إشادة دولية بدور دولة الإمارات في مكافحة التطرف
آخر تحديث 19:57:50 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خلال إجتماع المنتدى العالمي لمكافحة المتشددين

إشادة دولية بدور دولة الإمارات في مكافحة التطرف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - إشادة دولية بدور دولة الإمارات في مكافحة التطرف

مجموعة عمل مكافحة التطرف العنيف
دبي ـ صوت الإمارات

أشاد المشاركون في أعمال اجتماع "مجموعة عمل مكافحة التطرف العنيف" المنبثقة عن "المنتدى العالمي لمكافحة التطرف"، في البيان الرسمي لوزارة الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة بشأن ما يشهده عالمنا من تحديات خطيرة ولاسيما ما يتعلق منها بالتحديات المتطرفة الشنيعة.

وثمنوا دعوة الدولة، للمجتمع الدولي وسائر الدول إلى المزيد من التعاون للتصدي لهذه الجماعات المتطرفة، من خلال استراتيجية واضحة المعالم، تصنف هذه الجماعات بناء على فكرها ومنهجها وأعمالها القائمة على العنف المسلح، وألا تقتصر هذه الجهود على العراق وسوريا فحسب، بل تشمل مواقع هذه الحركات أينما كانت من أفغانستان والصومال إلى ليبيا واليمن، عن طريق وضع استراتيجيات ضرورية للتصدي للجماعات المتطرفة، ووضع حد لانتهاكاتها وعنفها وإجرامها.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي استضافته العاصمة أبوظبي، أمس الخميس، بمشاركة عدد من كبار المسؤولين الدوليين والأعضاء المؤسسين الثلاثين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب.

وأكد مدير إدارة التعاون الدولي في وزارة الخارجية، السفير محش سعيد الهاملي، أن رسالة المنتدى العالمي لمكافحة التطرف لا تزال هامة ومستمرة كما كانت، وعلى الجميع متابعة العمل معًا لتمكين الحكومات والمجتمعات من مكافحة التطرف العنيف ولتقديم السبل البديلة لها.

وأضاف الهاملي، أن المنتدى العالمي لمكافحة "الإرهاب"، هو تجسيد فعلي للجهود الدولية، إذ يجمع المنتدى بين حكومات الدول والمنظمات الدولية والخبراء المتمرسين من جميع أنحاء العالم، حيث تمكن هذا المنتدى من إثارة مشكلة التطرف العنيف وقيامه بتعريف الممارسات الجيدة في مجال نبذ الراديكالية والتعليم والمشاركة المجتمعية بين راسمي السياسات وقادة المجتمع المدني الذين يتصدون لآفة التطرف العنيف.

واستعرض الهاملي، في كلمته، الإنجازات التي تم تحقيقها خلال السنوات الثلاث الماضية منذ العام 2011، حيث تمكن الأعضاء الثلاثون المؤسسون للمنتدى من إرساء علاقات الشراكة مع أكثر من 40 منظمة ودولة لتنفيذ أكثر من 60 نشاطًا، فيما باتت مبادرات المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب تقف على رأس الجهود المدنية لمكافحة التيار المتشدد.

وشدد، على أن المجتمعات التي مزقها التطرف العنيف لن تسترد عافيتها إلا بعد مرور سنوات طويلة ولن تستردها من دون أن تمتد لها يد العون التي تساعدها في نبذ الراديكالية وإعادة تأهيلها وتقديم سبل عيش بديلة وغير ذلك الكثير.

وتابع: أن هذا الاجتماع فرصة للنظر في الجهود المبذولة حاليًا، من قبل الدول الأعضاء في المنتدى والجهات الشريكة له من جهة، ولوضع خطط الأنشطة المستقبلية من جهة أخرى.

وناقش المشاركون في الاجتماع، ما قدمته المجموعات العاملة في المنتدى العالمي لمكافحة التشدد من أنشطة لدعم أجندة مكافحة التطرف، ومن ضمنها الأنشطة المستمرة في مناطق القرن الأفريقي والساحل.

كما تم وضع أولويات مجموعات العمل في العام القادم وشمل هذا مجال التعليم والصندوق الدولي لمكافحة التطرف العنيف ودور المرأة في مكافحة التطرف العنيف.

واستعرض الاجتماع، دور التعليم في مكافحة التشدد الفكري، من خلال اعتماد مجموعة من الممارسات الجيدة المعنية بالتعليم ومكافحة التطرف، والتي من شأنها إرساء دعائم أسس التدريب والتنفيذ للأنشطة والفعاليات الجديدة بحيث تأخذ الدول بعين الاعتبار تحسين برامج التعليم الموجودة حاليًا أو تطوير برامج تعليم جديدة تساعد على الحد من التطرف العنيف.

وعرض المركز الدولي للتميز لمكافحة التطرف العنيف "هداية"، المسودة الأخيرة لـ "مذكرة أبوظبي حول الممارسات الجيدة للتعليم ومكافحة التطرف العنيف"، حيث رسمت هذه المبادرة حول دور سلك التعليم في مكافحة التطرف العنيف.

وبحث المشاركون، المستجدات المتعلقة بالنشاطات والفعاليات المرتبطة بالتصدي لظاهرة المقاتلين المتشددين الأجانب، حيث تمت مناقشة التوصيات التي صدرت عن الاجتماعات السابقة الخاصة بدراسة هذه الظاهرة والتي عقدتها مجموعة من الدول طوال الفترة المنصرمة من أعمال جماعة عمل مكافحة التطرف العنيف.

وطالب المشاركون، بضرورة التصدي لهذه الظاهرة من خلال بذل المزيد من الجهود والتعاون على المستوى الدولي.

وأبرز المشاركون، الدور الحيوي الذي تلعبه المرأة في التصدي لظاهرة التطرف العنيف وما لدورها من أهمية كبيرة على المستوى الوقائي، وأيضًا دور الأسرة في بناء البيئة الأسرية الصحية وتشكيل المفاهيم الإيجابية حول التسامح والتعددية الثقافية والانفتاح على الآخر والتي من شأنها أن تعزز الجانب الوقائي لدى الأطفال والشباب

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إشادة دولية بدور دولة الإمارات في مكافحة التطرف إشادة دولية بدور دولة الإمارات في مكافحة التطرف



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إشادة دولية بدور دولة الإمارات في مكافحة التطرف إشادة دولية بدور دولة الإمارات في مكافحة التطرف



تتميز اختياراتهما بالجرأة الذي لا حدود له في التربّع على القمة

جينيفر لوبيز تسير على خطى والدتها في إتباع الموضة

لندن ـ كاتيا حداد
تعتبر علاقة جنيفير لوبيز بوالدتها غوادالوبي رودريغز مميزة ووثيقة، فالأم حاضرة دائمًا في تربية أولاد النجمة الأميركية، كما ترافقها في أسفارها حول العالم، أي باختصار لا تفترقان، حتى أن لوبيز علّقت على إحدى صورها بمناسبة عيد الأم بوصفها لوالدتها بأنها "المُشجّعة رقم واحد لها، والسبب وراء وصولها إلى ما هي عليه اليوم." أقرأ أيضًا :  مُصممة الأزياء مريم مُسعد تكشف عن تصميمها لشتاء 2019 جي لو الأنيقة دائمًا تتميّز في جرأتها باختيار إطلالاتها التي ارتبطت بأهم أسماء دور الأزياء، لإطلالتها الصباحية تختار ملابس كاجوال ورياضية، أما للمساء وخصوصًا على السجادة الحمراء فلا حدود لإبداعها على صعيد انتقاء أهم الصيحات وأجرأها، الأمر الذي جعلها اسمها بارزًا في عالم الموضة والجمال. أحدث إطلالة لهما كانت منذ نحو أسبوع، خلال مشاركة لوبيز في أحد البرامج الصباحية في الولايات المتحدة، وللمناسبة أطلت جي لو بـ"جامبسوت"| مزيّن بالترتر من مجموعة "سالي لابوانت" ونسّقت الإطلالة

GMT 15:12 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

أبرز المعالم السياحية المميزة في مدينة بودروم التركية
 صوت الإمارات - أبرز المعالم السياحية المميزة في مدينة بودروم التركية

GMT 11:01 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019
 صوت الإمارات - "بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019

GMT 14:55 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة
 صوت الإمارات - "The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 14:30 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة التشكيلية أفنان تكشف مدى عشقها للخط العربي
 صوت الإمارات - الفنانة التشكيلية أفنان تكشف مدى عشقها للخط العربي

GMT 23:08 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

توخيل يُدافع عن لاعبي " سان جيرمان" ضد اتهامات كلوب

GMT 22:44 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يؤكّد أن الهزيمة أمام "سان جيرمان" وضعته في مأزق

GMT 09:15 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

جيرارد بيكيه يؤكّد صعوبة عودة نيمار إلى صفوف برشلونة

GMT 10:04 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بارما في طريقه للعودة إلى المنافسات الأوروبية

GMT 09:44 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

13 إصابة تهد عزيمة هنري في "موناكو"

GMT 15:21 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

التوصل لعلاج "تسمم الدم" مصنوع من دهون الجسم

GMT 15:21 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الطرق لفك تشابك الشعر دون تعرضه للتساقط

GMT 21:21 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

"برشلونة" يواجه "أتلتيكو مدريد" في قمة الدوري الإسباني

GMT 18:09 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق الموسم الدراسي في ليبيا بعد ٢٠ يومًا من إضراب المعلمين

GMT 23:52 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن حقيقة تحرك يوفنتوس لضم نجم برشلونة أرتورو فيدال

GMT 15:39 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

مجموعة "سوت سبلاي" لشتاء 2018 أزياء مريحة بلمسات أنيقة

GMT 17:55 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

فوز إبنة رئيس الشيشان بجائزة "أفضل عرض أزياء" في الموضة

GMT 09:18 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

العداء الكيني كيبشوج يُشارك في ماراثون لندن 2018
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates