خليفة الإنسانية تقدم العون لـ124 ألف متضرر من العاصفة الثلجية في لبنان
آخر تحديث 13:09:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بتوجيهات رئيس الدولة لمساعدة اللاجئين السوريين ضمن حملة "تراحموا"

"خليفة الإنسانية" تقدم العون لـ124 ألف متضرر من العاصفة الثلجية في لبنان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "خليفة الإنسانية" تقدم العون لـ124 ألف متضرر من العاصفة الثلجية في لبنان

الثلوج في الأراضي اللبنانية
أبوظبي - فيصل المنهالي

استفاد 124 ألف لاجئ سوري ومتضررين من العاصفة الثلجية التي ضربت لبنان من برنامج مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، للمساعدات الشتوية، تنفيذًا لتوجيهات رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ومتابعة نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بتقديم المساعدات العاجلة للاجئين والمتضررين من العاصفة الثلجية، التي ضربت بلاد الشام والعراق، في إطار حملة "تراحموا".

وصرَّح مصدر رسمي في مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية، بأنَّ المؤسسة ومنذ صدور توجيهات رئيس الدولة، شكلت وفدًا توجه إلى لبنان في مطلع كانون الثاني/ يناير الماضي للبدء بتوزيع المواد الإغاثية الضرورية لمساعدة اللاجئين والنازحين في كل الأراضي اللبنانية.

ووفقاً للمسح الميداني وما تم تنفيذه من البرنامج الشتوي، فقد وصل عدد المستفيدين من المساعدات إلى 20650 عائلة، أي ما يعادل 123900 شخص يعيشون في مختلف المناطق اللبنانية.

وأضاف إنَّه "تم تشكيل فريق عمل إغاثي عاجل من مؤسسة خليفة منذ بداية الأزمة، وبدأ الفريق بالاتصال مع سفارة الدولة في لبنان للتعاقد مع التجار والموردين، وشراء جميع المواد الإغاثية والضرورية من السوق اللبناني المحلي، وذلك اختصارًا للوقت والبدء في التوزيع الفوري على المتضررين من العاصفة الثلجية".

وأوضح المصدر أنَّ المساعدات الإغاثية شملت موادًا غذائية وسلعًا ضرورية أخرى، مثل مواد التنظيف، فضلًا عن الخيام والفرش والأغطية والدفايات والمازوت والأحذية والملابس الشتوية لجميع الأعمار.

وشدَّد على "أهمية الدور الذي تقدمه دولة الإمارات والمنظمات الإنسانية الإماراتية، في دعم الجهود الإنسانية والإغاثية للفئات المتضررة والمنكوبة على مستوى العالم".

وجاء في تقرير لمؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية، عن الكميات التي تم توزيعها على اللاجئين والمتضررين من العاصفة الثلجية في لبنان، والمناطق التي تمكن فريق المؤسسة من الوصول إليها، أنه تم توزيع 14050 طردًا غذائيًا و48450 من الأغطية الشتوية و40650 فرشة و40950 مخدة و64900 قطعة ملابس و11150 جهاز تدفئة و29750 جالونًا من المازوت، إضافة إلى أربعة أطنان من التمور.

وذكر التقرير أنَّ "فريق مؤسسة خليفة تمكن من الوصول إلى أعالي الجبال، وفي بعض الأحيان دخل إلى منازل ذوي الحاجات الخاصة، وسلمهم نصيبهم من المساعدات لعدم تمكنهم من الحضور إلى مراكز التوزيع"، وشملت المناطق التي تم التوزيع فيها إقليم الخروب والضنية والبقاع الغربي والشمالي والأوسط، وإقليم الخروب، وطرابلس وبشري ويارين وعكار.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خليفة الإنسانية تقدم العون لـ124 ألف متضرر من العاصفة الثلجية في لبنان خليفة الإنسانية تقدم العون لـ124 ألف متضرر من العاصفة الثلجية في لبنان



ارتدت قناع الوجه لأول مرّة خلال انخراطها في حدث عام

دوقة كورنوال كاميلا تتأنّق في فستان بالأزرق في زيارة للمعرض الوطني

واشنطن - صوت الإمارات
ارتدت كاميلا، دوقة كورنوال قناع للوجه لأول مرة، خلا انخراطها فى حدث عام، وفتحت الباب لأفراد العائلة المالكة لارتداء أقنعة وجه خلال المناسبات الرسمية، إذ كانوا يمتنعون عن ارتدائها لسبب غير معلوم. ونسقت كاميلا قناع وجه برسمة الطاووس، أنيق ومتسق مع اللون الأزرق لفستانها، أثناء زيارة المعرض الوطني في لندن، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية. ولم يرتد أفراد العائلة المالكة البريطانية، بما في ذلك الأمير تشارلز، 71 عامًا، وكاميلا، 72 عامًا، أقنعة أثناء المناسبات الملكية في الأسابيع القليلة الماضية. وقد يكون قرار عدم ارتداء الأقنعة في الارتباطات العامة مفاجأة للبعض لأن الزوجين الملكيين سيكونان أكثر عرضة للخطر من الأعضاء الأصغر سنًا في العائلة المالكة، لكن كاميلا اختارت هذه المرة قناع أنيق لتغطية وجهها، والذى تميز بطباعة الطاووس ...المزيد

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 09:45 2020 الإثنين ,27 تموز / يوليو

العراق يستعيد قطعة أثرية عمرها 7000 سنة

GMT 21:52 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 02:54 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

الحبيب الجفري يرد على تصريحات أسما شريف منير عن الشعراوي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates