جمال سند السويدي يصف الإمارات أنها ركنًا رئيسيًا للعمل الإنساني والإنمائي
آخر تحديث 00:31:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بمناسبة حصوله على "وسام الإمارات للعمل الإنساني"

جمال سند السويدي يصف الإمارات أنها ركنًا رئيسيًا للعمل الإنساني والإنمائي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جمال سند السويدي يصف الإمارات أنها ركنًا رئيسيًا للعمل الإنساني والإنمائي

مركز الإمارات للدراسات والبحوث
أبوظبي - صوت الإمارات

أكد مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية،الدكتور جمال سند السويدي،  أن دولة الإمارات العربية المتحدة تمثل علامة مضيئة في منظومة العمل الإنساني الدولي، ورمزا للعمل من أجل تقديم الدعم الإنساني لكلِّ محتاج إلى هذا الدعم في دول العالم كلِّها من دون استثناء.

 وأوضح الدكتور جمال السويدي، بمناسبة حصوله على "وسام الإمارات للعمل الإنساني" من "ملتقى زايد الإنساني" إن هذا الوسام يمثل له قيمة كبيرة، لارتباطه بملتقى يحمل اسم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي سيظل رمزا للخير والعمل الإنساني، ليس في منطقة الخليج والعالم العربي فحسب، وإنما في العالم كلِّه، وسيظل كذلك صاحب لقب "الزعيم الإنساني" بما قدَّمه من مساهمات كبيرة في خدمة الإنسانية، وما وضعه من أسس قوية للبعد الإنساني في سياسة دولة الإمارات العربية المتحدة الخارجية.

وأضاف أن اسم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان،  سيظل محفورا في ذاكرة العمل الإنساني الإماراتي والدولي على الدوام، لأن مبادراته الخيرية والإنسانية، وأقواله، وأفعاله، هي نبع من العطاء الذي لا ينضب، وتمثل الدافع والحافز القويَّ لمختلف المؤسسات العاملة في المجال الإنساني، ودول العالم كلِّها لمزيد من العمل والجهد لمصلحة تنمية الإنسان ورفاهيته في كل مكان، من دون نظر إلى عرقه أو دينه أو جنسه.

 وذكر السويدي أن حصوله على "وسام الإمارات للعمل الإنساني" هو دافع كبير له لتحقيق المزيد من الإنجازات في المستقبل، وبذل المزيد من الجهود لتعزيز العمل الإنساني والتطوعي، الذي علَّمنا الوالد المؤسس ، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، أن نوليه الأهمية الكبرى، كما وجَّهت دوما قيادتنا الرشيدة، برئاسة سيدي رئيس الدولة،الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان،   وكما حثنا باستمرار سيدي ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان،على العمل الجادِّ لتطوير سبل العمل الإنساني والخيري بصفته واحدا من مرتكزات ثقافتنا الإماراتية الأصيلة وقيمنا السامية التي تدعو إلى إغاثة الملهوف، وإعانة المحتاج أيا كان وأينما كان.

 وأكد السويدي أن دولة الإمارات تمثل ركنا رئيسيا في منظومة العمل الإنساني والإنمائي الدولي، لأنها تنطلق في ممارسة هذا العمل من رسالة أخلاقية وحضارية تؤمن بوحدة المصير الإنساني، وبضرورة العمل على إرساء قيم العطاء من أجل تعزيز ثقافة التضامن والتعايش بين الشعوب، وبما يخدم التنمية والسلام والاستقرار في العالم.

وأشاد السويدي بنهج دولة الإمارات الإنساني، ومبادراتها المتعددة التي تستهدف من خلالها تقديم الدعم والمساعدة إلى الدول والمجتمعات التي تواجه أزمات وكوارث إنسانية. وفي السياق نفسه، أكد "ملتقى زايد الإنساني" أن حصول الدكتور جمال السويدي على هذا الوسام جاء تقديرا له كشخصية إماراتية مبدعة مبتكرة في مجال الخدمة المجتمعية، ولإسهاماته المتميزة في نشر ثقافة العطاء والعمل الخيري والإنساني، وللدور الرائد الذي يقوم به مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية في تعزيز مسيرة العمل الإنساني، من خلال شراكته الإستراتيجية مع "مبادرة زايد العطاء" منذ ست سنوات دأب خلالها على استضافة فعاليات "ملتقى زايد الإنساني".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جمال سند السويدي يصف الإمارات أنها ركنًا رئيسيًا للعمل الإنساني والإنمائي جمال سند السويدي يصف الإمارات أنها ركنًا رئيسيًا للعمل الإنساني والإنمائي



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 19:17 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 11:31 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العقرب الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 13:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 05:32 2014 الجمعة ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"برجولة الحديقة" جلسة هادئة وغرفة معيشة خارجيَّة

GMT 09:07 2013 الإثنين ,06 أيار / مايو

الصحافية سمر يزبك تكتب عن تجربتها في سورية

GMT 22:11 2012 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل الأطفال الأكثر سعادة يحققون مستقبلاً أفضل ؟

GMT 13:56 2015 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

مهرجان الحرف في العين يحتفي بتراث الإمارات

GMT 07:53 2013 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"مزمور الخليج" يصبح أغلى كتاب يباع في مزاد

GMT 12:40 2012 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

تعاون بين جامعة أسوان ومركز التعليم الاليكتروني

GMT 05:26 2013 الإثنين ,10 حزيران / يونيو

أجمل أنواع المظلات الشمسية لصيف حارّ ومشرق
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates