انفجار قوي يهزُّ طرابلس واستنفار شامل في أحيائها وداعش يعتقل أعيان قبيلة في سرت
آخر تحديث 15:33:02 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حقول "تيبستي" "47 البيضاء" و"السماح" النفطية الليبية أخليت من عمالها لدواعٍ أمنية

انفجار قوي يهزُّ طرابلس واستنفار شامل في أحيائها و"داعش" يعتقل أعيان قبيلة في سرت

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - انفجار قوي يهزُّ طرابلس واستنفار شامل في أحيائها و"داعش" يعتقل أعيان قبيلة في سرت

انفجار قوي يهزُّ طرابلس واستنفار شامل في أحيائها و"داعش" يعتقل أعيان قبيلة في سرت
طرابلس - فاطمة السعداوي

هزَّ انفجار قوي صباح اليوم الثلاثاء العاصمة الليبية طرابلس. وهي ليست المرة الأولى التي تستيقظ فيها المدينة على أصوات انفجارات حتى بعد دخول حكومة الوفاق اليها.
وقد افاد شهود عيان في العاصمة الليبية أنه سمع دوي انفجار قبل قليل في مختلف أنحاء مركز العاصمة. ولم يتضح حتى الآن سببه، في وقت رجح هؤلاء الى أنه عائد للتوتر الذي يخيم على المدينة بعد أن تمكن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني من دخول طرابلس بحرا دون أن تتمكن الحكومة الموازية وأفرعها الأمنية والعسكرية المنتشرة في المدينة من منعهم من الوصول إليها، أو حتى اعتقال أعضائها كما هدد بذلك خليفة الغويل.
وكانت المعلومات ذكرت الاثنين عن وجود انتشار كثيف للمسلحين في أحياء وشوارع طرابلس، مما ينذر بتطورات ما بسبب عدم موافقة الحكومة السابقة السلطة الى الحكومة الشرعية.
واعتقل تنظيم "داعش" مساء أمس عدداً من أعيان قبيلة الفرجان في مدينة "سرت" التي يسيطر عليها التنظيم منذ يونيو/حزيران 2015.
وقال مصدر محلي من داخل مدينة سرت، إن عناصر تابعة لـ"شرطة داعش" قامت بإلقاء القبض على سالم المقرض الفرجاني وسلامة بن رجب الفرجاني والحاج محمد احمد الفرجاني، من اعيان قبيلة الفرجان بسرت واقتادتهم لأحد مقرات التنظيم بالمدينة.
وأضاف المصدر أن سلامة بن رجب هو عم مسؤول الجماعة السلفية في سرت خالد بن رجب إمام وخطيب مسجد قرطبة، المنتمي إلى قبيلة الفرجان الذي قتله التنظيم خلال شهر اغسطس/آب العام الماضى، لتندلع مواجهات بين الجماعة السلفية ومسلحين من قبيلة الفرجان يتبعون كتيبة الجالط ويساندهم شباب من قبيلة القذاذفة ضد مسلحي تنظيم "داعش"، قرب جزيرة الدوران المؤدية إلى منطقة الطويلة في سرت.
 
هذا وأكد مراقبو حقول "تيبستي" التابع لشركة الهروج للعمليات النفطية وحقل "47 البيضاء" التابع لشركة الخليج العربي للنفط، وحقل "السماح" التابع لشركة الواحة، إخلاءها السبت، لدواعٍ أمنية.
 وقال مراقب حقل "تيبستي" النفطي مخزوم أحمد الأحول، إن طلب الإخلاء جاء بأوامر سرية مرادة المُقاتلة بعد الهجوم على نقطة قُتل فيها شخصان، وبعد اندلاع اشتباكات مُسلحة أخرى بقارة جهنم الواقعة على بعد 50 كلم غرب بلدية مرادة، وقتل فيها ثلاثة أشخاص آخرين وسقوط عدد من الجرحى في مواجهات ضد تنظيم "داعش" خلال الأيام الماضية.
وأوضح الأحول ، أن آمر سرية مرادة المُقاتلة فتح الله العبيدي طلب منهم الإخلاء لدواعٍ أمنية، وعدم تلقيه دعمًا لوجيستيًا من شرق البلاد ولا غربها. وبحسب مراقب حقل تيبستي النفطي فإن آمر سرية مرادة قال لهم إن الحل الأفضل هو تقليص عدد الموظفين والمستخدمين في عملية إخلاء حتى إذا وقع المحظور لا يكون هناك أضرار بشرية.
وذكر أن المساندين في حقل 47 البيضاء وصلوا إلى حقل تيبستي، ويوميًا يتوجهون إلى الحقل لأن حقلهم في الواجهة يتابعون جميع الأمور وبعد المغرب تقوم السرية بنقلهم إلى المستخدمين الذي مكثوا بحقل تيبستي بحسب الاتفاق.
وبين الأحول أن حقل تيبستي النفطي من الحقول الصغيرة في ليبيا حيث كان ينتج حوالي 4000 برميل يوميًا في وقت سابق، وحاليًا ينتج حوالي 2000 برميل يوميًا في حال بدء العمل وتشغيل الحقل.
من جهته، قال مراقب حقل 47 البيضاء فائز الفرجاني، إن طلب الإخلاء جاء بأوامر سرية مرادة المُقاتلة بعد هجوم تنظيم "داعش" خلال الأيام الماضية واندلاع مواجهات مسلحة بمحيط الحقل.
 
 وأكد الفرجاني في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط»، ما ذكره مراقب حقل «تيبستي» بشأن صدور تعليمات إخلاء الحقل من أمر سرية مرادة المُقاتلة فتح الله العبيدي، لكنه أوضح «أن إخلاء الحقل لم يكن كليًا بل كان جزئيًا خوفًا على حياة المدنيين من موظفين ومستخدمين، الذين نقلوا إلى حقل الـ«17 تيبستي» الواقع شمال شرق حقل «47 البيضاء» تحسبًا لأي طارئ، خصوصًا في فترة الليل».
 
 ولفت إلى أن «حقل البيضاء خارج عن الخدمة منذ أن أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس وضع 11 حقلاً نفطيًا تحت حالة القوة القاهرة إثر الاعتداء على حقلي المبروك والغاني منذ أكثر من عام». مشيرًا إلى أن كمية الإنتاج بحقل الـ"47 البيضاء" في حال عودته للخدمة تقدر بحوالي 13 ألف برميل من النفط الخام.
 
 وفي ذات السياق، أيضًا أكد مسؤول بحقل "السماح" النفطي، أن عملية الإخلاء الكلية التي جرت بالحقل كانت لدواعٍ أمنية ولحماية الموظفين والمستخدمين، وأوضح أن أربعة حقول بحوض مرادة - زلة حالتها ممتازة جدًّا ولم تتعرض للتخريب ولا للنهب ولا تزال تحت القوة القاهرة من قبل المؤسسة الوطنية للنفط، وإذا دخلت الخدمة سيتم الإنتاج بها على الفور.
  
وناشد المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه لدواعٍ أمنية في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط»، القوات المُكلفة بحماية الحقول النفطية بحماية الحقول والدفاع عنها وعدم التفريط بها، مُؤكدًا أن القدرة الإنتاجية للحقل تُقدر بحوالي 45 إلى 50 ألف برميل يوميًا.
وعبَّر المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، اليوم الإثنين، عن الأسف بأن "نرى الآن أن ليبيا باتت دولة فاشلة". وقال إن "الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد مرارا أن الوضع المتأزم في ليبيا حاليا جاء نتيجة لسلوك مجموعة من الدول".

وأوضح بيسكوف في حديث لوكالة "تاس"، أن "الوضع في ليبيا هو نتيجة لتدخل مجموعة من الدول عسكريا لقلب نظام حكم معمر القذافي". مشيرا إلى أن "بوتين، عبر عن أسفه أكثر من مرة عن ما آلت إليه الأوضاع بسبب استعمال القوة والقضاء على القذافي".

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد تحدث في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز" عن سوء دراسته لعواقب التدخل العسكري في ليبيا، معتبراً موافقته على هذا التدخل بأنه كان "من أكبر أخطائه السياسية في منطقة الشرق الأوسط".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انفجار قوي يهزُّ طرابلس واستنفار شامل في أحيائها وداعش يعتقل أعيان قبيلة في سرت انفجار قوي يهزُّ طرابلس واستنفار شامل في أحيائها وداعش يعتقل أعيان قبيلة في سرت



ارتدت فستان ميدي وقناعًا واقيًا بنقشة الورود

إليكِ أحدث الإطلالات الأنيقة لـ"كيت ميدلتون" باللون الأزرق

لندن - صوت الإمارات
تعشق دوقة الإطلالات باللون الأزرق كما تحبّ الأقنعة بنقشة الورود، ورأينا في أحدث إطلالات كيت ميدلتون كيف أنها جمعت الأمرين معا فتألقت بلوك أنيق وراقٍ، وخلال زيارتها لمعهد بيولوجيا الإنجاب والتنمية في إمبريال كوليدج في لندن، التقت كيت بالخبراء الطبيين والباحثين لمعرفة المزيد فيما يتعلق بالظروف التي تساهم في فقدان الأطفال الرضع، وخطفت كيت الأنظار بفستان ميدي باللون الأزرق الداكن من تصميم إميليا ويكستيد Emilia Wickstead سبق أن ارتدته في مناسبات سابقة لكنها قامت ببعض التعديلات على اللوك هذه المرة، مثل تبديل الحزام. هذا الفستان الذي يصادف أن اسمه "كيت" أيضاً تميّز بأكمامه الطويلة، طوله الميدي، وقصته الـA line التي ساعدت كيت على إبراز قوامها الرفيع، ونسّقت معه هذه المرة حذاماً من الجلد باللون الأسود، وأكملت الإطلالة بحذاء ستيليتو ...المزيد

GMT 13:17 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020
 صوت الإمارات - نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020

GMT 13:07 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة
 صوت الإمارات - تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة

GMT 13:01 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها
 صوت الإمارات - خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها

GMT 11:19 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

مجلس الشيوخ الأميركي يكشف عن موعد التصويت على تعيين باريت
 صوت الإمارات - مجلس الشيوخ الأميركي يكشف عن موعد التصويت على تعيين باريت

GMT 12:27 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن حمام سباحة من صنع الطبيعة بقرية "بات"فى عمان
 صوت الإمارات - الكشف عن حمام سباحة من صنع الطبيعة بقرية "بات"فى عمان

GMT 19:12 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 00:28 2014 السبت ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد بن راشد يهدي الشعب قصيدة "مجد الإمارات"

GMT 19:17 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 16:23 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

صور أجمل كوشات أعراس لموسم ربيع 2019

GMT 06:35 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محمد الغيطي يعرض لقطات جنسية لـ"عنتيل جامعة بنها"

GMT 05:10 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة الغيني نابي كيتا نجم ليفربول بفيروس "كورونا" التاجي

GMT 19:42 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:29 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 18:11 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحوت الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 18:57 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 18:53 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثورالخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:49 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على أفضل العطور النسائية الجذابة لشتاء 2019

GMT 17:36 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

أسرع طريقة لتعقيم أدوات التنظيف اليومي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates