داعش يذبح رجلًا متهمًا بالسحر أمام حشد من الناس بينهم أطفال
آخر تحديث 16:24:47 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

التنظيم المتطرف قطع رأس الضحية وترك الجثة في الشارع

"داعش" يذبح رجلًا متهمًا بالسحر أمام حشد من الناس بينهم أطفال

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "داعش" يذبح رجلًا متهمًا بالسحر أمام حشد من الناس بينهم أطفال

داعش
بغداد ـ نجلاء الطائي

كشفت صور نشرها "داعش"، عن عملية إعدام وحشية نفذها التنظيم ضد رجل متم بالسحر في نينوي في العراق، حيث قطع رأس الرجل أمام حشد من الناس وترك رأسه وجثته في الشارع، وأظهرت الصور تجمع حشد من الناس بما فيهم أطفال لمشاهدة واقعة ذبح الرجل.

وظهر الرجل المتهم بالسحر مرتديًا زيًا أزرق ومنخفضًا على ركبتيه وهو معصوب العينين، ويقف بجانبه متطرف من التنظيم ولديه سيف ضخم، فيما يتحدث رجل آخر من التنظيم في ميكروفون قارئًا التهم الموجهة للرجل أمام الناس.

وانتشرت صورة الرجل بعد تنفيذ عملية الإعدام الوحشة ورأسه مقطوع بجانب جثته، فيما بدت يده مكبلة بحبل أبيض وراء ظهره، ويمكن رؤية الأطفال من خلال الصور وهو يشادون الرجل وهو جثة هامدة مقطوعة الرأس ملقاة على الأرض.

ونفذ "داعش" أكثر من عشرة آلاف عملية إعدام علنية في سورية والعراق منذ إعلانه الخلافة العالمية في حزيران / يونيو 2014، وأصبحت عمليات الإعدام العلنية والرجم وغيرها من الأعمال الوحشية أمرًا شائعًا في جميع أنحاء خلافة "داعش" المعلنة.

ويحاول متطرفو "داعش" تكوين شكل صارم من الشريعة الإسلامية حيث تتم المعاقبة على الجرائم من خلال الموت أو التشويه البدني في الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم، وتمتد عبر مساحات واسعة في العراق وسورية.

وبيّن "المرصد السوري" لحقوق الإنسان، والذي لديه مصادر سرية داخل الأراضي التي يسيطر عليها "داعش" في تشرين الأول / أكتوبر أن التنظيم المتطرف أعدم 3207 أشخاص في البلاد التي مزقتها الحرب، فيما قتل 1858 مدنيًا بواسطة "داعش" في سورية بينهم 98 امرأة و76 طفلًا تحت سن 18 عامًا، ولا يشمل هذا الرقم عشرات الصبية الذين أجبروا على القيام بمهام انتحارية.

وأعدم "داعش" أيضًا 906 جنود سوريين و239 مقاتلين متمردين و185 مقاتلًا من "داعش"، فيما كشف "المرصد العراقي" لحقوق الإنسان، أن 7700 شخص أعدموا في العراق خلال الفترة نفسها.


كشفت صور نشرها "داعش"، عن عملية إعدام وحشية نفذها التنظيم ضد رجل متم بالسحر في نينوي في العراق، حيث قطع رأس الرجل أمام حشد من الناس وترك رأسه وجثته في الشارع، وأظهرت الصور تجمع حشد من الناس بما فيهم أطفال لمشاهدة واقعة ذبح الرجل.

وظهر الرجل المتهم بالسحر مرتديًا زيًا أزرق ومنخفضًا على ركبتيه وهو معصوب العينين، ويقف بجانبه متطرف من التنظيم ولديه سيف ضخم، فيما يتحدث رجل آخر من التنظيم في ميكروفون قارئًا التهم الموجهة للرجل أمام الناس.

وانتشرت صورة الرجل بعد تنفيذ عملية الإعدام الوحشة ورأسه مقطوع بجانب جثته، فيما بدت يده مكبلة بحبل أبيض وراء ظهره، ويمكن رؤية الأطفال من خلال الصور وهو يشادون الرجل وهو جثة هامدة مقطوعة الرأس ملقاة على الأرض.

ونفذ "داعش" أكثر من عشرة آلاف عملية إعدام علنية في سورية والعراق منذ إعلانه الخلافة العالمية في حزيران / يونيو 2014، وأصبحت عمليات الإعدام العلنية والرجم وغيرها من الأعمال الوحشية أمرًا شائعًا في جميع أنحاء خلافة "داعش" المعلنة.

ويحاول متطرفو "داعش" تكوين شكل صارم من الشريعة الإسلامية حيث تتم المعاقبة على الجرائم من خلال الموت أو التشويه البدني في الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم، وتمتد عبر مساحات واسعة في العراق وسورية.

وبيّن "المرصد السوري" لحقوق الإنسان، والذي لديه مصادر سرية داخل الأراضي التي يسيطر عليها "داعش" في تشرين الأول / أكتوبر أن التنظيم المتطرف أعدم 3207 أشخاص في البلاد التي مزقتها الحرب، فيما قتل 1858 مدنيًا بواسطة "داعش" في سورية بينهم 98 امرأة و76 طفلًا تحت سن 18 عامًا، ولا يشمل هذا الرقم عشرات الصبية الذين أجبروا على القيام بمهام انتحارية.

وأعدم "داعش" أيضًا 906 جنود سوريين و239 مقاتلين متمردين و185 مقاتلًا من "داعش"، فيما كشف "المرصد العراقي" لحقوق الإنسان، أن 7700 شخص أعدموا في العراق خلال الفترة نفسها.


كشفت صور نشرها "داعش"، عن عملية إعدام وحشية نفذها التنظيم ضد رجل متم بالسحر في نينوي في العراق، حيث قطع رأس الرجل أمام حشد من الناس وترك رأسه وجثته في الشارع، وأظهرت الصور تجمع حشد من الناس بما فيهم أطفال لمشاهدة واقعة ذبح الرجل.

وظهر الرجل المتهم بالسحر مرتديًا زيًا أزرق ومنخفضًا على ركبتيه وهو معصوب العينين، ويقف بجانبه متطرف من التنظيم ولديه سيف ضخم، فيما يتحدث رجل آخر من التنظيم في ميكروفون قارئًا التهم الموجهة للرجل أمام الناس.

وانتشرت صورة الرجل بعد تنفيذ عملية الإعدام الوحشة ورأسه مقطوع بجانب جثته، فيما بدت يده مكبلة بحبل أبيض وراء ظهره، ويمكن رؤية الأطفال من خلال الصور وهو يشادون الرجل وهو جثة هامدة مقطوعة الرأس ملقاة على الأرض.

ونفذ "داعش" أكثر من عشرة آلاف عملية إعدام علنية في سورية والعراق منذ إعلانه الخلافة العالمية في حزيران / يونيو 2014، وأصبحت عمليات الإعدام العلنية والرجم وغيرها من الأعمال الوحشية أمرًا شائعًا في جميع أنحاء خلافة "داعش" المعلنة.

ويحاول متطرفو "داعش" تكوين شكل صارم من الشريعة الإسلامية حيث تتم المعاقبة على الجرائم من خلال الموت أو التشويه البدني في الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم، وتمتد عبر مساحات واسعة في العراق وسورية.

وبيّن "المرصد السوري" لحقوق الإنسان، والذي لديه مصادر سرية داخل الأراضي التي يسيطر عليها "داعش" في تشرين الأول / أكتوبر أن التنظيم المتطرف أعدم 3207 أشخاص في البلاد التي مزقتها الحرب، فيما قتل 1858 مدنيًا بواسطة "داعش" في سورية بينهم 98 امرأة و76 طفلًا تحت سن 18 عامًا، ولا يشمل هذا الرقم عشرات الصبية الذين أجبروا على القيام بمهام انتحارية.

وأعدم "داعش" أيضًا 906 جنود سوريين و239 مقاتلين متمردين و185 مقاتلًا من "داعش"، فيما كشف "المرصد العراقي" لحقوق الإنسان، أن 7700 شخص أعدموا في العراق خلال الفترة نفسها.


كشفت صور نشرها "داعش"، عن عملية إعدام وحشية نفذها التنظيم ضد رجل متم بالسحر في نينوي في العراق، حيث قطع رأس الرجل أمام حشد من الناس وترك رأسه وجثته في الشارع، وأظهرت الصور تجمع حشد من الناس بما فيهم أطفال لمشاهدة واقعة ذبح الرجل.

وظهر الرجل المتهم بالسحر مرتديًا زيًا أزرق ومنخفضًا على ركبتيه وهو معصوب العينين، ويقف بجانبه متطرف من التنظيم ولديه سيف ضخم، فيما يتحدث رجل آخر من التنظيم في ميكروفون قارئًا التهم الموجهة للرجل أمام الناس.

وانتشرت صورة الرجل بعد تنفيذ عملية الإعدام الوحشة ورأسه مقطوع بجانب جثته، فيما بدت يده مكبلة بحبل أبيض وراء ظهره، ويمكن رؤية الأطفال من خلال الصور وهو يشادون الرجل وهو جثة هامدة مقطوعة الرأس ملقاة على الأرض.

ونفذ "داعش" أكثر من عشرة آلاف عملية إعدام علنية في سورية والعراق منذ إعلانه الخلافة العالمية في حزيران / يونيو 2014، وأصبحت عمليات الإعدام العلنية والرجم وغيرها من الأعمال الوحشية أمرًا شائعًا في جميع أنحاء خلافة "داعش" المعلنة.

ويحاول متطرفو "داعش" تكوين شكل صارم من الشريعة الإسلامية حيث تتم المعاقبة على الجرائم من خلال الموت أو التشويه البدني في الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم، وتمتد عبر مساحات واسعة في العراق وسورية.

وبيّن "المرصد السوري" لحقوق الإنسان، والذي لديه مصادر سرية داخل الأراضي التي يسيطر عليها "داعش" في تشرين الأول / أكتوبر أن التنظيم المتطرف أعدم 3207 أشخاص في البلاد التي مزقتها الحرب، فيما قتل 1858 مدنيًا بواسطة "داعش" في سورية بينهم 98 امرأة و76 طفلًا تحت سن 18 عامًا، ولا يشمل هذا الرقم عشرات الصبية الذين أجبروا على القيام بمهام انتحارية.

وأعدم "داعش" أيضًا 906 جنود سوريين و239 مقاتلين متمردين و185 مقاتلًا من "داعش"، فيما كشف "المرصد العراقي" لحقوق الإنسان، أن 7700 شخص أعدموا في العراق خلال الفترة نفسها.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يذبح رجلًا متهمًا بالسحر أمام حشد من الناس بينهم أطفال داعش يذبح رجلًا متهمًا بالسحر أمام حشد من الناس بينهم أطفال



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 19:20 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الأحد 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 21:14 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

يحمل إليك هذا اليوم كمّاً من النقاشات الجيدة

GMT 12:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 21:45 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 21:02 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

قد تتراجع المعنويات وتشعر بالتشاؤم

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 00:00 -0001 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر مفصلي أنت على مفترق طريق في حياتك وتغييرات كبيرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates