خبراء يحذرون من تفشي الصراع في الشرق الأوسط وتحويله إلى كتلة من نار
آخر تحديث 12:29:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
انقطاع الاتصالات والإنترنت في رفح وسط قصف مدفعي وغارات جوية مكثفة من قبل الجيش الإسرائيلي الهلال الأحمر الفلسطيني يُعلن استشهاد أحد المسعفين من طواقم مستشفى القدس في غزة الهلال الأحمر الفلسطيني ُيعلن إخلاء مستشفي القدس الميداني بسبب القصف العنيف مواجهات عنيفة للشرطة المكسيكية مع متظاهرين مؤيدين لفلسطين أمام السفارة الإسرائيلية في العاصمة مكسيكو تحديد موقع تحطم طائرة رئيسي "بدقة" واجتماع أزمة طارئ للمسؤولين نور نيوز عن الهلال الأحمر الإيراني أنه لم يتم العثور على طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي حتى الأن هيئة الطوارىء التركية تعلن أنها أرسلت إلى ايران طاقما للإنقاذ مؤلفا من ٦ مركبات و٣٢ خبيرا في البحث وزارة الداخلية الإيرانية تعلن أنه تم تحديد سقوط طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في دائرة قطرها كليومترين الرئيس الأميركي جو بايدن يقطع إجازته ويعود للبيت الأبيض لإحاطة عاجلة بعد حادث طائرة الرئيس الإيراني رئيس الحكومة العراقية يوجه بتوفير جميع الإمكانيات لمساعدة إيران في عمليات البحث عن مروحية رئيس إيران
أخر الأخبار

روسيا تدعم إيران بصورايخ مضادة للطائرات والخليج الأكثر تسلحًا

خبراء يحذرون من تفشي الصراع في الشرق الأوسط وتحويله إلى كتلة من نار

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خبراء يحذرون من تفشي الصراع في الشرق الأوسط وتحويله إلى كتلة من نار

مبيعات الأسلحة في الشرق الأوسط
واشنطن - يوسف مكي

كشف خبراء في مجال الأمن، عن مخاوف حيال استقرار المنطقة في ظل تزايد مبيعات الأسلحة في الشرق الأوسط الذي ينغمس بشكل أعمق في سباق التسليح، حيث يصل المبلغ المتوقع إنفاقه على الأسلحة هذا العام إلى حوالي 18 مليار دولار، وهو أمر قد يؤجج التوتر الخطير والصراع في المنطقة وفقًا لآراء الخبراء.

وصلت مبيعات الأسلحة من قبل الغرب (بما في ذلك الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة) لدول الخليج ذات الأغلبية السنية إلى مستويات غير مسبوقة، في حين يبدو أن قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي أعلنه الأسبوع الماضي بإرسال صواريخ مضادة للطائرات لإيران قد يؤدي إلى تسريع احتمالية الانتشار النووي.

 وسجلت مبيعات في المنطقة حوالي 12 مليار دولار أميركي في العام الماضي ومن أكثر المُعدات شيوعًا هي المقاتلات النفاثة والصواريخ والمدرعات والطائرات بدون طيار وطائرات هليكوبتر.

 وكشف وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، الأسبوع الماضي عن تقدم في محادثات بيع طائرات مقاتلة إلى الإمارات العربية المتحدة، واحدة من أكبر مشتري الأسلحة في الشرق الأوسط.

 ويثير استعداد روسيا لزيادة مبيعات الأسلحة لإيران المخاوف من نشوب التوترات بالإضافة إلى وجود النزاعات المشتعلة في سورية والعراق وليبيا واليمن، واستمرار المواجهات في مصر ضد المتطرفين الإسلاميين في سيناء.

 وتواجهان السعودية وإيران أيضًا بسبب الصراع الدائر في اليمن، وعلى الرغم من إعلان الرياض يوم الثلاثاء أنها أوقفت حملة القصف لمدة شهر إلا أن الطائرات واصلت ضرب مواقع للمتمردين الحوثيين القريبة من العاصمة صنعاء.

 وفقًا لصحيفة "نيويورك تايمز"، فإن مسؤولي صناعة الدفاع في الكونغرس قالوا إنهم تلقوا طلبات إضافية من الدول العربية التي تقاتل "داعش" التي ستطلب الأسلحة الجديدة المصنوعة في الولايات المتحدة، بما في ذلك الصواريخ والقنابل لإعادة تخزين مخزونات الأسلحة.

 وقد كشفت التقارير التي نشرتها "أي أتش إس" ومعهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام أن المملكة العربية السعودية أصبحت أكبر مستورد للأسلحة في العالم.

 وتشهد المنطقة تدخلًا في اليمن، بالإضافة إلى دعم طهران لحكومة الرئيس السوري بشار الأسد عن طريق المساعدات العسكرية والأسلحة، ودعم بعض دول الخليج لجماعات متمردة مختلفة، بما في ذلك الجماعات الإسلامية وفقًا لصحيفة الغارديان.

 ودافع الرئيس الروسي عن قرار تزويد إيران بالصواريخ خلال برنامج تلفزيوني في الأسبوع الماضي، واستشهد بحق روسيا في متابعة مبادرات السياسة الخارجية الخاصة بها.

وحذر الخبير في القضايا الأمنية في الشرق الأوسط في جامعة إكستر عمر عاشور، من نوايا التحالف العربي الجديد بقيادة السعودية، حيث يعتقد أن تدخلاته لن تسهم في الاستقرار.

 وأضاف متحدث لصحيفة الغارديان الأسبوع الماضي، "زيادة في مبيعات الأسلحة ستسبب في زعزعة الاستقرار للغاية  حيث معظم التدخلات كانت ضد أهداف ضعيفة مثل استهداف المملكة العربية السعودية للمتمردين في اليمن أو حملة مصر ضد البدو في سيناء" على حد وصفه.

وحذر أحد كبار الباحثين في معهد ستوكهولم بيتر ويزمان، من عدم الاهتمام في الحد من التسلح بين الدول في المنطقة وقال "هناك عدم الاستقرار في المنطقة منتشر على عدة مستويات حيث تعاني دول من عدم الاستقرار مثل اليمن وسورية والعراق وهناك عدم استقرار بين إيران ودول الخليج. وسيتم النظر إلى التوسع الهائل للقوات المسلحة في المملكة العربية السعودية والإمارات وقطر باعتباره تهديدًا واضحًا لإيران".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يحذرون من تفشي الصراع في الشرق الأوسط وتحويله إلى كتلة من نار خبراء يحذرون من تفشي الصراع في الشرق الأوسط وتحويله إلى كتلة من نار



الفساتين الطويلة اختيار مي عمر منذ بداية فصل الربيع وصولًا إلى الصيف

القاهرة - صوت الإمارات
ولع جديد، لدى الفنانة المصرية مي عمر، بالفساتين الطويلة، ذات الذيول المميزة، يبدو أنه سيطر على اختياراتها بالكامل، حيث كانت المرة الأخيرة التي ظهرت فيها مي عمر بفستان قصير قبل حوالي 10 أسابيع، وكان عبارة فستان براق باللون الأسود، محاط بالريش من الأطراف، لتبدأ من بعدها رحلتها مع ولعها الجديد بالفساتين الطويلة، التي كانت رفيقتها منذ بداية فصلي الربيع وصولا إلى الصيف. فستان مي عمر في حفل زفاف ريم سامي اختارت مي فستان طويل مع ذيل مميز باللون الأبيض، مع زركشة رقيقة في منطقة الصدر والوسط، وكتف على شكل وردة، من تصميم أنطوان قارح، وهو التصميم الذي نال إعجاب متابعيها حيث جاء متناسبا مع قوامها الرشيق وعبر عن ذوقها الرقيق في اختيار إطلالات تليق بكل مناسبة. هذا الفستان الأبيض المميز، ذو الذيل الطويل، والأكتاف المرتفعة المزركة بالورد،...المزيد

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 16:43 2014 الإثنين ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

"دو" تشدد على أهمية الاستخدام الآمن للإنترنت

GMT 14:49 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ماجدة القاضي تقدم نصائح لكيفية الاستعداد للبرامج المباشرة

GMT 21:48 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

سندس عباس تناشد بصياغة قانون ضد المتاجرين بالبشر

GMT 01:35 2016 السبت ,20 شباط / فبراير

ملابس تناسب الطقس الدافئ

GMT 16:51 2013 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

كلية فاطمة و"اسكونا" تمنحان الماجستير في رعاية مرضى السكري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates