دول أوروبيّة تُقرر فتح سفاراتها في دمشق وبدء حوار دبلوماسي مع سوريّة
آخر تحديث 03:05:15 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

موسكو توصي بضرورة الاتفاق حول الحرب على التطرُّف

دول أوروبيّة تُقرر فتح سفاراتها في دمشق وبدء حوار دبلوماسي مع سوريّة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - دول أوروبيّة تُقرر فتح سفاراتها في دمشق وبدء حوار دبلوماسي مع سوريّة

مبنى وزارة الخارجيّة السورية
دمشق- ميس خليل

أكدت مصادر رسمية في وزارة الخارجيّة السورية أنَّ عددًا من الدول الأوروبية تنوي إعادة فتح سفاراتها في دمشق وفتح قنوات حوار مع الحكومة السوريّة.

ويأتي هذا بعد تصريحات روسية عن ضرورة الاتفاق مع دمشق حول الحرب على التطرف، وتسريبات عن نية واشنطن إجراء محادثات سريّة مع شخصيات مهمة في الحكومة السورية.

وميدانيًا، انفجرت سيارة مفخّخة في مخيم اليرموك قرب جامع فلسطين وقتل شخصين لم تُعرف هويّتهما، فيما ترجّح مصادر مُطّلعة أنَّ عناصر تنظيم داعش المتطرف في منطقة الحجر الأسود، مسؤولون عن هذا الحادث الذي كان يستهدف قيادي في فصائل أحمد جيريل الفلسطينة.

وفي جوبر، دوت انفجارات عديدة قوية هزّت شرق العاصمة، نجمت عن تفجير القوات الحكومية لأبنية وأنفاق كانت تستخدمها الفصائل المقاتلة، ووصلت القوات الحكومية إلى جسر زملكا لتبدأ بعملية التفاف نحو عين ترما لتعزل حي جوبر تمامًا عن بلدات الغوطة.

كما تعرضت بلدات جسرين، وعربين، وحمورية، وسقبا لصواريخ عديدة أرض- أرض أدت إلى مقتل العشرات بينهم مدنيّين.

وفي حرستا، تستمر جبهة النصرة في محاولة فتح ثغرة  للوصول إلى قلب العاصمة وقطع الطريق الدولي، ولكن عشرات الغارات الجوية أجبرت مقاتليه إلى الانسحاب إلى عربين المجاورة .

وشهدت مدينة دوما غارات عديدة أدت لمقتل مدنيين، فيما توقّف تقدم القوات الحكومية عند أطراف مزارع الريحان.

وأكد مصدر رسمي في قوات الدفاع الوطني أنَّ هدف العمليات الآن هو حصار المدينة والاعتماد على ضربات انتقائية لمراكز تجمّع قوات جيش الإسلام لإجباره على الاستسلام.

وفي جنوب دمشق وبعد إعلان فصائل الجيش الحكومي عن بدء معركة كبرى لدخول دمشق شهدت بلدات ريف درعا اشتباكات، كان أعنفها عند حاجز أم المياذبن ودير العدس.

وصرّح مصدر في القوات الحكوميّة أنَّ هذه الاشتباكات وإعلانات الفصائل عن معارك كبرى ماهو إلا عملية تغطية على دخول مئات المقاتلين عبر الحدود الأردنية، مؤكدًا أنه تمّ إحباط هذا التسلّل وتدمير أكثر من 30 سيارة مجهّزة برشاشات ثقيلة بمن فيها من مسلحين قرب معبر نصيب الحدودي.

وفي سعسع، وعلى أطراف ريف دمشق حاولت فصائل تابعة للجيش الحُرّ المعارض للمرة الثانية خلال أسبوع اقتحام المنطقة، واندلعت اشتباكات عنيفة أسفرت عن قتلى في الطرفين، ولم ينجح هذا الهجوم وانسحب المقاتلون إلى قرى ريف القنيطرة التي شهدت قصفًا مدفعيًا عنيفًا.

وتشهد جبهة القلمون هدوءًا حذرًا ولم تسجّل أيّة اشتباكات في المنطقة، عدا تمشيط المدفعية لجرود عسال الورد ورنكوس, ويبدو أنَّ المعارك ستنتقل إلى الزبداني حيث كثّفت القوات الحكومية من قصفها للبلدة بالبراميل المتفجرة واستقدمت تعزيزات إلى حواجزها في المنطقة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دول أوروبيّة تُقرر فتح سفاراتها في دمشق وبدء حوار دبلوماسي مع سوريّة دول أوروبيّة تُقرر فتح سفاراتها في دمشق وبدء حوار دبلوماسي مع سوريّة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دول أوروبيّة تُقرر فتح سفاراتها في دمشق وبدء حوار دبلوماسي مع سوريّة دول أوروبيّة تُقرر فتح سفاراتها في دمشق وبدء حوار دبلوماسي مع سوريّة



ارتدت بلوزة باللون الكريمي وتنورة مخملية أنيقة

الملكة ليتيزيا في إطلالة ساحرة خلال حفل الاستقبال

مدريد ـ لينا العاصي
تشتهر الملكة ليتيزيا ملكة إسبانيا ، البالغة من العمر 46 عامًا ، بإطلالتها المميزة ، إذ وصلت إلى حفل استقبال السلك الدبلوماسي الثلاثاء في إطلالة رائعة ،ووصلت الملكة الأنيقة إلى غرفة ثرون لاستقبال الضيوف المميزين. و انضمت الملكة إلى زوجها الملك فيليبي السادس ملك إسبانيا البالغ 50 عامًا في الحدث السنوي في القصر الملكي ، وارتدت الملكة  بلوزة باللون الكريمي برقبة عالية وتنورة رائعة. واحتوت التنورة المخملية ذات اللون العنابي ، على أزرار من الجانب مع فتحة ملتفة طولية، مما سمح للملكة بالمشي والحركة بحرية ،وارتدت مع التنورة زوجًا من الأحذية المخملية العالية , والتي جاءت مطابقة للون التنورة . وصففت الملكة شعرها في كعكة أنيقة، و أضافت زوجًا من الأقراط المرصعة بالماس إلى إطلالتها مع أحمر شفاة بلون التوت الأحمر وظل جفون عنابي. والتقت الملكة ليتيزيا وزوجها الملك فيليب في حفل الاستقبال مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو

GMT 15:39 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية
 صوت الإمارات - فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية

GMT 20:42 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فنادق شاطئية مميزة يمكنك زيارتها خلال عطلتك في دبي
 صوت الإمارات - فنادق شاطئية مميزة يمكنك زيارتها خلال عطلتك في دبي

GMT 00:25 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

زوجان يحصلان على حلمها بتصميم منزل مميّز وصديق للبيئة
 صوت الإمارات - زوجان يحصلان على حلمها بتصميم منزل مميّز وصديق للبيئة

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

بوتين ينوي التوصل الى معاهدة سلام مع اليابان
 صوت الإمارات - بوتين ينوي التوصل الى معاهدة سلام مع اليابان

GMT 15:07 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة
 صوت الإمارات - خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة

GMT 14:02 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

إياكونتي تظهر بـ"البكيني" خلال جلسة تصوير في المكسيك
 صوت الإمارات - إياكونتي تظهر بـ"البكيني" خلال جلسة تصوير  في المكسيك

GMT 14:12 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مُحرر يروي كواليس رحلته المثيرة في شلالات فيكتوريا
 صوت الإمارات - مُحرر يروي كواليس رحلته المثيرة في شلالات فيكتوريا

GMT 13:25 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

الحسيني يؤكّد الأحجار على الحوائط أحدث صيحات الديكور
 صوت الإمارات - الحسيني يؤكّد الأحجار على الحوائط أحدث صيحات الديكور

GMT 20:09 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

برشلونة يواجه ليفانتي في ذهاب ثمن نهائي كأس أسبانيا

GMT 20:15 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

جوردي ميستري يثير الشكوك بشأن مستقبل فالفيردي مع برشلونة

GMT 06:42 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

موناكو يرغب في التعاقد مع مهاجم أتلتيكو مدريد كالينيتش

GMT 05:55 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

الكوريتان تشاركان في "مونديال كرة اليد" بفريق واحد

GMT 23:15 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

مواجهة مانشستر و توتنهام الاختبار الحقيقي لسولسكاير

GMT 00:02 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

ريبيري يتعرض لإصابة عضلية أثناء معسكر فريقه في الدوحة

GMT 23:14 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

بوفون يرى الفوز على مانشستر يونايتد "صعب" بدون مورينيو

GMT 00:57 2019 الخميس ,03 كانون الثاني / يناير

"آرسنال" يُجهز عرضًا للحصول على خدمات كيلور نافاس

GMT 01:37 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

شوتجارت الألماني يخطط لضم مهاجم ليفربول

GMT 02:59 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

رقم مميز لـ"أرسنال" أمام "فولهام" على ملعب "الإمارات"

GMT 02:51 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

41 % من الألمان لا يرون "لوف" الرجل المناسب لقيادة المانشافت

GMT 12:08 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

مسلمون يطرحون مبادرة من أجل إعادة بناء الكنائس في الموصل

GMT 18:13 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

الأحمر بكلِّ تدرُّجاته موضة 2018

GMT 22:48 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

" الربط الكهربائي الخليجي " و"هيئة كهرباء ومياه دبي " تتعاونان

GMT 15:11 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

الشيخ طحنون بن محمد يحضر أفراح الشامسي والنعيم
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates