توقيف مواطن مغربي مشتبه بالهجوم على متحف باردو التونسي وقتل 21 سائحًا
آخر تحديث 09:37:22 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد عبوره البحر المتوسط إلى إيطاليا على متن أحد قوارب المهاجرين

توقيف مواطن مغربي مشتبه بالهجوم على متحف "باردو" التونسي وقتل 21 سائحًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - توقيف مواطن مغربي مشتبه بالهجوم على متحف "باردو" التونسي وقتل 21 سائحًا

هجوم على متحف "باردو" التونسي
روما - ليليان ضاهر

أوقفت السلطات الإيطالية، مواطنًا مغربيًا بتهمة التورط في مجزرة متحف "باردو" التونسي التي أسفرت عن سقوط 21 قتيلًا، وجاء القبض على المشتبه به بعد فراره عبر البحر الأبيض المتوسط على متن قارب للمهاجرين.

وأعلنت السلطات توقيف عبد المجيد تويل (22 عامًا) في منزل حيث يعيش مع والدته وإخوانه في بلدة جاجيانو، بالقرب من ميلانو الليلة الماضية.

وأكد الشرطة أنَّ الاتهامات الواردة في مذكرة الاعتقال الصادرة من تونس، تشمل القتل العمد، والتآمر لارتكاب اعتداءات ضد الأمن الداخلي للدولة، والانتماء إلى جماعة متشددة وتجنيد وتدريب الآخرين على ارتكاب هجمات متطرفة.

وسافر المتهم إلى بورتو إمبيدوكلي في صقلية على متن قارب للمهاجرين في 17 شباط/ فبراير باستخدام اسم مستعار ثم اختفى قبل ظهوره في تونس وكان متورطا في تخطيط وتنفيذ الهجوم فضلًا عن تجنيد الجهاديين.

وستبدأ إجراءات تسليمه؛ ولكن تونس قد تواجه صعوبات؛ بسبب عقوبة الإعدام التي يمكن أن يتم فرضها عليه بسبب الجرائم التي اتهم بها.

وأفاد أحد الجيران بأنَّ تويل لم يشارك في هجمات في تونس؛ لأنه كان في إيطاليا في ذلك الوقت وقالت والدته "إنه لم يفعل شيئا؛ لأن وقت الهجوم كان موجود هنا، إنه يبحث عن عمل"، وذكر شقيقه أيضًا للمحققين أن تويل كان في إيطاليا في وقت الحادث،

وكان تنظيم "داعش" أعلن مسؤوليته عن الهجوم الذي وقع في آذار/ مارس الماضي، وجاءت أنباء اعتقال تويل في أعقاب إصدار تحذيرات من السلطات الليبية بأنَّ "داعش" في ليبيا يستخدم قوارب المهاجرين لتهريب المتطرفين إلى أوروبا.

وصرَّح متحدث باسم الشرطة، بأنَّ "مواطنًا مغربيًا مطلوبًا دوليًا تم اعتقاله مساء أمس والسلطات التونسية تشتبه في أنه شارك في هجوم المتحف".

وأعلنت الحكومة التونسية أنَّ مسلحيْن شاركا في الهجوم تدربا في معسكرات للمتطرفين في ليبيا قبل الهجوم داخل مجمع البرلمان التونسي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توقيف مواطن مغربي مشتبه بالهجوم على متحف باردو التونسي وقتل 21 سائحًا توقيف مواطن مغربي مشتبه بالهجوم على متحف باردو التونسي وقتل 21 سائحًا



اختارت اللون الأزرق التوركواز بتوقيع المصممة والكر

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بالزي التقليدي في باكستان

لندن ـ كاتيا حداد
نجحت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون منذ نزولها من الطائرة، بأن تخطف أنظار الباكستانيين والعالم، هذه المرة ليس بأحد معاطفها الأنيقة أو فساتينها الميدي الراقية، بل باللباس الباكستاني التقليدي باللون الأزرق التوركواز. كيت التي وصلت برفقة الأمير وليام الى باكستان، في إطار جولة ملكية تستمرّ لخمسة أيام، أطلت بالزي الباكستاني المكوّن اساساً من قميص طويل وسروال تحته وقد حملت إطلالاتها توقيع المصممة كاثرين والكرCatherine Walker. ميدلتون التي تشتهر بأناقتها ولا تخذلنا أبداً بإختيارتها تألقت بالزي التقليدي، الذي تميّز بتدرجات اللون الأزرق من الفاتح الى الداكن، وكذلك قصة الياقة مع الكسرات التي أضافت حركة مميّزة للفستان، كما الأزرار على طرف الأكمام.  وقد أكملت دوقة كمبريدج اللوك بحذاء ستيليتو باللون النيود من ماركة Rupert Sanderson، مع كلاتش وأقر...المزيد

GMT 14:57 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملابس كاجوال على طريقة المغربية رجاء بلمير بإطلالات أنيقة
 صوت الإمارات - ملابس كاجوال على طريقة المغربية رجاء بلمير بإطلالات أنيقة

GMT 14:31 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

بوتين يدعو أردوغان إلى زيارة روسيا خلال أيام والأخير يوافق
 صوت الإمارات - بوتين يدعو أردوغان إلى زيارة روسيا خلال أيام والأخير يوافق

GMT 22:27 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أكثر تصاميم السجاد رواجًا في شتاء 2019

GMT 07:29 2018 الأحد ,18 شباط / فبراير

إليسا تختار فستانًا مثيرًا من تصميم إيلي صعب

GMT 19:58 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

نادي الشباب السعودي يدرس الاستغناء عن عمرو بركات

GMT 23:08 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

أهم قواعد انتقاء ورق الجدران لديكور منزلي مميّز

GMT 02:35 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

كلوب يؤكّد أهمية محمد صلاح في ليفربول مثل ميسي مع برشلونة

GMT 08:20 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"سارة النعيمي" حلول لطلبة المناطق النائية لدخول "مدرسة"

GMT 14:19 2018 الأربعاء ,28 آذار/ مارس

فوائد زيت الصبار لعلاج الحروق والبشرة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates