بيل غيتس يُشيد بدور دول مجلس التعاون الخليجي في دعم القضايا الإنسانية
آخر تحديث 03:44:49 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
عون: سنسعى لتكون الحكومة المقبلة منتجة وسنواجه من لا يريد العمل الرئيس عون: نعمل ليلا نهارا لتخطي الوضع واذا اكمل الحراك في الشارع سنقع في نكبة الرئيس عون: بعد تشكيل الحكومة يجب عودة المواطنين الى منازلهم لتعود دور الحياة الطبيعية وتأخذ الحكومة مسؤوليتها وتعمل على ضوء وليس في الظلمة والا سنفقد جميعا الثقة ببعضنا الرئيس عون: النازحون السوريون ليسوا لاجئين سياسيين لينتظروا الحل السياسي للعودة الى بلادهم واوروبا تبحث في كيفية دمجهم في المجتمع اللبناني ولا تواصل مباشر مع الرئيس السوري الرئيس عون: حاكم مصرف لبنان يعبر عن مسؤوليته وأنا أصدّقه لأنه لا يجوز التشكيك بكل صاحب مسؤولية ونريد مساعدة اللبنانيين من خلال عدم التهافت على سحب الأموال والدولار ليس مفقودا الا أن سحبه من الودائع الى البيوت هو المشكلة الطيران الحربي الاسرائيلي يقصف أرضًا زراعية شرق رفح حقيقة الفوطة المسحورة في مباراة مصر وغانا رزاق سيسيه يتحدث عن أسباب رحيله من الزمالك أول تعليق من حمدى فتحى نجم منتخب مصر بعد إصابته بقطع في غضروف الركبة الصحة 3 شهداء و 18 اصابة منذ بدء التصعيد على قطاع غزة فجر اليوم الثلاثاء
أخر الأخبار

وجَّه تسجيلًا مرئيًّا بمناسبة إطلاق الرسالة السنوية لمؤسسته

بيل غيتس يُشيد بدور دول مجلس التعاون الخليجي في دعم القضايا الإنسانية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - بيل غيتس يُشيد بدور دول مجلس التعاون الخليجي في دعم القضايا الإنسانية

بيل غيتس
الرياض ـ صوت الامارات

تقدّم المؤسس  والرئيس المشارك في مؤسسة بيل وميليندا غيتسيل غيتس  كبرى المنظمات الخيرية الخاصة على مستوى العالم، بالشكر لشعوب وحكومات دول مجلس التعاون الخليجي، وخصوصًا دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ودولة الكويت، على الهبات السخية التي تقدموا بها لمساعدة المحتاجين والمنكوبين من مختلف أنحاء العالم.
ونشر بيل غيتس في تسجيل مرئي بمناسبة إطلاق الرسالة السنوية لمؤسسة بيل وميليندا غيتس: "يُعتبر المسلمون أكثر المتبرعين سخاءً في العالم، عملاً بتعاليم دينهم الذي يحثهم على إيتاء الزكاة، وقد قمنا بالتعاون مع العديد من أصدقائنا في الشرق الأوسط، وتحديداً في المملكة العربية السعودية، حيث قاموا بجمع التبرعات من خلال ’صندوق الشفاء‘ بهدف المساعدة في القضاء على شلل الأطفال والتهاب السحايا.
وفيما يتعلق بالتعاون مع دول العالم الإسلامي للارتقاء بمستوى حياة الأفراد، أوضح غيتس: " هناك الكثير من العمل الذي يمكن القيام به لمساعدة الفقراء في العالم الإسلامي، حيث تتميز دول العالم الإسلامي بكثرة فاعلي الخير والمتبرعين الأسخياء الذين لا يتوانون عن دعم مثل هذه القضايا أيضا.
وقد تواصلت مؤسستنا مع الكثير من دول العالم الإسلامي خلال السنوات الخمس الماضية، وقمنا ببناء علاقات شراكة قوية نتوقع لها المزيد من النمو، حيث نعمل مع البنك الإسلامي للتنمية في مجال الزراعة والصحة، كما نتعاون مع إمارتي دبي وأبوظبي في مجموعة متنوعة من القضايا، وتُشكّل أبوظبي تحديدا شريكا حقيقياً لنا في جهودنا لاستئصال مرض شلل الأطفال، ليس فقط من خلال توفير الموارد المالية، بل أيضاً من خلال توظيف علاقاتها المتينة التي تتمتع بها لمساعدتنا في إيصال اللقاحات للأطفال في مناطق نائية من باكستان.
وأعرب غيتس عن إعجابه بالدول المسلمة من خلال قيام علماء المسلمين بدحض بعض الشائعات التي أُثيرت عن اللقاحات في تلك الدول، قائلا: " أُعجبت كثيرًا بمواقف العديد من علماء المسلمين الذين واجهوا الإشاعات المغرضة حول تقديم اللقاحات للأطفال ضد مرض شلل الأطفال، وأصرّوا على أن حماية الأطفال غاية نبيلة يحثّ الإسلامُ عليها، وأنه من المهم تشجيع ودعم وحماية النساء اللواتي يقمن بإيصال اللقاحات إلى الأسر المحتاجة."
وأضاف غيتس: " تجمعنا العديد من الأهداف المشتركة مع دول العالم الإسلامي بما في ذلك العمل على تخفيف حدة الفقر وتحسين الإنتاجية الزراعية بما يُلبّي الاحتياجات الغذائية وتجنّب انقطاع الغذاء. يذكر أن مؤسسة بيل وميليندا غيتس أنفقت أكثر من ثلاثة مليارات دولار على تمويل المنح في العالم الإسلامي، كما خصّصت مبلغا إضافيا قيمته 500 مليون دولار تستعد لإنفاقها في المزيد من المشاريع والبرامج.
وكانت المؤسسة قد دخلت خلال الأعوام القليلة الماضية في عدة شراكات مع جهات حكومية وخيرية في المنطقة، بهدف الارتقاء بقطاع الرعاية الصحية العالمي. وكان من ضمنها استضافة دولة الإمارات العربية المتحدة للقمة العالمية للقاحات بأبوظبي في العام 2013، والتي تمكنت من جمع أربعة مليارات دولار لمحاربة مرض شلل الأطفال، وكان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان،  قد تبرع بـ 120 مليون دولار، فيما تبرّعت مؤسسة غيتس بـ 1.8 مليار دولار لدعم هذه البرامج.
قامت عدة منظمات خيرية من الإمارات خلال السنوات الأربع الماضية، برصد منح لصناديق بلغت قيمتها 249 مليون دولار، بالتعاون مع مؤسسة غيتس، بما في ذلك تخصيص مبلغ 120 مليون دولار لمحاربة مرض شلل الأطفال، إلى جانب 33 مليون دولار لدعم التحالف العالمي للقاحات والتحصين. وأطلقت دولة الإمارات بتوجيهات من ولي عهد أبوظبي، حملات لتطعيم أكثر من 13.2 مليون طفل في شمال باكستان بين شهري حزيران / يونيو وأيلول / سبتمبر 2014، ما يعزز دور الإمارات الفاعل في مساعدة المجتمعات التي لم تستطع المنظمات الدولية الوصول إليها وممارسة أعمالها فيها ، نظراً للتحديات السياسية التي تعاني منها.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بيل غيتس يُشيد بدور دول مجلس التعاون الخليجي في دعم القضايا الإنسانية بيل غيتس يُشيد بدور دول مجلس التعاون الخليجي في دعم القضايا الإنسانية



GMT 04:39 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

خروج أول تظاهرة عسكرية مؤيدة لمطالب الحراك الشعبي في كربلاء

خلال افتتاح الدورة الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان

الملكة رانيا تعكس الأناقة الراقية بموضة البنفسجي

عمان ـ خالد الشاهين
بالرغم من أنها ليست المرة الاولى التي ترتدي فيه الملكة رانيا هذا الفستان البنفسجي إلا أنها بدت في غاية التألق والجاذبية لدى وصولها لافتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان. فأبهرت الحضور بأنوثتها المعهودة. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته الملكة رانيا لتطلعي على التصميم الذي جعل أناقتها استثنائية. بلمسات ساحرة ومريحة لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق الذي يتخطى حدود الركبة مع الخطوط المضلعة الرفيعة التي رافقت كامل التصميم. فهذا الفستان البنفسجي الذي أتى بتوقيع دار Ellery تميّز بقصة الاكمام الواسعة والمتطايرة من الخلف مع الياقة الدائرية التي تمنح المدى الملفت للملكة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالتين ساحرتين واللافت ان ...المزيد

GMT 14:47 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب
 صوت الإمارات - 8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب

GMT 15:29 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - "جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020

GMT 06:20 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

وزيرة الشباب والرياضة التونسية تشارك في مؤتمر الإبداع الدولي
 صوت الإمارات - وزيرة الشباب والرياضة التونسية تشارك في مؤتمر الإبداع الدولي
 صوت الإمارات - منى العراقى تؤكد أنه لا يوجد تشابه بينها وبين برنامج ريهام سعيد

GMT 19:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض
 صوت الإمارات - أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض

GMT 14:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"
 صوت الإمارات - استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"

GMT 14:10 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 صوت الإمارات - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 04:08 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يحقق أسوأ بداية خارج كامب نو في الليجا منذ 12 عاما

GMT 04:28 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

ماني يشعل حرب كلوب وجوارديولا قبل قمة ليفربول ضد مان سيتي

GMT 02:59 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

سترلينج يهدد انتقال محمد صلاح لصفوف ريال مدريد

GMT 05:48 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

سلافيا براج في جولة داخل متجر برشلونة قبل موقعة دوري الأبطال

GMT 01:23 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

ليجانيس الإسباني يعلن تعاقده مع خافيير اجيري رسميًا

GMT 02:56 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أرسنال يكشف حقيقة تعاقده مع مورينيو

GMT 22:09 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

بوردو يضمد جراحه ويعمق كبوة نانت في الدوري الفرنسي

GMT 22:21 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فاردي يثني على نتائج ليستر الرائعة في الدوري الإنجليزي

GMT 17:24 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

ساري يفسد انتقال بونوتشي إلى "باريس سان جيرمان" الصيف الماضي

GMT 06:29 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

جينيراسيون يودع الكونفدرالية على يد إيساي البنيني

GMT 04:44 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

الدقيقة 76 خروج وليد أزارو مصابًا ونزول كريم نيدفيد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates