باراك أوباما يستبعد إمكانية التدخل البري الأميركي لأغراض قتالية
آخر تحديث 11:16:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مشيدًا بـ"التقدم المتواضع" في محادثات فيينا للأزمة السورية

باراك أوباما يستبعد إمكانية التدخل البري الأميركي لأغراض قتالية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - باراك أوباما يستبعد إمكانية التدخل البري الأميركي لأغراض قتالية

الرئيس الأميركي باراك أوباما
واشنطن ـ يوسف مكي

أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما، الاثنين، تمسك الولايات المتحدة باستراتيجيتها الحالية في مكافحة تنظيم "داعش"  في سورية والعراق، واستبعد مجددًا نشر قوات أميركية على الأرض لأغراض قتالية.

وأوضح أوباما، في مؤتمر صحافي في ختام "قمة مجموعة العشرين": سيجرى تعزيز الاستراتيجية التي طرحناها، لكن الاستراتيجية التي طرحناها هي الاستراتيجية التي ستكون في نهاية المطاف فعالة، لكنها ستستغرق وقتًا، استراتيجية الولايات المتحدة في قتال داعش لا تهدف إلى استرداد أراض يسيطرون عليها، بل إلى تغيير المعطيات التي منحت لمثل هذا النوع من الجماعات العنيفة المتشددة فرصة الظهور.

من جهة أخرى، أشاد أوباما بـ"التقدم المتواضع" في محادثات للتوصل إلى تسوية في سورية، وذلك بعد لقائه نظيره الروسي فلاديمير بوتين، مضيفًا: سجلنا أخيرًا تقدمًا متواضعًا على الجبهة الدبلوماسية، وشهدت محادثات فيينا للمرة الأولى اتفاق جميع البلدان الرئيسية.

وأضاف أوباما: من الواضح أن الأحداث المروعة في باريس كانت انتكاسة رهيبة وكريهة، ولكن في حين نشاطر أصدقاءنا الفرنسيين أحزانهم لا يمكننا أن نغفل التقدم الذي يتحقق.

وفي سياق متصل، حذرت الولايات المتحدة من عدم إغلاق الباب أمام اللاجئين خوفًا من اعتداءات متطرفة.

 وذكر أوباما في مؤتمر صحافي بعد قمة "مجموعة العشرين" في تركيا، أن "الذين يهربون من سورية هم أكثر المتضررين من التطرف، هم الأكثر ضعفًا، من الضروري جدًا ألا نغلق قلوبنا لضحايا عنف كهذا أو أن نمزج بين أزمة اللاجئين وأزمة التطرف".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باراك أوباما يستبعد إمكانية التدخل البري الأميركي لأغراض قتالية باراك أوباما يستبعد إمكانية التدخل البري الأميركي لأغراض قتالية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باراك أوباما يستبعد إمكانية التدخل البري الأميركي لأغراض قتالية باراك أوباما يستبعد إمكانية التدخل البري الأميركي لأغراض قتالية



أثناء ذهابها إلى عيد ميلاد شقيقتها كورتيني الـ40

كيم كارداشيان تُظهر أناقتها بتصميم مِن "فيرزاتشي"

واشنطن ـ رولا عيسى
توقّفت نجمة تلفزيون الواقع الأميركية، كيم كارداشيان، 38 عاما، في محطة وقود أثناء ذهابها إلى عيد ميلاد شقيقتها كورتيني الـ40، وشُوهدت النجمة وهي متألقة في فستان قصير باللون الأسود بتصميم قديم من "فيرزاتشي" كشف عن جسدها الرشيق كما وضعت مكياجا كاملا. وأكملت كيم إطلالتها بارتداء صندل أسود بكعب عالٍ بأربطة من عند الكاحل، وتركت شعرها الأسود الطويل منسدلا بتمويجات واسعة، ويبدو أنها لم تعارض التقاط صورا لها في محطة البنزين، وهي في طريقها إلى هيدن هيلز. وذهبت كيم إلى موقع "إنستغرام" لمشاركة صور للتفاصيل الكاملة في تلك الليلة التي حضرتها رئيستها السابقة، باريس هيلتون، 38 عاما، والتي تألقت أيضا في فستان باللون الأسود، ارتدته مع قفاز دون أصابع باللون الرمادي. اقرا ايضا : دونتيلا فيرزاتشي تعلن عن بصمتها الرائعة خلال أسبوع الموضة في ميلان وبدأت كيم حياتها المهنية كونها مساعدة غير رسمية لباريس في بداية عام 2000، لكنها

GMT 15:47 2019 السبت ,20 إبريل / نيسان

أفضل المواقع للتصوير عبر "إنستغرام" خلال 2019
 صوت الإمارات - أفضل المواقع للتصوير عبر "إنستغرام" خلال 2019

GMT 00:34 2019 السبت ,06 إبريل / نيسان

ترشيح بوتشيتينو لخلافة جاتوزو في ميلان
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates