خطباء الجمعة يؤكدون أن الحزم هو الأسلوب الأجدى مع المتطرفين
آخر تحديث 19:49:55 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تزامنا مع مشاركة الإمارات في الحرب على "داعش"

خطباء الجمعة يؤكدون أن الحزم هو الأسلوب الأجدى مع المتطرفين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - خطباء الجمعة يؤكدون أن الحزم هو الأسلوب الأجدى مع المتطرفين

خطباء صلاة الجمعة في الإمارات
ابوظبى - صوت الامارات

أكد خطباء صلاة الجمعة في الإمارات أن الحزم هو الأسلوب الأجدى مع أصحاب الفكر المتطرف المظلم، الذي فقد فيه أصحابه أدنى خلق أو ضمير، ولم ينفع معهم التوجيه والنصح، حماية للناس من شر أولئك المتطرفين وضررهم وفسادهم، معتبرين أن دفع شر المجرمين مطلب شرعي.
 
يأتي ذلك تزامنا مع مشاركة دولة الامارات في الضربات العسكرية على مواقع "داعش" في سورية، حيث ندد الخطباء التابعين للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والاوقاف بالمتطرفين من عناصر تنظيم "داعش" الذين ارتكبوا المجازر التي يندى لها الجبين، وذبحوا الأبرياء ذبح النعاج بدماء باردة، ومثلوا بالأموات، وهدموا البنيان، واستباحوا الدماء، وهتكوا الأعراض، واعتدوا على النساء، بلا مراعاة لأي معنى من معاني الدين والإنسانية، متسائلين أين هؤلاء من النصوص الشرعية التي تدين جرائمهم؟
 
وأكد الخطباء أن الدين الإسلامي الحنيف دين السماحة والتيسير، والرحمة والتبشير، أكد على مكارم الأخلاق، وأرسى دعائم الوسطية ورسخها، وحافظ على الحقوق الإنسانية وصانها، وأقام القيم الحضارية النبيلة كالتعايش والتسامح والتكافل في أرقى صورها وأجلى معانيها، فكانت الرسالة الخالدة رحمة وسلاما على البشرية جمعاء.
 
و أشار الخطباء إلى أن مما يؤلم كل مسلم ما نراه من تشويه شنيع لتعاليم الإسلام السمحة والسيرة العطرة على أيدي فئات آثمة، تنتهج التطرف والغلو والتشدد، وتسيء إلى سماحة ديننا، وتشوه نقاء عقيدتنا وصفاء شريعتنا، وتستبيح الدماء والأعراض بلا رادع من دين أو رحمة أو إنسانية، وتنسب جرائمها إلى الإسلام، وهم بذلك خالفوا مبادئه وقيمه الإنسانية، وتشربوا بفكر دخيل لا يمت إلى الدين الصحيح بصلة، فأفسد عليهم التطرف فطرتهم، وأمات إنسانيتهم، وأعمى بصائرهم، فلم يعودوا يحترمون أي نوع من القيم والمبادئ، حتى تجرؤوا على الشنائع والفظائع، فهل يقول عاقل: إن هذه الجرائم تمت للإسلام بصلة؟
 
وأوضح الخطباء  أن ما يقع من تشويه لديننا من قتل للأبرياء، وانتهاك للأعراض، واستباحة للأموال يحتم علينا أن نبين للعالم أجمع أن هذا مخالف لتعاليم ديننا الحنيف، وأن نحذر من أية فتوى مضللة تدافع عن الفئات الظالمة الفاسدة، وألا ننخدع بها، وعلى الوالدين أن يصونوا فلذات أكبادهم من أي فكر دخيل، ويلكؤوهم بالتنشئة الإسلامية الصحيحة، وعلى الشباب والشابات أن يتمسكوا بهدي الإسلام القويم، وأن يحذروا من الأفكار المتطرفة، وممن ينشرها، خاصة في مواقع التواصل الاجتماعي والشبكات الإلكترونية، وألا يغتروا بشعارات وادعاءات أمثال هذه التنظيمات المتطرفة التي ترفع شعارات براقة كاذبة زائفة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خطباء الجمعة يؤكدون أن الحزم هو الأسلوب الأجدى مع المتطرفين خطباء الجمعة يؤكدون أن الحزم هو الأسلوب الأجدى مع المتطرفين



نانسي عجرم تتألق برفقة ابنتها وتخطّف الأنظار بإطلالة جذّابة

بيروت ـ صوت الإمارات
نانسي عجرم خطفت الأضواء في أحدث ظهور لها بأناقتها المعتادة خلال فعالية خاصة بدار المجوهرات العالمية تيفاني آند كو "Tiffany and co" في دبي، كونها أول سفيرة عربية لدار المجوهرات الأمريكية العريقة، وكان ظهورها هذه المرة خاطفا للأنظار ليس فقط بسبب إطلالتها، بل لظهورها برفقة ابنتها الصغيرة "ليا"، التي أسرت القلوب بإطلالة طفولية في غاية الرقة متناغمة تماماً مع اللوك الذي ظهرت به والدتها، فكان جمالهما حديث الجمهور على مواقع التواصل الإجتماعي، ودائما ما تنال إطلالاتها مع ابنتها الصغرى استحسان عشاقها في الوطن العربي. نجمة البوب العربي نانسي عجرم بدت متوهجة في أحدث ظهور لها بإطلالة جمعت بين الرقة والأناقة اعتمدتها أثناء حضور فعالية دار مجوهرات "تيفاني آند كو"، كما شاركتنا صور جلسة التصوير التي خضعت لها بالإضافة إلى الصور �...المزيد

GMT 19:32 2024 الأحد ,03 آذار/ مارس

اكسسوارت منزليّة يجب اقتنائها
 صوت الإمارات - اكسسوارت منزليّة يجب اقتنائها

GMT 03:55 2019 السبت ,28 أيلول / سبتمبر

الشيخ هزاع بن زايد يعزي في وفاة السيد الهاشمي

GMT 17:48 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على حقيقة الإعلان الدعائي الغامض لـ"قمة السيطرة"

GMT 06:17 2014 السبت ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

"شياومي" تعتزم إطلاق حاسوب لوحي بقياس 9.2 بوصه

GMT 00:31 2013 الإثنين ,18 شباط / فبراير

الدب الذهبي لفيلم روماني في وداع البرليناله

GMT 16:56 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف رامي قاضي تجمع بين الأنوثة والابتكار

GMT 19:12 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates