خالد يوسف يؤكد تعرضه لهجمة معنوية ونفسية من قبل أطراف
آخر تحديث 16:37:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضح لـ "صوت الإمارات" أنه لم يتحرش إطلاقًا بأي امرأة

خالد يوسف يؤكد تعرضه لهجمة معنوية ونفسية من قبل أطراف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خالد يوسف يؤكد تعرضه لهجمة معنوية ونفسية من قبل أطراف

النائب البرلماني خالد يوسف
القاهرة – أكرم علي

أكد النائب البرلماني خالد يوسف بأنه يتعرض لحرب معنوية ونفسية من قبل
بعض الأطراف رافضا اتهام طرف بعينه، مشيرا إلى أن ما تم عرضه من صور
فاضحة له على الهواء مباشرة من قبل المذيع أحمد موسى "صور مفبركة" تمامًا
ولا تمت بصلة للحقيقة.

وأوضح يوسف في حديث إلى "مصر اليوم"، إنه لم يتحرش إطلاقا بأي امرأة وذلك
ردا على البلاغ الذي تقدمت به زوجة عميد كلية آداب الإسكندرية، مؤكدا بأن
اختيار هذا الوقت للتقدم ببلاغ تزامنا مع عرض الصور له على الهواء مباشر،
أمر مثير للدهشة، حسب وصفه.

وشدد النائب البرلماني الذي فاز عن دائرة كفر شكر في محافظة القليوبية،
على أنه لا يمكن مخالفة ثقة المواطنين الذين انتخبوه، وأنه لن يخدعهم بل
هناك حملة تثار ضده وترغب في تصفيته سياسيا ومعنويا، مشددا على أنه لن
يستسلم لذلك وسيتخذ الإجراءات القانونية ضد من حاول الإيقاع به واتهامه.

واعتبر المخرج خالد يوسف أن محاولات الإعلامي أحمد موسى لتصفيته لن تجدي
نفعا وأنه لا يليق وصفه بإعلامي بعد الذي ارتكبه في حقه، حسب قوله، مشيرا
إلى أنه لن يترك حقه وسيأخذه بالقانون عبر رفع قضية عاجلة ضد أحمد موسى.

وأعرب النائب خالد يوسف عن سعادته بالكثير من الذين أعلنوا تضامنه معه
سواء من المواطنين والشخصيات السياسية بعدم التعدي على الحرية الشخصية
لأي مواطن واقتحام خصوصيته حسب ما ينص الدستور المصري.

وأشار يوسف إلى أن هذه المحاولات التي وصفها بـ "الرخيصة" للتشهير به
محاولة لابتزازه من البعض خصوصا بعد نجاحه الساحق في الانتخابات
البرلمانية الأخيرة، مشددا على أنه سيتوجه إلى النيابة العامة للاستماع
إلى أقواله في أي بلاغ ضده دون حصانة برلمانية، وأنه سيثبت مدى كذب هذه
الوقائع.

وعن فكرة انتماء يوسف للفكر الناصري ومحاولات البعض للإيقاع به داخل
البرلمان، قال يوسف إنه ينتمي للفكر الناصري ولكنه يؤيد ويدعم الرئيس عبد
الفتاح السيسي منذ أن كان وزيرا للدفاع وبعد ثورة 30 يونيو التي أزاحت
حكم الإخوان المسلمين عن مصر، مشددا على أنه يؤكد دوما أنه غير معارض
إطلاقا للرئيس المصري ولكنه لا يصمت عن الأخطاء الحكومية التي تؤدي إلى
الفشل.

وشدد يوسف على أنه لا يتخلى عن أفكاره ومبادئه وسيواصل الصراع في هذه
الحملة التي تقام ضده، معربا عن ثقته في الحصول على حقه وإثبات براءته من
أي اتهامات وجهت له أخيرا".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خالد يوسف يؤكد تعرضه لهجمة معنوية ونفسية من قبل أطراف خالد يوسف يؤكد تعرضه لهجمة معنوية ونفسية من قبل أطراف



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خالد يوسف يؤكد تعرضه لهجمة معنوية ونفسية من قبل أطراف خالد يوسف يؤكد تعرضه لهجمة معنوية ونفسية من قبل أطراف



تألَّقت بفستان مُطبّع باهظ الثمن

ميلانيا ترامب تُلف الأنظار بأحدث إطلالاتها

واشنطن- صوت الامارات
لفتت سيدة أميركا الأولى ميلانيا ترامب في أحدث ظهور لها، خلال استعدادها للسفر إلى اليابان برفقة زوجها رئيس الولايات المتحدة الجمعة، الأنظار بفستان أنيق مطبع من توقيع "كالفن كلاين"، أضافت إليه حزامًا رفيعًا لتحديد خصرها الرشيق. وكما هو متوقع، كانت إطلالة السيدة الأولى باهظة، حيث كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن فستانها كلّف 3900 دولار، بخاصة، وأنه صارت موضع جدل، خاصةً فيما يتعلّق بإطلالاتها، فهي كثيرًا ما تلفت الأنظار بأناقتها، فضلًا عن تكلفتها الباهظة. وتميّز الفستان بطبعات تمثل بطاقات بريدية لأشكال لأماكن غربية، وبالإضافة إلى ترك خصلاتها حرة، أكملت "ميلانيا" إطلالتها بحذاء كحلي أنيق من توقيع "كريستيان لوبوتان"، بينما ارتدى الرئيس الأمريكي بدلة باللون الكحلي وربطة عنق باللون الأحمر. إقرا ايضًا: ...المزيد

GMT 13:02 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل
 صوت الإمارات - 23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل

GMT 04:15 2019 الأربعاء ,15 أيار / مايو

البلجيكي ويلموتس مدربا جديدا لمنتخب إيران

GMT 21:23 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

نزاع مرير على مركز دوري الأبطال الإنكليزي

GMT 10:19 2019 الخميس ,02 أيار / مايو

محمد صلاح يكشف عن سبب بُكائه في كأس العالم
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates