المُنظَّمة العربيَّة تدين اضطهاد المدافعين الحقوقيِّين وأنباء عن مقتل أحد أبنائها
آخر تحديث 02:33:48 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

جرَّاء التعذيب في الاحتجاز وتُحذِّر من المساس بسلامة أعضائها في سوريّة

"المُنظَّمة العربيَّة" تدين اضطهاد المدافعين الحقوقيِّين وأنباء عن مقتل أحد أبنائها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "المُنظَّمة العربيَّة" تدين اضطهاد المدافعين الحقوقيِّين وأنباء عن مقتل أحد أبنائها

"المنظمة العربية" تجدد إدانتها لاضطهاد المدافعين الحقوقيين
القاهرة – محمد الدوي

صعّدت السلطات السورية من نهجها القمعي بحق المدافعين عن حقوق الإنسان في سورية، وكثفت ملاحقتها لأعضاء "المنظمة العربية لحقوق الإنسان في سورية" (فرع المنظمة في سورية)، خلال الأسابيع الأخيرة في موجة جديدة، كان من آخر وقائعها اعتقال عضو مجلس إدارة الفرع الأستاذ موسى الهايس، لدى محاولته مغادرة دمشق عائدًا إلى الحسكة، فيما واصلت السلطات السورية اعتقال عضو المنظمة عبد الهادي عوض منذ قرابة العام بمعزل عن القانون والاتصال الخارجي بالعالم، ووردت معلومات لم يمكن تأكيدها حتى الآن أنه ربما يكون قد توفِّي قبل حوالي الشهر جراء التعذيب المنهجي في حقه فترة الاحتجاز، في حين حذَّرت المنظمة العربية من المساس بسلامة أعضائها في سوريّة.
وأفادت المصادر الميدانية بأن الهايس اعتُقل على النقاط الأمنية فور مغادرته لدمشق في بداية الطريق إلى الحسكة، الأحد 25 أيار/ مايو الماضي، وتم اقتياده إلى مكان مجهول، حيث يتواصل احتجازه شأن زملائه في المنظمة وغيرهم من المدافعين عن حقوق الإنسان بمعزل عن القانون، وعن الاتصال بذويهم ومحامييهم، ويرجح أنهم يتعرضون للتعذيب وسوء المعاملة بشكل منهجي.
واعتقلت الأجهزة الأمنية السورية في مساء 31 كانون الثاني/ يناير 2014 نائب رئيس الفرع الأستاذ رشدي الشيخ رشيد، والذي يعاني من الإصابة برصاصة طائشة في ساقه، ألمت به خلال المتابعة الميدانية للتطورات في موطنه في حمص.
وواصلت السلطات السورية اعتقال عضو المنظمة عبد الهادي عوض منذ قرابة العام بمعزل عن القانون والاتصال الخارجي بالعالم، ووردت معلومات لم يمكن تأكيدها حتى الآن أنه ربما يكون قد توفِّي قبل حوالي الشهر جراء التعذيب المنهجي في حقه فترة الاحتجاز.
بالإضافة إلى ذلك، واصلت السلطات السورية اعتقال عدد من أعضاء المنظمة الذين ينتمون كذلك لأحزاب سياسية معارضة، ويشغلون مواقع قيادية فيها، ويبقى بعضهم في عداد المختفين قسريًا، وبينهم رجاء الناصر وعبد العزيز الخير.
كذلك، واصلت السلطات اعتقال عدد كبير من المدافعين عن حقوق الإنسان، وبينهم سميرة الخليل ووائل حمادة وناظم حمادي وصفوان عاقل وفائق حويجة وحج إبراهيم حج نوري ومازن درويش.
وعلى صعيد آخر، واصلت جماعات المعارضة المسلحة احتجاز الناشطة رزان زيتونة منذ كانون الأول/ ديسمبر 2013، وسط استمرار معلومات متضاربة بشأن خاطفيها وسلامتها.
وإذ تدين المنظمة الملاحقة المنهجية للحكومة في سورية للمدافعين عن حقوق الإنسان، فإنها تجدد مطالبتها المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه حماية المدنيين غير المنخرطين في الصراع المسلح في سورية، والضغط من أجل الإفراج عن جميع سجناء الرأي، والمدافعين عن حقوق الإنسان والمعتقلين السياسيين.
وتجدد المطالبة بالعمل على محاسبة الحكومة السورية وكل الأطراف الأخرى المتورطة في ارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المُنظَّمة العربيَّة تدين اضطهاد المدافعين الحقوقيِّين وأنباء عن مقتل أحد أبنائها المُنظَّمة العربيَّة تدين اضطهاد المدافعين الحقوقيِّين وأنباء عن مقتل أحد أبنائها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المُنظَّمة العربيَّة تدين اضطهاد المدافعين الحقوقيِّين وأنباء عن مقتل أحد أبنائها المُنظَّمة العربيَّة تدين اضطهاد المدافعين الحقوقيِّين وأنباء عن مقتل أحد أبنائها



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - صوت الامارات
سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة منذ العام 1995 قد يهمك أيضًا :
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الأمصال لرموش أكثر سُمكًا وأطول

GMT 15:51 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - الجيش الليبي يؤكد تحرير مدينة "مرزق" من المسلحين

GMT 21:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 صوت الإمارات - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 17:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 صوت الإمارات - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 16:45 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 صوت الإمارات - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 16:32 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

تصميمات ستائر عصرية ومميزة لربيع 2018

GMT 09:45 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

12 مليار درهم صادرات إماراتية إلى أميركا خلال 9 أشهر

GMT 23:52 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تنفيذ مشروعات بنى تحتية في خمس مناطق صناعية بالسويداء

GMT 18:54 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل طريقة لوضع "الماسكارا" من أجل عيون ساحرة

GMT 14:17 2017 الأحد ,06 آب / أغسطس

مشكلات صحية تنغص على المرأة متعة "الجنس"

GMT 22:02 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

المنتخب السعودي لكرة اليد يستهل مبارياته بايران

GMT 10:40 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

ريهام عبدالغفور تنتهي من تصوير فيلم "سوق الجمعة"

GMT 17:49 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

منع اللاعبين الروس من المنافسة في الألعاب الأولمبية الشتوية

GMT 17:24 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

نصائح سهلة لترتيب المطبخ تُساعد على خسارة الوزن

GMT 11:36 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

سيف بن زايد ووزير الداخلية البحريني يحضران أفراح القاسمي

GMT 12:16 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اتحاد الغولف الأردني يستعد لإستضافة المسابقة العربية

GMT 13:54 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مرشدة سياحية تخاطر بحياتها لتوثيق انهيار كهف جليدي في ألاسكا
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates