تركيا تعتقل الدحماني  العنصر المفتاح في اعتداءات باريس
آخر تحديث 00:35:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مغربي كان برفقة العقل المدبر للتفجيرات صلاح عبد السلام

تركيا تعتقل الدحماني " العنصر المفتاح" في اعتداءات باريس

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تركيا تعتقل الدحماني " العنصر المفتاح" في اعتداءات باريس

أحمد الدحماني الذي تم إيقافه بتركيا
الدار البيضاء - جميلة عمر


كشفت المعلومات المتسربة من التحقيقات التي تباشرها السلطات التركية مع شاب مغربي يدعى أحمد الدحماني، ( 26 عاما)، ويحترف رياضة الملاكمة في أحد الاندية البلجيكية، تم اعتقاله اخيرا،  أن الأمر يتعلق بالعنصر المفتاح في عمليات باريس الأخيرة، الذي استعمل جواز سفر سوري مزور يشبه الجوازات التي استعملها بعض منفذي العملية.

وحسب مصدر أمني ، أن الدحماني، اعتقل بتركيا قبل شهر ، تحول تدريجيا إلى ورقة ثمينة بين أيدي المحققين الأوروبيين في ملف الضربات الإرهابية والتهديدات التي اجتاحت كلا من فرنسا وبلجيكا مؤخرا. المعطيات الجديدة تؤكد أن الدحماني قام خلال الشهرين السابقين لاعتداءات باريس  بالتنقل عدة مرات بين أوروبا وتركيا وسوريا، وكان في إحدى تحركاته مصحوبا ببعض من انتحاريي باريس

وتفيد التحريات الأمنية أن الدحماني كان برفقة العقل المدبر لتفجيرات باريس (صلاح عبد السلام) ، ولاذ بالفرار بدلا من تفجير حزامه الناسف، كما أن الدحماني ، حسب تسجيلات شرطة الحدود اليونانية، كان  على متن باخرة متوجهة نحو إيطاليا، وكان برفقة صلاح عبد السلام، بعد ذلك تم اعتقال الدحماني يوم 21 نوفمبر، بعد وصوله إلى المنتجع السياحي حيث انعقدت قبل أيام قمة الدول الـ20.

وجاء التوقيف بعد رصد تركيا لاتصالات الدحماني، وانتقاله من المطار الذي حلّ به قادما من امستردام الهولندية، إلى الفندق برفقة شخصين سوريين تتهمهما تركيا بالانتماء إلى داعش. وتشتبه السلطات التركية في كون الدحماني كان سينتقل إلى سوريا برفقة الشخصين اللذين اعتقلا برفقته.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تركيا تعتقل الدحماني  العنصر المفتاح في اعتداءات باريس تركيا تعتقل الدحماني  العنصر المفتاح في اعتداءات باريس



تميَّز التصميم بأكمامه القصيرة وقَصَّته المستقيمة

إطلالة صيفية راقية لـ"كيت ميدلتون" باللون الأحمر العنابي

لندن - صوت الإمارات
رغم إغلاق المطارات والحدّ من السفر حول العالم بسبب فيروس "كورونا" فإن ذلك لم يمنع دوق ودوقة كمبريدج من الاحتفال باليوم الكندي من خلال عقد لقاء عبر الإنترنت مع عاملين في مستشفى Surrey Memorial Hospital في كندا، وخطفت كيت ميدلتون الأنظار بإطلالة باللون الأحمر. تقصّدت كيت اختيار إطلالة باللون الأحمر، وهذا ما تفعله سنوياً بالتزامن مع العيد الوطني الكندي. وهذا العام، بدت ساحرة بفستان قصير من قماش التويد اختارته من مجموعة ألكسندر ماكوين، وتميّز التصميم الذي تألقت به ميدلتون بأكمامه القصيرة وقصته المستقيمة، وهو خيار أنيق لإطلالة صيفية راقية واختارت كيت تسريحة الشعر المالس والمنسدل وتألقت بلون شعرها بدرجة البنيّ الفاتح، كما اعتمدت مكياجاً ناعماً بألوان ترابية صيحة التويد تُعتبر من الصيحات الأحب إلى قلب دوقة كمبريدج، فسبق لها أن اخت...المزيد

GMT 05:10 2020 السبت ,27 حزيران / يونيو

عودة كوتينيو لصفوف بايرن ميونخ أمام فولفسبورج
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates