بوتين ينفي إصراره على ترشح الأسد ويبلغ كيري أن الشعب السوري صاحب القرار
آخر تحديث 10:40:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
إصابة وزير النفط الفنزويلي طارق العيسمي بفيروس كورونا الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا ترحب بموقف رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح الداعم لوقف إطلاق النار في ليبيا وخصوصا في سرت عقيلة صالح والممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا يدعوان لوقف أي تدخلات سلبية لأطراف دولية في ليبيا ودعم العملية السياسية المحكمة الخاصة باغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري تصدر حكمها في 7 أغسطس رئيسة بوليفيا جانين آنييز تعلن إصابتها بفيروس كورونا "الصحة" تعلن 445إصابة جديدة بفيروس كورونا و568 حالة شفاء ووفاة واحدة وزير الخارجية المصري يؤكد لن نسمح بتهديد أمننا من قبل الميليشيات وزير الخارجية المصري يؤكد أن تنظيم داعش عاد للظهور في عدة مدن ليبية المندوبة الأميركية في مجلس الأمن تؤكد لا مكان للمرتزقة في الأراضي الليبية المندوبة الأميركية في مجلس الأمن يعلن التطورات والحشود العسكرية في محيط سرت تثير قلقنا
أخر الأخبار

غارات روسية غير مسبوقة سهّلت السيطرة الحكومية على "الشيخ مسكين"

بوتين ينفي إصراره على ترشح الأسد ويبلغ كيري أن الشعب السوري صاحب القرار

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بوتين ينفي إصراره على ترشح الأسد ويبلغ كيري أن الشعب السوري صاحب القرار

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
موسكو ـ حسن عمارة

وجّهت الحكومة السورية، الأربعاء، رسالة سلبية  بشأن نيتها الدخول في مفاوضات جدية مع المعارضة برعاية الأمم المتحدة في جنيف في 25 كانون الثاني/ يناير المقبل، إذ اعتقلت عضوين من هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديموقراطي عند نقطة الحدود مع لبنان، وذلك أثناء توجههما إلى الرياض للمشاركة في اجتماع تعقده الهيئة العليا للتفاوض المنبثقة من اجتماع المعارضة الأخير.

وأعلن أمين سر هيئة التنسيق يحيى عزيز، أن أجهزة الأمن أوقفت زميليه أحمد العسراوي ومنير بيطار واقتادتهما «إلى جهة مجهولة»، واصفاً اعتقالهما بـ «الإجراء غير الطبيعي ممن يريد الحل السياسي». وبعد عدة ساعات من اعتقال العسراوي وبيطار تم الافراج عنهما بعد اخضاعهما للتحقيقـات من قبل اجهزة المخابرات السورية.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يناقش مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري مسألة ترشح الرئيس السوري بشار الأسد لانتخابات العام 2017، نافيًا معطيات نقلتها وكالة «بلومبيرغ» حول هذا الموضوع. وكانت الوكالة أشارت إلى أن بوتين «أكد ضرورة مشاركة الأسد في الانتخابات وأعرب عن الاقتناع بأنه سيفوز فيها».

ونفى بيسكوف ذلك وأعلن أن الرئيس الروسي «أكد بإصرار على أنه لا يمكن تقرير مستقبل النظام السوري الداخلي من الخارج، وأن الشعب السوري فقط هو صاحب القرار».

وأعلنت القوات الحكومية في بيان أنها سيطرت على الدوار الرئيسي في مدينة الشيخ مسكين وعلى أحيائها الشرقية والجنوبية، وعلى اللواء 82 بمحاذاة هذه المدينة الاستراتيجية. وأورد «الإعلام الحربي» الذي ينشر الأخبار العسكرية للجيش السوري وحلفائه إن 60 في المئة من الشيخ مسكين باتت في أيدي النظام. ونقلت وكالات عالمية عن مصادر في المعارضة تأكيدها دخول القوات الحكومية أجزاء من الشيخ مسكين، قائلة إن اشتباكات عنيفة تدور في حي «المساكن» (مساكن الضباط) شرق المدينة.

وأوضح قيادي في «جبهة ثوار سورية» المشاركة في معارك الشيخ مسكين إن النظام تقدّم بفعل غارات روسية لم يحصل لها مثيل في الجنوب السوري منذ بدء حملة القصف الجوي في 30 أيلول (سبتمبر) الماضي. ولاحظ لم على الشيخ مسكين جزء من أول هجوم كبير للقوات الحكومية في جنوب سورية منذ التدخل الروسي، مضيفة إنه إذا استعادت القوات الحكومية البلدة فإنها تكون قد عززت سيطرتها على المنطقة الشديدة التحصين التي شكلت خط دفاع جنوبياً لحماية دمشق.

وفي محافظة الرقة، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن تنظيم «داعش» شن هجوماً على بلدة عين عيسى مهّد له بعربتين مفخختين، مشيراً إلى اشتباكات بينه وبين عناصر «قوات سورية الديموقراطية» التي يهيمن عليها الأكراد في
محيط البلدة الواقعة في الريف الشمالي الغربي للرقة. أما «الدرر الشامية» المعارضة فأشارت، من جهتها، إلى أن غارات التحالف أجبرت «داعش» على الإنسحاب بعد تقدم عناصره إلى داخل عين عيسى لساعات عدة. أما في ريف حلب المجاورة، فقد أفيد أن أحد عناصر «داعش» نفّذ عملية انتحارية بسيارة مفخخة في قرية كفركلبين (جنوب شرقي مدينة اعزاز) في ريف حلب الشمالي، مستهدفاً مقراً لـ «حركة أحرار الشام الإسلامية». وجاء هذا التفجير في وقت تمكن «داعش» من طرد فصائل المعارضة من قرى الخربة وقرة مزرعة ودلحة وحرجلة قرب الحدود مع تركيا في ريف حلب. وتردد لاحقاً أن فصائل المعارضة استعادت دلحة في هجوم معاكس.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوتين ينفي إصراره على ترشح الأسد ويبلغ كيري أن الشعب السوري صاحب القرار بوتين ينفي إصراره على ترشح الأسد ويبلغ كيري أن الشعب السوري صاحب القرار



نسقت إطلالتها ببنطلون أبيض أتى بقصّة مستقيمة ونظارة شمسية

الملكة رانيا تتألق بـ"الفوشيا" من توقيع "أوف وايت"

عمان - صوت الامارات
تألقت الملكة رانيا، زوجة العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، بإطلالاتها العصرية خلال زيارة لها إلى بيت البركة وبيت الورد في منطقة أم قيس التي تقع في شمال الأردن، برفقة إبنتها الأميرة إيمان، وأطلت الملكة رانيا بقميص ساتان بلون الفوشيا من Off-White بسعرألف دولار أمريكي، كما انتعلت حذاء سنيكرز من Adidas بسعر 100 دولار أمريكي. ونسّقت ملكة الأردن إطلالتها ببنطلون أبيض أتى بقصّة مستقيمة، وارتدت نظارات شمسية من Chanel، تميّزت بشكلها المدوّر، واعتمدت تسريحة الكعكة الفوضوية والعفوية، وتميزت بمكياج ناعم وعملي ارتكز على ظلال العيون الترابي وأحمر الشفاه اللامع. ونشرت الملكة رانيا على صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة صور من زيارتها لأم قيس، برفقة ابنتها إيمان، وكتبت معلقة: "جلسة ما بتنتسى اليوم في بيت البركة وبيت الورد مع إيمان وأ...المزيد

GMT 08:27 2020 السبت ,11 تموز / يوليو

صيف 2020 مُفعم بأشعة الشمس وألوان قوس قزح
 صوت الإمارات - صيف 2020 مُفعم بأشعة الشمس وألوان قوس قزح

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 08:05 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates