داعش ينشر دليل التطرف والداخلية البريطانية تتأهب من هجمات وشيكة
آخر تحديث 07:12:21 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اعترف بعض الخبراء بأنّ كشف المتطرفين "أمر مستحيل" على أجهزة الأمن

"داعش" ينشر "دليل التطرف" و"الداخلية" البريطانية تتأهب من هجمات "وشيكة"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "داعش" ينشر "دليل التطرف" و"الداخلية" البريطانية تتأهب من هجمات "وشيكة"

تنظيم "داعش"
لندن ـ ماريا طبراني

نشر تنظيم "داعش" دليلًا صادمًا عبر حساباته المختلفة على مواقع الإنترنت بعنوان "علّم نفسك التطرف" لمساعدة المتطرفين البريطانيين.

ويساعد الدليل المنشور في مواقع إلكترونية عن السيارات الكلاسيكية أو الفن، المتطرفين في بريطانيا على تنفيذ هجمات سرية وكيفية تجنب إلقاء القبض عليهم أو لفت نظر القوات الأمنية.

وأعلنت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي وكبار قادة الشرطة في وقت سابق، أنَّ مجازر "داعش" في بريطانيا وهجوم بالقنابل على المدنيين هو أمر "لا مفر منه".

وأوضح البلجيكي ديمتري بوتينك، الذي يُعرف بلقب "صائد المتطرفين" لإنقاذ الشباب من قبضة "داعش"، أنَّ الهجمات أمر متوقع حدوثه في بريطانيا؛ لكن أحدًا لا يعرف متى وكيف.

وأضاف بوتينك أنَّ مصادر مهمة أبلغته بوجود خلايا نائمة تابعة لـ"داعش" يستعدون لشن حرب في أوروبا، مشيرًا إلأى أنَّ هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها نشر أدلة عن تجنيد العناصر المتطرفة.

وأكد خبير أمني في "غلوبال فيغيلانس" مجموعة القرصنة التي عثرت على الدليل، أنَّ المواد التي سربها إدوارد سنودن وهذه المعلومات مجرد مثال صغير لما يتم التخطيط له.

وأوضح أنَّ الدليل مكتوب باللغة العربية وشارك في كتابته عدد من المؤلفين المختلفين، ومن المرجح أنه سيزيد من إشعال المخاوف بأن التنظيم المتطرف قد زرع الخلايا النائمة في بريطانيا في انتظار لتنفيذ هجمات، مشيرًا إلى أنَّ الدليل أيضًا يتضمن الإرشادات الأساسية للمتطرفين الغربيين حول كيفية حذف البصمة الرقمية الخاصة بهم.

وأضاف: " في حالة تنفيذ خطوات الدليل بشكل صحيح سيكون من "المستحيل" على سلطات مكافحة التطرف الوصول إلى "معلومات مهمة عن المتطرفين"، موضحًا: "من بين الدروس المُقدمة في الدليل هو كيفية إخفاء عنوان IP الخاص بأجهزة الحاسوب وكيفية التخلص من برمجيات التتبع الموجودة على الهواتف الذكية".

وتابع الخبير الأمني: "يشمل أيضًا تعليمات خطوة بخطوة  حول كيفية إرسال الرسائل المشفرة ونصائح حول كيفية الوصول إلى ما تم وصفه بـ"شبكة الإنترنت المظلمة" للتخطيط للهجمات".

وأشار إلى أنَّ الدليل مكون من 50 صفحة على الإنترنت يُسمى "الهجرة" يتضمن تفاصيل البيوت الآمنة والطرق المتطرفين الغربيين، لافتًا إلى أنَّه تم نشر دليل آخر بعنوان "أسئلة وأجوبة عن أخذ الأسرى والعبيد" يرشد أبرز المقاتلين حول كيفية شراء وبيع النساء والفتيات اللاتي تم القبض عليهن في الحرب.

واستطرد: "هناك أيضا أدلة تعطي المشورة لأمهات المتطرفين حول كيفية تنشئة جيل جديد من "أشبال الخلافة" مدربين على الحرب"، موضحًا: "يُعتقد بأنَّ  500 إلى 2000 من البريطانيين قد فروا من بريطانيا للقتال مع "داعش" في سورية والعراق، وأن حوالي 50% منهم في طريقهم للعودة إلى الوطن".

وأبرز أنَّ كل الهاربين تم تعليمهم كيفية صنع قنابل واستخدام الأسلحة على أمل شن هجمات في بريطانيا، مشيرًا إلى أنَّ الكثير من الشابات سافرن أيضًا إلى سورية للزواج من المتطرفين، معتقدات بأنَّ حياتهن هناك قد تكون أفضل، ويتم ذلك عن طريق الطيران إلى إسطنبول ثم استقلال حافلة للوصول إلى سورية المجاورة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش ينشر دليل التطرف والداخلية البريطانية تتأهب من هجمات وشيكة داعش ينشر دليل التطرف والداخلية البريطانية تتأهب من هجمات وشيكة



اعتمدن موديلات أكثر رسمية للمشاوير المسائية

موديلات فساتين قصيرة لإطلالات جذَّابة وناعمة مِن وحي النجمات العرب

بيروت- صوت الإمارات
تعدّ الفساتين القصيرة موضة رائجة جدا هذا الصيف وشاهدنا منها العديد من التصاميم المميزة والمنوعة ضمن مجموعات هذا الموسم من ناحية القصات والألوان، وكذلك فقد لاحظنا أن الموديلات الكاجوال منها والرسمية كانت موجودة على منصات العروض وهي مثالية للمشاوير الصيفية، واليوم اخترنا لك تصاميم فساتين قصيرة لإطلالات جذابة وناعمة من وحي النجمات العرب. النجمات العرب دائماً ما يكن السباقات في اعتماد صيحات الموضة وهذا الموسم كثيرات منهن تألقن في موضة الفساتين القصيرة الرائجة هذا الصيف وقد اخترن منها موديلات متنوعة اتسمت بالنعومة والعصرية في آن معاً، منهن من فضلن اعتماد الموديلات الكاجوال للمشاوير الصباحية مثل هنا الزاهد التي اختارت فستان قصير مورد بقصة مكشوفة الأكتاف ونسرين طافش التي اعتمدت فستان أبيض مزين بالكشكش مع صندل من دون كعب، وف...المزيد

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 08:03 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

لن يصلك شيء على طبق من فضة هذا الشهر

GMT 14:54 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

بعثة مصرية تبحث عن مقبرة الملكة "نفرتيتي" في "وادي القرود"

GMT 17:44 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

العين الإماراتي يستكمل مسلسل التفوق الآسيوي على الأفارقة

GMT 20:55 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

تغريم جمهور شباب الأهلي لإهانتهم خالد عيسى

GMT 06:26 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

جماهير النصر والوصل تتحدى مقاطعة ديربي بر دبي

GMT 08:24 2018 السبت ,21 تموز / يوليو

فاطمة بنت مبارك تستقبل قرينة الرئيس الصيني
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates