تفاصيل مقتل سياسي جنوب أفريقي حاول الكشف عن فساد في كأس العالم
آخر تحديث 08:54:48 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

في ضوء الفضائح الأخيرة التي ضربت الاتحاد العالمي لكرة القدم

تفاصيل مقتل سياسي جنوب أفريقي حاول الكشف عن فساد في كأس العالم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تفاصيل مقتل سياسي جنوب أفريقي حاول الكشف عن فساد في كأس العالم

السياسي جيمي موهلالا
غوهانسبرغ ـ عادل سلامه

تعرض السياسي جيمي موهلالا إلى رصاص مسلحين أطلقوا النار عليه وأردوه قتيلًا، قبل يوم من اعتزامه تقديم أدلة إلى المحكمة تؤكد وجود عملية احتيال  نفذها ملياردير مسؤول، طالت إنشاء إستاد تقام عليه مباريات كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا.

وكشف المغدور موهلالا عن عقود بناء مزورة لإستاد "مبومبيلا" بقيمة 80 مليون جنيه إسترليني، وذكرت أرملته السيدة بوني أن قاتل زوجها أراد إيصال رسالة مفادها أن ثقافة الفساد تستشري داخل الإتحاد الدولي لكرة القدم، مضيفة أنه "إذا أراد أحد في جنوب إفريقيا الكشف عن فساد في البلاد قبل موجة الاعتقالات الأخيرة لمسؤولين من الفيفا، والتي انتهت باستقالة رئيس الإتحاد سيب بلاتر، فقد يكون ذلك له عواقب وخيمة، حيث كلف الأمر حياة زوجي الذي أراد تصحيح الأوضاع وعمل شيء صحيح في المجتمع".

                    

وكشفت أحدث فضائح "الفيفا" التي توالت أخيرًا، عن وجود عمليات شراء للأصوات لإرساء تنظيم بطولة كأس العالم على دول بعينها، كما أن هناك إدعاءات تفيد فوز المغرب بشرف تنظيم البطولة خلال عملية تقديم العطاءات، إلا أن هناك تلاعبًا في النتائج تم من قبل الإتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لإرساء التنظيم على جنوب إفريقيا.

وعمل السيد موهلالا متحدثًا باسم هيئة "مبومبيلا"، وهو معلم سابق انضم إلى حزب المؤتمر الوطني الإفريقي "ANC" وهو في سن صغيرة، وأصبح سياسيًا فيما بعد خلال فترة التسعينات، وكرئيس لهيئة إستاد "مومبيلا" المثير للجدل الذي يتسع لـ46,000 مقعدًا خلال فترة الإنشاء، كان هو في وسط عمليات الإنشاء التي تجري داخل الإستاد الذي كان يتميز بمقاعد من اللونين الأبيض والأسود، صممت لتعكس قربها من حديقة كروغر الوطنية.

وأدى المبلغ المخصص لإنشاء الإستاد وهو 80 مليون جنيه إسترليني، لإحداث انقسامات في الرأي، حيث أنه يجري بناءه في ظل وجود أناس محرومين يقفون في طوابير من أجل الحصول على المياه، كما يتشاركون في المرحاض مع الجيران، ومع ذلك فقد دعم السيد موهلالا المشروع على اعتبار أن البطولة ستجلب ليس فقط الأمل لذلك المجتمع الفقير، وإنما أيضًا فرص العمل، فهو يرى بأن إنشاء مثل هذا الإستاد سيمثل شيئًا عظيمًا للشباب من خلق فرص للعمل.

وأقام موهلالا مع اقتراب الإنشاءات داخل الإستاد على الانتهاء، إدعاءً ضد زميل له في هيئة "مبومبيلا" لوجود تآمر واحتيال يتعلق بالأرض التي أقيم عليها الإستاد، كما كشف عن وجود شهادات ضريبية مزورة تستخدم لتأمين مناقصة إنشاء الإستاد الجديد، ما أدى إلى تدخل الشرطة لإجراء التحقيقات بشأن هذه المزاعم مع توقيف العديد من المسؤولين الكبار في حزب المؤتمر الوطني الإفريقي "ANC" في مبومبيلا بما فيهم رئيس البلدية يعقوب دلادلا.

وطالب الحزب أن يقدم السيد موهلالا استقالته بعد تعيين العديد من المسؤولين، وفي الوقت ذاته فقد أجرى الحزب سلسلة انتقالات لسياسيين مثل السيد دلادلا الذي كان قد ارتبط اسممه بفضيحة العطاء، وفي ظل الضغوط المتكررة الواقعة على السيد موهلالا، إلا أنه رفض التنحي وكان الحزب في سبيل توقيع إجراءات تأديبية عليه، بعد هذه الأحداث تعرض موهلالا إلى حادثة الاغتيال.

وتذكر بوني أن زوجها كان لا يذكر أي تفاصيل عن عمله، ولكنه كان يقول بأن الفاسدين يريدون النيل منه وأن عليهم الرحيل في المساء لأن الأمر خطير جدًا، إلا أن اغتياله جاء سريعا قبل يوم من تقديمه أدلة للمحكمة تكشف عن وثائق مزورة مستخدمة للفوز بعقود بناء مربحة من خلال عملية تمت في وضح النهار عند منزله في بنيلسبروت، الذي يبعد مسافة 40 كيلومترًا من الإستاد.

وبعد عام من اغتيال موهلالا، وبالتحديد في كانون الثاني/يناير 2010، تم استهداف السياسي سامي مباتلانين، البالغ من العمر 45 عامًا، والذي تم اغتياله رميًا بالرصاص وهو يقبع على فراشه، وفي تحقيق تم إجراؤه فيما بعد من جانب خدمات الإيرادات في جنوب أفريقيا، فقد تم وضع الهيئة المسؤولة عن إنشاء الإستاد تحت الحراسة، فيما دعت معاينة مستقلة إلى اتخاذ إجراءات قانونية ضد السيد دلادلا، إضافة إلى الشركة المسؤولة عن إدارة المشروع بعد توصل التحقيقات إلى وجود وقائع فساد على أنه لم يتم التوصل حتى الآن للمتسبب في قتل السيد موهلالا

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تفاصيل مقتل سياسي جنوب أفريقي حاول الكشف عن فساد في كأس العالم تفاصيل مقتل سياسي جنوب أفريقي حاول الكشف عن فساد في كأس العالم



بعد أن اختارت أجمل صيحات الموضة المنتظرة والموقعة بلمساتها

فيكتوريا بيكهام تفاجئ الجمهور برشاقتها في إطلالة مختلفة

واشنطن ـ رولا عيسى
مرة جديدة تفاجئنا اطلالة فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham برشاقتها وجمال تنسيقها لموضة الألوان الرائجة في المواسم المقبلة، فهي السباقة في اختيار أجمل صيحات الموضة الكاجوال والفاخرة في الوقت عينه خصوصاً خلال إطلالتها الأخيرة في باريس. من خلال رصدنا لصور إطلالات فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham، لاحظي كيف اختارت أجمل صيحات الموضة المنتظرة والموقعة بلمساتها. أتت إطلالات فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham عصرية وبعيدة كل البعد عن الكلاسيكية، فتمايلت بموضة اللون الرمادي الفاتح مع القماش المتموج والفاخر. فنسّقت التنورة الطويلة والواسعة التي لا تصل الى حدود الكاحل ذات الشقين الجانبيين والفراغات المكشوفة مع البلايزر الطويلة والرمادية التي وضعتها على كتفيها بكثير من الأنوثة، واللافت اختيار القميص البيضاء الراقية ذات الزخرفات السوداء والرسمات اله...المزيد

GMT 13:28 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"
 صوت الإمارات - "طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"

GMT 14:36 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب
 صوت الإمارات - طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب

GMT 12:53 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة
 صوت الإمارات - حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة

GMT 13:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها
 صوت الإمارات - الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها

GMT 15:44 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

يمني يطعن ثلاثة أعضاء في فرقة مسرحية أثناء عرض في العاصمة

GMT 18:13 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على الأصول التاريخية لبعض "الشتائم"

GMT 08:22 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بالأرقام محمد صلاح ملك الهدافين لليفربول على ملعب آنفيلد

GMT 12:10 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 08:29 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

روما يسقط بثنائية بارما في الدوري الإيطالي

GMT 08:26 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكد صلاح سجل هدفا رائعا أمام السيتي

GMT 06:06 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

صلاح يسجل في مانشستر سيتي من ضربة رأسية مميزة

GMT 00:48 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

وادي الملوك في مصر فكرة فلسفية وصورة مصغرة "للعالم الآخر"

GMT 13:42 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 23:09 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة الآثار المصرية تبدء في تنفيذ مشروع تطوير "بيوت الهدايا"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates