تدخل البنتاغون في تسليح وتدريب المعارضة السوريّة يعدّ غرورًا أميركيًا
آخر تحديث 07:23:06 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكّدت الـ"سي آي آيه" أنَّه غير مجدٍ في الصراعات طويلة الأمد

تدخل "البنتاغون" في تسليح وتدريب المعارضة السوريّة يعدّ غرورًا أميركيًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تدخل "البنتاغون" في تسليح وتدريب المعارضة السوريّة يعدّ غرورًا أميركيًا

قوات المتمردين في نيكاراغوا
نيويورك ـ مادلين سعادة

زوّدت الاستخبارات المركزية الأميركية المتمردين في العالم بالسلاح، على مدار الـ67 عامًا من تاريخ  بدء التمرد في أنغولا، ونيكاراغوا، وحتى كوبا، فيما كشفت دراسة أجرتها الاستخبارات الأميركية "سي أي إيه" أنَّ تدريب الوكالة ذاتها لأعضاء المعارضة في سورية يعدُّ أبرز الأمثلة على أنَّ الرئيس الأميركي باراك أوباما اغترّ، بعد بدء "البنتاغون" في برامج تسليح  للمتمردين، وتدريبهم سرًا.

وتعدّ هذه الدراسة، التي لا تزال قيد البحث، واحدة ضمن عدد كبير من التقارير التي أجرتها وكالة الاستخبارات، بين عامي 2012 و2013، في الفترة التي ازدادت فيها حدة الجدال بين المسؤولين في إدارة أوباما حيال احتمالية التدخل في سورية عسكريًا من عدمه.

وانتهت الدراسة إلى أنَّ "المحاولات الماضية لواشنطن، والتي تستهدف التسليح السري لمجموعة من القوّات الأجنبية، اتضح بأنها غير مؤثرة في الصراعات طويلة الأمد".

وأبرز ت الدراسة أنّه "على الرغم من أنَّ الرئيس الأميركي كان قد قرر تدريب المعارضة السورية لمحاربة جنود الحكومة السوريّة، إلا أنه فضل أن يدرب قوة كاملة من المتمردين، للوقوف في وجه تنظيم (داعش)، الذي يعدّ أحد أعداء الرئيس السوري بشار الأسد".

وأظهرت أنَّ "مساعدات الاستخبارات الأميركية فشلت في حالات عدة، لاسيما عندما لا يتعاون الأميركيون بجدية على أرض الواقع مع القوات الأجنبية في مناطق النزاع، وهذا بالفعل ما انتهت إليه خطط الحكومة في شأن المعارضة السوريّة".

وأشارت إلى أنّه "في الأسابيع القليلة الماضية، عقد مسؤولون سابقون وقائمون في إدارة أوباما اجتماعات موسعة في البيت الأبيض، للتشاور بشأن مدى منطقية وعقلانية قرار التسليح السري لأعضاء المعارضة السوريين المنقسمين على أنفسهم".

استثناء واحد فقط توصل إليه القائمون على البحث، وهو حقيقة أنَّ الاستخبارات الأميركية ساهمت في تدريب المجاهدين المتمردين للقتال ضد القوات السوفيتية في أفغانستان، في الثمانينات من  القرن الماضي، وأجرت إحدى العمليات التي تسببت في الإبطاء من مجهود القوّات السوفيتية، تبعها انسحاب عسكري كامل في عام 1989.

وبيّنت الدراسة أنَّ "تلك الحرب السرية، التي أشرفت عليها الولايات المتحدة، كانت ضمن الحروب الناجحة، حتى دون أن يضطر  ضباط الاستخبارات الأميركية إلى النزول لأرض النزاع في أفغانستان"، كاشفة أنَّ "عددًا من  ضباط الاستخبارات الباكستانية  كانوا يعملون لحساب المتمردين في أفغانستان".

وأوضح مسؤول سابق في الإدارة الأميركية، شارك في الاجتماعات السالف ذكرها، أنَّ "أحد الأمور التي كان أوباما يرغب في فهمها هو (هل ستجدي هذه التدريبات نفعًا في أيّ حال من الأحوال)"، مؤكّدًا أنَّ "الدراسة التي أجرتها الاستخبارات كانت محددة النتائج بصورة ملحوظة"، معتبرًا أنَّ "ما حدث منذ الحرب الباردة يصعب نسيانه".

وفي سياق متصل، أعلنت المتحدث باسم  مجلس الأمن القومي بريندتا ميهان أنّه "دون تحديد المهمات التي يتوجب على الوكالة القيام بها، أشار الرئيس إلى حقيقة أنَّ الدعم المادي والعسكري للمعارضة السورية لا يعد وحده الضامن الوحيد لنجاح العمليات".

يذكر أنَّ الرئيس الأميركي باراك أوباما أكّد، في أيلول/سبتمبر الماضي، أنّ "بلاده تعمل على مضاعفة الجهود، عبر تكليف (البنتاغون) بتدريب وتسليح قوات المعارضة السورية"، لكن هذا البرنامج يبدو أنّه لم يبدأ بعد.

وكلّف الرئيس الأميركي، في نيسان/أبريل الماضي، الـ "سي أي آيه"، بالبدء في برنامج تسليح شامل للمعارضة السورية في القاعدة الأردنية، كما أنَّ إدارة أوباما  قرّرت مد مهمة التدريب، لتشرع في برنامج أشمل مواز، تحت إشراف وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، ليكون مقر التدريب في المملكة العربية السعودية.

ويقتصر هذا الدعم على عدد محدد من أعضاء المعارضة، الذين تم الكشف عن تاريخهم،  للخوض في غمار القتال ضد أعضاء تنظيم "داعش"، ومن المقرر تدريب ما يقرب من 5000 شخص سنويًا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تدخل البنتاغون في تسليح وتدريب المعارضة السوريّة يعدّ غرورًا أميركيًا تدخل البنتاغون في تسليح وتدريب المعارضة السوريّة يعدّ غرورًا أميركيًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تدخل البنتاغون في تسليح وتدريب المعارضة السوريّة يعدّ غرورًا أميركيًا تدخل البنتاغون في تسليح وتدريب المعارضة السوريّة يعدّ غرورًا أميركيًا



خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "CMA" للموسيقى الريفية

بيبي ريسكا تتألّق بفستان ذي ألوان الذهبي والفضي

واشنطن ـ رولا عيسى
تألقت المغنية الأميركية بيبي ريسكا عند وصولها الأربعاء، إلى حفلة توزيع جوائز "CMA" للموسيقى الريفية، في ناشفيل، إذ ارتدت النجمة البالغة من العمر 29 عاما، فستانا بألوان الذهبي والفضي والأسود اللامعة، من العلامة التجارية "كوتش"، بفتحة كبيرة عند الرجل اليمنى. وظهرت بيبي بشعر أشقر قصير، مجعد بطريقة خفيفة، وارتدت أقراطا متدلية والكثير من الخواتم، وأبرزت جمالها بمكياج عيون بسيط. واستضافت حفلة توزيع الجوائز للمرة الحادية عشرة، النجمة الأميركية، كاري أنروود، والنجم براد بيزلي. ورُشحت بيبي للحصول على جائزة أفضل أغنية منفردة في العام، عن أغنية "Meant To Be"، وكان من المفترض أن تقدم بيبي عرضا خلال حفلة توزيع الجوائز. وقدّم براد وكاري عرضا غنائيا أثناء الحفلة إلى جانب النجم كريس ستاببلتون الذي حصل على جائزة أفضل مُغنٍّ شاب، كما أنه حصل في العام الماضي على جائزة أفضل فنان للعام. وواجه منافسة شديدة مع جيسون الديان، ولوك بريان، وكيني

GMT 16:35 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

استعدي لفصل الشتاء بهذه النصائح البسيطة
 صوت الإمارات - استعدي لفصل الشتاء بهذه النصائح البسيطة

GMT 14:38 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
 صوت الإمارات - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 02:11 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجان يتمكّنان من بناء مقصورة داخل منزلهما بسبب المساحة
 صوت الإمارات - زوجان يتمكّنان من بناء مقصورة داخل منزلهما بسبب المساحة

GMT 16:20 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

البيت الأبيض يكشف أسباب ترشيح مصممة حقائب لمنصب سفيرة
 صوت الإمارات - البيت الأبيض يكشف أسباب ترشيح مصممة حقائب لمنصب سفيرة

GMT 10:22 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مراسل "سكاي نيوز" آدم بولتون يتلفَّظ بلفظ خارج في بثّ مُباشر
 صوت الإمارات - مراسل "سكاي نيوز" آدم بولتون يتلفَّظ بلفظ خارج في بثّ مُباشر

GMT 19:30 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق الأزياء لإطلالة جذابة في عيد الميلاد
 صوت الإمارات - طرق تنسيق الأزياء لإطلالة جذابة في عيد الميلاد

GMT 14:14 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية
 صوت الإمارات - أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية

GMT 16:00 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

عليكِ بـ"الزجاج المعشق" لإضفاء النور داخل منزلك
 صوت الإمارات - عليكِ بـ"الزجاج المعشق" لإضفاء النور داخل منزلك

GMT 01:56 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نجل خاشقجي يعلن استقبال العزاء في والده

GMT 02:07 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة المغني والمُلحّن الشعبي التونسي قاسم كافي

GMT 21:43 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

استقبلي عام 2018 بأفكار جديدة ومختلفة لديكور منزلك

GMT 07:23 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

حارس بايرن ميونيخ شتارك يعلن سر معاناته أمام كولن

GMT 18:42 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

غاريث بيل يوضّح أنّ أداء علي خصيف مذهل

GMT 03:32 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

آلان شيرر يوجه انتقادات جديدة إلى روميلو لوكاكو

GMT 10:10 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

نصائح جديدة لمعرفة أتيكيت تناول الأطعمة المختلفة

GMT 02:43 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يوفنتوس وأرسنال يسابقان الريال لخطف الإسباني أريزابالاغا

GMT 13:34 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي ترى أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 21:46 2018 الثلاثاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

المدير الرياضي ليوفنتوس يساند رونالدو في القضية المزعومة له

GMT 21:19 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

بول بوغبا يرفض تكرار مأساته مع المدرب مورينيو

GMT 06:17 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

كاييخون يبيّن أنّ يوفنتوس لم يستحق الفوز على نابولي

GMT 05:58 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

ريال مدريد يفوز على إشبيلية بخماسية دون ردّ في "الليغا"

GMT 23:14 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

اقتراب أوناي إيمري من الرحيل عن تدريب باريس سان جيرمان
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates