جماعة مُنشقة عن حركة طالبان تتبنى تفجير لاهور وتؤكد استهدافها الأسر المسيحيّة
آخر تحديث 00:31:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

رئيس وزراء باكستان شهباز شريف يعلن الحداد الرسمي ثلاثة أيام

جماعة مُنشقة عن حركة "طالبان" تتبنى تفجير لاهور وتؤكد استهدافها الأسر المسيحيّة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جماعة مُنشقة عن حركة "طالبان" تتبنى تفجير لاهور وتؤكد استهدافها الأسر المسيحيّة

خدمات الطوارئ تتجه إلى الضحايا في المتنزه بعد انفجار كبير وقع في لاهور
إسلام أباد - جمال السعدي

أعلنت جماعة "الأحرار"، المنشقة عن حركة "طالبان" المتطرفة، مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع خارج حديقة عامة في مدينة "لاهور"، شرق باكستان، أودت بحياة ما لا يقل عن 65 شخصًا، وإصابة 300 آخرين بجروح، بينهم 50 طفلاً على الأقل.

جماعة مُنشقة عن حركة طالبان تتبنى تفجير لاهور وتؤكد استهدافها الأسر المسيحيّة

وانفجرت القنبلة، مساء الأحد بالتوقيت المحلي، عندما كانت الكثير من العائلات المسيحية تهم بالخروج من حديقة غولشان الإقبال، بعد الاحتفال بعيد الفصح، في ما يعتقد أن غالبية الضحايا هم من النسـاء والأطفال، لأن الانفجار كان قريبًا من ألعاب الأطفال.

جماعة مُنشقة عن حركة طالبان تتبنى تفجير لاهور وتؤكد استهدافها الأسر المسيحيّة

وذكر المسؤولون أن ما لا يقل عن 65 شخصاً قد لقوا حتفهم مع ارتفاع عدد الإصابات إلى نحو 300 شخص، بينهم 50 على الأقل من الأطفال، على أن الكثير من الإصابات خطيرة، وهو ما يثير المخاوف من أن تشهد الساعات المقبلة زيادة في أعداد القتلي، وأوضح مسؤولو الإنقاذ أن جثث أكثر من 30 قتيلًا قد جرى نقلها إلى المستشفيات المنتشرة في مختلف أنحاء المدينة، والتي وضعت في حالة طوارئ لرعاية المصابين.

وأضاف المستشار الصحي لحكومة إقليم البنجاب، سلمان رفيق، أن الكثير من الجرحى الذين يتلقون الرعاية حاليًا داخل غرف العمليات، مشيرًا إلى أن المخاوف تزداد من ارتفاع أعداد القتلى بشكل كبير، وألمح ضابط كبير في الشرطة، حيدر أشرف، إلى أن الانفجار ظهر وكأنه انتحارياً، إلا أن التحقيقات جارية لتحديد السبب، مضيفاً أن المتنزه كان خاضعًا للتأمين من جانب الشرطة وحراس الأمن بسبب وجود تهديدات عامة دائماً، ولكنه لم يتلقى أي تحذير من إمكانية وقوع هجوم على ذلك المكان.

ووصف شهود عيان مسرح الحادث بـ"الفوضوي" عقب وقوع الانفجار، بعدما حدث تدافع من الموجودين داخل المتنزه، وهو ما تسبب في تشتت الأطفال عن آبائهم، وأخبر جواد علي الذي يقطن في مقابل الحديقة أن قوة الانفجار أدت إلى تحطيم نوافذ منزله، فضلاً عن أن كل شيء كان يهتز وتعالى الصراخ والبكاء إضافةً إلى انتشار الغبار في كل مكان، وبعد عشر دقائق ذهب إلى الخارج ليرى أشلاء الجثث على جدران منزله.

وأضاف علي أن المتنزه كان مكتظاً وتوافد عليه الكثير من المسيحيين تزامناً مع الاحتفال بعيد الفصح، وهو ما دفعه إلى منع عائلته من الذهاب، فيما قال حسن عمران إنه خرج في المساء ليتجول داخل المتنزه حينما وقع الانفجار، لتتصاعد بعدها ألسنة اللهب بشكل كبير وشاهد الجثث تتطاير في الهواء.

وأصدرت حكومة البنجاب نداءاً عاجلاً عبر الإنترنت من أجل التبرع بالدم للمساعدة في علاج الجرحى، كما نشر الحساب الرسمي للحكومة عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" رسالة عرض فيها التنقل المجاني لأي شخص يريد التبرع بالدم، ويعد إقليم البنجاب هو الأكبر والأغنى في باكستان، وقد أعلن رئيس الوزراء شهباز شريف الحداد الرسمي ثلاثة أيام على أرواح الضحايا، مع التعهد بتقديم المسؤولين عنها أمام المحاكم، وأمر المسؤولين المحليين بإغلاق جميع حدائق اللعب في الولاية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جماعة مُنشقة عن حركة طالبان تتبنى تفجير لاهور وتؤكد استهدافها الأسر المسيحيّة جماعة مُنشقة عن حركة طالبان تتبنى تفجير لاهور وتؤكد استهدافها الأسر المسيحيّة



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 05:08 2013 السبت ,27 إبريل / نيسان

فقدان العذرية عند الفتيات الأسباب والنتائج

GMT 01:20 2013 الأحد ,23 حزيران / يونيو

طاولة معلقة تعتمد على بالونات ذهبية لامعة

GMT 00:45 2013 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

"الفيل الأزرق" من أكثر الكتب مبيعًا لعام 2012

GMT 11:01 2015 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الإعلامية دعاء عامر تكشف عن مثلها الأعلى في مجال الإعلام

GMT 17:11 2012 الجمعة ,05 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تتناول "الأحكام القانونية للتجارة الإلكترونية"

GMT 11:10 2013 السبت ,02 شباط / فبراير

الكويت تستضيف مسابقة أجمل قطط الشرق الأوسط

GMT 11:56 2016 الأحد ,13 آذار/ مارس

احصلي على مكياج مايا دياب بهذه الخطوات

GMT 12:24 2013 الإثنين ,08 تموز / يوليو

عارضات الأزياء بين حلم الأمومة وإكراهات العمل

GMT 19:42 2014 الإثنين ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مزارع العين تنتج مسحوق "حليب النُّوق" في الإمارات

GMT 07:02 2015 الجمعة ,30 كانون الثاني / يناير

محاكم العراق شهدت 10877 حالة زواج وطلاق الشهر الماضي

GMT 09:52 2013 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

حنان فكري: أعدائي حاولوا استخدام سلاح الدين ضدي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates