تركيا تعتقل الدحماني  العنصر المفتاح في اعتداءات باريس
آخر تحديث 02:15:16 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مغربي كان برفقة العقل المدبر للتفجيرات صلاح عبد السلام

تركيا تعتقل الدحماني " العنصر المفتاح" في اعتداءات باريس

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تركيا تعتقل الدحماني " العنصر المفتاح" في اعتداءات باريس

أحمد الدحماني الذي تم إيقافه بتركيا
الدار البيضاء - جميلة عمر


كشفت المعلومات المتسربة من التحقيقات التي تباشرها السلطات التركية مع شاب مغربي يدعى أحمد الدحماني، ( 26 عاما)، ويحترف رياضة الملاكمة في أحد الاندية البلجيكية، تم اعتقاله اخيرا،  أن الأمر يتعلق بالعنصر المفتاح في عمليات باريس الأخيرة، الذي استعمل جواز سفر سوري مزور يشبه الجوازات التي استعملها بعض منفذي العملية.

وحسب مصدر أمني ، أن الدحماني، اعتقل بتركيا قبل شهر ، تحول تدريجيا إلى ورقة ثمينة بين أيدي المحققين الأوروبيين في ملف الضربات الإرهابية والتهديدات التي اجتاحت كلا من فرنسا وبلجيكا مؤخرا. المعطيات الجديدة تؤكد أن الدحماني قام خلال الشهرين السابقين لاعتداءات باريس  بالتنقل عدة مرات بين أوروبا وتركيا وسوريا، وكان في إحدى تحركاته مصحوبا ببعض من انتحاريي باريس

وتفيد التحريات الأمنية أن الدحماني كان برفقة العقل المدبر لتفجيرات باريس (صلاح عبد السلام) ، ولاذ بالفرار بدلا من تفجير حزامه الناسف، كما أن الدحماني ، حسب تسجيلات شرطة الحدود اليونانية، كان  على متن باخرة متوجهة نحو إيطاليا، وكان برفقة صلاح عبد السلام، بعد ذلك تم اعتقال الدحماني يوم 21 نوفمبر، بعد وصوله إلى المنتجع السياحي حيث انعقدت قبل أيام قمة الدول الـ20.

وجاء التوقيف بعد رصد تركيا لاتصالات الدحماني، وانتقاله من المطار الذي حلّ به قادما من امستردام الهولندية، إلى الفندق برفقة شخصين سوريين تتهمهما تركيا بالانتماء إلى داعش. وتشتبه السلطات التركية في كون الدحماني كان سينتقل إلى سوريا برفقة الشخصين اللذين اعتقلا برفقته.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تركيا تعتقل الدحماني  العنصر المفتاح في اعتداءات باريس تركيا تعتقل الدحماني  العنصر المفتاح في اعتداءات باريس



 صوت الإمارات - أجمل الطرق لتنسيق موضة القميص الكلاسيكية بأساليب ملفتة 2021

GMT 12:02 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية
 صوت الإمارات - كهوف جبل "شدا" تتحول لمساكن تجذب السياح جنوب السعودية

GMT 10:18 2021 الخميس ,21 كانون الثاني / يناير

"هرولة" جو بايدن تفتح صفحة جديدة مع الإعلام
 صوت الإمارات - "هرولة" جو بايدن تفتح صفحة جديدة مع الإعلام

GMT 13:36 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021
 صوت الإمارات - فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021

GMT 18:28 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

"جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"
 صوت الإمارات - "جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"

GMT 12:55 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021
 صوت الإمارات - مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021

GMT 01:48 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يتحدث عن نيمار وغريزمان ويكشف عن مصيره مع برشلونة

GMT 23:33 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان الفرنسي يعلن إقالة الألماني توخيل رسميًا

GMT 23:21 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

شوط أول سلبي بين برايتون ضد أرسنال في الدوري الإنجليزي

GMT 23:32 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

سولشاير يكشف كيف واجه مانشستر يونايتد التحديات الصعبة في 2020

GMT 23:25 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

يورجن كلوب يدافع عن لاعبي ليفربول قبل مواجهة نيوكاسل

GMT 03:28 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

كاراجر يكشف سر غضب محمد صلاح وتفاصيل رسالته إلى ليفربول
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates