حكومة قبرص تنفي تأكيدات نظيرتها المصريّة بشأن طلب ترحيل مختطف الطائرة
آخر تحديث 12:35:06 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مصطفى ناشد قوات الشرطة لقاء زوجته السابقة مارينا ماركوفا

حكومة قبرص تنفي تأكيدات نظيرتها المصريّة بشأن طلب ترحيل مختطف الطائرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حكومة قبرص تنفي تأكيدات نظيرتها المصريّة بشأن طلب ترحيل مختطف الطائرة

إحالة سيف الدين مصطفى إلى المحكمة في لارنكا حيث تم احتجازه على ذمة التحقيق
قبرص ـ عادل سلامة

نفت الحكومة القبرصية تأكيدات السلطات المصرية بأنها طلبت استرداد المتهم باختطاف طائرة "مصر للطيران" وتحويل مسارها إلى قبرص، المصري سيف الدين مصطفى، والذي أودع فور تسليم نفسه إلى شرطة مطار قبرص في المحكمة المحلية في بلدة لارنكا الساحلية؛ للاشتباه باختطافه الطائرة والاستعانة بحزام ناسف وهمي.
وأوضح بيان صادر عن مكتب النائب العام المصري، المستشار نبيل صادق، بأنه طلب من قبرص اتخاذ التدابير اللازمة لتسليم مصطفى من أجل بدء إجراءات التحقيق، ولكن المتحدث باسم الحكومة القبرصية، نيكوس خريستوليدس، أكد أن ما ورد غير صحيح، وأنه لم يكن هناك أي طلب من هذا القبيل، كما أنه لن يكون من الطبيعي إرسال مثل هذه الطلبات في الوقت الذي تجري فيه الشرطة تحقيقاتها.
واستسلم مصطفى (59 عاماً) لقوات الشرطة القبرصية، الثلاثاء، بعدما قام بالاستيلاء على الرحلة التي أقلعت من مدينة الإسكندرية متجهةً إلى العاصمة القاهرة وعلى متنها 72 من الركاب والطاقم، وتم تحرير جميع الرهائن من دون أن يمسسهم أي سوء، وأودع صباح الأربعاء المحكمة المحلية في بلدة لارنكا الساحلية حيث موقع المطار الرئيسي الدولي في قبرص؛ للاشتباه باختطافه الطائرة والاستعانة بحزام ناسف وهمي.
وأمرت المحكمة باحتجازه لمدة ثمانية أيام، في الوقت الذي تجري فيه الشرطة تحقيقات موسعة بشأن اختطاف طائرة مصر للطيران، ويواجه مصطفى اتهامات باختطاف وحيازة متفجرات بصورة غير مشروعة، فضلاً عن الترويع والتهديد بارتكاب أعمال عنف، وبموجب القانون، فإن الشرطة ستوصي وقتها بما إذا كانت القضية ينبغي إدراجها في المحكمة، بحسب ما قال المتحدث باسم الشرطة في نيقوسيـا.

حكومة قبرص تنفي تأكيدات نظيرتها المصريّة بشأن طلب ترحيل مختطف الطائرةمصريّة بشأن طلب ترحيل مختطف الطائرة""الخاطف سيف الدين مصطفى مع البريطاني بن إينيس على متن الطائرة في قبرص" src=" http://www.emiratesvoice.com/img/upload/7231.jpg" style="height:774px; width:620px" />
وظهر المتهم المصري وهو يرتدي نظارة طبية أمام المحكمة، وذلك بعدما أمضى ليلته الأولى في قبضة الشرطة، لاتهامه بتحويل مسار الطائرة من طراز إيرباص إلى قبرص بينما كانت تتجه في رحلتها الأصلية إلى القاهرة قادمةً من مدينة الإسكندرية، إثر تهديدات بتفجير الطائرة، وأفاد مدعى الشرطة القبرصية، أندرياس لمبرينو، أنه أكد على أن الدافع وراء قيامه بذلك أسباب شخصية، وذلك في أعقاب انهيار علاقته بزوجته القبرصية السابقة، وعدم تمكنه من رؤيتها وأبنائه طوال 24 عاماً في ظل عدم سماح الحكومة المصرية بذلك.
 وأوضح بن إينيس، والذي يعمل مدقق حسابات في هيئة الصحة والسلامة البريطانية، أن التقاطه صورة شخصية إلى جوار الخاطف على متن الطائرة كان لشعوره بأنه لن يكون هناك ما يخسره حال كان الحزام الناسف حقيقياً، إذ كان من بين ثلاثة ركاب وأربعة من طاقم الطائرة والذين تم احتجازهم حتى نهاية الحصار، وقد اتضح بحلول الأربعاء أن الحزام كان لا يتعدى مجرد مجموعة من الهواتف النقالة الموضوعة في جيوب للإيهام بكونها متفجرات.
ورصدت القوات الخاصة الحزام الناسف، كما قام المصري مختطف الطائرة بتسليم الشرطة خطابًا مطالباً فيه بتسليمه إلى زوجته السابقة مارينا ماركوفا، ليتبين بعدها للشرطة أنها تتعامل مع مختل عقليًّا يتصرف من تلقاء نفسه دون توجيهات من أحد،
 وقال وزير الخارجية القبرصي، يوانيس كريستودوليدس، الذي ترأس فريق الأزمة خلال عملية الاختطاف، إن مطالب مصطفي كانت غير منطقية ولا مترابطة خلال الحصار، وتبين أنه تعرض للطرد من كلية الحقوق وكانت له سوابق جنائية طويلة، وجرى ترحيله مرات عدة من قبرص في الماضي، وأنه يعرف قبرص جيداً وأقام بها حتى العام 1994، في ما تم ترحيله ثلاث مرات على خلفية اتهامات بمضايقة زوجته السابقة، قبل أن يعود في مناسبة واحدة على الأقل إلى قبرص مستخدماً جواز سفر مزور، وأنهم أدركوا خلال المفاوضات للإفراج عن الرهائن أنهم يتعاملون مع شخصية غير مستقرة نفسياً، ومن المنتظر أن يقوم مصطفى، الذي لم يبدي اهتماماً بالعودة إلى مصـر، بتوكيل محامي، بينما قال المتحدث باسم الشرطة إنه يتم التعامل معه حتى الآن عى أنه أحد المشتبه بهم، ولكن اعترافه بعملية الاختطاف سيحيل القضية إلى محكمة الجنايات.
وكانت آخر عملية اختطاف تعرضت لها طائرة تابعة لمصر للطيران قبل 30 عاماً، حينما سيطر متطرفون على رحلة أثينا المتجهة إلى القاهرة، وأعادوا توجيهها إلى مالطا، وانتهى الحادث بسقوط 60 قتيلاً من إجمالي 90 راكباً، عندما أمطرت القوات المصرية الطائرة بوابل من النيران، وقامت بالاشتباك مع مختطفي الطائرة الذين بادلوا القوات المصرية القنابل اليدوية، ويقبع هؤلاء المتهمون بعملية الاختطاف حتى الآن في سجن نيقوسيا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكومة قبرص تنفي تأكيدات نظيرتها المصريّة بشأن طلب ترحيل مختطف الطائرة حكومة قبرص تنفي تأكيدات نظيرتها المصريّة بشأن طلب ترحيل مختطف الطائرة



أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

القاهرة- صوت الإمارات
البساط الأحمر لحفل غولدن غلوب بنسخته الـ78 بدا مختلفاً هذا العام في ظل قواعد التباعد الاجتماعي، ولكن ذلك لم يمنع النجمات العالميّات من التألّق بإطلالات لافتة ندعوكم للتعرّف على أكثرها أناقة فيما يلي.يُعتبر حفل Golden Globes Awards الحدث السنوي المنتظر في عالم السينما والتلفزيون، ورغم تقديمه بنسخة افتراضيّة هذا العام إلا أن بساطه الأحمر تزيّن كالعادة بمجموعة من الإطلالات الأنيقة.- ظهرت النجمة المكسيكيّة ذات الأصول اللبنانيّة، سلمى حايك، على البساط الأحمر برفقة النجم الأميركي ستيرلنغ كاي براون. وهي تألّقت للمناسبة بثوب من الحرير الأحمر بكتف واحدة حمل توقيع دار Alexander McQueen.- اختارت النجمة مارغو روبي إطلالة أنثويّة ذات طابع عصري من توقيع دار Chanel. وقد تميّز ثوبها المونوكرومي بالكشاكش المتعددة التي زيّنته وبحزام من الجلد الأسود حدّد الخص...المزيد

GMT 05:31 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

مدرب يوفنتوس يعرب عن غضبه من هدف الـ"63 ثانية"

GMT 05:56 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

زيدان يعلق على تألق الثنائي مبابي وهالاند

GMT 11:38 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن

GMT 11:24 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الجدي الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 12:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الحمل الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 18:53 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates