حمدي يؤكد أن المتهمين أوقفوا السيارة تحت تهديد السلاح وقاموا بقتل زملائه
آخر تحديث 18:53:43 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
إصابة وزير النفط الفنزويلي طارق العيسمي بفيروس كورونا الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا ترحب بموقف رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح الداعم لوقف إطلاق النار في ليبيا وخصوصا في سرت عقيلة صالح والممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا يدعوان لوقف أي تدخلات سلبية لأطراف دولية في ليبيا ودعم العملية السياسية المحكمة الخاصة باغتيال رئيس وزراء لبنان الأسبق رفيق الحريري تصدر حكمها في 7 أغسطس رئيسة بوليفيا جانين آنييز تعلن إصابتها بفيروس كورونا "الصحة" تعلن 445إصابة جديدة بفيروس كورونا و568 حالة شفاء ووفاة واحدة وزير الخارجية المصري يؤكد لن نسمح بتهديد أمننا من قبل الميليشيات وزير الخارجية المصري يؤكد أن تنظيم داعش عاد للظهور في عدة مدن ليبية المندوبة الأميركية في مجلس الأمن تؤكد لا مكان للمرتزقة في الأراضي الليبية المندوبة الأميركية في مجلس الأمن يعلن التطورات والحشود العسكرية في محيط سرت تثير قلقنا
أخر الأخبار

"مصر اليوم" تنشر شهادة أحد مصابي مذبحة رفح الثانية

حمدي يؤكد أن المتهمين أوقفوا السيارة تحت تهديد السلاح وقاموا بقتل زملائه

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حمدي يؤكد أن المتهمين أوقفوا السيارة تحت تهديد السلاح وقاموا بقتل زملائه

شهداء مذبحة رفح الثانية
القاهرة – أحمد عبد الصبور

واصلت محكمة جنايات القاهرة، الخميس، جلسة محاكمة المتهمين "عادل حبارة" و34 متهمًا آخرين في خلية "المهاجرين والأنصار"، فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ"مذبحة رفح الثانية".
واستمعت المحكمة إلى محمد حمدي عبد العزيز 22 سنة "من دون عمل حاليا" كان مجندًا في قطاع رفح للأمن المركزي، وقام بحلف اليمين، وأكد بعدها أنه وقت الواقعة كان ذاهبا إلى القطاع من أجل تسليم "مخلته"، واستلم شهادة إخلاء طرف ولاحظت المحكمة أنه تأثر عندما تم ذكر أصدقائه الذين توفوا لحظة الاعتداء وقرر أنه أصيب بـ4 طلقات فى رجله وواحدة فى رأسه، فيما قامت المحكمة بإحضار كرسي له وسمحت له بالشهادة جالسا.
وسألت المحكمة الشاهد بشأن الاعتداء الذي وقع عليهم فقال "في رفح بعد كمين أبو طويلة، الإثنين قرابة الساعة السابعة صباحا، كنا نستقل ميكروباصين يحويان جنودا من قطاع رفح "الأحراش" ومن قطاع شمال 28 مجندا وموظفا في شركة المياه لا أعرف اسمه، وكنا في الطريق إلى قطاع رفح، بعضهم لإخلاء الطرف وآخرون لاستكمال الخدمة".
وأكمل الشاهد أن بعض الأشخاص أحدهم طويل والآخر قصير قاموا بإيقاف السيارتين بالأسلحة وفتحوا الباب ولو لم يكونوا مسلحين لقمنا بالرد عليهم ورد الهجوم عليهم، مضيفاً "كنا حطناهم تحت رجلينا".
وأضاف الشاهد أمام المحكمة "قاموا بإنزالنا من السيارات وقالوا لهم "إنتوا عساكر إنتوا أحراش" وكل هذا تحت تهديد السلاح، وقاموا بإطلاق النيران في الهواء وقالوا "نتبع شرع الله"، وكانوا ملثمين وبذقون طويلة.
وأشار إلى أن المعتدين كانوا يحملون أسلحة عادية رشاش آلي، وأطلقوا منها النيران وبعدها جلس شهرا في مستشفى المعادي العسكري، وقرر أن هذا كل ما يتذكره.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حمدي يؤكد أن المتهمين أوقفوا السيارة تحت تهديد السلاح وقاموا بقتل زملائه حمدي يؤكد أن المتهمين أوقفوا السيارة تحت تهديد السلاح وقاموا بقتل زملائه



نسقت إطلالتها ببنطلون أبيض أتى بقصّة مستقيمة ونظارة شمسية

الملكة رانيا تتألق بـ"الفوشيا" من توقيع "أوف وايت"

عمان - صوت الامارات
تألقت الملكة رانيا، زوجة العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، بإطلالاتها العصرية خلال زيارة لها إلى بيت البركة وبيت الورد في منطقة أم قيس التي تقع في شمال الأردن، برفقة إبنتها الأميرة إيمان، وأطلت الملكة رانيا بقميص ساتان بلون الفوشيا من Off-White بسعرألف دولار أمريكي، كما انتعلت حذاء سنيكرز من Adidas بسعر 100 دولار أمريكي. ونسّقت ملكة الأردن إطلالتها ببنطلون أبيض أتى بقصّة مستقيمة، وارتدت نظارات شمسية من Chanel، تميّزت بشكلها المدوّر، واعتمدت تسريحة الكعكة الفوضوية والعفوية، وتميزت بمكياج ناعم وعملي ارتكز على ظلال العيون الترابي وأحمر الشفاه اللامع. ونشرت الملكة رانيا على صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة صور من زيارتها لأم قيس، برفقة ابنتها إيمان، وكتبت معلقة: "جلسة ما بتنتسى اليوم في بيت البركة وبيت الورد مع إيمان وأ...المزيد

GMT 08:27 2020 السبت ,11 تموز / يوليو

صيف 2020 مُفعم بأشعة الشمس وألوان قوس قزح
 صوت الإمارات - صيف 2020 مُفعم بأشعة الشمس وألوان قوس قزح

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 08:05 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates