ايران تواجه العقوبات الأميركية بتسريع برنامج الصواريخ البالستية
آخر تحديث 06:08:54 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

روحاني يطمئن خامنئي الى منع تغلغل الاعداء بعد الاتفاق النووي

ايران تواجه العقوبات الأميركية بتسريع برنامج الصواريخ البالستية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ايران تواجه العقوبات الأميركية بتسريع برنامج الصواريخ البالستية

الرئيس الإيراني حسن روحاني
طهران ـ مهدي موسوي

وجّه الرئيس الإيراني حسن روحاني رسالة الثلاثاء الى المرشد علي خامنئي طمأنه فيها إلى أن حكومته «ستفشل تغلغل الأعداء» في البلاد، بعد بدء تطبيق الاتفاق النووي المُبرم مع الدول الست. وأعلنت طهران عن تطوير برنامجها للصواريخ الباليستية، بعدما شددت واشنطن العقوبات عليه.

وتضمنت رسالة روحاني إلى خامنئي، لمناسبة بدء تطبيق الاتفاق النووي، عرضا" ل11 إنجازاً نووياً واقتصادياً وسياسياً وقانونياً لإيران في هذا الصدد، بينها دخولها «نادي الدول المصدرة لليورانيوم المخصب والماء الثقيل»، وتحويل منشأة «آراك» إلى «مفاعل بحوث حديث».

وشدّد روحاني الذي يزور إيطاليا وفرنسا الأسبوع المقبل، على أن حكومته ستلتزم «توجيهات» المرشد للرد بالمثل وفي شكل مناسب، على أي خرق أو نكث عهد في الاتفاق النووي، متعهداً «إحباط أي محاولة تغلغل للأعداء» في بلاده. ورأى أن طهران باتت «اللاعب الرئيس في المنطقة، متكّلةً على أذرعها القوية وقدراتها الدفاعية والسياسية والاقتصادية والديبلوماسية».

 ورأى الناطق باسم الخارجية الإيرانية حسين جابري أنصاري أن العقوبات الأميركية على الصواريخ هدفها «التغطية على فشل واشنطن وعجزها أمام إرادة الشعب الإيراني»، مشدداً على أن برنامج الصواريخ «لم يُصمَّم لحمل أسلحة نووية ولا يتعارض مع القواعد الدولية».

 وأضاف أن طهران «ستدرس أي تحركات أميركية، وتتابع مدى تطابقها مع الاتفاق النووي»، و»ستردّ على التدابير الأميركية التصعيدية والدعائية، بتسريع برنامجها الصاروخي الباليستي الشرعي، وتطوير قدراتها الدفاعية».

إلى ذلك، نقلت وسائل إعلام إيرانية عن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو أن العلاقات بين طهران والوكالة «دخلت مرحلة جديدة».

 وقال بعد لقائه روحاني ورئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي في طهران أنه أجرى «محادثات بنّاءة جداً»، مشيراً إلى أن الجانبين «اتفقا على مواصلة التعاون».

وأعلن صالحي أن التعاون بين الطرفين «دخل مرحلة جديدة»، مشيراً إلى «رسم خريطة طريق تقريباً». أما بهروز كمالوندي، الناطق باسم المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية، فأشار إلى أن بلاده تسعى إلى «تقليص مدة الاتفاق النووي»، من ثماني إلى خمس سنوات، معتبراً أن ذلك «ممكن بمساعدة الوكالة».

في غضون ذلك، أعرب وزير الخارجية الأميركي جون كيري عن «إحباط، وغضب شديد» لنشر طهران تسجيل فيديو يُظهر 10 بحارة أميركيين وهم جاثمون وأيديهم فوق رؤوسهم، أثناء احتجازهم على يد «الحرس الثوري» في مياه الخليج الأسبوع الماضي، بعد دخولهم المياه الإيرانية خطأً. ومعروف أنهم أُطلقوا لاحقاً.

وأشار كيري إلى أن الجيش الإيراني أو «الحرس الثوري» هو الذي نشر التسجيل، لا الحكومة، مستدركاً: «لا أجد عذراً لذلك، دخل بحارتنا للأسف وفي شكل غير مقصود المياه الإيرانية».

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ايران تواجه العقوبات الأميركية بتسريع برنامج الصواريخ البالستية ايران تواجه العقوبات الأميركية بتسريع برنامج الصواريخ البالستية



تمتلك "ستايل" جذابًا وبعيدًا تمامًا عن التكرار والروتين

طُرق تنسيق الجمبسوت بإطلالات عصرية على طريقة أوليفيا باليرمو

نيويورك - صوت الإمارات
تُشكِّل إطلالات سيدة الأعمال ورائدة الموضة أوليفيا باليرمو، مصدر وحي للعديدات من الشابات والسيدات واللاتي يعشقن الإطلالات الشبابية الأنيقة بلمسات متفردة ومواكبة لأحدث صيحات الموضة، فأوليفيا الحاضرة دائما في أبرز عروض الأزياء العالمية، والتي دائماً ما تتابع إطلالاتها عدسات المصورين والباباراتزي، تمتلك ستايل جذابا وبعيدا تماماً عن التكرار والروتين. ومن القطع المفضلة لديها، تصاميم الجمبسوت العصري والشبابي والذي اعتمدته أوليفيا بالعديد من الإطلالات الجذابة وبأكثر من ستايل وأسلوب، لتستوحي طرق تنسيق الجمبسوت بأسلوب أوليفيا باليرمو، اخترنا لك مجموعة جذابة من أبرز إطلالاتها بقصات منوّعة وألوان مختلفة، منها بإطلالات إيدجي وعصرية بالجمبسوت من الجلد الأسود والذي نسّقته أوليفيا مع صندل بالكعب العالي، ومنها بإطلالات مواكبة...المزيد

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 09:15 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 19:57 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 19:28 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

حفل غنائي لـ"تقاسيم عربية" في ساقية الصاوي

GMT 16:03 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

مداخل المنزل الفخمة والأنيقة تعكس جمال أختيارك

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 00:07 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

قصة جديدة لفئة اليافعين بعنوان "لغز في المدينة"

GMT 16:55 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

مدن استثنائية في اليونان يمكنك زيارتها في 2019

GMT 15:31 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

تمتع بالمناظر الطبيعية الخلابة في نيوجيرسي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates