تفاصيل مقتل سياسي جنوب أفريقي حاول الكشف عن فساد في كأس العالم
آخر تحديث 11:22:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

في ضوء الفضائح الأخيرة التي ضربت الاتحاد العالمي لكرة القدم

تفاصيل مقتل سياسي جنوب أفريقي حاول الكشف عن فساد في كأس العالم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تفاصيل مقتل سياسي جنوب أفريقي حاول الكشف عن فساد في كأس العالم

السياسي جيمي موهلالا
غوهانسبرغ ـ عادل سلامه

تعرض السياسي جيمي موهلالا إلى رصاص مسلحين أطلقوا النار عليه وأردوه قتيلًا، قبل يوم من اعتزامه تقديم أدلة إلى المحكمة تؤكد وجود عملية احتيال  نفذها ملياردير مسؤول، طالت إنشاء إستاد تقام عليه مباريات كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا.

وكشف المغدور موهلالا عن عقود بناء مزورة لإستاد "مبومبيلا" بقيمة 80 مليون جنيه إسترليني، وذكرت أرملته السيدة بوني أن قاتل زوجها أراد إيصال رسالة مفادها أن ثقافة الفساد تستشري داخل الإتحاد الدولي لكرة القدم، مضيفة أنه "إذا أراد أحد في جنوب إفريقيا الكشف عن فساد في البلاد قبل موجة الاعتقالات الأخيرة لمسؤولين من الفيفا، والتي انتهت باستقالة رئيس الإتحاد سيب بلاتر، فقد يكون ذلك له عواقب وخيمة، حيث كلف الأمر حياة زوجي الذي أراد تصحيح الأوضاع وعمل شيء صحيح في المجتمع".

                    

وكشفت أحدث فضائح "الفيفا" التي توالت أخيرًا، عن وجود عمليات شراء للأصوات لإرساء تنظيم بطولة كأس العالم على دول بعينها، كما أن هناك إدعاءات تفيد فوز المغرب بشرف تنظيم البطولة خلال عملية تقديم العطاءات، إلا أن هناك تلاعبًا في النتائج تم من قبل الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لإرساء التنظيم على جنوب إفريقيا.

وعمل السيد موهلالا متحدثًا باسم هيئة "مبومبيلا"، وهو معلم سابق انضم إلى حزب المؤتمر الوطني الإفريقي "ANC" وهو في سن صغيرة، وأصبح سياسيًا فيما بعد خلال فترة التسعينات، وكرئيس لهيئة إستاد "مومبيلا" المثير للجدل الذي يتسع لـ46,000 مقعدًا خلال فترة الإنشاء، كان هو في وسط عمليات الإنشاء التي تجري داخل الإستاد الذي كان يتميز بمقاعد من اللونين الأبيض والأسود، صممت لتعكس قربها من حديقة كروغر الوطنية.

وأدى المبلغ المخصص لإنشاء الإستاد وهو 80 مليون جنيه إسترليني، لإحداث انقسامات في الرأي، حيث أنه يجري بناءه في ظل وجود أناس محرومين يقفون في طوابير من أجل الحصول على المياه، كما يتشاركون في المرحاض مع الجيران، ومع ذلك فقد دعم السيد موهلالا المشروع على اعتبار أن البطولة ستجلب ليس فقط الأمل لذلك المجتمع الفقير، وإنما أيضًا فرص العمل، فهو يرى بأن إنشاء مثل هذا الإستاد سيمثل شيئًا عظيمًا للشباب من خلق فرص للعمل.

وأقام موهلالا مع اقتراب الإنشاءات داخل الإستاد على الانتهاء، إدعاءً ضد زميل له في هيئة "مبومبيلا" لوجود تآمر واحتيال يتعلق بالأرض التي أقيم عليها الإستاد، كما كشف عن وجود شهادات ضريبية مزورة تستخدم لتأمين مناقصة إنشاء الإستاد الجديد، ما أدى إلى تدخل الشرطة لإجراء التحقيقات بشأن هذه المزاعم مع توقيف العديد من المسؤولين الكبار في حزب المؤتمر الوطني الإفريقي "ANC" في مبومبيلا بما فيهم رئيس البلدية يعقوب دلادلا.

وطالب الحزب أن يقدم السيد موهلالا استقالته بعد تعيين العديد من المسؤولين، وفي الوقت ذاته فقد أجرى الحزب سلسلة انتقالات لسياسيين مثل السيد دلادلا الذي كان قد ارتبط اسممه بفضيحة العطاء، وفي ظل الضغوط المتكررة الواقعة على السيد موهلالا، إلا أنه رفض التنحي وكان الحزب في سبيل توقيع إجراءات تأديبية عليه، بعد هذه الأحداث تعرض موهلالا إلى حادثة الاغتيال.

وتذكر بوني أن زوجها كان لا يذكر أي تفاصيل عن عمله، ولكنه كان يقول بأن الفاسدين يريدون النيل منه وأن عليهم الرحيل في المساء لأن الأمر خطير جدًا، إلا أن اغتياله جاء سريعا قبل يوم من تقديمه أدلة للمحكمة تكشف عن وثائق مزورة مستخدمة للفوز بعقود بناء مربحة من خلال عملية تمت في وضح النهار عند منزله في بنيلسبروت، الذي يبعد مسافة 40 كيلومترًا من الإستاد.

وبعد عام من اغتيال موهلالا، وبالتحديد في كانون الثاني/يناير 2010، تم استهداف السياسي سامي مباتلانين، البالغ من العمر 45 عامًا، والذي تم اغتياله رميًا بالرصاص وهو يقبع على فراشه، وفي تحقيق تم إجراؤه فيما بعد من جانب خدمات الإيرادات في جنوب أفريقيا، فقد تم وضع الهيئة المسؤولة عن إنشاء الإستاد تحت الحراسة، فيما دعت معاينة مستقلة إلى اتخاذ إجراءات قانونية ضد السيد دلادلا، إضافة إلى الشركة المسؤولة عن إدارة المشروع بعد توصل التحقيقات إلى وجود وقائع فساد على أنه لم يتم التوصل حتى الآن للمتسبب في قتل السيد موهلالا

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تفاصيل مقتل سياسي جنوب أفريقي حاول الكشف عن فساد في كأس العالم تفاصيل مقتل سياسي جنوب أفريقي حاول الكشف عن فساد في كأس العالم



تملك مجموعة مُنوَّعة مِن البدلات بقصِّة السروال الواسع

نصائح مُهمَّة لتنسيق الملابس مُستوحاة مِن إطلالات ميغان ماركل

لندن - صوت الإمارات
تخطف ميغان ماركل الأنظار بإطلالاتها في كل مرة تشارك في مناسبة رسمية، وإليكِ نصائح تنسيق الملابس بطريقة أنيقة مستوحاة من إطلالات ميجان ماركل.ورغم غيابها أيضا بسبب جائحة كورونا والتزامها مع عائلتها الحجر المنزليّ، إلا أن إطلالات ميغان لا تغيب عن ذاكرتنا التي انطبعت بأجمل اللوكات الراقية والعصرية، كما تمت تسميتها "المرأة الأكثر تأثيرا في عالم الموضة لعام 2019" إليك بعض النصائح المهمة لتنسيق الملابس مستوحاة من إطلالات ميغان ماركل لكي تستفيدي منها بدورك. تعشق ميغان ماركل التألق بالبدلة، وهي تملك مجموعة منوّعة من البدلات بقصة السروال الواسع وكذلك الضيق، وغالباً ما تنسّق البدلة بطريقة واحدة مع القميص الأبيض أو مع توب الساتان، ومن الحيل التي اعتمدتها ميغان عندما أطلت ببدلة سوداء من ماركة Alexander McQueen هو اختيار قميص على شكل BODYSU...المزيد
 صوت الإمارات - نصائح وحيل بسيطة لجعل ملابسك تبدو باهظة الثمن

GMT 09:13 2020 الأربعاء ,29 تموز / يوليو

نصائح لاغتنام يوم عرفة

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 14:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 02:01 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

أدعية يوم عرفة مكتوبة لغير الحاج

GMT 11:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 21:01 2016 الجمعة ,07 تشرين الأول / أكتوبر

15 عطر نسائي لا يُقاومها الرجل ليذوب بين ذراعي المرأة

GMT 07:48 2015 السبت ,12 كانون الأول / ديسمبر

3 بريطانيات يهربن إلى سورية ليتزوجن مجاهدين

GMT 16:45 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيار/مايو 2018:

GMT 07:44 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

مسلسل "الأزقة الخلفية" يتصدر المركز الأول في تركيا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates