تركيا تعتقل الدحماني  العنصر المفتاح في اعتداءات باريس
آخر تحديث 03:06:21 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مغربي كان برفقة العقل المدبر للتفجيرات صلاح عبد السلام

تركيا تعتقل الدحماني " العنصر المفتاح" في اعتداءات باريس

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تركيا تعتقل الدحماني " العنصر المفتاح" في اعتداءات باريس

أحمد الدحماني الذي تم إيقافه بتركيا
الدار البيضاء - جميلة عمر


كشفت المعلومات المتسربة من التحقيقات التي تباشرها السلطات التركية مع شاب مغربي يدعى أحمد الدحماني، ( 26 عاما)، ويحترف رياضة الملاكمة في أحد الاندية البلجيكية، تم اعتقاله اخيرا،  أن الأمر يتعلق بالعنصر المفتاح في عمليات باريس الأخيرة، الذي استعمل جواز سفر سوري مزور يشبه الجوازات التي استعملها بعض منفذي العملية.

وحسب مصدر أمني ، أن الدحماني، اعتقل بتركيا قبل شهر ، تحول تدريجيا إلى ورقة ثمينة بين أيدي المحققين الأوروبيين في ملف الضربات الإرهابية والتهديدات التي اجتاحت كلا من فرنسا وبلجيكا مؤخرا. المعطيات الجديدة تؤكد أن الدحماني قام خلال الشهرين السابقين لاعتداءات باريس  بالتنقل عدة مرات بين أوروبا وتركيا وسوريا، وكان في إحدى تحركاته مصحوبا ببعض من انتحاريي باريس

وتفيد التحريات الأمنية أن الدحماني كان برفقة العقل المدبر لتفجيرات باريس (صلاح عبد السلام) ، ولاذ بالفرار بدلا من تفجير حزامه الناسف، كما أن الدحماني ، حسب تسجيلات شرطة الحدود اليونانية، كان  على متن باخرة متوجهة نحو إيطاليا، وكان برفقة صلاح عبد السلام، بعد ذلك تم اعتقال الدحماني يوم 21 نوفمبر، بعد وصوله إلى المنتجع السياحي حيث انعقدت قبل أيام قمة الدول الـ20.

وجاء التوقيف بعد رصد تركيا لاتصالات الدحماني، وانتقاله من المطار الذي حلّ به قادما من امستردام الهولندية، إلى الفندق برفقة شخصين سوريين تتهمهما تركيا بالانتماء إلى داعش. وتشتبه السلطات التركية في كون الدحماني كان سينتقل إلى سوريا برفقة الشخصين اللذين اعتقلا برفقته.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تركيا تعتقل الدحماني  العنصر المفتاح في اعتداءات باريس تركيا تعتقل الدحماني  العنصر المفتاح في اعتداءات باريس



اختارت اللون الأزرق التوركواز بتوقيع المصممة والكر

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بالزي التقليدي في باكستان

لندن ـ كاتيا حداد
نجحت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون منذ نزولها من الطائرة، بأن تخطف أنظار الباكستانيين والعالم، هذه المرة ليس بأحد معاطفها الأنيقة أو فساتينها الميدي الراقية، بل باللباس الباكستاني التقليدي باللون الأزرق التوركواز. كيت التي وصلت برفقة الأمير وليام الى باكستان، في إطار جولة ملكية تستمرّ لخمسة أيام، أطلت بالزي الباكستاني المكوّن اساساً من قميص طويل وسروال تحته وقد حملت إطلالاتها توقيع المصممة كاثرين والكرCatherine Walker. ميدلتون التي تشتهر بأناقتها ولا تخذلنا أبداً بإختيارتها تألقت بالزي التقليدي، الذي تميّز بتدرجات اللون الأزرق من الفاتح الى الداكن، وكذلك قصة الياقة مع الكسرات التي أضافت حركة مميّزة للفستان، كما الأزرار على طرف الأكمام.  وقد أكملت دوقة كمبريدج اللوك بحذاء ستيليتو باللون النيود من ماركة Rupert Sanderson، مع كلاتش وأقر...المزيد

GMT 14:57 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملابس كاجوال على طريقة المغربية رجاء بلمير بإطلالات أنيقة
 صوت الإمارات - ملابس كاجوال على طريقة المغربية رجاء بلمير بإطلالات أنيقة

GMT 07:34 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تدشين شركة طيران جديدة منخفضة التكلفة في الإمارات
 صوت الإمارات - تدشين شركة طيران جديدة منخفضة التكلفة في الإمارات

GMT 18:24 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"كريستيز" دبي تُدشن معرضًا للقطع الفنية من التراث الإسلامي
 صوت الإمارات - "كريستيز" دبي تُدشن معرضًا للقطع الفنية من التراث الإسلامي

GMT 06:30 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

طفل من مشجعي ليفربول يُحرج فيرجيل فان دايك

GMT 06:23 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

إيران "تسحق" كمبوديا بنتيجة تاريخية في تصفيات مونديال 2022

GMT 07:19 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

إيميل هيسكى يُحذّر يورغن كلوب من إراحة محمد صلاح وساديو

GMT 06:47 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

كين يواصل تحقيق الأرقام المميزة بقميص إنجلترا

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 08:01 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تقارير تؤكد برشلونة أغلق الباب أمام عودة نيمار

GMT 01:58 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates