تحالف قوامه 42 دولة وعشرات الفصائل المقاتلة يفشل في دحر داعش
آخر تحديث 23:10:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

منذ بدء المهمة الدولية الرامية إلى القضاء على التنظيم المتطرف

تحالف قوامه 42 دولة وعشرات الفصائل المقاتلة يفشل في دحر "داعش"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تحالف قوامه 42 دولة وعشرات الفصائل المقاتلة يفشل في دحر "داعش"

تنظيم "داعش"
واشنطن - سليم كرم


يعجز تحالف دولي قوامه أكثر من 30 دولة، إضافة إلى العشرات من المتمردين والفصائل المسلحة المقاتلة، في إيقاف زحف تنظيم "داعش" المتطرف، حيث تمكن التنظيم من الانتشار وتمديد نفوذه وتجنيد الآلاف من المقاتلين الأجانب إضافة إلى استقطاب منظمات متطرفة جديدة تحت جناحه، منذ المهمة الدولية التي بدأت في عملها نحو القضاء على "داعش" في تشرين الأول/ أكتوبر 2014.

وشاركت 42 دولة على الأقل بشن غارات جوية على "داعش"، فضلاً عن تدريب قوات شرق أوسطية لمحاربته، وفي الوقت ذاته، تشن العشرات من الجماعات الإسلامية المتناحرة حربًا دامية ضد "داعش" على الأرض، وعلى الرغم من حجم الكراهية تجاه تنظيم "داعش" إلا أن الجميع فشل في دحره وتدميره.

وأكد خبير في مكافحة التطرف، أنَّ قوة التنظيم زادت بسبب الخطأ في المناطق المستهدفة حيث لا يتعرض "داعش" لضربات موجعة، مشيرا إلى أنَّ عدد الدول التي تحارب "داعش" في سورية والعراق أكثر من 60 دولة منها النمسا والسويد وايرلندا.

وأضاف: "على الرغم من تقديم هذه الدول الثلاث للدعم الإنساني لمن تم تشريدهم على أيدي التنظيم المتطرف وأصبحوا بلا مأوى، هناك 31,000 مقاتل يتعهدون بالولاء لـ"داعش"، وهو الرقم الذي ارتفع مقارنة بالخريف الماضي الذي سجل 16,000، في حين تقول القوات الكردية بان الرقم يقترب من 200,000".

وتابع: "منذ إعلان المملكة العربية السعودية وحلفائها من البحرين والأردن والإمارات العربية المتحدة بشن غارات جوية على "داعش" في أيلول/سبتمبر من عام 2014 فإن الولايات المتحدة باتت مسؤولة عن 60 في المائة من الغارات البالغ عددها 16,000 غارة، في حين أسفرت الغارات التي شنتها بريطانيا في العراق مستخدمة الطائرة دون طيار عن سقوط 242 قتيل في صفوف هذه الميليشيات المسلحة".

وعلى الرغم من جميع هذه الضربات الجوية التي تستهدف "داعش" إلا أنها لم تردعها وفقا لمدير دراسات الأمن الدولي في مركز أبحاث "روسي Rusi"، فالغارات الجوية لديها تأثير كبير ولكنها لم تؤت بثمارها بحيث يمتد نفوذ "داعش" يومًا بعد يوم، ولم يستطع إيقافها قليلًا سوى القوات الكردية من وحدات حماية الشعب "YPG" عندما احتدمت الاشتباكات بينهما في الريف الجنوبي من مدينة كوباني الواقعة شمال سورية.

وترعى الدولة العراقية مجموعة من الميليشيات من أجل مواجهة قوات "داعش"، فيما تقاتل الجبهة الإسلامية والجيش السوري الحر كلًا من القوات الحكومية السورية وكذلك تنظيم "داعش"، كما وقعت اشتباكات بين "حزب الله" و"داعش" على الحدود السورية اللبنانية، واعترف الرئيس الأميركي باراك أوباما بأن دحر تنظيم "داعش" سيحتاج إلى حملة طويلة الأجل، وتعهدت إيطاليا بمواصلة إرسال معدات عسكرية غير محدودة إلى باكستان، كما أرسلت ألبانيا ونيوزيلندا أسلحة ومؤن للمساعدة في مهمة القضاء على التطرف.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحالف قوامه 42 دولة وعشرات الفصائل المقاتلة يفشل في دحر داعش تحالف قوامه 42 دولة وعشرات الفصائل المقاتلة يفشل في دحر داعش



نانسي عجرم تتألق برفقة ابنتها وتخطّف الأنظار بإطلالة جذّابة

بيروت ـ صوت الإمارات
نانسي عجرم خطفت الأضواء في أحدث ظهور لها بأناقتها المعتادة خلال فعالية خاصة بدار المجوهرات العالمية تيفاني آند كو "Tiffany and co" في دبي، كونها أول سفيرة عربية لدار المجوهرات الأمريكية العريقة، وكان ظهورها هذه المرة خاطفا للأنظار ليس فقط بسبب إطلالتها، بل لظهورها برفقة ابنتها الصغيرة "ليا"، التي أسرت القلوب بإطلالة طفولية في غاية الرقة متناغمة تماماً مع اللوك الذي ظهرت به والدتها، فكان جمالهما حديث الجمهور على مواقع التواصل الإجتماعي، ودائما ما تنال إطلالاتها مع ابنتها الصغرى استحسان عشاقها في الوطن العربي. نجمة البوب العربي نانسي عجرم بدت متوهجة في أحدث ظهور لها بإطلالة جمعت بين الرقة والأناقة اعتمدتها أثناء حضور فعالية دار مجوهرات "تيفاني آند كو"، كما شاركتنا صور جلسة التصوير التي خضعت لها بالإضافة إلى الصور �...المزيد

GMT 10:13 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

6 نصائح مفيدة لزيادة سرعة الكمبيوتر بسهولة

GMT 14:26 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

حسن شاكوش ضيف شرف فى "وصل أمانة"

GMT 20:02 2020 الخميس ,13 شباط / فبراير

ورش "دبي للثقافة" تسلط الضوء على فنون ومهارات

GMT 10:52 2019 الأحد ,30 حزيران / يونيو

أجمل عطور الصيف مِن وحي النجمات العالميات

GMT 14:53 2018 الخميس ,06 أيلول / سبتمبر

"أمل" وابنتها "عذاري" زميلتان في جامعة الإمارات

GMT 23:23 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

ملك قورة تكشف كواليس "عزمي وأشجان" مع غدير حسان

GMT 21:55 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

إنقاذ امرأة من رجل مشعوذ اعتدى عليها لمدة أسبوع

GMT 16:32 2018 الثلاثاء ,27 آذار/ مارس

تصميمات فساتين مميزة للسهرة والمساء للمحجبات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates