دبي لا تعرف المستحيل تطفئ نار الحُساد وتشعل الأفراح
آخر تحديث 08:41:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

عبر وسم على "تويتر" حقق 31 مليون مشاهدة

"دبي لا تعرف المستحيل" تطفئ نار الحُساد وتشعل الأفراح

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "دبي لا تعرف المستحيل" تطفئ نار الحُساد وتشعل الأفراح

الدكتور أنور محمد قرقاش
دبي – صوت الإمارات

أثبتت حكومة إمارة دبي قدرتها وجدارتها في إدارة الأزمات، وبمستوى عالٍ من الكفاءة والاحترافية، تمثلت في قدرتها على السيطرة على حريق فندق العنوان في زمن قياسي، وذلك قبيل انطلاق فعاليات الاحتفال برأس السنة الميلادية الجديدة، وبدون أي خسائر كبيرة أو وفيات بين نزلاء الفندق ولله الحمد، ولاشك في أن تلك القدرات والكفاءة العالية التي أُخمد بها الحريق مكّن الجهات المعنية من إقامة الاحتفالات في موعدها دون تأخير أو إلغاء.
وعبر رواد "تويتر"، ومن خلال تدشين وسم: "دبي لا تعرف المستحيل"، عن فخرهم واعتزازهم بما تحققه إمارة دبي من نجاحات، وعلى الصعد المختلفة، وإثبات وجودها في المجالات كافة، ليس في الجوانب الاقتصادية والتقنية والمعرفية فحسب، بل وعلى المستوى الأمني وبكل جدارة، وقد حقق الوسم في الساعات الأولى من انطلاقه ما يزيد على 31 مليون مشاهدة.
وتداول النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، العديد من مقاطع الفيديو والصور التي أظهرت بطولات رجال الدفاع المدني، بما حققوه من إنجاز في احتواء الحريق والسيطرة عليه في بضع ساعات.
وأكد الدكتور أنور محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن الإمارات أرسلت رسالة واضحة في تعاملها مع حريق دبي، تفاصيلها الثقة والتفاؤل، وخلاصتها أن مصير المنطقة آمن، ويجب ألّا يسيطر عليه خوف وتشاؤم.
وجاء ذلك عبر تغريدات له عبر "تويتر"، تعليقًا على حريق فندق "العنوان" بالإمارة، وأضاف: "قرار السير قدمًا في الاحتفالات شجاع، لن يطبع الحريق بصمته على عام 2016، بل سيميزه القرار الجريء لصالح مجرى الحياة الطبيعي، وضد الخوف والتشاؤم".
وتابع "في منطقة محتجزة ورهينة الخوف والصراع والفوضى، الإمارات تنحاز للحياة الطبيعية وللفرح والتفاؤل، دائرة الضوء لابد أن تتسع لتشملنا جميعًا".
ودوّن سامي عبداللطيف النصف، وزير الإعلام والمواصلات الأسبق بدولة الكويت: "بحريق أو دون حريق، احتفالات دبي برأس السنة 2016، هي الأعظم في العالم، وهي مفخرة لنا كخليجيين وكعرب.. أتابع الفضائيات الأجنبية، وهي تلتقي كبار المختصين بالإطفاء، والجميع يبدي إعجابه الشديد بالدفاع المدني الإماراتي، وكيفية عدم وقوع ضحايا للحريق، حريق في فندق مملوء بالمئات، ومكون من 61 طابقًا في منطقة مزدحمة، ولا يتوفى أحد، ليس صدفة، أو ضربة حظ، بل الحكومة الكفء الذكية التي أسسها ابن مكتوم".
وغرد علي سالم المدفع "الشكر لكل من أسهم في التصدي للحريق، وشكر خاص لجهود إدارة الدفاع المدني وشرطة دبي ووزارة الداخلية".
وكتب مازن عبد الجبار "الجميل أن هناك تنسيقًا في الخطاب الإعلامي البارحة، فكل المداخلات والبيانات مصدرها مكتب دبي الإعلامي، لا اجتهادات".
وذكر سعيد الصريدي "لأول مرة دبي تبهر العالم مرتين، في دقائق تطفئ نار الحساد، وبعد دقائق تشعل نار الأفراح".
أمّا أمل المسافري فكتبت: "ما ينكر الشامخ سوى خايب الساس، عمر الحلو ما كان في يوم حنضل".
وغرد بوحمد: "المستحيل تم دفنه، والقضاء عليه في دبي.. دبي لا تعرف إلّا التفوق والتقدم والازدهار".
وعلق عبدالله المنصوري: "دروس للفاشلين اقتصاديًا وسياسيًا، والفاشلين حتى في إدارة الأزمات، نقدمها لهم بالمجان بدون مقابل".
وكتب أمير الغريب: "لأن بها قيادة حكيمة مفكرة، بشراكة شعب عظيم، ويد واحدة في كل شيء، فمن أين يأتي المستحيل".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دبي لا تعرف المستحيل تطفئ نار الحُساد وتشعل الأفراح دبي لا تعرف المستحيل تطفئ نار الحُساد وتشعل الأفراح



تميّزت في مناسبات عدة بفساتين بقماش الدانتيل

نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مُستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - صوت الإمارات
تعدّ دوقة كامبريدج كيت ميدلتون مِن أكثر النساء أناقة في العائلة الملكية البريطانية وحول العالم، وفي أي مناسبة تشارك فيها، تنجح بأن تخطف الأنظار بأناقتها ورقيّها حتى باتت أيقونة للموضة وتتطلّع إليها النساء لكي تستوحي منها أجمل الإطلالات سواء فساتين السهرة، أو الإطلالات الكاجول. الآن حان دورك، إليك 6 نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مستوحاة من كيت ميدلتون. الفساتين الراقية هي إحدى اختيارات كيت الكلاسيكية في خزانتها، نجد الفساتين الراقية بقصة A-line والتي تحدد خصرها مع التنورة الواسعة وهي إطلالة تناسب قوامها الممشوق. سواء تفصّلين الفساتين المشابهة بأكمام طويلة أو قصيرة، تأكدي أنك ستخطفين الأنظار بأناقتك. الدانتيل قماش أنثويّ وراقٍ، وكيت ميدلتون تألقت في مناسبات عدة بفساتين تميّزت بقماش الدانتيل الأنيق، مثل إطلالتها بفستان ميدي ...المزيد

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 12:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 09:26 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

بيرنلي الإنجليزي يعلن تمديد عقد قائده بن مي

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 00:30 2014 الثلاثاء ,07 تشرين الأول / أكتوبر

أضيفي القهوة العربيّة إلى خلطة الحناء لشعر بنيّ
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates