بوتفليقة يدعو إلى خريطة طريق لإعداد مراجعة الدُّستور ويُؤكِّد على محاربة الفساد والإرهاب
آخر تحديث 12:21:40 بتوقيت أبوظبي

أشاد بثقة النَّاخبين في الاستحقاق الرِّئاسي منعًا للفوضى وإثارة الفتنة

بوتفليقة يدعو إلى "خريطة طريق" لإعداد مراجعة الدُّستور ويُؤكِّد على محاربة الفساد والإرهاب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بوتفليقة يدعو إلى "خريطة طريق" لإعداد مراجعة الدُّستور ويُؤكِّد على محاربة الفساد والإرهاب

بوتفليقة يُؤكِّد على محاربة الفساد والتَّصدي للإرهاب
الجزائر - سميرة عوام

ترأس رئيس الجمهورية الجزائرية، عبدالعزيز بوتفليقة، الأربعاء، اجتماعًا لمجلس الوزراء، مُرحِّبًا بأعضاء الحكومة، متمنيًا لهم كل التوفيق والنجاح في مهامهم مع تعزيز استقرار الجزائر، ومشيدًا بمجهودات الذين أدلوا بدلوهم لتفعيل المسعى الوطني.
وتطرق رئيس الدولة عبدالعزيز بوتفليقة، إلى "اقتراع 17 نيسان/أبريل الماضي"، معربًا عن "شكره للناخبين الذين وسموه بغالبية أصواتهم الساحقة"، مؤكدًا أن "ثقة الشعب إنما هي تكليف نبيل لم يلق على عاتق رئيس الجمهورية وحده، بل على عواتق أولئك الذين ستؤول لهم مهمة مساعدة خدمة الوطن".
واستطرد الرئيس بوتفليقة، قائلًا إن "الانتخابات الرئاسية لشهر نيسان/أبريل الماضي، كانت شاهدة على قول الشعب الجزائري كلمته الفاصلة في وضع حد للفوضى وإثارة الفتنة في هبة وطنية منقطعة النظير، وفي التزام منه بالوقوف سدًا منيعًا في وجه المعارضة ودعاتها".
وأشار رئيس الجمهورية، إلى "أنه يحق للمواطنين اعتزاز المشروع لكونهم باتوا يعيشون في كنف الديمقراطية تعددية فعلية، هم حريصون كل الحرص عليها، لكن لا يمكن في الوقت ذاته، أن يقبل الشعب الجزائري بأن تتم ممارسة ديمقراطية خارجة عن الضوابط والمؤسسات أو بعيدًا عما جاء في الدستور".
وتم إطلاع مجلس الوزراء على العملية التي خاضها الجيش الوطني الشعبي باقتدار قبل يومين في ناحية زواطين، وهي العملية التي تم خلالها إحباط محاولة اختراق قامت بها مجموعة إرهابية مدججة بالسلاح الثقيل، أصل أفرادها من مالي، وليبيا، وتونس، والعملية مازالت متواصلة حتى الآن.
ودعا رئيس الجمهورية، الشعب الجزائري إلى "التحلي باليقظة، ومساندة الجيش الوطني الشعبي، وقوات الأمن الوطني، في تصديهما للإرهاب"، كما اغتنم بوتفليقة تلك المناسبة، حيث وجه للحكومة صياغة مشروع خطة عملية لإطلاق نشاطها، بالإضافة إلى "خريطة طريق" لإعداد مرجعة الدستور.
وتعهَّد الرئيس، بـ"تنفيذ البرنامج الطموح لتعزيز التنمية"، داعيًا "الحكومة لإدراج محتوى في خطة عملها، مؤكدًا أنه "سيتعين على السلطات العمومية إجراء سباق حقيقي مع الزمن لصياغة ما يكفل الاستجابة بمطالب الشباب، وبناء اقتصاد متنوع، وفتح التنافس لضمان نمو أفضل مع الحفاظ على ديمومة التنمية الوطنية وتحقيق العدالة الاجتماعية".
وركز رئيس الجمهورية، على تناول شغل بعض الملفات العاجلة، منها ترقية ومكافحة البيروقراطية، وتحسن الخدمة العمومية، إلى جانب وقاية الأموال العمومية من كل إهدار، وتبذير ومكافحة الفساد وأشكال الإضرار بالاقتصاد الوطني كافة، بالإضافة إلى تعزيز الديمقراطية التشاركية، بتعبئة المجتمع المدني، ولاسيما في التسيير المحلي إلى جانب التقسيم الإداري الجديد، بإعطاء الأولوية لمناطق الجنوب والهضاب العليا، حيث يفرض عامل المسافات تعجيل تقريب الإدارة إلى المواطن.
إلى جانب التعجيل بتنصيب سلطة ضبط للسمعي البصري والصحافة المكتوبة، مع تسريع المسار الإصلاحي في المجالات الاقتصادية والاجتماعية، ما تمليه إجراءات تطبيق اقتصاد متنوع وتنافسي، وتنفيذ العقد الوطني الاقتصادي والاجتماعي للنمو المبرم في شباط/فبراير الماضي، مع الإبقاء على أهداف مناصب الشغل.
ومع اتخاذ جميع الإجراءات الضرورية من أجل التحكم في السوق الداخلية وتموينها وذلك تحسبًا لشهر رمضان وموسم الاصطياف، وعلى الحكومة الإسراع للتفاوض لإعلان الجزائر لانضمامها لمنظمة التجارة العالمية.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوتفليقة يدعو إلى خريطة طريق لإعداد مراجعة الدُّستور ويُؤكِّد على محاربة الفساد والإرهاب بوتفليقة يدعو إلى خريطة طريق لإعداد مراجعة الدُّستور ويُؤكِّد على محاربة الفساد والإرهاب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوتفليقة يدعو إلى خريطة طريق لإعداد مراجعة الدُّستور ويُؤكِّد على محاربة الفساد والإرهاب بوتفليقة يدعو إلى خريطة طريق لإعداد مراجعة الدُّستور ويُؤكِّد على محاربة الفساد والإرهاب



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates