حمدي يؤكد أن المتهمين أوقفوا السيارة تحت تهديد السلاح وقاموا بقتل زملائه
آخر تحديث 07:52:04 بتوقيت أبوظبي

"مصر اليوم" تنشر شهادة أحد مصابي مذبحة رفح الثانية

حمدي يؤكد أن المتهمين أوقفوا السيارة تحت تهديد السلاح وقاموا بقتل زملائه

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حمدي يؤكد أن المتهمين أوقفوا السيارة تحت تهديد السلاح وقاموا بقتل زملائه

شهداء مذبحة رفح الثانية
القاهرة – أحمد عبد الصبور

واصلت محكمة جنايات القاهرة، الخميس، جلسة محاكمة المتهمين "عادل حبارة" و34 متهمًا آخرين في خلية "المهاجرين والأنصار"، فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ"مذبحة رفح الثانية".
واستمعت المحكمة إلى محمد حمدي عبد العزيز 22 سنة "من دون عمل حاليا" كان مجندًا في قطاع رفح للأمن المركزي، وقام بحلف اليمين، وأكد بعدها أنه وقت الواقعة كان ذاهبا إلى القطاع من أجل تسليم "مخلته"، واستلم شهادة إخلاء طرف ولاحظت المحكمة أنه تأثر عندما تم ذكر أصدقائه الذين توفوا لحظة الاعتداء وقرر أنه أصيب بـ4 طلقات فى رجله وواحدة فى رأسه، فيما قامت المحكمة بإحضار كرسي له وسمحت له بالشهادة جالسا.
وسألت المحكمة الشاهد بشأن الاعتداء الذي وقع عليهم فقال "في رفح بعد كمين أبو طويلة، الإثنين قرابة الساعة السابعة صباحا، كنا نستقل ميكروباصين يحويان جنودا من قطاع رفح "الأحراش" ومن قطاع شمال 28 مجندا وموظفا في شركة المياه لا أعرف اسمه، وكنا في الطريق إلى قطاع رفح، بعضهم لإخلاء الطرف وآخرون لاستكمال الخدمة".
وأكمل الشاهد أن بعض الأشخاص أحدهم طويل والآخر قصير قاموا بإيقاف السيارتين بالأسلحة وفتحوا الباب ولو لم يكونوا مسلحين لقمنا بالرد عليهم ورد الهجوم عليهم، مضيفاً "كنا حطناهم تحت رجلينا".
وأضاف الشاهد أمام المحكمة "قاموا بإنزالنا من السيارات وقالوا لهم "إنتوا عساكر إنتوا أحراش" وكل هذا تحت تهديد السلاح، وقاموا بإطلاق النيران في الهواء وقالوا "نتبع شرع الله"، وكانوا ملثمين وبذقون طويلة.
وأشار إلى أن المعتدين كانوا يحملون أسلحة عادية رشاش آلي، وأطلقوا منها النيران وبعدها جلس شهرا في مستشفى المعادي العسكري، وقرر أن هذا كل ما يتذكره.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حمدي يؤكد أن المتهمين أوقفوا السيارة تحت تهديد السلاح وقاموا بقتل زملائه حمدي يؤكد أن المتهمين أوقفوا السيارة تحت تهديد السلاح وقاموا بقتل زملائه



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حمدي يؤكد أن المتهمين أوقفوا السيارة تحت تهديد السلاح وقاموا بقتل زملائه حمدي يؤكد أن المتهمين أوقفوا السيارة تحت تهديد السلاح وقاموا بقتل زملائه



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها
 صوت الإمارات - كولييه موج البحر أهم تصميمات "الميهي" في العيد

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates