داعش ينشر صورًا دعائية لأطفال صغار بحوزتهم أسلحة فتاكة
آخر تحديث 16:27:04 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يعلموهم استخدام المدافع الرشاشة والبنادق الآلية الحربية

"داعش" ينشر صورًا دعائية لأطفال صغار بحوزتهم أسلحة فتاكة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "داعش" ينشر صورًا دعائية لأطفال صغار بحوزتهم أسلحة فتاكة

أطفال صغار يحملون بنادق
لندن - ماريا طبراني

نشر تنظيم "داعش" المتطرف صورتين صادمتين لأطفال صغار يحملون بنادق رشاشة ملفوفة حول وسطهم الصغير. حيث ظهر في صورة دعائية، صبي أسود صغير يشير بأصابعه بتحية "داعش" أمام الكاميرا، فيما تحوطه بنادق AK47 وقنبلة يدوية. وفي الصورة الثانية، كان هناك طفلا أمامه مدفع رشاش، ويحمل على كتفه حزام من الذخيرة، حسبما تداول مؤيدو "داعش" وخبراء مكافحة التطرف.

داعش ينشر صورًا دعائية لأطفال صغار بحوزتهم أسلحة فتاكةداعشي" بحوزته سلاح" src="http://www.emiratesvoice.com/img/upload/emaratesvoice444.jpg " style="height:350px; width:590px" />
 
وأوضحت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية، إنه كان هناك ابتسامة واسعة على وجه هذا الطفل بالوضوح ذاته لـ "آلة الموت" القابعة عند قدميه.  مضيفة أنها المرة الأولى التي تنشر "داعش" صور دعائية تضم أطفالًا صغارًا.
 
وأظهرت اللقطة، المأخوذة من آب/أغسطس الماضي، وجه طفل صغير، لا يزيد عمره عن ثلاثة أعوام، وهو يقطع رأس دميته، في انعكاس صادم لتأثير أشرطة الفيديو التي يبثها التنظيم لعمليات الإعدام. ويظهر الطفل في أحد الصور وهو يرفع رأس دميته المقطوعة، فيما رفع أيضا سكينته منتصرا في الهواء كرجل وراء الكاميرا ويصيح "تكفير"، (كلمة مهينة تستخدم لوصف غير المؤمنين).
 داعش ينشر صورًا دعائية لأطفال صغار بحوزتهم أسلحة فتاكةداعشي" بحوزته سلاح" src="http://www.emiratesvoice.com/img/upload/emaratesvoice1075.jpg " style="height:350px; width:590px" />
ويشبه قميص الصبي قميص محمد اموازي، الذي كان مسؤولا عن مقتل مالا يقل عن خمسة رهائن غربيين منذ أن قطع رأس الصحافي الاميركي جيمس فولي في آب/أغسطس 2014. ولم يكن الفيديو منتجا بشكل احترافي مثل غيرها من لقطات "داعش" الماضية.
 
وأثار هذا الفيديو المزعج غضبا واسعا على شبكة الإنترنت، إذ وصف رجل سوري على موقع التواصل الاجتماعي "توتير" بأنه تجسيد رمزي للطفولة المدمرة". ونقلت الصحيفة عن عضو مركز الأمن البشري جولي لينارز، إن ذلك يطلق عليه "الاعتداء على الأطفال من النوع الأكثر شرا"، فيما رأى أخرون أنهم يقومون بـ "غسيل مخ" لهذا الطفل، كي ينفذ عمليات قطع الرؤوس عندما يكبر.
 
وقال خبراء مكافحة التطرف لصحيفة "ديلي ميل"، أن "داعش" تحول الأطفال الصغار إلى قتلة عن طريق السيطرة على تعليمهم وعقولهم في سن مبكرة جدا. حيث نشرت "داعش" فيديوهات لأطفال صغار أثناء تعليمهم استخدام البنادق الآلية الفاتك، والتي يجري تدريسها كأيديولوجية ملتوية لـ"داعش" في المدارس التي تديرها هذه الجماعة المتطرفة.
 داعش ينشر صورًا دعائية لأطفال صغار بحوزتهم أسلحة فتاكةداعشي" بحوزته سلاح" src="http://www.emiratesvoice.com/img/upload/emaratesvoice299.jpg " style="height:350px; width:590px" />
ونقلت "ديلي ميل"، عن المدير التنفيذي لمشروع التحقيق في التطرف، قوله إن "داعش تُعيد برمجة هؤلاء الصغار وعقولهم ذات التأثر السريع لتحولهم إلى قتلة". مضيفا أن "تلقين الأطفال تعصب "داعش" لا يعد وسيلة سهلة للقولبة فحسب، وإنما يخلق أيضا أجيال جديدة من المؤمنين بـ "داعش" أو مقاتلين جدد".
 
وتابع "هدفهم هو إعادة بناء المجتمعات الإسلامية، التي يغزوها إسلامي شامل يتحكم في كل جوانب المجتمع بدءا من جمع القمامة وصولا للتدريس في المدارس الدينية.
 
وأشارت الصحيفة إلى شريط فيديو بثه التنظيم في تموز/يوليو الماضي، يُصور طفلا وهو يقطع رأس ضحية بشرية، وهو أول فيديو لـ "داعش" من هذا النوع. ويُعتقد أنه قتل جنديًا سوريًا، ولم يكشف عن اسمه، في محافظة حمص السورية، بعدما أسره التنظيم في القرب من نقطة تفتيش. ويُعتقد أن الضحية كان يتمركز في مدينة " تدمر" الأثرية، حيث دمر "داعش" النصب التذكاري، الذي لا يقدر بثمن.
 
وتم مشاركة هذا الفيديو الأخير من جنود "داعش"، مشيدين بالصبي الصغير، معتقدين أنه يجب ألا يكون أكبر من 10 أعوام، كي يعدم عدوًا مقاتلًا له. وشارك في هذا الفيديو أيضا من قبل جنود ISIS الذي أشاد صبي صغير، ويعتقد أن هناك من كبار السن من 10، لتنفيذ مقاتل عدو. حيث أجبر الجندي السوري المقتول، التابع لقوات الرئيس بشار الأسد، على الانحناء إلى معدته كي يتمكن الصبي من سحب رأسه إلى الخلف واستخدام سكين لقطع رأس له.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش ينشر صورًا دعائية لأطفال صغار بحوزتهم أسلحة فتاكة داعش ينشر صورًا دعائية لأطفال صغار بحوزتهم أسلحة فتاكة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش ينشر صورًا دعائية لأطفال صغار بحوزتهم أسلحة فتاكة داعش ينشر صورًا دعائية لأطفال صغار بحوزتهم أسلحة فتاكة



ارتدت فستانًا أسود لامعًا بكُمٍ واحد طويل

نادين لبكي تخطف الأضواء في مهرجان "كان"

باريس - صوت الإمارات
تألقت المخرجة اللبنانية نادين لبكى، على السجادة الحمراء لمهرجان كان السينمائى فى دورته الـ72، وذلك ضمن وصولها بصحبة أعضاء لجنة تحكيم مسابقة "نظرة ما"، والتى تترأسها، فى الظهور الأخير لها قبل إعلان جوائز المسابقة، حيث ارتدت فستانًا أسود لامعًا بكم واحد طويل وعاري من جهة كتف واحد، وأكملت إطلالتها بمكياج بسيط معتمد على أحمر الشفاه. لجنة تحكيم فئة "Certain Regard" "نظرة ما" تضم ثلاث نساء ورجلين، حيث تترأس لجنة التحكيم المخرجة اللبنانية نادين لبكى، وتضم اللجنة كل من الممثلة الفرنسية مارينا فوا، والمنتجة الألمانية نورهان سيكيرسى بورست، إضافة إلى ليساندرو ألونسو من الأرجنتين، والمخرج البلجيكى لوكاس دونت . قد يهمك ايضا:  نادين لبكى تستعد لإطلاق فيلمها " كفر ناحوم" اليوم.. عرضان لفيلم "Okja" بفعاليات مهرجان كان ا...المزيد

GMT 13:02 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل
 صوت الإمارات - 23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل

GMT 14:12 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك
 صوت الإمارات - ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك

GMT 17:00 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

"ريال مدريد" يُحقق فوزه الخامس على التوالي

GMT 23:59 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

توقعات بتولي غوارديولا مهمة تدريب يوفنتوس

GMT 04:53 2019 السبت ,27 إبريل / نيسان

نجم ريال مدريد الصاعد يأمل تفادي شبح الإعارة

GMT 08:26 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

محمد صلاح يهنئ متابعيه لمناسبة شهر رمضان
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates