تنديد دولي وشعبي بالهجوم على صحيفة شارلي إيبدو
آخر تحديث 21:36:56 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مطالب بإجراءات حاسمة لمواجهة جماعات التطرف

تنديد دولي وشعبي بالهجوم على صحيفة "شارلي إيبدو"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تنديد دولي وشعبي بالهجوم على صحيفة "شارلي إيبدو"

جانب من الهجوم على صحيفة "شارلي إيبدو "
دبي ـ جمال أبو سمرا

عبَّر عدد من قادة دول العالم عن تضامنهم مع باريس إزاء الهجوم المتطرف على الصحيفة الفرنسية الساخرة "شارلي إيبدو"، الذي أسفر عن مقتل 12 شخصًا.

واستنكرت دولة الإمارات الهجوم، مؤكدة على تضامنها ووقوفها مع فرنسا الصديقة في هذه اللحظات العصيبة.
وشددت الإمارات على ضرورة مكافحة التطرف بأشكاله وصوره المختلفة باعتباره ظاهرة تستهدف الأمن والاستقرار في العالم، وتستوجب التعاون على المستويات كلها لاستئصال هذه الظاهرة.

واعتبرت أن مثل هذه الأعمال الإجرامية التي تستهدف المدنيين الأبرياء تتنافى مع المبادئ والقيم الأخلاقية والإنسانية، وعبرت عن تعازيها ومواساتها للحكومة الفرنسية وأسر الضحايا وتمنت الشفاء العاجل للمصابين.

وأجرى وزير الخارجية المصرية سامح شكري، صباح الخميس، اتصالاً هاتفياً بنظيره الفرنسي لوران فابيوس نقل خلاله تعازي مصر للشعب والحكومة الفرنسيين في ضحايا الحادث التخريبي الآثم الذي وقع الأربعاء في العاصمة الفرنسية باريس.  
وأككد شكري خلال الاتصال على وقوف مصر مع فرنسا حكومة وشعباً في هذا الظرف الدقيق، لافتا إلى ضرورة تضافر الجهود الدولية للقضاء على هذه الظاهرة.

ودانت المملكة العربية السعودية الهجوم، مشيرة إلى أنه لا يعبر عن الدين الإسلامي الحنيف كما ترفضه بقية الأديان والمعتقدات. وتقدمت المملكة بالتعازي لأسر الضحايا وللحكومة والشعب.
وأصدرت الولايات المتحدة الأميركية بيانا دانت فيه الهجوم، تزامنًا مع فرض إجراءات مشددة 
في أعقاب الهجوم الذي استهدف مقر الصحيفة، وأبرزت شرطة المدينة أن لديها قدرات متقدمة لمكافحة التطرف والعنف.
وأعلن رئيس وحدة مكافحة التطرف في شرطة نيويورك، جون ميللر، أن "المدينة لا تواجه أي تهديد له ارتباط بالهجوم الذي وقع في باريس غير أنه أكد أن العناصر المتشددة التي استهدفت مقر المجلة الفرنسية ليسوا هواة بل لديهم خطة محكمة ويعرفون هدفهم جيدا كما أنهم على درجة عالية من التسليح ".

وأشار إلى "أن شرطة نيويورك لديها أفراد من الشرطة السرية موجودة في باريس وهم يقومون بالتنسيق مع شرطة نيويورك"، لافتاً إلى أنه "سيتم مواصلة مراقبة الوضع".
وقال الرئيس الأميركي باراك أوباما "هؤلاء الذين ينفذون الهجمات ضد الأبرياء المدنيين في نهاية المطاف، سينسون وسنقف مع الشعب الفرنسي في هذا الوقت الصعب". فيما عبر رئيس المفوضية الأوروبية جون كلود يونكر عن حزنه واستيائه من الحادث بالقول "نود أن يعرف الفرنسيون أنه في هذا المساء كل الأوروبيين هم باريسيون و فرنسيون."
واعتبرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الهجوم ضد القيم التي يعتز بها كل إنسان، خصوصًا مبادىء الحرية واحترام الصحافة وكرامة البشر.

وأضاف رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كامرون، قوله "أعلم أن كل واحد في بريطانيا يريد الوقوف مع الحكومة الفرنسية و الشعب الفرنسي في هذا الوقت، ولا يجب أن نسمح أبداً بالمساس بالقيم التي نعتز بها من ديمقراطية وحرية التعبير، من طرف هؤلاء المتشددين".
واعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن "هجمات الإسلام الراديكالي لا تعرف الحدود. هذه هي الهجمات الدولية والاستجابة يجب أن تكون دولية. المتطرفون يريدون تدمير حريتنا وحضارتنا."
وعقدت أجهزة مكافحة التطرف الإيطالية والإسبانية والبلجيكية، اجتماعًا لبحث التهديدات بعد الهجوم، فيما اجتمع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بمدراء الاستخبارات قبل اجتماعه بالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.
وفي روما، اجتمع وزير الداخلية الإيطالي أنجيلينو الفانو مع لجنة التحليل الاستراتيجي لمكافحة التطرف التي تضم خبراء الأمن والاستخبارات "لدراسة مخاطر الجماعات المتطرفة".

وفي مدريد، دعا وزير الداخلية فرنانديز دياز كبار مسؤولي مكافحة التطرف للاجتماع "لتحليل الهجوم التخريبي في باريس" وفق بيان للوزارة. وبعد اجتماع مماثل في بروكسل قررت السلطات الإبقاء على مستوى التأهب عند الدرجة الثانية في سلم من 4 درجات. وقال مصدر مقرب من الحكومة إنه تم تعزيز حماية "بعض الأهداف"» التي لم يحددها. وقال: "لا ينبغي الاستسلام للهلع ولكن تم تعزيز إجراءات الحيطة وتعبئة أجهزة الأمن".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تنديد دولي وشعبي بالهجوم على صحيفة شارلي إيبدو تنديد دولي وشعبي بالهجوم على صحيفة شارلي إيبدو



سينتيا خليفة بإطلالات راقية باللون الأسود

دبي - صوت الإمارات
تعتمد الممثلة اللبنانية سينتيا خليفة على اللون الأسود في غالبية إطلالاتها الرسمية، ولكن مع تعديلات طفيفة تجعل أناقتها مميزة. حيث تألقت النجمة خلال عرض فيلمها، بفستان أسود ضيق قصير، ونسقته مع سترة ملونة، كما ارتدت جوارب سوداء سميكة، وانتعلت جزمة بيضاء من الجلد اللامع وبكعب عريض. وخلال مشاركتها في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بدورته الرابعة والأربعين، بدت النجمة جذابة بفستان أسود خالٍ من الأكمام، وزينته بمشبك ألماسي، ووضعت أقراطاً من نوع Cascade earrings ألماسية. الزي حمل توقيع المصممة مرمر حليم، وانتعلت صندلاً من جيمي تشو Jimmy Choo، وتزينت بمجوهرات من تصميم نور شمس. كما تألقت النجمة خلال مشاركتها في مهرجان البحر الأحمر الدولي في دورته السابقة بفستان أسود يزدان بالريش وبعقدة كبيرة من الوراء. ووضعت قفازات سوداء طويلة من الساتان ا...المزيد

GMT 21:17 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

محمد بن راشد يطلق الموسم الجديد من "أجمل شتاء في العالم"
 صوت الإمارات - محمد بن راشد يطلق الموسم الجديد من "أجمل شتاء في العالم"

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 20:27 2022 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم
 صوت الإمارات - دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم

GMT 17:11 2022 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر
 صوت الإمارات - أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر

GMT 19:15 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
 صوت الإمارات - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 00:26 2015 السبت ,03 كانون الثاني / يناير

سامح حسين يبدأ تصوير "أعود لرشدي" الأسبوع المقبل

GMT 13:53 2013 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

خوذة جديدة لأمان راكبي الدراجات الهوائية

GMT 16:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

حسين الحمادي يؤكد أن الخدمة الوطنية تصقل المهارات التربوية

GMT 18:40 2019 السبت ,13 تموز / يوليو

اكتشفي اتكيت الأعراس للحصول على زفاف مميّز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates