بوتين يهاتف أوباما ويبحثان تطورات الوضع في أوكرانيا والاتفاق مع إيران
آخر تحديث 14:34:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

فتيل حرب نووية باردة يشتعل بين روسيا والولايات المتحدة الأميركية

بوتين يهاتف أوباما ويبحثان تطورات الوضع في أوكرانيا والاتفاق مع إيران

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بوتين يهاتف أوباما ويبحثان تطورات الوضع في أوكرانيا والاتفاق مع إيران

الرئيس الروسي فلادمير بوتين و نظيره الأميركي باراك أوباما
موسكو ـ حسن عمارة

بحث الرئيس الروسي فلادمير بوتين، مع نظيره الأميركي باراك أوباما، خلال اتصال هاتفي، تطورات الوضع في الشرق الأوسط، وبخاصة ما يتعلق بالتنظيمات الإسلامية المتطرفة والوضع في أوكرانيا.

وأفاد البيت الأبيض، في بيان أمس الخميس، بأن بوتين اتصل هاتفيًا بأوباما، وبحثا الوضع الذي تتفاقم خطورته في سورية، وأكدا أهمية الحفاظ على "وحدة" القوى الدولية في المفاوضات مع إيران في شأن برنامجها النووي، حيث تدخل القوى الكبرى وإيران في نهاية هذا الأسبوع شوط المفاوضات الأخير في سباق مستمر منذ أشهر، من دون ضمانات نجاح بحلول مهلة 30 حزيران/ يونيو.

وبحث الرئيسان "ضرورة" التصدي لتنظيم "داعش" الذي يسيطر على مساحات واسعة من العراق وسورية، وأكد الرئيس أوباما أن على روسيا "احترام التزاماتها" في إطار اتفاق مينسك لتسوية النزاع في أوكرانيا، وقال البيت الأبيض إن على روسيا "سحب القوات والمعدات الروسية المنتشرة في الأراضي الأوكرانية كافة".

وفي سياق متصل، قال مسؤول بارز في وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، أمس الخميس، إن روسيا "تلعب بالنار" بتهديدها باستخدام ترسانتها النووية، وإن الولايات المتحدة مصممة على منعها من اكتساب ميزة عسكرية مهمة من خلال انتهاكات لمعاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى.

وأكد نائب وزير الدفاع روبرت وورك، في حديث إلى القوات المسلحة في البنتاغون، أنَّ تطوير الترسانة النووية الأميركية وصيانتها في السنوات المقبلة سيستهلك ما يصل إلى 7 في المائة من موازنة الدفاع، ارتفاعًا من 3 إلى 4 في المائة حاليًا، وقد يقلص برامج أخرى ما لم يوافق على تمويل إضافي.

وبيَّن وورك أنَّ مساعي موسكو لاستخدام قواتها النووية لترهيب جيرانها باءت بالفشل مع توثيق أعضاء حلف شمال الأطلسي "ناتو" في الواقع لتحالفهم، وأضاف أن "كل من يظن السيطرة على التصعيد ممكنة من خلال استخدام الأسلحة النووية، هو بالحرف الواحد يلعب بالنار".

وأبرز أن روسيا تواصل خرق معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى التي تحظر صواريخ "بالستي" و "كروز" التي يبلغ مداها 500 إلى 5500 كيلومتر، وأوضح أنَّ البنتاغون يعكف على وضع خيارات من أجل رفعها إلى الرئيس باراك أوباما لدراستها والرد على انتهاكات المعاهدة، وأنه لن يدع روسيا "تجني مزايا عسكرية مهمة من خلال انتهاكات معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى".

والولايات المتحدة على وشك الشروع في مسعى طويل الأجل لتطوير ترسانتها النووية العتيقة، بما في ذلك الأسلحة والغواصات وقاذفات القنابل والصواريخ "البالستية"، وتشير التقديرات إلى أن التكلفة ستتراوح من 355 بليون دولار على مدى عشر سنوات إلى حوالي تريليون دولار طوال 30 عاما.

وقال وورك إن تطوير الترسانة النووية الأميركية من المتوقع أن يكلف في المتوسط 18 بليون دولار سنويًا في الفترة من 2021 إلى 2035، وفي السنوات الماضية، بلغت الموازنة الأساسية السنوية للبنتاغون نحو 500 بليون دولار.

وأضاف أنه "من دون تمويل إضافي يكرس لتطوير القوات الاستراتيجية، فإن الحفاظ على هذا المستوى من الإنفاق سيتطلب خيارات صعبة جدًا، وسيؤثر على أجزاء أخرى من محفظة الدفاع".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوتين يهاتف أوباما ويبحثان تطورات الوضع في أوكرانيا والاتفاق مع إيران بوتين يهاتف أوباما ويبحثان تطورات الوضع في أوكرانيا والاتفاق مع إيران



GMT 01:23 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

موسكو تندد باعتزام أنقرة شن عملية عسكرية جديدة في سوريا

GMT 21:42 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس الحكومة العراقية يكشف عن نيته إجراء تعديل وزاري فريبًا

بلمسات بسيطة اختارت الفستان الواسع بطياته المتعددة وطوله المتناسق

أميرة السويد تُبهرنا من جديد بفستان آنثوي فاخر يجعلها محط أنظار الجميع

ستوكهولم ـ سمير اليحياوي
مع كل اطلالة لها تبهرنا صوفيا أميرة السويد باختيارها اجمل موديلات الفساتين لتطل من خلالها بتصاميم راقية وتليق ببشرتها. وآخر هذه الاطلالة كانت حين اختارت الفستان الأسود الأنثوي والفاخر الذي جعل أناقتها محط أنظار الجميع. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته صوفيا أميرة السويد لتطلعي عليها في حال اردت التمثل بأناقتها الاستثنائية، بلمسات فاخرة وبسيطة في الوقت عينه، اختارت صوفيا أميرة السويد الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق مع بعضه البعض الذي ينسدل بطرق برجوازية على جسمها. واللافت القصة الكلاسيكية الضيقة والمحدّدة من أعلى الخصر مع قصة الصدر على شكل V المكشوفة برقي تام. كما لفتنا قصة الاكمام الشفافة بأقمشة التول البارزة التي تجعل أناقتها متكاملة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: صوفيا ريتشي تتألّق بفستان قصير وسط ال...المزيد

GMT 15:31 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة
 صوت الإمارات - أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة

GMT 16:18 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح وأفكار لاستخدام "لاصقات الحائط" في تزيين المنزل
 صوت الإمارات - نصائح وأفكار لاستخدام "لاصقات الحائط" في تزيين المنزل

GMT 16:12 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"
 صوت الإمارات - أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"

GMT 16:29 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا
 صوت الإمارات - مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا

GMT 12:58 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب
 صوت الإمارات - نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب

GMT 02:27 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

كانتي يفضل تشيلسي على اللعب في ريال مدريد

GMT 21:05 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

لاعب يهاجم مدربا على خط التماس في البوندسليغا

GMT 01:42 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تقرير إنجليزي يؤكد تريزيجيه يمنح أستون فيلا شراسة هجومية

GMT 02:12 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

فان دايك يؤكد الفوز على السيتي مهم ولكنه لا يمنحنا لقب الدوري

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 21:27 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 21:34 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 21:45 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 09:22 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يوضح حقيقة سخريته من حكم مبارة ليفربول

GMT 09:26 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة رونالدو في يوفنتوس «تحت المجهر»

GMT 21:52 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates