بن راشد يوجِّه بالاستمرار في إغاثة متضرري أهل الشام طوال فصل الشتاء
آخر تحديث 17:01:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

جمَّعت حملة "تراحموا" نحو 208 ملايين درهم مساعدات مالية

بن راشد يوجِّه بالاستمرار في إغاثة متضرري أهل الشام طوال فصل الشتاء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بن راشد يوجِّه بالاستمرار في إغاثة متضرري أهل الشام طوال فصل الشتاء

إغاثة متضرري أهل الشام طوال فصل الشتاء
أبوظبي -صوت الإمارات

وجه نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الجمعيات والمؤسسات الإنسانية الإماراتية العاملة على توزيع المساعدات بالاستمرار في إغاثة اللاجئين والمتضررين في الأردن ولبنان وفلسطين وكردستان العراق، طوال فصل الشتاء، والاستمرار في مد جسور العون لهم خلال الفترة المقبلة، بما يحتاجونه من مواد شتوية وإغاثية وطبية وغذائية، لمساعدتهم على تجاوز الشتاء القارس في فصل الشتاء.
واختتمت دولة الإمارات أمس الثلاثاء أسبوعا إنسانيا إماراتياً، بتوجيهات من رئيس الدولة،الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان   ومتابعة من نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم  لإغاثة أهل الشام، من لاجئين ومتضررين من العاصفة الثلجية، حيث جمعت حملة تراحموا أكثر من 208 ملايين درهم مساعدات مالية، بالإضافة لمئات الأطنان من المساعدات العينية، بقيمة 20 مليون درهم، وبمشاركة مجتمعية قوية طوال أيام الحملة، من جميع المؤسسات الرسمية والأهلية ومؤسسات القطاع الخاص والأفراد، الذين استجابوا لتوجيهات رئيس الدولة، وللنداء الإنساني، بإغاثة المتضررين في بلاد الشام والعراق. صرح بذلك وزير شؤون مجلس الوزراء محمد عبدالله القرقاوي ورئيس اللجنة الوطنية لحملة تراحموا لإغاثة أهلنا في الشام.
وأضاف القرقاوي أن التوجيهات المبكرة للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ساهمت بشكل كبير في إنقاذ الآلاف من عاصفة ثلجية هي الأقوى في الشرق الأوسط، كما ساهمت في لفت أنظار العالم بشكل مبكر للأزمة التي يتعرض لها ملايين اللاجئين والمتضررين من برد الشتاء في بلاد الشام والعراق، حيث استمرت الإشادة الدولية بجهوده، وكان آخرها من بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة الذي أكد على الدور الإنساني العالمي الذي يلعبه رئيس الدولة.
وأوضح محمد عبدالله القرقاوي إن المتابعة اليومية الحثيثة من نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أسهمت بشكل كبير في سرعة وصول المساعدات لمستحقيها قبل وصول العاصفة الثلجية لذروتها، حيث حققت مؤسساتنا الإنسانية سبقا دوليا بالوصول بالمساعدات خلال أقل من 12 ساعة لبلاد الشام، بناء على توجيهات رئيس الدولة.
وأعلن القرقــاوي أن إجمالي المساعدات حتى اليوم الأخير من الحملة بلغ أكثر من 208 ملايين درهم، بالإضافة لمساعدات عينية تتجاوز قيمتها 20 مليون درهم، وأن تقديرات المؤسسات العاملة على الأرض تقول إن عدد المستفيدين من هذه المساعدات سيتجاوز مليوني شخص خلال الفترة المقبلة.
وأضاف أن المتابعة اليومية الميدانية من الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر ساهمت بشكل كبير في تسهيل توزيع المساعدات، وتوفير طاقة استيعابية كبيرة لاستقبال التبرعات العينية الضخمة، وأعطت الحملة زخما ونجاحا كبيرا في داخل وخارج الدولة.
وأضاف محمد عبدالله القرقاوي انه في ختام هذا الأسبوع الإماراتي الإنساني لا يسعنا إلا أن نقول إن دولة الإمارات بقيادتها الرشيدة المعطاءة، وشعبها الذي يحمل أرقى معاني الإنسانية، أثبتت لنفسها وللعالم من حولها أنها ستظل وفية لقيم الآباء المؤسسين، وستظل دائما بلاد زايد الخير، وأن مواطنيها سيظلون دائما أبناء زايد الخير.
وقد بلغت حصيلة المساعدات العينية التي جمعتها الحملة خلال ستة أيام 450 طنا من المواد الغذائية والإغاثات الشتوية والطبية، تتجاوز قيمتها 20 مليون درهم، كما سيرت الحملة جسرا جويا، استطاع الوصول لأكثر من 520 ألف نسمة خلال أول أيام العاصفة، ويستمر الجسر الجوي خلال الأيام المقبلة لنقل بقية المساعدات العينية من معدات تدفئة وملابس شتوية ومواد غذائية، والتي ما زالت تصل لمخازن الهلال الأحمر الإماراتي من كافة نقاط الجمع على مستوى الدولة. ووصلت المساعدات للاجئين والمتضررين في كل من الأردن ولبنان وكردستان العراق وفلسطين، وقد تجاوزت الحملة هدفها بمساعدة مليون لاجئ، لتجمع مساعدات مالية وعينية، يستفيد منها أكثر من مليوني لاجئ خلال الفترة المقبلة.
وأوضح الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الدكتور محمد عتيق الفلاحي  إن الحملة التي انتهت فعالياتها الليلة الماضية حققت نجاحا كبيرا عبّر عنه المحسنون وأهل الخير من المواطنين والمقيمين في الدولة، الذين جادت انفسهم بالخير، وتفاعلوا مع توجيهات رئيس الدولة، وقدموا ما يستطيعون من العون والمساعدة لإخوانهم اللاجئين والمتضررين من العاصفة الثلجية.
وأوضح الدكتور الفلاحي ان "الهلال" ستشحن 750 طنا من المواد العينية في 30 شاحنة، تتوجه الى الأردن في الأيام المقبلة لمساعدة اللاجئين السوريين والمتضررين من العاصفة الثلجية، في حين ستشحن طائرة تحمل 40 طنا من المساعدات الشتوية لتتوجه الى اربيل بكردستان العراق، وتشمل المساعدات العينية المقدمة؛ المواد الغذائية والألبسة الشتوية والأغطية والمدافئ وزيت التدفئة.
وذكر الدكتور الفلاحي ان 450 طنا من المواد العينية التي ستشحن الى الأردن تبرع بها المحسنون، وستشتري الهلال 300 طن من السوق المحلية بالدولة، لتنقلها برا عبر قافلة تضم 30 شاحنة.
واشار الى ان هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تنفّذ وفقا لتوجيهات الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية، رئيس الهيئة، برنامجا مكثفا، لتقديم مساعدات اغاثية عاجلة للمستهدفين من حملة تراحموا، وان عدد من قدمت لهم الهلال المعونات حتى الآن بلغ 150 الف شخص من اللاجئين والمتضررين من العاصفة الثلجية في بلاد الشام والعراق.
وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي إن التبرع لحملة "تراحموا" سيستمر حتى نهاية شهر كانون الثاني/ يناير الجاري عبر الرسائل النصية في حين اتفقت الهلال الأحمر ووزارة التربية والتعليم على أن يتم جمع التبرعات للحملة في مدارس الدولة من 18 حتى 29 كانون الثاني/ يناير.
وكان من بين المتبرعين للحملة أمس وزارة الصحة التي قدمت أدوية بقيمة ثمانية ملايين و250 ألف درهم وهيئة الصحة بدبي التي قدمت أدوية أيضاً بقيمة مليوني درهم ومصرف أبوظبي الإسلامي الذي تبرع بثلاثة ملايين درهم نقداً وبنك دبي التجاري قدم مليوني درهم نقداً وإينوك قدمت مليون درهم وجمعية أبوظبي التعاونية نصف مليون درهم.
وتبرع أول من أمس الاثنين السوق الحرة بدبي "خمسة ملايين درهم" والشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات بمبلغ ثلاثة ملايين و680 ألف درهم والإمارات الإسلامي بمبلغ ثلاثة ملايين درهم وغانم بن حمودة مليوني درهم وسلطان بن راشد الظاهري وأولاده بمليوني درهم وعبد الواحد الرستماني بمليون و400 ألف درهم وفرج بن حمودة بمليون درهم ومحمد بن ناصر آل شافي بمليون درهم والغيث للعقارات بمليون درهم والهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بمليون درهم ومجموعة الجابر بمليون درهم.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بن راشد يوجِّه بالاستمرار في إغاثة متضرري أهل الشام طوال فصل الشتاء بن راشد يوجِّه بالاستمرار في إغاثة متضرري أهل الشام طوال فصل الشتاء



اختارت اللون الأزرق التوركواز بتوقيع المصممة والكر

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بالزي التقليدي في باكستان

لندن ـ كاتيا حداد
نجحت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون منذ نزولها من الطائرة، بأن تخطف أنظار الباكستانيين والعالم، هذه المرة ليس بأحد معاطفها الأنيقة أو فساتينها الميدي الراقية، بل باللباس الباكستاني التقليدي باللون الأزرق التوركواز. كيت التي وصلت برفقة الأمير وليام الى باكستان، في إطار جولة ملكية تستمرّ لخمسة أيام، أطلت بالزي الباكستاني المكوّن اساساً من قميص طويل وسروال تحته وقد حملت إطلالاتها توقيع المصممة كاثرين والكرCatherine Walker. ميدلتون التي تشتهر بأناقتها ولا تخذلنا أبداً بإختيارتها تألقت بالزي التقليدي، الذي تميّز بتدرجات اللون الأزرق من الفاتح الى الداكن، وكذلك قصة الياقة مع الكسرات التي أضافت حركة مميّزة للفستان، كما الأزرار على طرف الأكمام.  وقد أكملت دوقة كمبريدج اللوك بحذاء ستيليتو باللون النيود من ماركة Rupert Sanderson، مع كلاتش وأقر...المزيد

GMT 14:57 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملابس كاجوال على طريقة المغربية رجاء بلمير بإطلالات أنيقة
 صوت الإمارات - ملابس كاجوال على طريقة المغربية رجاء بلمير بإطلالات أنيقة

GMT 18:24 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"كريستيز" دبي تُدشن معرضًا للقطع الفنية من التراث الإسلامي
 صوت الإمارات - "كريستيز" دبي تُدشن معرضًا للقطع الفنية من التراث الإسلامي

GMT 14:31 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

بوتين يدعو أردوغان إلى زيارة روسيا خلال أيام والأخير يوافق
 صوت الإمارات - بوتين يدعو أردوغان إلى زيارة روسيا خلال أيام والأخير يوافق

GMT 22:27 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أكثر تصاميم السجاد رواجًا في شتاء 2019

GMT 07:29 2018 الأحد ,18 شباط / فبراير

إليسا تختار فستانًا مثيرًا من تصميم إيلي صعب

GMT 19:58 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

نادي الشباب السعودي يدرس الاستغناء عن عمرو بركات

GMT 23:08 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

أهم قواعد انتقاء ورق الجدران لديكور منزلي مميّز

GMT 02:35 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

كلوب يؤكّد أهمية محمد صلاح في ليفربول مثل ميسي مع برشلونة

GMT 08:20 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"سارة النعيمي" حلول لطلبة المناطق النائية لدخول "مدرسة"

GMT 14:19 2018 الأربعاء ,28 آذار/ مارس

فوائد زيت الصبار لعلاج الحروق والبشرة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates