جامعة الدول العربية توجِّه نداءً عاجلًا لإنقاذ الصحافي الفلسطيني محمد القيق من الأسر
آخر تحديث 11:13:20 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

سعيد أبوعلي يستنكر تواصل الانتهاكات الإسرائيلية بحق المعتقلين

جامعة الدول العربية توجِّه نداءً عاجلًا لإنقاذ الصحافي الفلسطيني محمد القيق من الأسر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جامعة الدول العربية توجِّه نداءً عاجلًا لإنقاذ الصحافي الفلسطيني محمد القيق من الأسر

الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي
القاهرة– أكرم علي

طالبت جامعة الدول العربية المنظمات الحقوقية والدولية والإنسانية بالتحرك الفوري لإنقاذ وإطلاق سراح الأسير الصحافي محمد القيق، المُضرب عن الطعام من ٢٤ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، حيث يمر بحالة صحية متردية في مستشفى العفولة الإسرائيلية.

وأكد الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة، السفير سعيد أبوعلي، في تصريحات للصحافيين، الاثنين، أنه لابد من وقف الاعتقال الإداري الإسرائيلي التعسفي بحق الأسير القيق، لاسيما أنه سجين رأي وحرية التعبير، ولم توجه له أيّة اتهامات محددة سوى أنه صحافي، ويقوم بدوره المهني في نقل الأحداث والانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني في وسائل الإعلام.

وأوضح أن هناك ٢٠ أسيرًا يقبعون في مستشفى الرملة الإسرائيلية، غالبيتهم من المصابين والمعاقين ويعانون من آلام شديدة وإهمال طبي في تقديم العلاج اللازم، وأن قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب ستظل في طليعة القضايا التي تتصدر اهتمامات الجامعة حتى يتم إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين كافة.
وأضاف أبوعلي أن عدد الأسرى الفلسطينيين ارتفع إلى ٧٠٠٠ أسير، عدد كبير منهم من الأطفال، موزعين على ٢٣ سجنًا ومعسكرًا ومركز توقيف داخل إسرائيل ويتعرضون لعقوبات فردية وجماعية واعتداءات وحرمان من الحقوق الأساسية في ظل نزعة انتقامية وتحريض سياسي ورسمي على المعتقلين من قِبل المستوى السياسي في إسرائيل ومن المتطرفين في الحكومة الإسرائيلية.

وأشار سعيد أبوعلي إلى أن تمادي إسرائيل في انتهاكاتها وممارساتها غير الإنسانية بحق الأسرى الفلسطينيين واستمرارها في التهرب من تنفيذ التزاماتها تجاه حقوق الإنسان واتفاقيات جنيف يؤكد حقيقة الموقف الإسرائيلي ضد عملية السلام من جهة وعدم اكتراثها بأبسط حقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي الإنساني.

ووصف أبوعلي العام ٢٠١٥ بأنه الأسوأ والأصعب على الأسرى بسبب تعرض المعتقلين لسلسلة من الإجراءات التعسفية والانقضاض على حقوقهم الإنسانية والمعيشية، مشيرًا إلى أن تلك التصرفات والممارسات، وفي مقدمتها تلك الموجّهة ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية، هي التي دفعت الشعب الفلسطيني والأطفال الفلسطينيين إلى هذه الهبّة الجماهيرية السلمية التي بدأت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، والتي جاءت في سبيل الانتصار للمقدسات والأسرى، ورفض هذا الاحتلال بكل تفاصيله.
ويواصل الأسير محمد القيق إضرابه المفتوح عن الطعام، وقد تردت حالته الصحية، وحاليًّا حياته مهددة بالخطر.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جامعة الدول العربية توجِّه نداءً عاجلًا لإنقاذ الصحافي الفلسطيني محمد القيق من الأسر جامعة الدول العربية توجِّه نداءً عاجلًا لإنقاذ الصحافي الفلسطيني محمد القيق من الأسر



GMT 18:33 2022 السبت ,28 أيار / مايو

دبي الوجهة الشاطئية الأفضل في العالم
 صوت الإمارات - دبي الوجهة الشاطئية الأفضل في العالم
 صوت الإمارات - فلورنسا أجمل وجهة سياحية إيطالية في صيف 2022

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 11:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 21:01 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار السجائر في الإمارات بعد تطبيق الضريبة الانتقائية

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 19:17 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 06:45 2013 السبت ,07 أيلول / سبتمبر

عارضة أزياء ملابس داخلية لا تجد عملاً

GMT 12:29 2012 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

تجار بورسعيد يدعون إلى عصيان مدني احتجاجًا على تجاهل مشاكلهم

GMT 07:27 2017 الأحد ,22 كانون الثاني / يناير

حاكم الشارقة يشهد حفل زفاف خالد بن فيصل القاسمي

GMT 11:01 2013 الأربعاء ,09 كانون الثاني / يناير

ركوب الخيل لعلاج إدمان المراهقين للإنترنت

GMT 11:28 2020 السبت ,26 كانون الأول / ديسمبر

"أجمل شتاء في العالم" دعوة مفتوحة لتعزيز روابط الأسرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates