انطلاق أعمال ملتقى أبو ظبي الإستراتيجي بمشاركة سياسيين وخبراء بارزين
آخر تحديث 01:08:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

للمساهمة في تحقيق فهم متبادل أفضل بين الفاعلين الدوليين والإقليميين

انطلاق أعمال ملتقى أبو ظبي الإستراتيجي بمشاركة سياسيين وخبراء بارزين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - انطلاق أعمال ملتقى أبو ظبي الإستراتيجي بمشاركة سياسيين وخبراء بارزين

انطلاق أعمال ملتقى أبو ظبي الإستراتيجي
أبوظبي- جواد الريسي

انطلقت السبت، أعمال "ملتقى أبو ظبي الإستراتيجي" الذي ينظمه مركز الإمارات للسياسات بالتعاون مع وزارة الخارجية، في فندق قصر الإمارات في أبو ظبي بمشاركة سياسيين بارزين وخبراء من منطقة الخليج والعالم العربي.

ويسعى الملتقى على مدى يومين للمساهمة في تحقيق فهم متبادل أفضل بين الفاعلين الدوليين والإقليميين، وتعزيز جهود صناعة السياسات بينهم، بمشاركة سياسيين وخبراء بارزين لتحليل وتقييم التحديات الأمنية الإقليمية، حيث ستقوم مجموعة منتقاة من الحضور بمراجعة قضايا جيوسياسية تؤثر على الفاعلين الدوليين مثل الولايات المتحدة الأميركية والصين ومنظمات دولية مثل حلف شمال الأطلسي والإتحاد الأوربي.

وتُعقد جلسات المنتدى على غرار "منتدى دافوس" لمناقشة الإستراتيجيات الأمنية للفاعلين الدوليين الرئيسيين مثل الولايات المتحدة والإتحاد الأوربي وروسيا والصين تجاه منطقة الخليج العربي.

وتبحث جلسات المؤتمر في تأثير الضغوط السياسية الداخلية على صناعة القرار في مجال السياسة الخارجية للفاعلين الدوليين الرئيسيين، وتقييم المناخ السياسي المضطرب في الشرق الأوسط، و البحث في كيفية استفادة الدول التي شهدت أحداث الربيع العربي والدول التي تواجه اضطرابات من المساعدات التي يقدّمها الفاعلون الدوليون ومجلس التعاون لدول الخليج العربية.

ويُعد "ملتقى أبو ظبي الإستراتيجي" فرصة نادرة للدول المشاركة كافة لتحديد أهدافها الإستراتيجية، وتعزيز مصالحها، وتبادل الأفكار والرؤى حول قضايا السياسة الخارجية و الأمنية مع سياسيين و خبراء بارزين من منطقة الخليج و العالم العربي.

وبدأت فعاليات المنتدى بكلمة افتتاحية تلتها كلمة لوزير خارجية دولة الإمارات، على أن تبدأ الجلسة الأولى للمؤتمر التي تناقش موضوع أثر إستراتيجيات القوى العالمية الرئيسية، الولايات المتحدة  وحلف شمال الأطلسي والإتحاد الأوربي وروسيا والصين ورؤاها الأمنية في بلورة نظام إقليمي في الخليج العربي.

وتناقش الجلسة الثانية من المنتدى اتجاهات السياسة الخارجية المذكورة تجاه الخليج العربي، في حين تتناول الجلسة الثالثة أثر الديناميكيات الداخلية في السياسات الخارجية تجاه الخليج العربي، وتتطرق الجلستين الرابعة والخامسة الختامية من اليوم الأول للمنتدى إلى الأثر الجيوسياسي للمشاريع الإقليمية على الخليج العربي.

وتبدأ الاثنين أعمال اليوم الثاني من المنتدى بجلسة بشأن أثر التطورات السياسية في مصر على دول الخليج العربي، وتبحث الجلسة الثانية والثالثة والرابعة أثر البؤر الساخنة في العراق وسوريا واليمن وليبيا، على دول الخليج العربي، بعد ذلك تخصص جلسة للخلاصات و الاستنتاجات من مداولات وأعمال المنتدى، يليها حفل عشاء وداعي للمشاركين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انطلاق أعمال ملتقى أبو ظبي الإستراتيجي بمشاركة سياسيين وخبراء بارزين انطلاق أعمال ملتقى أبو ظبي الإستراتيجي بمشاركة سياسيين وخبراء بارزين



GMT 04:14 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

"خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022
 صوت الإمارات - "خزانة الجدة" مصدر إلهام موضة 2022

GMT 07:16 2021 الأربعاء ,07 تموز / يوليو

ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021
 صوت الإمارات - ألوان الطلاء الأكثر شيوعاً في صيف 2021

GMT 21:19 2021 السبت ,10 تموز / يوليو

دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية
 صوت الإمارات - دور الأزياء الباريسية تستأنف العروض الحية

GMT 09:27 2021 الإثنين ,24 أيار / مايو

ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021
 صوت الإمارات - ديكورات غرف نوم بألوان صيفية 2021

GMT 21:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 20:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 11:47 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 14:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 19:20 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الأحد 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 10:27 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

عودة علا الفارس للعمل في "MBC" تغضب النشطاء السعوديين

GMT 04:29 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

جُزر المالديف الاختيار الأفضل للعرائس في شهر العسل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates