تعاطي المخدرات تسبب في إعدام جميع رجال إحدى القرى الإيرانية
آخر تحديث 00:39:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أعلى نسبة على مدار 20 عامًا

تعاطي المخدرات تسبب في إعدام جميع رجال إحدى القرى الإيرانية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تعاطي المخدرات تسبب في إعدام جميع رجال إحدى القرى الإيرانية

إعدام الرجال في قضايا تتعلق بالمخدرات
طهران - مهدي موسوي

قضت الحكومة الإيرانية بإعدام جميع الرجال في إحدى القرى على خلفية اتهامات بتعاطي المخدرات، إلا أنه من غير الواضح متى تعرض هؤلاء الرجال في القرية التي لم يتم الكشف عن اسمها للموت، وما إذا كانت الإعدامات قد تم تنفيذها مرة واحدة أو على فترات متباعدة، وناقشت نائبة الرئيس الإيراني لشؤون المرأة والأسرة شهندخت مولاوردي، زيادة الاعتمادات المخصصة لعائلات المحكوم عليهم عند قيامها بالإقرار.
وأشارت مولاوردي خلال حديثها إلى وكالة أنباء مهر، أن حكم الإعدام تم تنفيذه بحق كل رجلٍ على حدة ممن يقيمون في إحدى القرى الواقعة داخل محافظة في سيستان وبلوشستان، مضيفةً أن أطفال هؤلاء الرجال اليوم من المحتمل بأن يصبحوا مهربين للمخدرات إما بسبب بحثهم عن الثأر لمقتل آبائهم أو بسبب حاجتهم لتوفير الأموال اللازمة لعائلاتهم نتيجة لعدم توافر الدعم من الحكومة.

<img alt="تعاطي المخدرات تسبب في إعدام جميع رجال إحدى القرى الإيرانية" "="" احتجاج="" الإيرانيين="" الأكراد="" في="" مدينة="" إربيل="" الكردية="" شمال="" العراق="" ضد="" إعدام="" المتمردين="" إيران="" data-cke-saved-src=" http://www.emiratesvoice.com/img/upload/1013.jpg" src=" http://www.emiratesvoice.com/img/upload/1013.jpg" style="height:423px; width:564px">
وكشفت السيدة مولاوردي أن هناك مسؤولية تقع على عاتق المجتمع تجاه هذه العائلات التي تم تنفيذ حكم الإعدام بحق رجالها، في الوقت الذي أعيد فيه سريان برنامج الرعاية الذي كان تم وقف العمل به، وردًا على هذه التصريحات، فذكرت جماعة معنية بحقوق الإنسان في إيران أن عدة مئات من الأشخاص تعرضوا للشنق بتهم تتعلق بالمخدرات كل عام داخل إيران معظمهم من الفئات المهمشة والأقليات العرقية.
ومن جانبه، أوضح المتحدث باسم الجماعة الإيرانية لحقوق الإنسان محمود عميري مقدم، أن السلطات الإيرانية اعترفت مرارًا بعدم جدوى عقوبة الإعدام في حل مشكلة تهريب المخدرات، إلا أنهم لا يزالوا مستمرين في إعدام الأفراد بسبب اتهامات تتعلق بالمخدرات، كما استشهد بعدد أحكام الإعدام الغير مسبوق والتي تم تنفيذها عام 2015، في إيران بسبب جرائم المخدرات والتي وصلت، لتسجل أعلى نسبة على مدار 20 عامًا.
وتطالب هذه الجماعة الحقوقية مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، وكذلك الأطراف الأخرى بوقف دعمها بالمعدات والتمويل و التقنية إلى المحققين الإيرانيين إلى حين رفع عقوبة الإعدام.
وكان المجلس الأعلى لحقوق الإنسان في إيران قال عام 2011 بأن 74 بالمائة من أحكام الإعدام في البلاد قد صدرت بحق مهربي المخدرات الذين يتعاملون بصفة أساسية مع الأفيون الذي يجرى نقله من أفغانستان و أوروبـا، ومن جهةٍ أخرى، أشارت منظمة ريبريف البريطانية لحقوق الإنسان إلى أن من بين 947 حالة تعرضت إلى الشنق في عام 2015، هناك 600 حالة تقريبًا تتعلق بجرائم المخدرات، مع تنفيذ ما لا يقل عن 31 حكم بالإعدام هذا العام وسط مخاوف من المحاكمات الجائرة والاعترافات القسرية والاعتقالات للشباب الصغار.
وفي السياق ذاته، قالت مايا فوا رئيسة فريق عقوبة الإعدام في منظمة ريبريف، بأن تنفيذ الشنق لكل رجل داخل إحدى القري الإيرانية يدل على الإفراط المذهل في فرض أحكام الإعدام، والتي غالبًا ما تعتمد على القبض العشوائي للشباب الصغار فضلاً عن التعذيب والمحاكمات الغير عادلة أو الغير موجودة، مضيفة بأن ذلك يكشف عن عدم الاحترام التام لسيادة القانون، فضلاً عن العار في دعم الأمم المتحدة ومموليها لقوات الشرطة المسؤولة.
يذكر أن محافظة سيستان وبلوشستان، الواقعة عند الحدود الفاصلة ما بين أفغانستان وباكستان في جنوب شرق البلاد، شهدت صراعًا بين العصابات المسلحة لتهريب المخدرات والمهربين منذ 200، ونتج عنها آلاف القتلى، كما تكافح أيضًا المنظمات السنية البلوشية المسلحة المشكلة من قبل الحكومة في طهران للمتمردين في المنطقة.
وعلى جانب آخر، رفض المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة، الذي يعمل مع كافة الدول لتعزيز قدرتها على وقف تهريب المخدرات وتقديم المساعدة لخدمات لوقاية والعلاج بالنسبة لمتناولي المخدرات التصريح بشأن قضية محددة عندما تواصلت معه صحيفة الإندبندنت، ولكنه أكد معارضته لعقوبة الإعدام في شتى الأحوال.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعاطي المخدرات تسبب في إعدام جميع رجال إحدى القرى الإيرانية تعاطي المخدرات تسبب في إعدام جميع رجال إحدى القرى الإيرانية



تمتلك "ستايل" جذابًا وبعيدًا تمامًا عن التكرار والروتين

طُرق تنسيق الجمبسوت بإطلالات عصرية على طريقة أوليفيا باليرمو

نيويورك - صوت الإمارات
تُشكِّل إطلالات سيدة الأعمال ورائدة الموضة أوليفيا باليرمو، مصدر وحي للعديدات من الشابات والسيدات واللاتي يعشقن الإطلالات الشبابية الأنيقة بلمسات متفردة ومواكبة لأحدث صيحات الموضة، فأوليفيا الحاضرة دائما في أبرز عروض الأزياء العالمية، والتي دائماً ما تتابع إطلالاتها عدسات المصورين والباباراتزي، تمتلك ستايل جذابا وبعيدا تماماً عن التكرار والروتين. ومن القطع المفضلة لديها، تصاميم الجمبسوت العصري والشبابي والذي اعتمدته أوليفيا بالعديد من الإطلالات الجذابة وبأكثر من ستايل وأسلوب، لتستوحي طرق تنسيق الجمبسوت بأسلوب أوليفيا باليرمو، اخترنا لك مجموعة جذابة من أبرز إطلالاتها بقصات منوّعة وألوان مختلفة، منها بإطلالات إيدجي وعصرية بالجمبسوت من الجلد الأسود والذي نسّقته أوليفيا مع صندل بالكعب العالي، ومنها بإطلالات مواكبة...المزيد

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 09:15 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 19:57 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 19:28 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

حفل غنائي لـ"تقاسيم عربية" في ساقية الصاوي

GMT 16:03 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

مداخل المنزل الفخمة والأنيقة تعكس جمال أختيارك

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 00:07 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

قصة جديدة لفئة اليافعين بعنوان "لغز في المدينة"

GMT 16:55 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

مدن استثنائية في اليونان يمكنك زيارتها في 2019

GMT 15:31 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

تمتع بالمناظر الطبيعية الخلابة في نيوجيرسي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates