال عام 2015 ارتفعت 200 بالمئة

قتل الشباب والأطفال والتعذيب حتى الموت واحتجاز جثامينهم وهدم المنازل
رام الله – مازن الاسعد

أعلن ممثلو عشر منظمات ناشطة في الدفاع عن حقوق الإنسان في الضفة الغربية وغزّة خلال مؤتمر صحافي عقدوه الخميس في رام الله، أن الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان شهدت تغيرات كبيرة في عام 2015 تمثلت في القتل خارج القانون والعودة إلى سياسة هدم بيوت المتهمين بتنفيذ عمليات واحتجاز جثامينهم.

وأكد ممثلو المنظمات أن إسرائيل هدمت 16 منزلًا لمتهمين بتنفيذ عمليات، وأن عشرات البيوت الأخرى تنتظر الهدم، بعد أن صدرت الأوامر بهدمها.

وقال رئيس منظمة "الحق" شعوان جبارين إن إسرائيل قتلت 85 فلسطينيًا خارج القانون في وقت كان يمكن فيه السيطرة عليهم، مشيرًا إلى من نفذوا عمليات طعن أو دهس أو ادعت السلطات أنهم كانوا ينوون القيام بعمليات طعن أو دهس.

وأضاف أن إسرائيل احتجزت جثامين 77 فلسطينيًا، أفرجت في وقت لاحق عن 30 منهم، واصفًا هذا الإجراء بأنه "عقوبة للعائلات".
وزاد أن إسرائيل عادت إلى سياسة هدم بيوت المتهمين بتنفيذ عمليات علمًا أن المؤسسة السياسية والأمنية الإسرائيلية توصلت منذ زمن إلى قناعة أنه لا أهمية أمنية لهذا الإجراء. وأضاف: "لا يوجد هدف من وراء هدم بيوت هؤلاء المواطنين سوى الانتقام من عائلاتهم بعد قتلهم".

واتهم جبارين السلطات الإسرائيلية بأنها ترمي من وراء احتجاز الجثامين إلى إخفاء الجرائم التي تعرض لها هؤلاء. وأضاف: "بعضهم قتل ضربًا بعد تعرضه لإطلاق النار، وعندما يجري احتجاز جثمانه لفترة طويلة فإنه لا يمكن تشريحه سوى بعد يومين من إخراجه من درجة التبريد العالية التي تحتفظ فيها الجثامين".

وأفاد ممثل الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال - فرع فلسطين خالد قزمار، بأن من بين الضحايا الذين سقطوا برصاص الإسرائيليين في الهبّة الشعبية المتواصلة منذ مطلع تشرين الأول/أكتوبر) 25 طفلًا. واتهم اسرائيل بارتكاب انتهاكات جديدة بحق أطفال فلسطين في عام 2015 منها القيام باعتقالات إدارية للمرة الأولى بحق الأطفال، موضحًا أن سلطات الاحتلال اعتقلت إداريًا 6 أطفال بينهم أربعة من مدينة القدس.

وأوضح ممثلو منظمات حقوق الإنسان، أن منظماتهم قدمت وثائق إلى الحكومة الفلسطينية عن الانتهاكات الإسرائيلية لتعزيز بلاغاتها الرسمية والتكميلية المقدمة إلى محكمة الجنايات الدولية.

وندد رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين في فلسطين عيسى قراقع بـ"الجرائم والانتهاكات الجسيمة التي ارتكبتها حكومة الاحتلال الإسرائيلي في حق الشعب الفلسطيني العام المنصرم".

وأضاف قراقع خلال استقبال الأسير المحرر خالد العروج من مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية، الذي أمضى 14 عامًا في سجون الاحتلال، أن "سياسة إعدام الفلسطينيين ميدانيًا بدلًا من اعتقالهم في جرائم متعمدة وخارج نطاق القضاء كانت الأبرز خلال العام الماضي". وأوضح أن حوالي "85 في المئة من الشهداء" الذين سقطوا خلال الهبّة الشعبية التي اندلعت في مطلع تشرين الأول (أكتوبر) الماضي "أعدموا مباشرة ومن مسافات قصيرة".

وأكد أنه "كان بإمكان الاحتلال اعتقالهم، لكنه تركهم ينزفون بسبب الإصابات حتى الموت من دون تلقي العلاج اللازم". وأشار إلى أن العام المنصرم "شهد اعتقال 6830 فلسطينيًا، وهو عدد غير مسبوق بالمقارنة مع الأعوام الخمس الأخيرة"، لافتًا إلى أن "عدد المعتقلين من القاصرين والأطفال يقرب من 2200".

وقال إن "نسبة التعذيب خلال عام 2015 ارتفعت إلى 200 في المئة مقارنة مع عام 2014"، ولفت إلى أن "إسرائيل شرعت الانتهاكات من خلال إقرار قوانين تجيز لها استخدام التعذيب والاعتقال من دون أسباب قانونية، واعتقال القاصرين حتى عمر 14 سنة وزجهم في السجن".

وأشار قراقع إلى أن "إسرائيل مارست القرصنة المالية على المعتقلين وعائلاتهم، وقامت بجباية ما يزيد على 20 مليون شيقل من خلال فرض غرامات على الأسرى في محاكمها العسكرية، أو من خلال فرض غرامات على الأسرى داخل السجون.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسان الفلسطيني خلال عام 2015 ارتفعت 200 بالمئة انتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسان الفلسطيني خلال عام 2015 ارتفعت 200 بالمئة



التنورة الميدي من القطع الأساسية التي يجب أن تكون في خزانتكِ

إطلالات خريفية تُناسب المرأة في سن الـ30 مستوحاة من دوقة كامبريدج

لندن - صوت الإمارات
بدت دوقة كامبريدج، ميغان ماركل، أنيقة في كل المواسم، وبما أننا الآن في موسم الخريف، استوحي أجمل إطلالات خريفية تناسب المرأة في سن الثلاثين من دوقة كامبريدج، من المعاطف الأنيقة، إلى تنانير الجلد، والفساتين التاكسيدو، كلّها إطلالات باتت بمثابة العلامة المسجّلة بإسم ميغان ماركل وعنوانها الوحيد هو "الأناقة والرقيّ". أول ما يبادر إلى أذهاننا عندما نفكّر بإطلالات ميغان ماركل الخريفية هو المعطف الترانش الذي يعتبر "القطعة الخريفية الخالدة" والرائجة في كل موسم. ميغان تعشق تصاميم الترانش الكلاسيكية مثل إطلالتها المونوكروم في نيوزلاندا في العام 2018 بفستان باللون البيج من ماركة Brandon Maxwell نسّقت معه معطف ترانش باللون نفسه من ماركة Burberry. أما البليزر فهي أيضاً من إطلالات ميغان الخريفية، وفي هذا الاطار تختار القصة الواسعة والط...المزيد
 صوت الإمارات - نصائح هامة لسفر منظم وآمن أثناء فترة "كورونا" تعرّف عليها

GMT 13:27 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
 صوت الإمارات - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 12:44 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشف معنا أفضل 5 جزر سياحية رائعة قريبة من "أثينا"
 صوت الإمارات - اكتشف معنا أفضل 5 جزر سياحية رائعة قريبة من "أثينا"
 صوت الإمارات - تعرّفي على الأخطاء الشائعة لتتجنّبيها في ديكور غرفة النوم

GMT 06:50 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة أمادو دياوارا لاعب روما بفيروس كورونا

GMT 23:15 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

لوكاكو يتقدم للشياطين الحمر من ركلة جزاء ضد إنجلترا

GMT 08:18 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

تير شتيغن يعود لحراسة عرين برشلونة خلال مواجهة ريال مدريد

GMT 23:19 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

سواريز يُؤكِّد أنّه سيثأر في حال تسجيله هدفًا في برشلونة

GMT 08:29 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

آينتراخت فرانكفورت يعلن إصابة مهاجمه الجديد راجنار آشي

GMT 08:22 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

إنتر ناسيونال يتغلب على باراناينسي في الدوري البرازيلي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates