بوتين يهاتف أوباما ويبحثان تطورات الوضع في أوكرانيا والاتفاق مع إيران
آخر تحديث 05:46:03 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

فتيل حرب نووية باردة يشتعل بين روسيا والولايات المتحدة الأميركية

بوتين يهاتف أوباما ويبحثان تطورات الوضع في أوكرانيا والاتفاق مع إيران

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بوتين يهاتف أوباما ويبحثان تطورات الوضع في أوكرانيا والاتفاق مع إيران

الرئيس الروسي فلادمير بوتين و نظيره الأميركي باراك أوباما
موسكو ـ حسن عمارة

بحث الرئيس الروسي فلادمير بوتين، مع نظيره الأميركي باراك أوباما، خلال اتصال هاتفي، تطورات الوضع في الشرق الأوسط، وبخاصة ما يتعلق بالتنظيمات الإسلامية المتطرفة والوضع في أوكرانيا.

وأفاد البيت الأبيض، في بيان أمس الخميس، بأن بوتين اتصل هاتفيًا بأوباما، وبحثا الوضع الذي تتفاقم خطورته في سورية، وأكدا أهمية الحفاظ على "وحدة" القوى الدولية في المفاوضات مع إيران في شأن برنامجها النووي، حيث تدخل القوى الكبرى وإيران في نهاية هذا الأسبوع شوط المفاوضات الأخير في سباق مستمر منذ أشهر، من دون ضمانات نجاح بحلول مهلة 30 حزيران/ يونيو.

وبحث الرئيسان "ضرورة" التصدي لتنظيم "داعش" الذي يسيطر على مساحات واسعة من العراق وسورية، وأكد الرئيس أوباما أن على روسيا "احترام التزاماتها" في إطار اتفاق مينسك لتسوية النزاع في أوكرانيا، وقال البيت الأبيض إن على روسيا "سحب القوات والمعدات الروسية المنتشرة في الأراضي الأوكرانية كافة".

وفي سياق متصل، قال مسؤول بارز في وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، أمس الخميس، إن روسيا "تلعب بالنار" بتهديدها باستخدام ترسانتها النووية، وإن الولايات المتحدة مصممة على منعها من اكتساب ميزة عسكرية مهمة من خلال انتهاكات لمعاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى.

وأكد نائب وزير الدفاع روبرت وورك، في حديث إلى القوات المسلحة في البنتاغون، أنَّ تطوير الترسانة النووية الأميركية وصيانتها في السنوات المقبلة سيستهلك ما يصل إلى 7 في المائة من موازنة الدفاع، ارتفاعًا من 3 إلى 4 في المائة حاليًا، وقد يقلص برامج أخرى ما لم يوافق على تمويل إضافي.

وبيَّن وورك أنَّ مساعي موسكو لاستخدام قواتها النووية لترهيب جيرانها باءت بالفشل مع توثيق أعضاء حلف شمال الأطلسي "ناتو" في الواقع لتحالفهم، وأضاف أن "كل من يظن السيطرة على التصعيد ممكنة من خلال استخدام الأسلحة النووية، هو بالحرف الواحد يلعب بالنار".

وأبرز أن روسيا تواصل خرق معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى التي تحظر صواريخ "بالستي" و "كروز" التي يبلغ مداها 500 إلى 5500 كيلومتر، وأوضح أنَّ البنتاغون يعكف على وضع خيارات من أجل رفعها إلى الرئيس باراك أوباما لدراستها والرد على انتهاكات المعاهدة، وأنه لن يدع روسيا "تجني مزايا عسكرية مهمة من خلال انتهاكات معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى".

والولايات المتحدة على وشك الشروع في مسعى طويل الأجل لتطوير ترسانتها النووية العتيقة، بما في ذلك الأسلحة والغواصات وقاذفات القنابل والصواريخ "البالستية"، وتشير التقديرات إلى أن التكلفة ستتراوح من 355 بليون دولار على مدى عشر سنوات إلى حوالي تريليون دولار طوال 30 عاما.

وقال وورك إن تطوير الترسانة النووية الأميركية من المتوقع أن يكلف في المتوسط 18 بليون دولار سنويًا في الفترة من 2021 إلى 2035، وفي السنوات الماضية، بلغت الموازنة الأساسية السنوية للبنتاغون نحو 500 بليون دولار.

وأضاف أنه "من دون تمويل إضافي يكرس لتطوير القوات الاستراتيجية، فإن الحفاظ على هذا المستوى من الإنفاق سيتطلب خيارات صعبة جدًا، وسيؤثر على أجزاء أخرى من محفظة الدفاع".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوتين يهاتف أوباما ويبحثان تطورات الوضع في أوكرانيا والاتفاق مع إيران بوتين يهاتف أوباما ويبحثان تطورات الوضع في أوكرانيا والاتفاق مع إيران



الفساتين الصيفية تنبض أناقة وتمنحكِ لوكًا مريحًا

إطلالات أنيقة لعيد الأضحى مستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن ـ سليم كرم
رغم الأجواء الملبّدة التي تخيّم على العالم بسبب جائحة "كورونا" فإن دوقة كمبريدج وفي كل مرّة تطلّ فيها تنجح في رسم الأمل والبسمة خصوصاً بأزيائها الأنيقة التي تختارها بعناية لكل مناسبة تشارك فيها. الفساتين الصيفية من أشهر إطلالات كيت ميدلتون التي تنبض أنوثة وأناقة وستناسبك لعيد الأضحى هذا العام، إذ تمنحك لوكاً عملياً ومريحاً، ويمكن أن تختاريها مزّينة بالنقشات بأسلوب كيت ميدلتون. كيت كررت هذه الصيحة في الفترة الأخيرة، وأدهشتنا بتصاميم عدة تميّزت بهذه الطبعة، مثل الفستان من ماركة Ghost London الذي تميّز بالأزرار الأمامية والكشاكش التي زيّنت الياقة والأطراف وكذلك الأكمام الواسعة. وآخر تألقت به من ماركة & Other Stories تميّز بالورود الملوّنة. ومن النقشات الأقرب إلى قلب كيت أيضاً، البولكا دوت وأطلت بفستان من ماركة Suzannah باللون الأخض...المزيد

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 11:31 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 17:59 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

هنا الزاهد في "عربي إنجليزي" مع أحمد فهمي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates