الأجواء الإيجابيّة تسيطر على المباحثات بين حركتي فتح وحماس في القاهرة
آخر تحديث 11:17:40 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حسن النوايا يكشف حقيقة الإرادة نحو تفعيل الوحدة الوطنيّة الفلسطينيّة

الأجواء الإيجابيّة تسيطر على المباحثات بين حركتي "فتح" و"حماس" في القاهرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الأجواء الإيجابيّة تسيطر على المباحثات بين حركتي "فتح" و"حماس" في القاهرة

جانب من المباحثات بين حركتي "فتح" و"حماس" في القاهرة
غزة – محمد حبيب

أكّد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" موسى أبو مرزوق أنّه لا يوجد خلافات في مباحثات المصالحة الجارية في القاهرة بين وفدي "فتح" و"حماس"، مشيرًا إلى أنَّ الأجواء إيجابية بين الطرفين، وجرى عرض كل النقاط، متوقعًا نتائجًا طيبة الخميس، عقب عقد جلستين إضافيتين.

وعن جلسات الأربعاء، كشف أبو مرزوق، في تصريحات صحافية، أنَّ "كل ما جرى إيجابي، واتفق الوفدان على عدم الإدلاء بأيّ تصريحات إعلامية حتى نهاية جلسات الحوار، الخميس، في القاهرة".

وكان وفدا حركتي "فتح" و"حماس" قد التقيا في القاهرة، الأربعاء، لمحاولة التغلب على خلافاتهما، وتعزيز موقفهما في المحادثات المقبلة مع إسرائيل في شأن تثبيت التهدئة، وتحقيق مطالب رفع الحصار عن قطاع غزة.

وتدور الخلافات بين "حماس" و"فتح" على عدد من المواضيع الرئيسة، بينها إدارة قطاع غزة، الذي تديره "حماس" في الوقت الراهن، فضلاً عن مسألة دفع السلطة رواتب أكثر من 40 ألف موظف إضافي.

وأشار القيادي في حركة "فتح"، الذي يرأس الوفد المشترك في القاهرة، الدكتور عزام الأحمد إلى أنَّ "فتح تريد، إلى جانب استعادة السيطرة على غزة اتخاذ قرارات عن الحرب والسلم على المستوى الوطني، وليس على مستوى الفصائل، ومناقشة مستقبل حكومة الوفاق الوطني، والعمل على إزالة العراقيل أمام بسط سلطاتها بالكامل وفق القانون على قطاع غزة، كما هي في الضفة الغربية".

من جهته، وصف القيادي في حركة "فتح" يحيى رباح مباحثات المصالحة الفلسطينية التي تشهدها القاهرة بأنها "تسير بصورة غير متوقعة في الإطار الإيجابي"، مبرزًا أنَّ "حسن النواليا الموجود في العاصمة  المصرية يكشف حقيقة الإرادة القوية نحو تفعيل الوحدة الوطنية بطريقة ملموسة".

وأضاف رباح، في تصريح صحافي، أنَّ "لقاء الحوار الوطني بين حركتي فتح وحماس الذي عقد في القاهرة، الأربعاء، كان وديًا، وطرحت فيه قضايا يجب أن تحل على الأرض، لاسيّما في قطاع غزة، عبر تفعيل حكومة الوفاق الوطني التي أجمع عليها المجتمع الدولي كممثل للشعب الفلسطيني".

وأردف "نأمل أن يتم تطبيق ذلك على أرض الواقع، وعدم تعرض عملية التطبيق لأية إعاقات، لأن التطبيق يعني خيرًا للشعب الفلسطيني، الذي ينتظر أي شيء جميل وسعيد، بعد 8 أعوام من حصار، وبعد موت الكثير في عرض البحر وفي العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة".

وعن درجة التفاؤل الكبيرة في حديثه، أوضح رباح "نحن نعيش أوقاتًا صعبة، لذلك إذا لم نتفائل على الأرض وفي الحديث ونطبق هذا التفاؤل فإنَّ القضية الفلسطينية في طريقها لخسارة وانتكاسة غير مسبوقة".

وفي شأن احتمالة "خيبة الأمل" في المحادثات، المتوقع أن تستمر يومين آخرين، في القاهرة، أكّد رباح "ما هو في القاهرة شيء جميل وإيجابي ويسير في الطريق الصحيح، ولكن نأمل أن يستمر هذا على الأرض لأن هناك خيبة أمل في التطبيق من الطرف الآخر (يقصد حركة حماس المسطيرة على غزة)، لأن هناك وعودًا غير مطبقة في هذا المجال".

واعتبر القيادي في حركة "فتح" مشاركة القيادي البارز في حركة "حماس" محمود الزهار، في حوار مباحثات المصالحة في القاهرة، مشجعًا على إيجابية التوقع لحل الأمور في غزة، والسماح لحكومة الوفاق باستلام زمام المبادرة.

ويرى ملّلون للشأن الداخلي الفلسطيني، من حديث يحيى رباح، أنّ "الأمور تسير بطريقة إيجابية لافتة، ولكن هذا يدفع للحذر، حيث وقعت اتفاقات عدة للمصالحة الفلسطينية، ولم تتخطى الورق والاحتفالات وإطلاق النار في الهواء، ثم تعود الأمور إلى سابقها، عبر ترسيخ قواعد الانقسام الفلسطيني بين قطاع غزة والضفة الغربية، والذي وقع بعد قتال دام بين حركتي حماس وفتح، في حزيران/يونيو 2007".

وانطلقت في القاهرة، الأربعاء، لقاءات تهدف إلى تحقيق المصالحة الفلسطينية بين ممثلي حركتي "فتح" و"حماس"، برعاية رئيس جهاز المخابرات المصرية الوزير محمد فريد التهامي، للبحث في توفير المقومات التي تضمن نجاح حكومة الوفاق الوطني.

ومن بين الملفات الخلافية مسألة وضع سلاح الفصائل تحت تصرف الرئيس الفلسطيني، إذ ترى حركة "فتح" أن قرار الحرب يجب أن يكون وطنيًا وليس فصائليًا.

وتبرز أيضًا ملفات الانتخابات التشريعية والرئاسية وعمل حكومة الوفاق الوطني في غزة برئاسة رامي الحمد الله، قبل انعقاد مؤتمر المانحين لإعادة إعمار قطاع غزة، والمقرر أن يقام في القاهرة، تشرين الأول/أكتوبر المقبل

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأجواء الإيجابيّة تسيطر على المباحثات بين حركتي فتح وحماس في القاهرة الأجواء الإيجابيّة تسيطر على المباحثات بين حركتي فتح وحماس في القاهرة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأجواء الإيجابيّة تسيطر على المباحثات بين حركتي فتح وحماس في القاهرة الأجواء الإيجابيّة تسيطر على المباحثات بين حركتي فتح وحماس في القاهرة



ارتدت فستانًا طويلًا من الشيفون باللون الوردي

ويلوغبي بإطلالة جذابة في حفل "جوائز التلفزيون "

لندن ـ كاتيا حداد
تألق عدد من نجوم ونجمات الشاشة الفضية عندما ظهروا في حفل جوائز التلفزيون الوطني لعام 2019 في مسرح O2 Arena يوم الثلاثاء في لندن , وحضر الحفل التلفزيوني هولي ويلوغبي ، سوزانا ريد ، ميشيل كيغان ، روشيل هيومز ، إميلي أتاك ، جاك فينشام ، داني داير وسارة جاين دان من ، والتقطوا بعض الصور على السجادة الحمراء. أقرأ أيضًا : ميشيل كيجان تنتهي من تصوير حملة إعلانية وتحتفل بزفافها وفاز كل من أنتوني ماكبارتلين و ديكلان دونيلي  بجائزة أفضل مقدم ترفيه تلفزيوني للمرة الثامنة عشر ، وحصل مسلسل "بودي جارد" أو الحارس الشخصي على جائزه أفضل عمل درامي ، وكان أفضل أداء درامي للنجم ريتشارد مادن. وبدت المذيعة هولي ويلوغبي ، والبالغة 37 عامًا ، في إطلالة مثيرة خلال الحفل , عندما ارتدت فستانًا طويلًا من الشيفون و باللون الوردي ،وكشفت تنورة هولي في لمحة بسيطة عن

GMT 10:30 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

دينا رضا توضّح أهمية استخدام الليزر في عملية تجديد البشرة
 صوت الإمارات - دينا رضا توضّح أهمية استخدام الليزر في عملية تجديد البشرة

GMT 20:42 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فنادق شاطئية مميزة يمكنك زيارتها خلال عطلتك في دبي
 صوت الإمارات - فنادق شاطئية مميزة يمكنك زيارتها خلال عطلتك في دبي

GMT 00:25 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

زوجان يحصلان على حلمها بتصميم منزل مميّز وصديق للبيئة
 صوت الإمارات - زوجان يحصلان على حلمها بتصميم منزل مميّز وصديق للبيئة

GMT 13:23 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

كيم جونغ أون يبدي ارتياحه لموقف الرئيس الأميركي
 صوت الإمارات - كيم جونغ أون يبدي ارتياحه لموقف الرئيس الأميركي

GMT 15:07 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة
 صوت الإمارات - خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة

GMT 15:39 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية
 صوت الإمارات - فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية

GMT 14:12 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مُحرر يروي كواليس رحلته المثيرة في شلالات فيكتوريا
 صوت الإمارات - مُحرر يروي كواليس رحلته المثيرة في شلالات فيكتوريا

GMT 13:25 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

الحسيني يؤكّد الأحجار على الحوائط أحدث صيحات الديكور
 صوت الإمارات - الحسيني يؤكّد الأحجار على الحوائط أحدث صيحات الديكور

GMT 20:09 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

برشلونة يواجه ليفانتي في ذهاب ثمن نهائي كأس أسبانيا

GMT 20:15 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

جوردي ميستري يثير الشكوك بشأن مستقبل فالفيردي مع برشلونة

GMT 06:42 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

موناكو يرغب في التعاقد مع مهاجم أتلتيكو مدريد كالينيتش

GMT 05:55 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

الكوريتان تشاركان في "مونديال كرة اليد" بفريق واحد

GMT 23:15 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

مواجهة مانشستر و توتنهام الاختبار الحقيقي لسولسكاير

GMT 00:02 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

ريبيري يتعرض لإصابة عضلية أثناء معسكر فريقه في الدوحة

GMT 23:14 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

بوفون يرى الفوز على مانشستر يونايتد "صعب" بدون مورينيو

GMT 00:57 2019 الخميس ,03 كانون الثاني / يناير

"آرسنال" يُجهز عرضًا للحصول على خدمات كيلور نافاس

GMT 01:37 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

شوتجارت الألماني يخطط لضم مهاجم ليفربول

GMT 02:59 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

رقم مميز لـ"أرسنال" أمام "فولهام" على ملعب "الإمارات"

GMT 02:51 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

41 % من الألمان لا يرون "لوف" الرجل المناسب لقيادة المانشافت

GMT 12:08 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

مسلمون يطرحون مبادرة من أجل إعادة بناء الكنائس في الموصل

GMT 18:13 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

الأحمر بكلِّ تدرُّجاته موضة 2018

GMT 22:48 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

" الربط الكهربائي الخليجي " و"هيئة كهرباء ومياه دبي " تتعاونان

GMT 15:11 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

الشيخ طحنون بن محمد يحضر أفراح الشامسي والنعيم
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates