حكم قضائيّ يؤكِّد أن عودة الحزب الوطني للحياة السياسيّة خطر على مصر
آخر تحديث 02:29:55 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد منع قيادات "المنحل" من الترشُّح للانتخابات الرئاسيّة والبرلمانيّة

حكم قضائيّ يؤكِّد أن عودة "الحزب الوطني" للحياة السياسيّة خطر على مصر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حكم قضائيّ يؤكِّد أن عودة "الحزب الوطني" للحياة السياسيّة خطر على مصر

محكمة القاهرة للأمور المستعجلة
القاهرة – أكرم علي

قَضَت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة "بمن1ع قيادات الحزب الوطني المنحل من الترشح للانتخابات الرئاسية والبرلمانية والمحليات، فيما أكّدت حيثيات الحكم أن الحزب الوطني "المنحل" منذ تأسيسه العام 1978، سعى لاختيار الحكومات الفاسدة، وتحرير القوانين المتناقضة، وأصبح أمر عودته للحياة السياسية يمثل خطرًا على مصر".
وأوضحت الحيثيات التي صدرت الثلاثاء، أن القوانين التي سنها "الحزب الوطني" تناقضت مع الدستور، وعطلت تنفيذ الأحكام القضائية، وفي 16 نيسان/ أبريل من العام 2011 أصدر مجلس الدولة حكمًا بانقضاء الحزب الوطني وتصفية أمواله، وعودتها تلك الأموال للدولة وفي ضوء ذلك أقامت صاحبة الدعوى دعواها للقضاء بطلباتها.
وبحسب الحيثيات "تبيّن من ظاهر الأوراق أن حكم المحكمة الادارية العليا قضى في منطوقه بانقضاء الحزب الوطنى وتصفية أمواله واستند على ثورة الخامس والعشرين من يناير العام 2011، التي أزالت النظام السياسى وأسقطته، وأجبرت رئيس الجمهورية السابق وهو رئيس الحزب الوطني على التنحي في 11 شباط/ فبراير، فإن لازم ذلك قانونًا أن يكون الحزب قد أزيل من الواقع السياسى المصري رضوخًا لإرادة الشعب، فليس من العقل أن يسقط النظام من دون أداته وهو الحزب".
وأكَّدت المحكمة أنها تيقنت أن ترشح قيادات الحزب الوطني المنحل وأعضاء لجنة السياسات وأعضاء مجلسى الشوري والشعب التى ستجري مستقبلاً قد يثير ضغينة الشعب المصري.
وأشارت إلى أن مصر مقبلة على عهد جديد يتطلع فيه الشعب المصري بعد أن قام بثورتين مجيدتين حياة كريمة تبتعد عن الفساد والاستبداد الذي شاب النظامين السابقين، ومن ثم فإنه من الأجدر حفاظًا على ما يبغيه الشعب المصري في تطلعاته وما تمر به البلاد من ظروف استثانية، والابتعاد بها عن أي خطر يحدق بها في ترشح قيادات الحزب الوطني وأعضاء مجلسي الشعب والشوري وأعضاء لجنة السياسات له ناقوس الخطر وانبعاث للخطر للشعب المصري والقلق له بعودة الحزب الوطنى للحياة السياسية.
وكانت المحامية تهاني إبراهيم اختصمت في دعواها كلًا من رئيس الوزراء المهندس إبراهيم محلب، ووزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، والنائب العام، لمنع قيادات الحزب الوطني من ممارسة العمل السياسي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكم قضائيّ يؤكِّد أن عودة الحزب الوطني للحياة السياسيّة خطر على مصر حكم قضائيّ يؤكِّد أن عودة الحزب الوطني للحياة السياسيّة خطر على مصر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكم قضائيّ يؤكِّد أن عودة الحزب الوطني للحياة السياسيّة خطر على مصر حكم قضائيّ يؤكِّد أن عودة الحزب الوطني للحياة السياسيّة خطر على مصر



ارتدت تصميمًا بوهيميًا مميّزًا من "غابريلا هيرست"

الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالتين ساحرتين

عمان - صوت الامارات
ظهرت الملكة رانيا العبد الله بإطلالتين ساحرتين وراقيتين خلال المناسبات التي أطلّت من خلالها في الأردن. فأبهرتنا بجمالها وأناقتها المتنوعة التي اعتدنا عليها من خلال سحر الألوان والقصّات الفاخرة التي تليق بقامتها الممشوقة.   أقرأ أيضا :  الملكة رانيا العبد الله تخطف الأنظار بالقفطان الأردني  موضة الترانش الكارو والبيح بلمسات بوهيمية لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا خلال استقبالها السيدة الأولى لجمهورية بلغاريا ديسيسلافا راديفا في قصر "الحسينية" معطفًا أنيقًا وساحرًا حمل توقيع علامة "غابريلا هيرست" Gabriela Hearst. فتمّيز هذا التصميم الذي يأتي بأسلوب "الترانش" من الجهة العليا بأقمشة الكارو الساحرة والخطوط الرفيع مع اللون البنفسجي الفاتح الأحب على قلبها. أما الجهة السفلى للتصميم، فتميّزت باللون البيج الفاتح مع القصة الواسعة التي تتخطى حدود الركبة، إلى جانب الجيوب الجانبية البارزة. ولم تتخلى الملكة رانيا عن القفازات الجلدية باللون الرمادي لتضفي أنوثة على إطلالاتها.  معطف مرجاني وضخم وفي إطلالتها

GMT 16:51 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

غاسكوين تستعرض جسدها بالبكيني على أحد الشواطئ
 صوت الإمارات - غاسكوين تستعرض جسدها بالبكيني على أحد الشواطئ

GMT 03:45 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح الفندق "الجليدي" بتصاميم جديدة في مدينة لابلاند
 صوت الإمارات - افتتاح الفندق "الجليدي" بتصاميم جديدة في مدينة لابلاند

GMT 22:49 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

منزل بريستون شرودر يجمع بين التّحف والحرف اليدوية العالمية
 صوت الإمارات - منزل بريستون شرودر يجمع بين التّحف والحرف اليدوية العالمية

GMT 15:00 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

ليلى علي علمي تؤكد أنها ستواجه حملة العداء ضدَّ المهاجرين
 صوت الإمارات - ليلى علي علمي تؤكد أنها ستواجه حملة العداء ضدَّ المهاجرين

GMT 15:18 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

إيناس عبدالله تُعبِّر عن سعادتها بنجاح قناة "نايل دراما"
 صوت الإمارات - إيناس عبدالله تُعبِّر عن سعادتها بنجاح قناة "نايل دراما"

GMT 15:12 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

أبرز المعالم السياحية المميزة في مدينة بودروم التركية
 صوت الإمارات - أبرز المعالم السياحية المميزة في مدينة بودروم التركية

GMT 03:35 2018 الأحد ,02 كانون الأول / ديسمبر

فوز صعب يقود دورتموند للابتعاد بصدارة الدوري الألماني

GMT 22:10 2018 الأحد ,02 كانون الأول / ديسمبر

مدرب "آرسنال" يؤكّد أفضلية "توتنهام" قبل "ديربي"

GMT 21:42 2018 الأحد ,02 كانون الأول / ديسمبر

"أرسنال" يتحدى "توتنهام" في قمة الدوري الإنكليزي الأحد

GMT 05:52 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

"برشلونة" يهزم"فياريال" بهدفين نظيفين في الدوري الإسباني

GMT 22:17 2018 الأحد ,02 كانون الأول / ديسمبر

مورينيو يكشّف سر استبدال راشفورد أمام "ساوثهامبتون"

GMT 10:02 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

هولندا وألمانيا يتواجهان في تصفيات بطولة أمم أوروبا 2020

GMT 05:44 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميلان يهزم بارما بهدفين ويصعد للمربع الذهبي في "الكالتشيو"

GMT 04:03 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

إنريكي يعرب أن المنتخب سيأخذ حذره عقب قرعة تصفيات يورو 2020

GMT 01:06 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يؤكد انبهاره بجنون ديربي الميرسيسايد

GMT 08:40 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

تعرَّف على تفاصيل قرعة تصفيات اليورو والتفوُّق الإسباني
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates