بوتفليقة يدعو إلى خريطة طريق لإعداد مراجعة الدُّستور ويُؤكِّد على محاربة الفساد والإرهاب
آخر تحديث 10:52:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أشاد بثقة النَّاخبين في الاستحقاق الرِّئاسي منعًا للفوضى وإثارة الفتنة

بوتفليقة يدعو إلى "خريطة طريق" لإعداد مراجعة الدُّستور ويُؤكِّد على محاربة الفساد والإرهاب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بوتفليقة يدعو إلى "خريطة طريق" لإعداد مراجعة الدُّستور ويُؤكِّد على محاربة الفساد والإرهاب

بوتفليقة يُؤكِّد على محاربة الفساد والتَّصدي للإرهاب
الجزائر - سميرة عوام

ترأس رئيس الجمهورية الجزائرية، عبدالعزيز بوتفليقة، الأربعاء، اجتماعًا لمجلس الوزراء، مُرحِّبًا بأعضاء الحكومة، متمنيًا لهم كل التوفيق والنجاح في مهامهم مع تعزيز استقرار الجزائر، ومشيدًا بمجهودات الذين أدلوا بدلوهم لتفعيل المسعى الوطني.
وتطرق رئيس الدولة عبدالعزيز بوتفليقة، إلى "اقتراع 17 نيسان/أبريل الماضي"، معربًا عن "شكره للناخبين الذين وسموه بغالبية أصواتهم الساحقة"، مؤكدًا أن "ثقة الشعب إنما هي تكليف نبيل لم يلق على عاتق رئيس الجمهورية وحده، بل على عواتق أولئك الذين ستؤول لهم مهمة مساعدة خدمة الوطن".
واستطرد الرئيس بوتفليقة، قائلًا إن "الانتخابات الرئاسية لشهر نيسان/أبريل الماضي، كانت شاهدة على قول الشعب الجزائري كلمته الفاصلة في وضع حد للفوضى وإثارة الفتنة في هبة وطنية منقطعة النظير، وفي التزام منه بالوقوف سدًا منيعًا في وجه المعارضة ودعاتها".
وأشار رئيس الجمهورية، إلى "أنه يحق للمواطنين اعتزاز المشروع لكونهم باتوا يعيشون في كنف الديمقراطية تعددية فعلية، هم حريصون كل الحرص عليها، لكن لا يمكن في الوقت ذاته، أن يقبل الشعب الجزائري بأن تتم ممارسة ديمقراطية خارجة عن الضوابط والمؤسسات أو بعيدًا عما جاء في الدستور".
وتم إطلاع مجلس الوزراء على العملية التي خاضها الجيش الوطني الشعبي باقتدار قبل يومين في ناحية زواطين، وهي العملية التي تم خلالها إحباط محاولة اختراق قامت بها مجموعة إرهابية مدججة بالسلاح الثقيل، أصل أفرادها من مالي، وليبيا، وتونس، والعملية مازالت متواصلة حتى الآن.
ودعا رئيس الجمهورية، الشعب الجزائري إلى "التحلي باليقظة، ومساندة الجيش الوطني الشعبي، وقوات الأمن الوطني، في تصديهما للإرهاب"، كما اغتنم بوتفليقة تلك المناسبة، حيث وجه للحكومة صياغة مشروع خطة عملية لإطلاق نشاطها، بالإضافة إلى "خريطة طريق" لإعداد مرجعة الدستور.
وتعهَّد الرئيس، بـ"تنفيذ البرنامج الطموح لتعزيز التنمية"، داعيًا "الحكومة لإدراج محتوى في خطة عملها، مؤكدًا أنه "سيتعين على السلطات العمومية إجراء سباق حقيقي مع الزمن لصياغة ما يكفل الاستجابة بمطالب الشباب، وبناء اقتصاد متنوع، وفتح التنافس لضمان نمو أفضل مع الحفاظ على ديمومة التنمية الوطنية وتحقيق العدالة الاجتماعية".
وركز رئيس الجمهورية، على تناول شغل بعض الملفات العاجلة، منها ترقية ومكافحة البيروقراطية، وتحسن الخدمة العمومية، إلى جانب وقاية الأموال العمومية من كل إهدار، وتبذير ومكافحة الفساد وأشكال الإضرار بالاقتصاد الوطني كافة، بالإضافة إلى تعزيز الديمقراطية التشاركية، بتعبئة المجتمع المدني، ولاسيما في التسيير المحلي إلى جانب التقسيم الإداري الجديد، بإعطاء الأولوية لمناطق الجنوب والهضاب العليا، حيث يفرض عامل المسافات تعجيل تقريب الإدارة إلى المواطن.
إلى جانب التعجيل بتنصيب سلطة ضبط للسمعي البصري والصحافة المكتوبة، مع تسريع المسار الإصلاحي في المجالات الاقتصادية والاجتماعية، ما تمليه إجراءات تطبيق اقتصاد متنوع وتنافسي، وتنفيذ العقد الوطني الاقتصادي والاجتماعي للنمو المبرم في شباط/فبراير الماضي، مع الإبقاء على أهداف مناصب الشغل.
ومع اتخاذ جميع الإجراءات الضرورية من أجل التحكم في السوق الداخلية وتموينها وذلك تحسبًا لشهر رمضان وموسم الاصطياف، وعلى الحكومة الإسراع للتفاوض لإعلان الجزائر لانضمامها لمنظمة التجارة العالمية.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوتفليقة يدعو إلى خريطة طريق لإعداد مراجعة الدُّستور ويُؤكِّد على محاربة الفساد والإرهاب بوتفليقة يدعو إلى خريطة طريق لإعداد مراجعة الدُّستور ويُؤكِّد على محاربة الفساد والإرهاب



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 20:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 00:26 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

لجين عمران تتألق بفستان أنيق وإطلالة فخمة

GMT 20:52 2021 الأحد ,31 كانون الثاني / يناير

الملابس بنقوش الزهور من صيحات الموضة الرائجة دومًا

GMT 16:01 2012 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

مصادر مصرية تؤكد وقف ترحيل العمالة من الأردن

GMT 20:37 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

صفوان بن إدريس شاعر أندلسي مجهول

GMT 08:41 2013 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تطبيق جديد هدفه توعية المستخدمين على تجنب المرض

GMT 03:36 2013 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

نباتات الجاتروفا البذور السامة والمفيدة

GMT 01:26 2016 الأحد ,13 آذار/ مارس

غرف نوم إيطاليّة التصميم ملؤها الابتكار

GMT 00:06 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

زي موريتانيا التقليدي يبقى صامدًا في وجه الموضة والتجديد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates