دراسة بحثية جديدة تطوِّر علاجًا هرمونيًّا يحول دون إصابة البدناء بسرطان القولون
آخر تحديث 21:40:59 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حدوث السمنة لدى البعض يرتبط بتراجع "الغنيالين" بنسبة 80%

دراسة بحثية جديدة تطوِّر علاجًا هرمونيًّا يحول دون إصابة البدناء بسرطان القولون

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دراسة بحثية جديدة تطوِّر علاجًا هرمونيًّا يحول دون إصابة البدناء بسرطان القولون

سرطان القولون
لندن ـ ماريا طبراني

أظهرت دراسة بحثية جديدة الأسباب الحقيقية وراء الربط بين السُمنة وزيادة خطر الإصابة بسرطان القولون، وهي أن السعرات الحرارية العالية تعطّل عمل هرمون أساسي في الأمعاء، ما يؤدي إلى تأخر مكافحة الأورام مؤديَّة إلى تكونها، ووجد العلماء أن جينًا واحدًا يمكن استخدامه لإعادة عمل الهرمون ومنع تطور السرطان.

وأوضح مؤلف الدراسة، الدكتور سموت والدمان، من جامعة توماس جيفرسون، بقوله: تشير نتائج دراستنا إلى أنه يمكن منع سرطان القولون لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة باستخدام علاج بالهرمونات، تمامًا مثل العلاج المرتبط بنقص هرمون الإنسولين.

ويعاني البدناء من مخاطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم بنسبة 50% مقارنة بمن يحظون بوزن طبيعي، واستند العلماء إلى وجود العلاقة بين كمية الأنسجة الدهنية في الجسم وعمليات التمثيل الغذائي التي تؤدي إلى إطلاق المزيد من الطاقة لنمو الخلايا.

وتحقق فريق من العلماء من جامعة توماس جيفرسون وجامعة هارفارد من النتائج على فئران المختبرات، ووجدوا أن البدانة ترتبط بتراجع هرمون الغنيالين، الموجود في الأمعاء، والذي يحفز مستقبلاته التي تسمى غوانيليل على تجديد خلايا الأمعاء، وذكر الدكتور والدمان: تجدِّد بطانة الأمعاء نفسها بصورة ديناميكية مستمرة، وتساهم خلايا غوانيليل في العمليات الأساسية اللازمة لهذا التجديد.

ويحدث أنه في سرطان القولون والمستقيم يتم إبطال مفعول الهرمون، فالأشخاص الذين يعانون من السمنة لديهم انخفاض بنسبة 80% في الهرمون مقارنة بغير البدناء، ووجد العلماء أن الهرمون يعمل كقامع للأورام، ومن دونه لن تعمل المستقبلات.

وتابع والدمان: يحدث هذا الأمر في وقت مبكر للغاية من تكون السرطان، فعندما لا تعمل المستقبلات، يختل نظام القولون مؤديًّا إلى تكوين الأورام، وخلصت الدراسة إلى أن الفئران السمينة كانت أكثر عرضة لتوقف الهرمون ومستقبلاته، نحن نعتقد أن سرطان المستقيم والقولون يحدث بسبب توقف الهرمون، ويحدث أكثر لدى الناس اللذين يعانون من المسنة، وجاءت هذه النتائج كمفاجأة لنا، فطالما ارتبطت السمنة بسرطان المستقيم والقولون واليوم عرفنا السبب؛ إذ تلعب السعرات الحرارية دورًا في هاتين الحالتين، وطالما كان هذا الدور غامضًا بالنسبة إلينا، واليوم أصبح لدينا فكرة كبيرة عن مصدر إصابة البدناء بسرطان القولون.

وتمكن العلماء من التوصل إلى دواء يمكن أن يعوض الهرمون المفقود ويستخدم كنهج لعلاجي لمنع سرطان القولون والمستقيم من التطور أكثر، ووافق إدرة الغذاء والدواء الأميركية العام 2012 على الدواء المسمى ليناكلوتايد كعلاج لمتلازمة القولون العصبي.

واختتم والدمان: تكمن أهمية الدراسة في النتائج التي توصلنا إليها، إنه في الوقت الذي يمكن منع تراجع الهرمون باستخدام الدواء فهذا يمنع تكون الأورام أيضًا، باستخدام الدواء ذاته، الذي ينشّط هرمون قمع الأورام ومستقبلاته.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة بحثية جديدة تطوِّر علاجًا هرمونيًّا يحول دون إصابة البدناء بسرطان القولون دراسة بحثية جديدة تطوِّر علاجًا هرمونيًّا يحول دون إصابة البدناء بسرطان القولون



تخطف الأنظار بالتصاميم المميزة والأزياء اللافتة

ليدي غاغا تتألَّق خلال إطلاق خطّها الجديد لمستحضرات التجميل

واشنطن - صوت الامارات
يقترن اسم ليدي غاغا Lady Gaga دائمًا مع جرأة الإطلالات، وإن شهدت أزياؤها في الفترة الأخيرة تطورًا لافتًا من حيث إختيار تصاميم أنيقة تخطف بها الأنظار لكنها تعود وتغتنم كل فرصة لإختيار أزياء جريئة تجعلها تتفّرد على السجادة الحمراء. الإطلالة الأولى بفستان أسود مزيّن بالترتر اللامع حمل توقيع المصمم يوسف الجسمي وهذا ما حصل، لدى إطلالتها بثلاث فساتين جريئة صُممت خصيصًا لها وتألقت بها خلال حفل إطلاق ماركتها الخاصة من مستحضرات التجميل Haus Laboratories. "غاغا"، استهلّت إطلالاتها بفستان أسود مزيّن بالترتر اللامع حمل توقيع المصمم الكويتي يوسف الجسمي Yousef Aljasmi، وتميّز الفستان بالفتحة الجانبية العالية جدًا. ببدلة القطة من قماش الدانتيل الشفاف من تصميم Kaimin مع كورسيه إطلالة ليدي غاغا الثانية لم تخلو أيضًا من الجرأة والإثارة، وهذه المرة نسّ...المزيد

GMT 11:59 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية
 صوت الإمارات - أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية

GMT 01:58 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب

GMT 20:50 2019 الإثنين ,05 آب / أغسطس

ميسي يكرر وعود الماضي "على الملأ"

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates