داعش يفتك بـ 250 امرأة في الموصل رفضن أن يكن سبايا في اطار مجموعة جهاد النكاح
آخر تحديث 19:43:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أمَرَهنَّ بقبول زواج مؤقت بأحد مقاتلي التنظيم في معقل الجماعة المتطرفة شمال العراق

"داعش" يفتك بـ 250 امرأة في الموصل رفضن أن يكن سبايا في اطار مجموعة "جهاد النكاح"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "داعش" يفتك بـ 250 امرأة في الموصل رفضن أن يكن سبايا في اطار مجموعة "جهاد النكاح"

داعش يعدم 250 امرأة رفضت جهاد النكاح في الموصل
بغداد - نهال قباني

 أقدم تنظيم "داعش" على اعدام 250 امرأة في الموصل لرفضهن أن يكن سبايا في اطار ما يسمى بـ"جهاد النكاح"، بعد أن أمرت كل واحدة من الضحايا بقبول بزواج مؤقت بإحدى  المقاتلين في معقل الجماعة المتطرفة بشمال العراق.

 داعش يفتك بـ 250 امرأة في الموصل رفضن أن يكن سبايا في اطار مجموعة جهاد النكاحالعراق في نفس الفترة" src=" http://www.emiratesvoice.com/img/upload/emiratesvoiceMosul.jpg" style="height:350px; width:590px" />
وأوضح مسؤول في الحزب "الديمقراطي الكردستاني" سعيد الموزاني، أن بعض النساء اللواتي رفضن جهاد النكاح قتلن، ومنهن من قتلن مع كامل أفراد أسرتهن. وصرح الموزاني لوكالة أنباء أهل البيت " أعدمت "داعش" ما لا يقل عن 250 امرأة في مدينة الموصل لرفضهن جهاد النكاح، وفي بعض الاحيان أعدمت كل العائلة لرفض الفتيات القبول بأزواج مؤقتين."

 
وأشار مسؤول أخر من الاتحاد الوطني الكردستاني الى أن النساء يمنعن من الخروج لوحدهن في الموصل، واذا توجب خروجهن عليهن أن يغطين انفسهن بالكامل.

 
وتابع غاياس سورجي لنفس وكالة الأنباء أن النساء لا يسمح لهن باختيار أزاوجهن أيضا، وتأتي هذه الانباء في الوقت الذي كشفت فيه تركيا عن مقتل 32 مقاتلا من داعش على مقربة من المدينة بالقرب من معسكر بعشيقة للجيش.

وأفادت تركيا في كانون الأول/ديسمبر أنها أرسلت مئات الجنود الى بعشيقة لحماية أفراد الجيش التركي وللمشاركة في التدريب مع القوات العراقية مما أثار خلافا دبلوماسيا مع بغداد، وفى نفس الوقت صرح مسؤول تركي كبير أن ما يصل الى 300 جندب و 20 دبابة منتشرة في المكان، الا أن تركيا عادت وسحبت القليل من القوات بعد ضغوط أميركية لانهاء الخلافات مع بغداد.

 
وهاجم مسلحون من داعش في نفس الشهر المخيم، مما أسفر عن اصابة أربعة جنود، وحاول التنظيم الاغارة عليه مرة أخرى في كانون الثاني/يناير، الا أن الجيش التركي تصدى لهم، وقتل 18 من مقاتليهم، في الوقت الذي نفت فيه بغداد ذلك.
 

وتقول تركيا أن قواتها تدربت مع القوات العراقية لمحاربة المتطرفين، لكن بغداد تدعي أن أنقرة استخدمت التدريب كذريعة لزيادة نفوذها في شمال العراق، وكشف في تشرين الأول/أكتوبر أن داعش اختطف أكثر من 500 امرأة ايزيدية وفتاة عندما سيطروا على جبل سنجار في العراق في اب/أغسطس من عام 2014 وذبحوا أكثر من 5000 من رجالهم، وأشار أشخاص ضحوا بحياتهم لإنقاذ بعض من الأيزيدين، أن العشرات اضطروا للانتحار بعد أن نكل بهم أعضاء التنظيم.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يفتك بـ 250 امرأة في الموصل رفضن أن يكن سبايا في اطار مجموعة جهاد النكاح داعش يفتك بـ 250 امرأة في الموصل رفضن أن يكن سبايا في اطار مجموعة جهاد النكاح



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يفتك بـ 250 امرأة في الموصل رفضن أن يكن سبايا في اطار مجموعة جهاد النكاح داعش يفتك بـ 250 امرأة في الموصل رفضن أن يكن سبايا في اطار مجموعة جهاد النكاح



ارتدت فستانًا مُزيّنًا بطبعات زهور وسُترة سوداء

الأميرة ماري بإطلالة لافتة في قمة كوبنهاغن للأزياء

كوبنهاغن - صوت الامارات
لفتت الأميرة ماري زوجة ولي عهد الدنمارك الأمير فريدريك، الأنظار إليها الأربعاء، لدى وصولها لحضور قمة كوبنهاغن للأزياء بفضل إطلالتها الرائعة الجذابة. وظهرت الأميرة، البالغة من العمر 47 عامًا، بفستان مزين بطبعات زهور يصل طوله لأعلى كاحليها مباشرة، وارتدت فوقه سترة سوداء أنيقة وحذاء متناسقًا وحقيبة كلتش.  اقرا ايضا دور الأزياء العالمية تتنافس لعرض أزياء الرجال في 2019 ورافقت ماري في تلك الفعالية إيفا كروس، الرئيس التنفيذي لأجندة الموضة العالمية، التي بدت غاية في الأناقة هي الأخرى بارتدائها بدلة بيضاء فضفاضة. واستطاع القائمون على تلك القمة أن يحولوها لتصبح الحدث الأبرز على صعيد الأعمال في مجال الاستدامة بعالم الموضة والأزياء، وصارت أيضًا بمثابة حلقة الوصل لنقاشات تحديد جداول الأعمال حول القضايا البيئية، الاجتماعية وال...المزيد

GMT 01:57 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

عقبة تُواجه محمد صلاح وساديو ماني أمام برشلونة

GMT 10:31 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

فريق "ميلان" يحسم قراره بشأن إقالة جينارو جاتوزو

GMT 20:08 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

كلوب يؤكد أن ملعب "كامب نو" ليس معبدًا

GMT 10:34 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

رسميًا إنتر ميلان يُجدد عقد رانوكيا
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates