داعش ينشر دليل التطرف والداخلية البريطانية تتأهب من هجمات وشيكة
آخر تحديث 10:52:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اعترف بعض الخبراء بأنّ كشف المتطرفين "أمر مستحيل" على أجهزة الأمن

"داعش" ينشر "دليل التطرف" و"الداخلية" البريطانية تتأهب من هجمات "وشيكة"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "داعش" ينشر "دليل التطرف" و"الداخلية" البريطانية تتأهب من هجمات "وشيكة"

تنظيم "داعش"
لندن ـ ماريا طبراني

نشر تنظيم "داعش" دليلًا صادمًا عبر حساباته المختلفة على مواقع الإنترنت بعنوان "علّم نفسك التطرف" لمساعدة المتطرفين البريطانيين.

ويساعد الدليل المنشور في مواقع إلكترونية عن السيارات الكلاسيكية أو الفن، المتطرفين في بريطانيا على تنفيذ هجمات سرية وكيفية تجنب إلقاء القبض عليهم أو لفت نظر القوات الأمنية.

وأعلنت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي وكبار قادة الشرطة في وقت سابق، أنَّ مجازر "داعش" في بريطانيا وهجوم بالقنابل على المدنيين هو أمر "لا مفر منه".

وأوضح البلجيكي ديمتري بوتينك، الذي يُعرف بلقب "صائد المتطرفين" لإنقاذ الشباب من قبضة "داعش"، أنَّ الهجمات أمر متوقع حدوثه في بريطانيا؛ لكن أحدًا لا يعرف متى وكيف.

وأضاف بوتينك أنَّ مصادر مهمة أبلغته بوجود خلايا نائمة تابعة لـ"داعش" يستعدون لشن حرب في أوروبا، مشيرًا إلأى أنَّ هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها نشر أدلة عن تجنيد العناصر المتطرفة.

وأكد خبير أمني في "غلوبال فيغيلانس" مجموعة القرصنة التي عثرت على الدليل، أنَّ المواد التي سربها إدوارد سنودن وهذه المعلومات مجرد مثال صغير لما يتم التخطيط له.

وأوضح أنَّ الدليل مكتوب باللغة العربية وشارك في كتابته عدد من المؤلفين المختلفين، ومن المرجح أنه سيزيد من إشعال المخاوف بأن التنظيم المتطرف قد زرع الخلايا النائمة في بريطانيا في انتظار لتنفيذ هجمات، مشيرًا إلى أنَّ الدليل أيضًا يتضمن الإرشادات الأساسية للمتطرفين الغربيين حول كيفية حذف البصمة الرقمية الخاصة بهم.

وأضاف: " في حالة تنفيذ خطوات الدليل بشكل صحيح سيكون من "المستحيل" على سلطات مكافحة التطرف الوصول إلى "معلومات مهمة عن المتطرفين"، موضحًا: "من بين الدروس المُقدمة في الدليل هو كيفية إخفاء عنوان IP الخاص بأجهزة الحاسوب وكيفية التخلص من برمجيات التتبع الموجودة على الهواتف الذكية".

وتابع الخبير الأمني: "يشمل أيضًا تعليمات خطوة بخطوة  حول كيفية إرسال الرسائل المشفرة ونصائح حول كيفية الوصول إلى ما تم وصفه بـ"شبكة الإنترنت المظلمة" للتخطيط للهجمات".

وأشار إلى أنَّ الدليل مكون من 50 صفحة على الإنترنت يُسمى "الهجرة" يتضمن تفاصيل البيوت الآمنة والطرق المتطرفين الغربيين، لافتًا إلى أنَّه تم نشر دليل آخر بعنوان "أسئلة وأجوبة عن أخذ الأسرى والعبيد" يرشد أبرز المقاتلين حول كيفية شراء وبيع النساء والفتيات اللاتي تم القبض عليهن في الحرب.

واستطرد: "هناك أيضا أدلة تعطي المشورة لأمهات المتطرفين حول كيفية تنشئة جيل جديد من "أشبال الخلافة" مدربين على الحرب"، موضحًا: "يُعتقد بأنَّ  500 إلى 2000 من البريطانيين قد فروا من بريطانيا للقتال مع "داعش" في سورية والعراق، وأن حوالي 50% منهم في طريقهم للعودة إلى الوطن".

وأبرز أنَّ كل الهاربين تم تعليمهم كيفية صنع قنابل واستخدام الأسلحة على أمل شن هجمات في بريطانيا، مشيرًا إلى أنَّ الكثير من الشابات سافرن أيضًا إلى سورية للزواج من المتطرفين، معتقدات بأنَّ حياتهن هناك قد تكون أفضل، ويتم ذلك عن طريق الطيران إلى إسطنبول ثم استقلال حافلة للوصول إلى سورية المجاورة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش ينشر دليل التطرف والداخلية البريطانية تتأهب من هجمات وشيكة داعش ينشر دليل التطرف والداخلية البريطانية تتأهب من هجمات وشيكة



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 18:56 2013 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

عرض مسرحية "مزمار الحاوي" في الزرقاء

GMT 13:15 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرزي جمال عينيك برسم الفراعنة بواسطة قلم الكحل

GMT 21:13 2013 الجمعة ,22 شباط / فبراير

"انستغرام" لن يصل إلى "بلاك بيري 10"

GMT 01:32 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد الإسباني يخطط لاستعادة المغربي حكيمي

GMT 06:03 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

"Cry for me" لـ كاميلا كابيلو تحقق أكثر من 2 مليون مشاهدة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates