بريطانيا تحاول رد حق مواطنة من ثروة ملياردير سعودي تقدر بـ 4 مليارات إسترليني
آخر تحديث 16:56:02 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد أن طلقها وتحايل على القانون الإنجليزي بانضمامه إلى منظمة غامضة

بريطانيا تحاول رد حق مواطنة من ثروة ملياردير سعودي تقدر بـ 4 مليارات إسترليني

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بريطانيا تحاول رد حق مواطنة من ثروة ملياردير سعودي تقدر بـ 4 مليارات إسترليني

الملياردير السعودي الشيخ وليد الجفالي
لندن - سليم كرم

يواجه الملياردير السعودي الشيخ وليد الجفالي اتهامات بالتحايل على القانون في بريطانيا، من جانب طليقته السيدة إسترادا البالغة من العمر 53 عاما، وصديقها الأمير آندرو الذي تربطه بها علاقة منذ فترة طويلة، لتهربه من دفع نصيبها في ثروته بموجب قوانين الطلاق في المملكة، وفي حال وصول الإجراءات إلى المحكمة، فسوف تكون واحدة من أكبر قضايـا الطلاق في المملكة المتحدة.
 بريطانيا تحاول رد حق مواطنة من ثروة ملياردير سعودي تقدر بـ 4 مليارات إسترليني
وطلق الملياردير السعودي زوجته إسترادا عام 2014، وفي غضون بضعة أشهر من تلقيه طلب منها بالحصول على نصيبها من الثروة التي تقدر بنحو 4 مليارات إسترليني، انضم الملياردير الجفالي إلى منظمة بحرية دولية غامضة، ليكون ممثلا عن جزيرة سانت لوشيا في البحر الكاريبي، ويتم منحه حصانة دبلوماسية تعفيه من الخضوع للإجراءات القانونية في بريطانيـا، وهو ما يعني أن ثروته سوف تبقى بمنأى عن زوجته كرستينا إسترادا التي كان يرتبط بها لمدة 14 عاما.
 
لكن الحكومة البريطانية الآن اتخذت خطوة غير عادية للتدخل نيابة عنها، حيث خاطب جوليان إيفانز وهو مسؤول بريطاني كبير، حكومة سانت لوشيا يطالبها بإسقاط الحصانة الدبلوماسية عن الملياردير السعودي، حتى تستطيع السيدة إسترادا، المقيمة في لندن، استكمال إجراءات الطلاق، ممهلا حكومة سانت لوشيا حتى 8 من كانون الثاني/يناير من أجل الرد.
 
ويمتلك كلا الزوجين، اللذين لديهما ابنة تبلغ من العمر 13 عاما، أصولا بقيمة 60 مليون جنيه إسترليني، تشتمل على كنيسة في نايتسبريدج Knightsbridge وعقارات في ساري Surrey ودارتموث Dartmouth. وأكد صديق مقرب من السيد وليد وزوجته السابقة كريستينا بأن كليهما كان ينعم بحياة زوجية سعيدة، فضلا عن أنهما كانا منفتحين على وطنهما ويتمتعان بسخاء وكرم كبيرين، وتؤمن كريستينا بأن زوجها الملياردير السعودي قد يلجأ إلى اتفاق ودي وتوفير تسوية معقولة، معربة عن عزمها حماية حق ابنتها.
 
يذكر أن الشيخ جفالي يبلغ من العمر 60 عاما، ويعد واحدا من أكثر الشخصيات اللامعة في منطقة الشرق الأوسط، ففي عام 2005 قام بسداد مبلغ 220,000 جنيه إسترليني في مزاد خيري على صورة عارية من عمل تامارا ميلون مساعد مؤسس جيمي تشو، وكذلك 270,000 جنيه إسترليني على صورة عارية لكيت موس.
 
ومن جهة أخرى، فقد قام بدفع مبلغ مالي قدره 40 مليون جنيه إسترليني إلى زوجته الأولى التي أنهى علاقته بها عام 2000 بعد 24 عاما من الزواج، ليتجه بعدها إلى الزواج من إسترادا، التي انفصل عنها عقب اكتشافها زواجه سرا مرة أخرى عام 2012 ، بموجب الشريعة الإسلامية التي تتيح له الزواج من أربعة.
 
وواجهت إسترادا زوجها في أعقاب تقرير تليفزيوني تم عرضه على إحدى القنوات في لبنان يعلن زواج جفالي من اللبنانية الجميلة لوجين عضاضة، البالغة من العمر 24 عاما، والتي كانت تقدم برنامجا على شاشة MTV، في الوقت الذي ذهبت فيه آدادا إلى نشر صورة للهدية التي حصلت عليها من الملياردير السعودي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بريطانيا تحاول رد حق مواطنة من ثروة ملياردير سعودي تقدر بـ 4 مليارات إسترليني بريطانيا تحاول رد حق مواطنة من ثروة ملياردير سعودي تقدر بـ 4 مليارات إسترليني



دنيا بطمة بإطلالات جذابة وأكثر جرأة

القاهرة - صوت الإمارات
دنيا بطمة أطلت مؤخرا بلوك مختلف وأكثر جرأة، وذلك بعد أن صدمت الفنانة المغربية جمهورها في الفترة الماضية بقرار انفصالها عن زوجها المنتج البحريني محمد الترك والد الفنانة حلا الترك، وجاءت اختيارات دنيا بطمة لأزيائها في ظل هذه الظروف العائلية توحي بالثقة والقوة وكذلك التحدي، كما أن إطلالتها الأخيرة جاءت شبيهة إلى حد كبير بالستايل الذي سبق أن اعتمدته هيفاء وهبي على المسرح، فهل تعمدت نجمة Arab Idol تقليد الديفا في آخر ظهور لها؟ إطلالة دنيا بطمة حديث الجمهور بسبب تشابهها بستايل هيفاء وهبي دنيا بطمة أبهرت جمهورها في أحدث ظهور لها على "انستجرام" بسبب الفيديو الذي استعرضت من خلاله إطلالتها في الحفل الأخير الذي قامت باحيائه، وجاء اللوك بعيدا عن الستايل المغربي المحتشم الذي تعودت على اعتماده خلال حفلاتها السابقة والذي تنوع بين الق...المزيد

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 01:43 2022 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي
 صوت الإمارات - نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 10:50 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنانة طيف تتوعد الممثلين بطريقة طريفة في "أمينة حاف"

GMT 17:33 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

عجوز في الثمانين تصرع متطفلا بفضل "كمال الأجسام"

GMT 12:35 2012 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

إنطلاق فعاليات بغداد عاصمة للثقافة العربية لعام 2013

GMT 01:16 2021 الجمعة ,29 كانون الثاني / يناير

"Galaxy S21 Ultra" مزود بشاشة "OLED" موفرة للطاقة

GMT 17:57 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة

GMT 18:07 2019 الخميس ,07 شباط / فبراير

هل تنقذ وثيقة الأخوة العالم من حرب ثالثة؟

GMT 05:32 2015 السبت ,17 كانون الثاني / يناير

وزراء خارجية روسيا والهند والصين يجتمعون بكين

GMT 06:49 2018 السبت ,09 حزيران / يونيو

آخر ليلة عرض لمسرحية كوميديا البؤساء الأحد

GMT 15:24 2013 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

الجراد يصل المناطق الحدودية في رفح
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates