داعش يطلق شريط فيديو دعائيًا عن إنشاء شرطة جديدة في ليبيا
آخر تحديث 05:21:38 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

التنظيم يزعم أنه الوحيد القادر على تحقيق الاستقرار فى البلاد

داعش يطلق شريط فيديو دعائيًا عن إنشاء شرطة جديدة في ليبيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - داعش يطلق شريط فيديو دعائيًا عن إنشاء شرطة جديدة في ليبيا

داعش تحاول تنظيف صورتها المتطرفة في ليبيا
طرابلس - فاطمة السعداوي

أطلق تنظيم "داعش" المتطرف الاثنين، فيديو دعائيًّا جديدًا من ليبيا تَظهر فيه دوريات الشرطة الجديدة تجوب أنحاء مدينة سرت، وأوضحت اللقطات وحدة من شرطة "داعش" ترتدي الزي الرسمي الموحد، وتقود شاحنة بيضاء مع صفارات الإنذار، وسيطرت الجماعة على مدينة سرت المركزية فى ليبيا منذ يونيو/ حزيزان 2015، بعد فقدان العاصمة الشرقية درنة، زاعمة أنها الجهة الوحيدة القادرة على تحقيق الاستقرار فى البلاد.
وكشف الفيديو الدعائي عن رغبة "داعش" في أن يُنظر إليها باعتبارها تبني دولة فعلية، حيث يركز التنظيم على التوسع في ليبيا، وتدهور القانون والنظام في البلاد منذ سقوط القذافي في الثورة الليبية، ما أدى إلى ترك البلاد تحت رحمة المليشيات المتناحرة.
وأظهر الفيديو أن مدينة سرت التي تسيطر عليها "داعش" لا تزال تعمل بشكل جيد، وشوهد المدنيون وهو يتسوقون في الشوارع وتعمل الكهرباء دون مشكلة، وبدا جميع أفراد الشرطة الإسلامية مسلحين ببنادق كلاشينكوف ووجوههم ملثمة لإخفاء هويتهم.
وبيّنت وسائل الاعلام الليبية أخيرا أن الكثير من مجندي "داعش" فى سرت ممقاتلون أجانب من مناطق بعيدة، مثل سورية وشرق أفريقيا، وتحاول "داعش" السيطرة على الأراضي الواقعة شرق سرت، واستهداف حقول النفط الغنية بالقرب من بلدة إجدابيا، وقُتل 14 شخصًا على الأقل وأصيب 25 أخرون بجروح في اشتباكات اجدابيا بين الجماعات المسلحة الموالية لحكومة طبرق الرسمية و"داعش".
واندلع القتال، الخميس، في اليوم نفسه الذي وقعت فيه الفصائل المتناحرة في ليبيا على اتفاق، بوساطة الأمم المتحدة؛ لتشكيل حكومة وحدة وطنية، وتأمل القوى الغربية أن يحقق الاتفاق الاستقرار، ويحد من وجود تنظيم "داعش" المتنامي، ويواجه الاتفاق أسئلة من النقاد عن ممثلي الحكومة المقترحة، وما إذا كانت الفصائل المسلحة ستطيع الحكومة الجديدة، فيما اعتبرها البعض أنها صفقة تفرضها الأمم المتحدة. 
وأفادت البلدية أنه أصيب اثنان من الحراس عندما هجمت مجموعة مجهولة على مبنى المخابرات العسكرية في البلدة الغربية صبراتة، واستغلت "داعش" الفراغ الأمني المتزايد في ليبيا، حيث تقاتل حكومتان متنافستان من أجل الحكم لمدة 4 سنوات، بعد سقوط القذافي.
واستقر رئيس الوزراء الرسمي والبرلمان في الشرق منذ أن استولت الجماعة المنافسة على العاصمة طرابلس، وتعمل حكومتها من داخل الفنادق في مدينة طبرق التي تقع على بعد حوالي 20 كيلو من اجدابيا، ويأتي اهتمام "داعش" بالحفاظ على النظام في مدينة سرت بعد كفاح مدينة طرابلس نتيجة الانفلات الأمني وارتفاع عمليات الخطف.
وأفادت جريدة "ليبيا هيرالد" أنه تم اختطاف طبيب مالطي، 26 عاما، بواسطة مسلحين في شوارع طرابلس، ويعتقد أن المسلحين طلبوا فدية تقدر بـ 5 مليون دولار من أجل الطبيب Pierre Baldacchino، الذى كان يتطلع للعودة لقضاء عيد الميلاد مع عائلته الصغيرة في مالطا، وكان الطبيب يعمل كخبير في علم الأمراض في مستشفى سانت جيمس، عندما اختطف في وقت سابق هذا الأسبوع.
ويوجد لدى الطرفين الكثير من الجماعات المتمردة المناهضة للقذافي، واختلفت الفصائل على أسس سياسية وإقليمية وقبلية بعد الإطاحة بالقذافي. 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يطلق شريط فيديو دعائيًا عن إنشاء شرطة جديدة في ليبيا داعش يطلق شريط فيديو دعائيًا عن إنشاء شرطة جديدة في ليبيا



تمتلك "ستايل" جذابًا وبعيدًا تمامًا عن التكرار والروتين

طُرق تنسيق الجمبسوت بإطلالات عصرية على طريقة أوليفيا باليرمو

نيويورك - صوت الإمارات
تُشكِّل إطلالات سيدة الأعمال ورائدة الموضة أوليفيا باليرمو، مصدر وحي للعديدات من الشابات والسيدات واللاتي يعشقن الإطلالات الشبابية الأنيقة بلمسات متفردة ومواكبة لأحدث صيحات الموضة، فأوليفيا الحاضرة دائما في أبرز عروض الأزياء العالمية، والتي دائماً ما تتابع إطلالاتها عدسات المصورين والباباراتزي، تمتلك ستايل جذابا وبعيدا تماماً عن التكرار والروتين. ومن القطع المفضلة لديها، تصاميم الجمبسوت العصري والشبابي والذي اعتمدته أوليفيا بالعديد من الإطلالات الجذابة وبأكثر من ستايل وأسلوب، لتستوحي طرق تنسيق الجمبسوت بأسلوب أوليفيا باليرمو، اخترنا لك مجموعة جذابة من أبرز إطلالاتها بقصات منوّعة وألوان مختلفة، منها بإطلالات إيدجي وعصرية بالجمبسوت من الجلد الأسود والذي نسّقته أوليفيا مع صندل بالكعب العالي، ومنها بإطلالات مواكبة...المزيد

GMT 13:06 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 09:15 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 19:57 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 19:28 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

حفل غنائي لـ"تقاسيم عربية" في ساقية الصاوي

GMT 16:03 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

مداخل المنزل الفخمة والأنيقة تعكس جمال أختيارك

GMT 14:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 00:07 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

قصة جديدة لفئة اليافعين بعنوان "لغز في المدينة"

GMT 16:55 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

مدن استثنائية في اليونان يمكنك زيارتها في 2019

GMT 15:31 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

تمتع بالمناظر الطبيعية الخلابة في نيوجيرسي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates