تقصي حقائق 30 يونيو تدعو كافة الكيانات المدينة والحكومية للتعاون معها
آخر تحديث 01:40:09 بتوقيت أبوظبي

قررت رفع تقرير ملخص للرئيس الجديد "عبد الفتاح السيسي" للنظر فيه

تقصي حقائق 30 يونيو تدعو كافة الكيانات المدينة والحكومية للتعاون معها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تقصي حقائق 30 يونيو تدعو كافة الكيانات المدينة والحكومية للتعاون معها

جانب من مليونية لـ "30 يونيو"
القاهرة ـ أكرم علي

دعت لجنة تقصي الحقائق في أحداث ما بعد 30 حزيران/يوليو، كافة الكيانات المدينة والحكومية إلى التعاون مع اللجنة، مؤكدة أنها قادرة على حماية مصادر معلوماتها.
وأكد رئيس اللجنة فؤاد عبد المنعم رياض، أن دور اللجنة ليس معالجة التعذيب في السجون باعتباره ظاهرة اجتماعية في مصر ولكن دورها متابعة الأحداث المترتبة على ثورة 30 يونيو والمتابعة.
وأوضح رياض, خلال مؤتمر صحافي اليوم الخميس، لإطلاع الرأي العام على نتائج عمل اللجنة، أن علاج التعذيب في السجون من اختصاص المجلس القومي لحقوق الإنسان، وأن اللجنة ملتزمة بقرار رئيس الجمهورية الخاص بتشكيلها الذي يلزمها بتقصى الحقائق في 30 يونيو وتوثيقها لمعرفة مرتكبي الجرائم وملاحقهم، لافتا إلى أن عملية توثيق الجرائم التي تمهد لمحاكمة من هرب ولم يتم ملاحقته حتى تقوم ضده الدعوى بعد سنوات.
وأشار إلى أنه إذا لم توثق الأفعال والجرائم ستضيع الأدلة وتموت الشهود، لافتا إلى أن بعض الوثائق التي تمت بعد الحرب العالمية كشفت جرائم النازيين.
من جانبه أوضح المتحدث باسم اللجنة عمر مروان، أن اللجنة وضعت سقفا زمنيا للأحداث التي تدخل في اختصاصها واختارت يوم الثلاثاء الموافق 3 يونيو 2014 سقفا زمنيا لهذه الأحداث.
وأشار إلى أن عمل اللجنة سيكون من يوم 30 حزيران/يونيو 2013 حتى 3 حزيران/يونيو 2014 هو تقصي الحقائق التي وقعت في هذه الفترة فقط، مشيرا إلى أن اللجنة قررت أيضا في اجتماعها رفع تقرير ملخص لرئيس الجمهورية المنتخب الرئيس عبد الفتاح السيسي لإحاطته علما بما قامت وستقوم به اللجنة من أعمال خلال الفترة المتبقية من عمر اللجنة.
وعن الحالة الصحية للصحافي المصري عبد الله الشامي، مراسل قناه الجزيرة مباشر مصر، أكد أنها جيدة، وأنه فض الإضراب عن الطعام يوم 14 آيار/مايو 2014، قائلاً: "لسنا أمام حالة إضراب عن الطعام إنما تقليل منه".
وأعلن مروان أنه قام بزيارة عبد الله الشامي، وجرى توقيع الكشف الطبي عليه في حضور عضو الأمانة، والتي أثبتت أن جميع الوظائف الحيوية لجسمه تعمل بشكل طبيعي، موضحاً أن الشامي أيضا اشترك في الجرائد القومية الثلاث منذ عدة أيام.
وأكد أن الشامي قال لعضو الأمانة الفنية لتقصي الحقائق، أن سبب إعلانه الإضراب عن الطعام، جاء اعتراضاً على حبسه، مشيراً إلى أنه بسؤاله عن حدوث أي اعتداءات عليه بالعنف في السجن، أجاب بالنفي، وقال إنه "تعرض للعنف عند القبض عليه في أحداث رابعة، على يد مجموعة من الجنود لا يعرف هويتهم، وحالياً ليس به إصابات".
وأوضح المتحدث باسم اللجنة أن دفتر الزيارات كشف أن متوسط الزيارات له تكون كل 6 أيام، وآخرها بالمصادفة تمت أمس، حيث قامت والدته وزوجته وشقيقه وشقيقته بزيارته، والتقى بهم عضو الأمانة الفنية للجنة.
وأشار مروان إلى أن الشامي محبوس على ذمة قضية جنائية تحمل رقم ١٥٨٩٩ لسنة ٢٠١٣، وليس معتقلا سياسيا أو إداريا أو على ذمة قضية نشر، وآخر تجديد حبس ١٥-٥-٢٠١٤.
وفيما يتعلق بنجل القيادي الإخواني صلاح سلطان، قال مروان، إنه طلب تحويله إلى مستشفى خارج السجن، لعمل التحاليل ومراجعة حالته الصحية، وجرى فعلياً إرساله إلى المستشفى الجامعي لجامعة القاهرة، وانتهت التحاليل إلى أن جميع الوظائف الحيوية في جسمه تعمل بشكل طبيعي، ولا يوجد صحيا ما يستدعي بقاءه خارج مستشفى السجن، وعليه أعيد إليها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقصي حقائق 30 يونيو تدعو كافة الكيانات المدينة والحكومية للتعاون معها تقصي حقائق 30 يونيو تدعو كافة الكيانات المدينة والحكومية للتعاون معها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقصي حقائق 30 يونيو تدعو كافة الكيانات المدينة والحكومية للتعاون معها تقصي حقائق 30 يونيو تدعو كافة الكيانات المدينة والحكومية للتعاون معها



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates