الأجواء الإيجابيّة تسيطر على المباحثات بين حركتي فتح وحماس في القاهرة
آخر تحديث 03:39:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حسن النوايا يكشف حقيقة الإرادة نحو تفعيل الوحدة الوطنيّة الفلسطينيّة

الأجواء الإيجابيّة تسيطر على المباحثات بين حركتي "فتح" و"حماس" في القاهرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الأجواء الإيجابيّة تسيطر على المباحثات بين حركتي "فتح" و"حماس" في القاهرة

جانب من المباحثات بين حركتي "فتح" و"حماس" في القاهرة
غزة – محمد حبيب

أكّد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" موسى أبو مرزوق أنّه لا يوجد خلافات في مباحثات المصالحة الجارية في القاهرة بين وفدي "فتح" و"حماس"، مشيرًا إلى أنَّ الأجواء إيجابية بين الطرفين، وجرى عرض كل النقاط، متوقعًا نتائجًا طيبة الخميس، عقب عقد جلستين إضافيتين.

وعن جلسات الأربعاء، كشف أبو مرزوق، في تصريحات صحافية، أنَّ "كل ما جرى إيجابي، واتفق الوفدان على عدم الإدلاء بأيّ تصريحات إعلامية حتى نهاية جلسات الحوار، الخميس، في القاهرة".

وكان وفدا حركتي "فتح" و"حماس" قد التقيا في القاهرة، الأربعاء، لمحاولة التغلب على خلافاتهما، وتعزيز موقفهما في المحادثات المقبلة مع إسرائيل في شأن تثبيت التهدئة، وتحقيق مطالب رفع الحصار عن قطاع غزة.

وتدور الخلافات بين "حماس" و"فتح" على عدد من المواضيع الرئيسة، بينها إدارة قطاع غزة، الذي تديره "حماس" في الوقت الراهن، فضلاً عن مسألة دفع السلطة رواتب أكثر من 40 ألف موظف إضافي.

وأشار القيادي في حركة "فتح"، الذي يرأس الوفد المشترك في القاهرة، الدكتور عزام الأحمد إلى أنَّ "فتح تريد، إلى جانب استعادة السيطرة على غزة اتخاذ قرارات عن الحرب والسلم على المستوى الوطني، وليس على مستوى الفصائل، ومناقشة مستقبل حكومة الوفاق الوطني، والعمل على إزالة العراقيل أمام بسط سلطاتها بالكامل وفق القانون على قطاع غزة، كما هي في الضفة الغربية".

من جهته، وصف القيادي في حركة "فتح" يحيى رباح مباحثات المصالحة الفلسطينية التي تشهدها القاهرة بأنها "تسير بصورة غير متوقعة في الإطار الإيجابي"، مبرزًا أنَّ "حسن النواليا الموجود في العاصمة  المصرية يكشف حقيقة الإرادة القوية نحو تفعيل الوحدة الوطنية بطريقة ملموسة".

وأضاف رباح، في تصريح صحافي، أنَّ "لقاء الحوار الوطني بين حركتي فتح وحماس الذي عقد في القاهرة، الأربعاء، كان وديًا، وطرحت فيه قضايا يجب أن تحل على الأرض، لاسيّما في قطاع غزة، عبر تفعيل حكومة الوفاق الوطني التي أجمع عليها المجتمع الدولي كممثل للشعب الفلسطيني".

وأردف "نأمل أن يتم تطبيق ذلك على أرض الواقع، وعدم تعرض عملية التطبيق لأية إعاقات، لأن التطبيق يعني خيرًا للشعب الفلسطيني، الذي ينتظر أي شيء جميل وسعيد، بعد 8 أعوام من حصار، وبعد موت الكثير في عرض البحر وفي العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة".

وعن درجة التفاؤل الكبيرة في حديثه، أوضح رباح "نحن نعيش أوقاتًا صعبة، لذلك إذا لم نتفائل على الأرض وفي الحديث ونطبق هذا التفاؤل فإنَّ القضية الفلسطينية في طريقها لخسارة وانتكاسة غير مسبوقة".

وفي شأن احتمالة "خيبة الأمل" في المحادثات، المتوقع أن تستمر يومين آخرين، في القاهرة، أكّد رباح "ما هو في القاهرة شيء جميل وإيجابي ويسير في الطريق الصحيح، ولكن نأمل أن يستمر هذا على الأرض لأن هناك خيبة أمل في التطبيق من الطرف الآخر (يقصد حركة حماس المسطيرة على غزة)، لأن هناك وعودًا غير مطبقة في هذا المجال".

واعتبر القيادي في حركة "فتح" مشاركة القيادي البارز في حركة "حماس" محمود الزهار، في حوار مباحثات المصالحة في القاهرة، مشجعًا على إيجابية التوقع لحل الأمور في غزة، والسماح لحكومة الوفاق باستلام زمام المبادرة.

ويرى ملّلون للشأن الداخلي الفلسطيني، من حديث يحيى رباح، أنّ "الأمور تسير بطريقة إيجابية لافتة، ولكن هذا يدفع للحذر، حيث وقعت اتفاقات عدة للمصالحة الفلسطينية، ولم تتخطى الورق والاحتفالات وإطلاق النار في الهواء، ثم تعود الأمور إلى سابقها، عبر ترسيخ قواعد الانقسام الفلسطيني بين قطاع غزة والضفة الغربية، والذي وقع بعد قتال دام بين حركتي حماس وفتح، في حزيران/يونيو 2007".

وانطلقت في القاهرة، الأربعاء، لقاءات تهدف إلى تحقيق المصالحة الفلسطينية بين ممثلي حركتي "فتح" و"حماس"، برعاية رئيس جهاز المخابرات المصرية الوزير محمد فريد التهامي، للبحث في توفير المقومات التي تضمن نجاح حكومة الوفاق الوطني.

ومن بين الملفات الخلافية مسألة وضع سلاح الفصائل تحت تصرف الرئيس الفلسطيني، إذ ترى حركة "فتح" أن قرار الحرب يجب أن يكون وطنيًا وليس فصائليًا.

وتبرز أيضًا ملفات الانتخابات التشريعية والرئاسية وعمل حكومة الوفاق الوطني في غزة برئاسة رامي الحمد الله، قبل انعقاد مؤتمر المانحين لإعادة إعمار قطاع غزة، والمقرر أن يقام في القاهرة، تشرين الأول/أكتوبر المقبل

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأجواء الإيجابيّة تسيطر على المباحثات بين حركتي فتح وحماس في القاهرة الأجواء الإيجابيّة تسيطر على المباحثات بين حركتي فتح وحماس في القاهرة



نيكول كيدمان ومارغو روبي بالبدلة البيضاء وشارليز بالبلايزر

ثلاث نجمات تتألقن على السجادة الحمراء وتتنافسن للفت الأنظار

واشنطن ـ رولا عيسى
ثلاث نجمات تألقن على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلمهن الجديد Bombshell، نيكول كيدمان ومارغو روبي خطفن الأنظار بالبدلة البيضاء أما شارليز ثيرون فإختارت أيضاً بلايزر لكن باللون الأسود. نبدأ من إطلالة كيدمان وروبي اللتان تنافستا على البدلة البيضاء لكن كل واحدة منهنّ تميّزت بأسلوبها الخاص، نيكول بدت أنيقة بالبدلة مع القميص المقلّم بالأبيض والكحلي مع الحذاء المخمل باللون البنيّ، فيما إختارت روبي بدلة عصرية وجريئة من مجموعة Mara Hoffman تألفت من بلايزر على شكل توب معقودة من الأمام وسروال واسع ونسّقت معها حذاء مفتوحاً باللون الأسود.   أقرأ ايضــــــــاً : طريقة لف الحجاب على غرار مدوّنة الموضة لينا أسعد أما شارليز ثيرون فتميّزت بإطلالتها ببلايزر باللون الأسود وقامت بتحديد خصرها من خلال حزام جلدي رفيع مع سلسال معدنيّ متدلي، ...المزيد

GMT 21:21 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 صوت الإمارات - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري
 صوت الإمارات - وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري

GMT 22:27 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أكثر تصاميم السجاد رواجًا في شتاء 2019

GMT 07:29 2018 الأحد ,18 شباط / فبراير

إليسا تختار فستانًا مثيرًا من تصميم إيلي صعب

GMT 19:58 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

نادي الشباب السعودي يدرس الاستغناء عن عمرو بركات

GMT 23:08 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

أهم قواعد انتقاء ورق الجدران لديكور منزلي مميّز

GMT 02:35 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

كلوب يؤكّد أهمية محمد صلاح في ليفربول مثل ميسي مع برشلونة

GMT 08:20 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"سارة النعيمي" حلول لطلبة المناطق النائية لدخول "مدرسة"

GMT 14:19 2018 الأربعاء ,28 آذار/ مارس

فوائد زيت الصبار لعلاج الحروق والبشرة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates