7 قتلى وعشرات الجرحى من العسكريين إثر استهداف نقطة أمنية في عدن
آخر تحديث 14:34:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

التحالف يكثّف غاراته على صنعاء وولد الشيخ يصل العاصمة قريبًا

7 قتلى وعشرات الجرحى من العسكريين إثر استهداف نقطة أمنية في عدن

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 7 قتلى وعشرات الجرحى من العسكريين إثر استهداف نقطة أمنية في عدن

تنظيم "داعش"
عدن- سليم المعمري

قتل سبعة من رجال الأمن وجرح العشرات، الجمعة، جراء انفجار قوي ناتج عن سيارة مفخخة استهدفت نقطة أمنية تربط مديريتي المعلا وصيرة، وذلك بعد يوم واحد فقط من استهداف البوابة الرئيسية لقصر المعاشيق في محيط المقر الرئيسي للرئيس عبدربه منصور هادي، ونائبه خالد بحاح، وأدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى.
وتشهد العاصمة المؤقتة للجمهورية اليمنية عدن عمليات اغيتالات، إضافة إلى استهداف المقار الحكومية في ظل الانفلات الذي تُعانيه عدن، وتوعد نائب الرئيس اليمني خالد بحاح، الذي وصل عدن قادمًا من الرياض، بكبح العمليات التي تقوم بها الخلايا النائمة التابع للرئيس السابق علي عبدالله صالح والحوثيين.
وكثّف طيران التحالف العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية، غاراته الجوية على مواقع مسلحي جماعة الحوثيين وقوات صالح ومعسكراتها في صنعاء ومحيطها، حيث امتدت الضربات الجوية إلى محافظات إب، وعمران، ومأرب، وشبوة، وأدت إلى سقوط عشرات من المتمردين بين قتيل وجريح على طول الشريط الحدودي الشمالي الغربي، في محافظتي صعدة وحجة.
ويعود إلى العاصمة صنعاء، قريبًا، موفد الأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد؛ لاستئناف مساعيه مع الحوثيين، وإقناعهم بمعاودة المفاوضات مع الحكومة اليمنية، وسط تواصل المعارك بين الحوثيين وقوات صالح وبين القوات المشتركة للجيش و"المقاومة الشعبية" في جبهات تعز، والضالع، والبيضاء، والجوف، وغرب مأرب في مناطق صرواح وهيلان، بالتزامن مع ضربات نفّذها طيران التحالف وأدت إلى تدمير مخازن أسلحة للمتمردين.
وأفادت مصادر المقاومة بأن 10 حوثيين قُتِلوا إثر مواجهات اندلعت، مساء الخميس الماضي وتواصلت الجمعة، في منطقة جبال هيلان، كما قُتِل عنصران من المقاومة، وأكدت أن طيران التحالف دمَّر عربات عسكرية لجماعة الحوثيين ومخزن أسلحة في المنطقة التي تشهد تقدمًا للمقاومة في آخر معاقل الجماعة في مديرية صرواح غرب مأرب.
وكثف الطيران غاراته غرب صنعاء وجنوبها، واستهدفت مواقع الحوثيين في معسكرات جبلي عطان والنهدين ومقر حرس الشرف ومواقع قرب القصر الرئاسي ومعسكر قوات الأمن الخاصة وميدان السبعين، كما طالت الغارات شرق العاصمة مواقع للدفاع الجوي.
وفي محافظة إب، استهدفت الغارات تجمعات للمتمردين في معسكر الحمزة، كانت تستعد لتعزيز مسلّحيها في "سوق الليل"، و"نقيل الخشبة" بين الضالع وإب، في حين أكدت المقاومة أنها هاجمت دورية للحوثيين في مديرية يريم، شمال إب، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى، وطالت الغارات أيضًا موقعًا للحوثيين في منطقة عقبة المخدرة في مديرية "بيحان" في محافظة شبوة.
وأشارت مصادر المقاومة في تعز إلى معارك كرّ وفرّ على الجبهات، بالتزامن مع القصف الحوثي المتواصل على أحياء المدينة، ولفتت إلى أن 3 ألوية تابعة للجيش والمقاومة أنهت تدريباتها وبدأت الزحف من عدن، مزوّدة بعتاد ثقيل، لبدء معركة فكّ الحصار عن تعز وتحريرها.
وتحدثت مصادر عسكرية عن مقتل 40 من مسلحي الحوثيين وأنصار علي صالح في مكّمن للقوات المسلحة السعودية في منطقة على الحدود مع اليمن، ليل الخميس الماضي، إذ استدرجت القوات السعودية عشرات المسلحين إلى جبل الدود الحدودي، وتمكنت مروحيات أباتشي من تطويقهم من 3 جهات، كما أغارت طائرات التحالف، على تجمُّعات لمسلّحين حوثيين ومستودعات في مديرية منبه والعند في مديرية سحار وباقم.
وأكد الناطق الأمني لوزارة الداخلية السعودية أن أحد المراكز الحدودية المتقدمة في قطاع الحرث التابع لمنطقة جازان، تعرض صباح الخميس الماضي، لقذائف عسكرية وإطلاق نار من داخل الأراضي اليمنية، ما أدى إلى مقتل الجندي في حرس الحدود خالد بن محمد شبيلي.
وفي أول تعليق لنائب الرئيس اليمني رئيس الحكومة، خالد بحاح، على الهجوم  الانتحاري الذي تبنّاه تنظيم "داعش" المتطرف، واستهدف حاجزًا أمنيًا قرب القصر الرئاسي في عدن، وأوقع 11 قتيلاً من الحرس والمارة، كتب بحاح عبر صفحته على موقع "فيسبوك": عدن ستنتصر أمام كل الجماعات الآثمة، ونبتة التطرف وقوى الشر لن تجد مكانًا لها على أرض اليمن.
وأصدر الرئيس عبدربه منصور هادي قرار إقالة رئيس جهاز الأمن القومي "الاستخبارات"، اللواء علي حسن الأحمدي، وعيَّن خلفًا له اللواء محمد سالم بن بريك، في محاولة للحدّ من نشاطات الجماعات المسلحة في عدن والمحافظات الجنوبية التي شهدت سلسلة اغتيالات.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

7 قتلى وعشرات الجرحى من العسكريين إثر استهداف نقطة أمنية في عدن 7 قتلى وعشرات الجرحى من العسكريين إثر استهداف نقطة أمنية في عدن



بلمسات بسيطة اختارت الفستان الواسع بطياته المتعددة وطوله المتناسق

أميرة السويد تُبهرنا من جديد بفستان آنثوي فاخر يجعلها محط أنظار الجميع

ستوكهولم ـ سمير اليحياوي
مع كل اطلالة لها تبهرنا صوفيا أميرة السويد باختيارها اجمل موديلات الفساتين لتطل من خلالها بتصاميم راقية وتليق ببشرتها. وآخر هذه الاطلالة كانت حين اختارت الفستان الأسود الأنثوي والفاخر الذي جعل أناقتها محط أنظار الجميع. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته صوفيا أميرة السويد لتطلعي عليها في حال اردت التمثل بأناقتها الاستثنائية، بلمسات فاخرة وبسيطة في الوقت عينه، اختارت صوفيا أميرة السويد الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق مع بعضه البعض الذي ينسدل بطرق برجوازية على جسمها. واللافت القصة الكلاسيكية الضيقة والمحدّدة من أعلى الخصر مع قصة الصدر على شكل V المكشوفة برقي تام. كما لفتنا قصة الاكمام الشفافة بأقمشة التول البارزة التي تجعل أناقتها متكاملة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: صوفيا ريتشي تتألّق بفستان قصير وسط ال...المزيد

GMT 15:31 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة
 صوت الإمارات - أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة

GMT 16:18 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح وأفكار لاستخدام "لاصقات الحائط" في تزيين المنزل
 صوت الإمارات - نصائح وأفكار لاستخدام "لاصقات الحائط" في تزيين المنزل

GMT 16:12 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"
 صوت الإمارات - أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"

GMT 16:29 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا
 صوت الإمارات - مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا

GMT 12:58 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب
 صوت الإمارات - نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب

GMT 02:27 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

كانتي يفضل تشيلسي على اللعب في ريال مدريد

GMT 21:05 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

لاعب يهاجم مدربا على خط التماس في البوندسليغا

GMT 01:42 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تقرير إنجليزي يؤكد تريزيجيه يمنح أستون فيلا شراسة هجومية

GMT 02:12 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

فان دايك يؤكد الفوز على السيتي مهم ولكنه لا يمنحنا لقب الدوري

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 21:27 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 21:34 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 21:45 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 09:22 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يوضح حقيقة سخريته من حكم مبارة ليفربول

GMT 09:26 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة رونالدو في يوفنتوس «تحت المجهر»

GMT 21:52 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates