داعش يذبح رجلًا متهمًا بالسحر أمام حشد من الناس بينهم أطفال
آخر تحديث 11:44:55 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

التنظيم المتطرف قطع رأس الضحية وترك الجثة في الشارع

"داعش" يذبح رجلًا متهمًا بالسحر أمام حشد من الناس بينهم أطفال

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "داعش" يذبح رجلًا متهمًا بالسحر أمام حشد من الناس بينهم أطفال

داعش
بغداد ـ نجلاء الطائي

كشفت صور نشرها "داعش"، عن عملية إعدام وحشية نفذها التنظيم ضد رجل متم بالسحر في نينوي في العراق، حيث قطع رأس الرجل أمام حشد من الناس وترك رأسه وجثته في الشارع، وأظهرت الصور تجمع حشد من الناس بما فيهم أطفال لمشاهدة واقعة ذبح الرجل.

وظهر الرجل المتهم بالسحر مرتديًا زيًا أزرق ومنخفضًا على ركبتيه وهو معصوب العينين، ويقف بجانبه متطرف من التنظيم ولديه سيف ضخم، فيما يتحدث رجل آخر من التنظيم في ميكروفون قارئًا التهم الموجهة للرجل أمام الناس.

وانتشرت صورة الرجل بعد تنفيذ عملية الإعدام الوحشة ورأسه مقطوع بجانب جثته، فيما بدت يده مكبلة بحبل أبيض وراء ظهره، ويمكن رؤية الأطفال من خلال الصور وهو يشادون الرجل وهو جثة هامدة مقطوعة الرأس ملقاة على الأرض.

ونفذ "داعش" أكثر من عشرة آلاف عملية إعدام علنية في سورية والعراق منذ إعلانه الخلافة العالمية في حزيران / يونيو 2014، وأصبحت عمليات الإعدام العلنية والرجم وغيرها من الأعمال الوحشية أمرًا شائعًا في جميع أنحاء خلافة "داعش" المعلنة.

ويحاول متطرفو "داعش" تكوين شكل صارم من الشريعة الإسلامية حيث تتم المعاقبة على الجرائم من خلال الموت أو التشويه البدني في الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم، وتمتد عبر مساحات واسعة في العراق وسورية.

وبيّن "المرصد السوري" لحقوق الإنسان، والذي لديه مصادر سرية داخل الأراضي التي يسيطر عليها "داعش" في تشرين الأول / أكتوبر أن التنظيم المتطرف أعدم 3207 أشخاص في البلاد التي مزقتها الحرب، فيما قتل 1858 مدنيًا بواسطة "داعش" في سورية بينهم 98 امرأة و76 طفلًا تحت سن 18 عامًا، ولا يشمل هذا الرقم عشرات الصبية الذين أجبروا على القيام بمهام انتحارية.

وأعدم "داعش" أيضًا 906 جنود سوريين و239 مقاتلين متمردين و185 مقاتلًا من "داعش"، فيما كشف "المرصد العراقي" لحقوق الإنسان، أن 7700 شخص أعدموا في العراق خلال الفترة نفسها.


كشفت صور نشرها "داعش"، عن عملية إعدام وحشية نفذها التنظيم ضد رجل متم بالسحر في نينوي في العراق، حيث قطع رأس الرجل أمام حشد من الناس وترك رأسه وجثته في الشارع، وأظهرت الصور تجمع حشد من الناس بما فيهم أطفال لمشاهدة واقعة ذبح الرجل.

وظهر الرجل المتهم بالسحر مرتديًا زيًا أزرق ومنخفضًا على ركبتيه وهو معصوب العينين، ويقف بجانبه متطرف من التنظيم ولديه سيف ضخم، فيما يتحدث رجل آخر من التنظيم في ميكروفون قارئًا التهم الموجهة للرجل أمام الناس.

وانتشرت صورة الرجل بعد تنفيذ عملية الإعدام الوحشة ورأسه مقطوع بجانب جثته، فيما بدت يده مكبلة بحبل أبيض وراء ظهره، ويمكن رؤية الأطفال من خلال الصور وهو يشادون الرجل وهو جثة هامدة مقطوعة الرأس ملقاة على الأرض.

ونفذ "داعش" أكثر من عشرة آلاف عملية إعدام علنية في سورية والعراق منذ إعلانه الخلافة العالمية في حزيران / يونيو 2014، وأصبحت عمليات الإعدام العلنية والرجم وغيرها من الأعمال الوحشية أمرًا شائعًا في جميع أنحاء خلافة "داعش" المعلنة.

ويحاول متطرفو "داعش" تكوين شكل صارم من الشريعة الإسلامية حيث تتم المعاقبة على الجرائم من خلال الموت أو التشويه البدني في الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم، وتمتد عبر مساحات واسعة في العراق وسورية.

وبيّن "المرصد السوري" لحقوق الإنسان، والذي لديه مصادر سرية داخل الأراضي التي يسيطر عليها "داعش" في تشرين الأول / أكتوبر أن التنظيم المتطرف أعدم 3207 أشخاص في البلاد التي مزقتها الحرب، فيما قتل 1858 مدنيًا بواسطة "داعش" في سورية بينهم 98 امرأة و76 طفلًا تحت سن 18 عامًا، ولا يشمل هذا الرقم عشرات الصبية الذين أجبروا على القيام بمهام انتحارية.

وأعدم "داعش" أيضًا 906 جنود سوريين و239 مقاتلين متمردين و185 مقاتلًا من "داعش"، فيما كشف "المرصد العراقي" لحقوق الإنسان، أن 7700 شخص أعدموا في العراق خلال الفترة نفسها.


كشفت صور نشرها "داعش"، عن عملية إعدام وحشية نفذها التنظيم ضد رجل متم بالسحر في نينوي في العراق، حيث قطع رأس الرجل أمام حشد من الناس وترك رأسه وجثته في الشارع، وأظهرت الصور تجمع حشد من الناس بما فيهم أطفال لمشاهدة واقعة ذبح الرجل.

وظهر الرجل المتهم بالسحر مرتديًا زيًا أزرق ومنخفضًا على ركبتيه وهو معصوب العينين، ويقف بجانبه متطرف من التنظيم ولديه سيف ضخم، فيما يتحدث رجل آخر من التنظيم في ميكروفون قارئًا التهم الموجهة للرجل أمام الناس.

وانتشرت صورة الرجل بعد تنفيذ عملية الإعدام الوحشة ورأسه مقطوع بجانب جثته، فيما بدت يده مكبلة بحبل أبيض وراء ظهره، ويمكن رؤية الأطفال من خلال الصور وهو يشادون الرجل وهو جثة هامدة مقطوعة الرأس ملقاة على الأرض.

ونفذ "داعش" أكثر من عشرة آلاف عملية إعدام علنية في سورية والعراق منذ إعلانه الخلافة العالمية في حزيران / يونيو 2014، وأصبحت عمليات الإعدام العلنية والرجم وغيرها من الأعمال الوحشية أمرًا شائعًا في جميع أنحاء خلافة "داعش" المعلنة.

ويحاول متطرفو "داعش" تكوين شكل صارم من الشريعة الإسلامية حيث تتم المعاقبة على الجرائم من خلال الموت أو التشويه البدني في الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم، وتمتد عبر مساحات واسعة في العراق وسورية.

وبيّن "المرصد السوري" لحقوق الإنسان، والذي لديه مصادر سرية داخل الأراضي التي يسيطر عليها "داعش" في تشرين الأول / أكتوبر أن التنظيم المتطرف أعدم 3207 أشخاص في البلاد التي مزقتها الحرب، فيما قتل 1858 مدنيًا بواسطة "داعش" في سورية بينهم 98 امرأة و76 طفلًا تحت سن 18 عامًا، ولا يشمل هذا الرقم عشرات الصبية الذين أجبروا على القيام بمهام انتحارية.

وأعدم "داعش" أيضًا 906 جنود سوريين و239 مقاتلين متمردين و185 مقاتلًا من "داعش"، فيما كشف "المرصد العراقي" لحقوق الإنسان، أن 7700 شخص أعدموا في العراق خلال الفترة نفسها.


كشفت صور نشرها "داعش"، عن عملية إعدام وحشية نفذها التنظيم ضد رجل متم بالسحر في نينوي في العراق، حيث قطع رأس الرجل أمام حشد من الناس وترك رأسه وجثته في الشارع، وأظهرت الصور تجمع حشد من الناس بما فيهم أطفال لمشاهدة واقعة ذبح الرجل.

وظهر الرجل المتهم بالسحر مرتديًا زيًا أزرق ومنخفضًا على ركبتيه وهو معصوب العينين، ويقف بجانبه متطرف من التنظيم ولديه سيف ضخم، فيما يتحدث رجل آخر من التنظيم في ميكروفون قارئًا التهم الموجهة للرجل أمام الناس.

وانتشرت صورة الرجل بعد تنفيذ عملية الإعدام الوحشة ورأسه مقطوع بجانب جثته، فيما بدت يده مكبلة بحبل أبيض وراء ظهره، ويمكن رؤية الأطفال من خلال الصور وهو يشادون الرجل وهو جثة هامدة مقطوعة الرأس ملقاة على الأرض.

ونفذ "داعش" أكثر من عشرة آلاف عملية إعدام علنية في سورية والعراق منذ إعلانه الخلافة العالمية في حزيران / يونيو 2014، وأصبحت عمليات الإعدام العلنية والرجم وغيرها من الأعمال الوحشية أمرًا شائعًا في جميع أنحاء خلافة "داعش" المعلنة.

ويحاول متطرفو "داعش" تكوين شكل صارم من الشريعة الإسلامية حيث تتم المعاقبة على الجرائم من خلال الموت أو التشويه البدني في الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم، وتمتد عبر مساحات واسعة في العراق وسورية.

وبيّن "المرصد السوري" لحقوق الإنسان، والذي لديه مصادر سرية داخل الأراضي التي يسيطر عليها "داعش" في تشرين الأول / أكتوبر أن التنظيم المتطرف أعدم 3207 أشخاص في البلاد التي مزقتها الحرب، فيما قتل 1858 مدنيًا بواسطة "داعش" في سورية بينهم 98 امرأة و76 طفلًا تحت سن 18 عامًا، ولا يشمل هذا الرقم عشرات الصبية الذين أجبروا على القيام بمهام انتحارية.

وأعدم "داعش" أيضًا 906 جنود سوريين و239 مقاتلين متمردين و185 مقاتلًا من "داعش"، فيما كشف "المرصد العراقي" لحقوق الإنسان، أن 7700 شخص أعدموا في العراق خلال الفترة نفسها.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يذبح رجلًا متهمًا بالسحر أمام حشد من الناس بينهم أطفال داعش يذبح رجلًا متهمًا بالسحر أمام حشد من الناس بينهم أطفال



GMT 03:02 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

الإمارات تُوفر مزايا جديدة وخصومات للمواطنين فوق سن الـ 60

GMT 23:35 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مركز أبوظبي للصحة العامة يشارك في معرض سيال الشرق الأوسط

GMT 23:30 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مركز الحلال للتجارة في دبي يٌعزّز نطاق خدماته بشراكات عالمية

لا تزال تحصد الإعجاب بالرغم من وصولها سن الـ51 عامًا

أجمل إطلالات جينيفر لوبيز اكتشفيها بنفسك استوحي منها إطلالتكِ المميّزة والأنيقة

واشنطن - صوت الإمارات
على الرغم من وصولها لسن الـ51 عاماً، إلا أن النجمة العالمية جينيفر لوبيز لاتزال تحصد الإعجاب بفضل إطلالتها، نظراً لتمتعها بقوام رشيق، وذوق راقٍ في اختيار إطلالاتها اليومية، وفي السطور التالية، جمعنا لكِ "أجمل إطلالات جينيفر لوبيز، لتستوحي منها إطلالة مميزة وأنيقة في حياتك اليومية. جينيفر لوبيز ببنطلون من القماش اللامع تتميز جينيفر لوبيز بقدرتها الرائعة على اختيار قطع الملابس غير التقليدية، وتنسيقها بشكل مميز يناسب الحياة اليومية، وفي إطلالة أنيقة تناسب أوقات المساء، اختارت جينيفر لوبيز بنطلوناً من القماش اللامع باللون الأحمر الداكن، مع كروب توب بأكمام طويلة ذي تصميم شبكي على البطن، إضافة إلى حزام عريض من الجلد الأسود، واعتمدت مع هذه الإطلالة تسريحة شعر كعكة مرفوعة، ومكياجاً ترابياً بسيطاً. جينيفر لوبيز بفستان أبيض ...المزيد

GMT 02:09 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"
 صوت الإمارات - مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"

GMT 06:32 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
 صوت الإمارات - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 20:42 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وست بروميتش ضيفا على برايتون في أول مباراة بعد رحيل حجازي

GMT 00:54 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

ريال مدريد يدخل مواجهات دوري أبطال أوروبا بدون ظهير أيمن

GMT 18:47 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

البوسني دجيكو يتعادل لروما خلال الدقيقة 14 في لقاء ميلان

GMT 18:42 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

بارتوميو يكشف أنه لا يوجد سبب للاستقالة من رئاسة برشلونة

GMT 03:05 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

نادي كولون الألماني يعلن عن حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا

GMT 03:12 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة حارس ميلان جانلويجي دوناروما و4 آخرين بفيروس كورونا

GMT 11:27 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج القوس الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 11:39 2020 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العذراء الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 22:29 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يكافئ ميسي بـ 33 مليون يورو مقابل ولاءه للنادي

GMT 12:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الثور الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 11:33 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الميزان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates