داعش يهدّد بوقف الخام النفطي الليبي نتيجة استهدافهم لميناء رأس لانوف
آخر تحديث 21:44:50 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قدرت خسائر الهجوم بنحو ثلاثة ملايين برميل

"داعش" يهدّد بوقف الخام النفطي الليبي نتيجة استهدافهم لميناء رأس لانوف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "داعش" يهدّد بوقف الخام النفطي الليبي نتيجة استهدافهم لميناء رأس لانوف

مسلحو "داعش"
طرابلس - فاطمة السعدواي

شنَ مسلحو "داعش" هجومًا مباغتًا على ميناء رأس لانوف في الهلال النفطي الليبي ، وأحرقوا أربعة خزانات للخام.

في حين فجَروا أنبوبًا رئيسيًا للغاز يغذي محطات توليد الكهرباء في مدن عدة غرب البلاد، كما يغذي خط "اكستريم غرين" الذي يوصل امدادات الغاز إلى دولة ايطاليا عبر البحر المتوسَط.
 
ووصفت مصادر مطلعة في قطاع النفط الخميس هجوم "داعش" بأنه عملية تخريبية، الهدف منها وقف صادرات الخام الليبية الى الخارج، الأمر الذي أكده مدير المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله بقوله، إن الانتاج البالغ 360 ألف برميل يوميًا، سيتوقف نهائيًا، نتيجة تدمير ما تبقى من خزانات.
 
وتبنى التنظيم المتطرف الهجوم وتوعد بضرب موانئ النفط الليبية كلها.

وظهر في شريط فيديو على موقع مقرب من التنظيم، ملتحٍ يطلق على نفسه لقب "أبو عبد الرحمن الليبي"، وقال، "اليوم ميناء السدرة ورأس لانوف وغدًا البريقة، وبعده ميناء طبرق (شرق)، والسرير وجالو والكفرة (جنوب)".
 
وأفاد شهود بأن مسلحي "داعش" استخدموا صواريخ لاستهداف الخزانات التابعة لشركة "الهروج"، وشحنات ناسفة لتفجير أنبوب الغاز. واندلعت على الأثر، حرائق هائلة وانتشر دخان اسود كثيف في اجواء المنطقة.

كما أعلن حرس المنشآت النفطية انه تدخل لصد المهاجمين، وأجبرهم على الانسحاب في اتجاه مدينة سرت التي يحتلونها.
 
وأبدت مصادر مخاوفها من استهداف "داعش" مشتقات النفط في المنطقة، وذلك في وقت قدرت خسائر قطاع النفط نتيجة هجمات "داعش"، بنحو ثلاثة ملايين برميل احترقت في الخزانات، حيث توجد آلاف الأطنان من مواد الإيثلين ورباعي الكربون والبروبلين وكلها شديدة الانفجار.
 
واتهم رئيس مؤسسة النفط الليبية، وقائد حرس منشآت النفط ابراهيم جضران بتبني "أجندة سياسية خاصة"، بمنعه شحن النفط من الخزانات، مشيرًا الى ان الجضران رفض السماح لناقلة بالرسو قبل يومين، ما اضطرها الى مغادرة المياه الاقليمية الليبية.

في حين قال صنع الله إن "توقف انتاج النفط نهائيًا، سيرتب على البلاد مبالغ طائلة كتعويضات للشركات الاجنبية".

وأضاف أن ميناء رأس لانوف المغلق منذ كانون الأول (ديسمبر) 2014، سيظل مغلقًا لفترة طويلة بسبب الأضرار الناجمة عن هذا الهجوم وهجمات سابقة.
 
وأوضح مدير "شركة الزويتينية للنفط" (اوكسيدنتال سابقًا) ناصر زميط، أن تدمير الخزانات أوقف ضخ النفط من الحقول، مشيرًا الى ان شركته متوقفة عن التصدير كليًا منذ إغلاق جدران الموانئ النفطية في 2014. مضيفَا أن تغيير خطوط الضخ ووجهة موانئ التصدير صعب جدًا ويكلف مئات الملايين من الدولارات.
 
على صعيد آخر، أعلن "مجلس شورى مجاهدي درنة" (شرق) صد هجوم لـ "داعش" على المدينة.

حيث أفاد المجلس بأن مسلحيه المدعومين بشباب الأحياء، أحبطوا محاولة لمسلحي التنظيم لدخول الأحياء الغربية لدرنة ليلة الأربعاء.

وأتى الهجوم ردًا على مقتل خمسة من عناصر التنظيم خلال مواجهات مع شباب المدينة الثلاثاء. واستخدمت في اشتباكات ليل الأربعاء، صواريخ ومضادات للطائرات.
 
وقالت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان "تجددت الاشتباكات المسلحة في منطقة رأس لانوف" النفطية التي تبعد نحو 650 كلم إلى شرق العاصمة طرابلس.

وأضاف البيان أنه نتج عن الاشتباكات "إصابات مباشرة لحضيرة خزانات ميناء رأس لانوف النفطي الأمر الذي أدى إلى اشتعال النيران بالخزانات المملوءة بالنفط الخام وانهيار أبراج وخطوط الكهرباء المغذية للمدينة السكنية والمنطقة الصناعية".

وأوضحت المؤسسة في بيانها أن "الوضع الآن في منطقة رأس لانوف كارثي" على الصعيد البيئي.
 
وأشارت وكالة الأنباء الليبية إلى أن "مجموعة تابعة لتنظيم "داعش" المتطرف استهدفت أحد خزانات النفط في حضيرة الهروج النفطية" ما أدى إلى انفجار الخزان واشتعال النار فيه. وتبعد خزانات الهروج نحو تسعة كيلومترات عن ميناء رأس لانوف.
 
وذكر موقع المؤسسة الوطنية للنفط، أن ثلاثة خطوط أنابيب رئيسية تزود 13 خزانا بسعة 6,5 مليون برميل. وسبق للتنظيم أن شن هجومين في بداية كانون الثاني/‏يناير قرب منشآت نفطية مهمة في ليبيا، في مدينتي رأس لانوف والسدرة.

ويحاول منذ أسابيع التقدم نحو الشرق انطلاقًا من سرت لبلوغ منطقة "الهلال النفطية" حيث تقع اهم موانئ تصدير النفط الليبي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يهدّد بوقف الخام النفطي الليبي نتيجة استهدافهم لميناء رأس لانوف داعش يهدّد بوقف الخام النفطي الليبي نتيجة استهدافهم لميناء رأس لانوف



GMT 01:46 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

محمـد بن راشد ومحمد بن زايد يشهدان عروضًا جوية في "دبي للطيران"

GMT 01:41 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق أعمال الدورة الاستراتيجية البحرية بين الإمارات وفرنسا

GMT 01:19 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد بن راشد ومحمد بن زايد يفتتحان "معرض دبي الدولي للطيران"

GMT 00:20 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نهيان بن مبارك يؤكد أن التسامح في الإمارات لا يستثني أحداً

بعد أن اختارت أجمل صيحات الموضة المنتظرة والموقعة بلمساتها

فيكتوريا بيكهام تفاجئ الجمهور برشاقتها في إطلالة مختلفة

واشنطن ـ رولا عيسى
مرة جديدة تفاجئنا اطلالة فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham برشاقتها وجمال تنسيقها لموضة الألوان الرائجة في المواسم المقبلة، فهي السباقة في اختيار أجمل صيحات الموضة الكاجوال والفاخرة في الوقت عينه خصوصاً خلال إطلالتها الأخيرة في باريس. من خلال رصدنا لصور إطلالات فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham، لاحظي كيف اختارت أجمل صيحات الموضة المنتظرة والموقعة بلمساتها. أتت إطلالات فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham عصرية وبعيدة كل البعد عن الكلاسيكية، فتمايلت بموضة اللون الرمادي الفاتح مع القماش المتموج والفاخر. فنسّقت التنورة الطويلة والواسعة التي لا تصل الى حدود الكاحل ذات الشقين الجانبيين والفراغات المكشوفة مع البلايزر الطويلة والرمادية التي وضعتها على كتفيها بكثير من الأنوثة، واللافت اختيار القميص البيضاء الراقية ذات الزخرفات السوداء والرسمات اله...المزيد

GMT 13:28 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"
 صوت الإمارات - "طيران الإمارات" تجمع أكبر عدد من الجنسيات في "رحلة تاريخية"

GMT 14:36 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب
 صوت الإمارات - طرد مذيع بـ"راديو 710 كنيس" الأميركي بعد انتقاده ترامب

GMT 12:53 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة
 صوت الإمارات - حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة

GMT 13:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها
 صوت الإمارات - الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها

GMT 03:19 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الإصابة تبعد ريوس عن منتخب ألمانيا في تصفيات (يورو 2020)

GMT 04:47 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أجويرو وستيرلينج يقودان هجوم السيتي أمام ليفربول

GMT 12:05 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ليفربول يقسو على مانشستر سيتي بثلاثية ويعزز صدارته للدوري

GMT 03:15 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

جماهير ليفربول تستقبل حافلة مان سيتي بالشماريخ

GMT 04:38 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ماني يحرز الهدف الثالث لليفربول في مرمى مانشستر سيتي

GMT 04:33 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ليفربول يحافظ على تقدمه أمام مان سيتي 3-0 بعد مرور 75 دقيقة

GMT 03:00 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تريزيجيه يسجل في خسارة أستون فيلا أمام وولفرهامبتون

GMT 04:30 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

آيندهوفن يواصل ترنحه وأياكس يعزز صدارته للدوري الهولندي

GMT 02:33 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تريزيجيه أساسيا في تشكيل أستون فيلا أمام وولفرهامبتون

GMT 02:25 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

مورينيو يؤكد فوز ليفربول على مان سيتي يقربه من لقب الدوري

GMT 02:45 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

سانتوس يقسو على جوياس بثلاثية في الدوري البرازيلي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates