تقصي حقائق 30 يونيو تدعو كافة الكيانات المدينة والحكومية للتعاون معها
آخر تحديث 16:53:29 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قررت رفع تقرير ملخص للرئيس الجديد "عبد الفتاح السيسي" للنظر فيه

تقصي حقائق 30 يونيو تدعو كافة الكيانات المدينة والحكومية للتعاون معها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تقصي حقائق 30 يونيو تدعو كافة الكيانات المدينة والحكومية للتعاون معها

جانب من مليونية لـ "30 يونيو"
القاهرة ـ أكرم علي

دعت لجنة تقصي الحقائق في أحداث ما بعد 30 حزيران/يوليو، كافة الكيانات المدينة والحكومية إلى التعاون مع اللجنة، مؤكدة أنها قادرة على حماية مصادر معلوماتها.
وأكد رئيس اللجنة فؤاد عبد المنعم رياض، أن دور اللجنة ليس معالجة التعذيب في السجون باعتباره ظاهرة اجتماعية في مصر ولكن دورها متابعة الأحداث المترتبة على ثورة 30 يونيو والمتابعة.
وأوضح رياض, خلال مؤتمر صحافي اليوم الخميس، لإطلاع الرأي العام على نتائج عمل اللجنة، أن علاج التعذيب في السجون من اختصاص المجلس القومي لحقوق الإنسان، وأن اللجنة ملتزمة بقرار رئيس الجمهورية الخاص بتشكيلها الذي يلزمها بتقصى الحقائق في 30 يونيو وتوثيقها لمعرفة مرتكبي الجرائم وملاحقهم، لافتا إلى أن عملية توثيق الجرائم التي تمهد لمحاكمة من هرب ولم يتم ملاحقته حتى تقوم ضده الدعوى بعد سنوات.
وأشار إلى أنه إذا لم توثق الأفعال والجرائم ستضيع الأدلة وتموت الشهود، لافتا إلى أن بعض الوثائق التي تمت بعد الحرب العالمية كشفت جرائم النازيين.
من جانبه أوضح المتحدث باسم اللجنة عمر مروان، أن اللجنة وضعت سقفا زمنيا للأحداث التي تدخل في اختصاصها واختارت يوم الثلاثاء الموافق 3 يونيو 2014 سقفا زمنيا لهذه الأحداث.
وأشار إلى أن عمل اللجنة سيكون من يوم 30 حزيران/يونيو 2013 حتى 3 حزيران/يونيو 2014 هو تقصي الحقائق التي وقعت في هذه الفترة فقط، مشيرا إلى أن اللجنة قررت أيضا في اجتماعها رفع تقرير ملخص لرئيس الجمهورية المنتخب الرئيس عبد الفتاح السيسي لإحاطته علما بما قامت وستقوم به اللجنة من أعمال خلال الفترة المتبقية من عمر اللجنة.
وعن الحالة الصحية للصحافي المصري عبد الله الشامي، مراسل قناه الجزيرة مباشر مصر، أكد أنها جيدة، وأنه فض الإضراب عن الطعام يوم 14 آيار/مايو 2014، قائلاً: "لسنا أمام حالة إضراب عن الطعام إنما تقليل منه".
وأعلن مروان أنه قام بزيارة عبد الله الشامي، وجرى توقيع الكشف الطبي عليه في حضور عضو الأمانة، والتي أثبتت أن جميع الوظائف الحيوية لجسمه تعمل بشكل طبيعي، موضحاً أن الشامي أيضا اشترك في الجرائد القومية الثلاث منذ عدة أيام.
وأكد أن الشامي قال لعضو الأمانة الفنية لتقصي الحقائق، أن سبب إعلانه الإضراب عن الطعام، جاء اعتراضاً على حبسه، مشيراً إلى أنه بسؤاله عن حدوث أي اعتداءات عليه بالعنف في السجن، أجاب بالنفي، وقال إنه "تعرض للعنف عند القبض عليه في أحداث رابعة، على يد مجموعة من الجنود لا يعرف هويتهم، وحالياً ليس به إصابات".
وأوضح المتحدث باسم اللجنة أن دفتر الزيارات كشف أن متوسط الزيارات له تكون كل 6 أيام، وآخرها بالمصادفة تمت أمس، حيث قامت والدته وزوجته وشقيقه وشقيقته بزيارته، والتقى بهم عضو الأمانة الفنية للجنة.
وأشار مروان إلى أن الشامي محبوس على ذمة قضية جنائية تحمل رقم ١٥٨٩٩ لسنة ٢٠١٣، وليس معتقلا سياسيا أو إداريا أو على ذمة قضية نشر، وآخر تجديد حبس ١٥-٥-٢٠١٤.
وفيما يتعلق بنجل القيادي الإخواني صلاح سلطان، قال مروان، إنه طلب تحويله إلى مستشفى خارج السجن، لعمل التحاليل ومراجعة حالته الصحية، وجرى فعلياً إرساله إلى المستشفى الجامعي لجامعة القاهرة، وانتهت التحاليل إلى أن جميع الوظائف الحيوية في جسمه تعمل بشكل طبيعي، ولا يوجد صحيا ما يستدعي بقاءه خارج مستشفى السجن، وعليه أعيد إليها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقصي حقائق 30 يونيو تدعو كافة الكيانات المدينة والحكومية للتعاون معها تقصي حقائق 30 يونيو تدعو كافة الكيانات المدينة والحكومية للتعاون معها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقصي حقائق 30 يونيو تدعو كافة الكيانات المدينة والحكومية للتعاون معها تقصي حقائق 30 يونيو تدعو كافة الكيانات المدينة والحكومية للتعاون معها



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - صوت الامارات
سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة منذ العام 1995 قد يهمك أيضًا :
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الأمصال لرموش أكثر سُمكًا وأطول

GMT 15:51 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - الجيش الليبي يؤكد تحرير مدينة "مرزق" من المسلحين

GMT 21:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 صوت الإمارات - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 17:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 صوت الإمارات - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 16:45 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 صوت الإمارات - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 23:34 2019 السبت ,02 شباط / فبراير

يوفنتوس يرغب في ضم لاعب ريال مدريد مارسيلو

GMT 14:26 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

محلات ELEGANCE تقدم مجموعتها الجديدة لشتاء 2018

GMT 11:59 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

سيدة هاربة من كوريا الشمالية 3 مرات تكشف حقائق مروعة

GMT 13:02 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تغير المناخ يسدل الستار عن جيل جديد من زواج القصر

GMT 16:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم منزل في البرتغال مكون من 7 غرف يمنح الهدوء لسكانه
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates