خبراء يحذرون من تفشي الصراع في الشرق الأوسط وتحويله إلى كتلة من نار
آخر تحديث 13:18:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

روسيا تدعم إيران بصورايخ مضادة للطائرات والخليج الأكثر تسلحًا

خبراء يحذرون من تفشي الصراع في الشرق الأوسط وتحويله إلى كتلة من نار

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خبراء يحذرون من تفشي الصراع في الشرق الأوسط وتحويله إلى كتلة من نار

مبيعات الأسلحة في الشرق الأوسط
واشنطن - يوسف مكي

كشف خبراء في مجال الأمن، عن مخاوف حيال استقرار المنطقة في ظل تزايد مبيعات الأسلحة في الشرق الأوسط الذي ينغمس بشكل أعمق في سباق التسليح، حيث يصل المبلغ المتوقع إنفاقه على الأسلحة هذا العام إلى حوالي 18 مليار دولار، وهو أمر قد يؤجج التوتر الخطير والصراع في المنطقة وفقًا لآراء الخبراء.

وصلت مبيعات الأسلحة من قبل الغرب (بما في ذلك الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة) لدول الخليج ذات الأغلبية السنية إلى مستويات غير مسبوقة، في حين يبدو أن قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي أعلنه الأسبوع الماضي بإرسال صواريخ مضادة للطائرات لإيران قد يؤدي إلى تسريع احتمالية الانتشار النووي.

 وسجلت مبيعات في المنطقة حوالي 12 مليار دولار أميركي في العام الماضي ومن أكثر المُعدات شيوعًا هي المقاتلات النفاثة والصواريخ والمدرعات والطائرات بدون طيار وطائرات هليكوبتر.

 وكشف وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، الأسبوع الماضي عن تقدم في محادثات بيع طائرات مقاتلة إلى الإمارات العربية المتحدة، واحدة من أكبر مشتري الأسلحة في الشرق الأوسط.

 ويثير استعداد روسيا لزيادة مبيعات الأسلحة لإيران المخاوف من نشوب التوترات بالإضافة إلى وجود النزاعات المشتعلة في سورية والعراق وليبيا واليمن، واستمرار المواجهات في مصر ضد المتطرفين الإسلاميين في سيناء.

 وتواجهان السعودية وإيران أيضًا بسبب الصراع الدائر في اليمن، وعلى الرغم من إعلان الرياض يوم الثلاثاء أنها أوقفت حملة القصف لمدة شهر إلا أن الطائرات واصلت ضرب مواقع للمتمردين الحوثيين القريبة من العاصمة صنعاء.

 وفقًا لصحيفة "نيويورك تايمز"، فإن مسؤولي صناعة الدفاع في الكونغرس قالوا إنهم تلقوا طلبات إضافية من الدول العربية التي تقاتل "داعش" التي ستطلب الأسلحة الجديدة المصنوعة في الولايات المتحدة، بما في ذلك الصواريخ والقنابل لإعادة تخزين مخزونات الأسلحة.

 وقد كشفت التقارير التي نشرتها "أي أتش إس" ومعهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام أن المملكة العربية السعودية أصبحت أكبر مستورد للأسلحة في العالم.

 وتشهد المنطقة تدخلًا في اليمن، بالإضافة إلى دعم طهران لحكومة الرئيس السوري بشار الأسد عن طريق المساعدات العسكرية والأسلحة، ودعم بعض دول الخليج لجماعات متمردة مختلفة، بما في ذلك الجماعات الإسلامية وفقًا لصحيفة الغارديان.

 ودافع الرئيس الروسي عن قرار تزويد إيران بالصواريخ خلال برنامج تلفزيوني في الأسبوع الماضي، واستشهد بحق روسيا في متابعة مبادرات السياسة الخارجية الخاصة بها.

وحذر الخبير في القضايا الأمنية في الشرق الأوسط في جامعة إكستر عمر عاشور، من نوايا التحالف العربي الجديد بقيادة السعودية، حيث يعتقد أن تدخلاته لن تسهم في الاستقرار.

 وأضاف متحدث لصحيفة الغارديان الأسبوع الماضي، "زيادة في مبيعات الأسلحة ستسبب في زعزعة الاستقرار للغاية  حيث معظم التدخلات كانت ضد أهداف ضعيفة مثل استهداف المملكة العربية السعودية للمتمردين في اليمن أو حملة مصر ضد البدو في سيناء" على حد وصفه.

وحذر أحد كبار الباحثين في معهد ستوكهولم بيتر ويزمان، من عدم الاهتمام في الحد من التسلح بين الدول في المنطقة وقال "هناك عدم الاستقرار في المنطقة منتشر على عدة مستويات حيث تعاني دول من عدم الاستقرار مثل اليمن وسورية والعراق وهناك عدم استقرار بين إيران ودول الخليج. وسيتم النظر إلى التوسع الهائل للقوات المسلحة في المملكة العربية السعودية والإمارات وقطر باعتباره تهديدًا واضحًا لإيران".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يحذرون من تفشي الصراع في الشرق الأوسط وتحويله إلى كتلة من نار خبراء يحذرون من تفشي الصراع في الشرق الأوسط وتحويله إلى كتلة من نار



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء يحذرون من تفشي الصراع في الشرق الأوسط وتحويله إلى كتلة من نار خبراء يحذرون من تفشي الصراع في الشرق الأوسط وتحويله إلى كتلة من نار



لحضور حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها ميغان

أمل كلوني تتحدّى الثّلوج بجمبسوت أحمر مع بليزر أسود

نيويورك - صوت الامارات
حصلت المُحامية العالمية أمل كلوني، على لقب "أجمل إطلالة ضيْفة" في زفاف الأمير هاري وميغان ماركل الملكي، ويبدو أنّها لن تدع هذا اللقب يُسلب منها في حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها دوقة ساسكس في نيويورك الأربعاء. ووصلت زوجة الممثل العالمي جورج كلوني، مُرتديةً واحدة من أجمل إطلالاتها على الإطلاق، تألّفت من جمبسوت لونه أحمر صارخ بتوقيع العلامة الأميركية Sergio Hudson، جاء بستايل حمّالات السباغتي والبنطلون الفضفاض، وفي منتصفه حزام عريض مُطابق للون الجمبسوت. أكملت أمل إطلالتها الملكية بوضع بليزر أسود على كتفيها، اكتفت به لحماية نفسها من ثلوج نيويورك، فالأناقة والستايل هُما عنوان إطلالات أمل كلوني، حتّى في الظّروف الجويّة المُتجمدة، ولكي تحتفظ بلقب "الإطلالة الأجمل" انتعلت كلوني كعبا عاليا لونه ذهبي، في حين حملت حقيبة كلاتش من اللون الأحمر ومُطبّعة بنقشة سوداء، واعتمدت مكياجا ورديا ناعما، كما زيّنت أذنيها بأقراط هوب ذهبية مُتوسطة الحجم. يُذكر أنّ
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الأمصال لرموش أكثر سُمكًا وأطول

GMT 15:51 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة

GMT 16:32 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

تصميمات ستائر عصرية ومميزة لربيع 2018

GMT 09:45 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

12 مليار درهم صادرات إماراتية إلى أميركا خلال 9 أشهر

GMT 23:52 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تنفيذ مشروعات بنى تحتية في خمس مناطق صناعية بالسويداء

GMT 18:54 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل طريقة لوضع "الماسكارا" من أجل عيون ساحرة

GMT 14:17 2017 الأحد ,06 آب / أغسطس

مشكلات صحية تنغص على المرأة متعة "الجنس"

GMT 22:02 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

المنتخب السعودي لكرة اليد يستهل مبارياته بايران

GMT 10:40 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

ريهام عبدالغفور تنتهي من تصوير فيلم "سوق الجمعة"

GMT 17:49 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

منع اللاعبين الروس من المنافسة في الألعاب الأولمبية الشتوية

GMT 17:24 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

نصائح سهلة لترتيب المطبخ تُساعد على خسارة الوزن

GMT 11:36 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

سيف بن زايد ووزير الداخلية البحريني يحضران أفراح القاسمي

GMT 12:16 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اتحاد الغولف الأردني يستعد لإستضافة المسابقة العربية

GMT 13:54 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مرشدة سياحية تخاطر بحياتها لتوثيق انهيار كهف جليدي في ألاسكا
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates