رئيس وزراء باكستان يزور كابول ويطوي صفحة من الخلافات الأمنية والسياسية
آخر تحديث 23:51:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تعهد بمحاربة "طالبان" والقضاء عليها في لقاء وضع النقاط على الحروف

رئيس وزراء باكستان يزور كابول ويطوي صفحة من الخلافات الأمنية والسياسية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رئيس وزراء باكستان يزور كابول ويطوي صفحة من الخلافات الأمنية والسياسية

الرئيس الأفغاني أشرف غني ورئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف
كابول ـ أعظم خان

يتطلع الرئيس الأفغاني أشرف غني ورئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف إلى تعزيز السياسة الخارجية بين البلدين بعد أعوام من القطيعة بسبب مزاعم حول دعم إسلام أباد لحركة "طالبان" الأفغانية، حيث قرر الزعيمان تنحية الخلافات القديمة جانبًا ومقاتلة العدو المشترك.

وصرَّح رئيس الوزراء الباكستاني، في مؤتمر صحافي الثلاثاء خلال أول زيارة له إلى كابول منذ تنصيب أشرف غني رئيسا لأفغانستان، قائلًا: "أود أن أؤكد لك، سيدي الرئيس، أن أعداء أفغانستان لا يمكن أن يكونوا أصدقاء لباكستان".

وزار شريف كابول عقب الجهود التي بذلتها الحكومة الأفغانية بهدف إعادة العلاقات مع باكستان، وجاءت الزيارة بعد اجتماع عُقد أخيرًا في قطر بين أشخاص على صلة بالحكومة الأفغانية والقيادة السياسية لـ"طالبان"، ما أنعش الآمال في استئناف محادثات السلام.

وكانت المصالحة مع باكستان في جدول الرئيس الأفغاني منذ تنصيبه في أيلول/ سبتمبر الماضي، الذي دعا إلى التعاون بشأن المسائل الاستخباراتية، كما استضاف في السابق قائد الجيش الباكستاني الجنرال رحيل شريف، الذي كان أيًضا جزءًا من الوفد مع رئيس المخابرات العامة رضوان أختار.

كما سعى غني أيضًا إلى تهدئة المخاوف الباكستانية بشأن النفوذ الهندي في أفغانستان، وأرسل مجموعة من الضباط الطلاب إلى الأكاديمية في باكستان بدلًا من الهند، حيث يتم تدريب الجنود الأفغان عادة، وعلق طلب الأسلحة الهندية.

ومن جانبه، تعهد شريف، الثلاثاء، باستهداف المسلحين الذين يختبئون في المناطق الحدودية، والعمل بشكل وثيق لمكافحة التطرف الإقليمي، قائلًا: "سيتم التعامل مع أي محاولة من جانب أي ناشط أو مجموعة لزعزعة الاستقرار في أفغانستان بشدة وسيتم حظر هذه العناصر والقضاء عليها".

وأكد مدير شؤون أفغانستان وآسيا الوسطى في معهد الولايات المتحدة للسلام سكوت سميث، أنَّ هذا التقارب بين البلدين يأتي بعد أعوام من اتهام بعضهما بعضًا برعاية المتطرفين، وأضاف إنَّ "ذوبان الجليد في العلاقات بين الحكومتين هو بالتأكيد أمر حقيقي والسؤال هو كم من الوقت سيستمر الأمر؟".

وأوضح سميث أنَّ "التحول في السياسة الخارجية لغني أثارت الجدل وتمثل خروجًا صارخًا عن سلفه حامد كرزاي، الذي حاول الاشتباك مع طالبان من دون استشارة إسلام أباد".

وذكر الجنرال الباكستاني المتقاعد وزير المناطق الحدودية عبد القادر البلوشي، أنَّ التغيير في القيادة في كابول أقنع باكستان بالانخراط في علاقات ودية، مشيرًا إلى أنَ انتخابات العام الماضي دفعت القيادة الباكستانية إلى خفض الدعم لحركة "طالبان" الأفغانية.

وبيَّن البلوشي أنَّ "طالبان يجب أن تفهم أنَّ الأيام الصعبة تنتظرها وأنَّ الأسوأ قادم، ولن تجد هناك أي شخص يقدم المساعدة لها"، مضيفًا: "إنَّ الأعوام الطويلة التي تتمتع خلالها المتمردون الأفغان بالأمن والملاذ داخل باكستان انتهت؛ نهم يتعرضون للقتل والاعتقال".

وكان الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي، حذر الرئيس الحالي بعدم الرضوخ للضغوط الباكستانية، علمًا أنَّه لا يزال لديه نفوذ ويوجه خطبًا عامة.

وحققت "طالبان" أخيرًا نجاحات في الكثير من المحافظات الأفغانية، وتسببت منذ الصيف الماضي عمليات القصف العسكري في شمال وزيرستان بنزوح أكثر من 300 ألف لاجئ إلى أفغانستان.

وبعد مجزرة "طالبان" في كانون الأول/ ديسمبر في مدرسة ببيشاور، ترك باكستان حوالي 70 ألف من الأفغان من دون وثائق، وفقا للمنظمة الدولية للهجرة، وقد غادر معظمهم بعد مواجهة مضايقات من السلطات.

    

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس وزراء باكستان يزور كابول ويطوي صفحة من الخلافات الأمنية والسياسية رئيس وزراء باكستان يزور كابول ويطوي صفحة من الخلافات الأمنية والسياسية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس وزراء باكستان يزور كابول ويطوي صفحة من الخلافات الأمنية والسياسية رئيس وزراء باكستان يزور كابول ويطوي صفحة من الخلافات الأمنية والسياسية



حملت حقيبة كلاتش مُخملية طابقت حزام الخصر

كيت ميدلتون "وردة إنجليزية" بفستان من دار "غوتشي"

لندن - صوت الامارات
امتلأ جدول أعمال دوقة كامبريدج كيت ميدلتون، الأربعاء، بأكثر من مهمّة رسمية، فبعدما حضرت مؤتمر دعم الصحة العقلية للطلاب خلال النهار، عادت الدوقة إلى قصرها لكي تُبدّل إطلالة بدلة التنورة من دولتشي آند غابانا، بإطلالة الفستان الكلاسيكي. بدت كيت كالوردة الإنجليزية بفُستانها الوردي الذي اختارته من علامة "غوتشي"، فجاءت ياقته بقصة حرف V عميقة، وأكمامه بطولٍ قصير كأنها شالات حريرية لفّت جسدها الرّشيق، لينسدل الفُستان للأسفل ويُلامس الأرض بقماشه المصنوع من التول، امتزجت ألوانه بدرجات الوردي النّاعم. حرصت الدّوقة أن تنسّق ألوان إطلالتها بعناية، فحملت حقيبة كلاتش مُخملية خمرية اللون، طابقت حزام الخصر الذي زمّ فُستانها من المُنتصف، وأضافت لمسة برّاقة لإطلالتها بانتعالها كعبا عاليا فضيا لامعا، اختارته من علامة أوسكار دي لا رينتا، بلغ سعره 729 دولارا. أبقت زوجة الأمير ويليام مكياجها ناعمًا، فاعتمدت أحمر الشّفاه الوردي اللامع مع لمسات من البلاش المشمشي، في حين زيّنت أذنيها

GMT 17:38 2019 الخميس ,14 شباط / فبراير

مطاعم يمكنك زيارتها عند ذهابك إلى جزيرة جيرزسي
 صوت الإمارات - مطاعم يمكنك زيارتها عند ذهابك إلى جزيرة جيرزسي

GMT 15:21 2019 الخميس ,14 شباط / فبراير

6 نصائح لتحديث بمطبخك وبميزانية منخفضة
 صوت الإمارات - 6 نصائح لتحديث بمطبخك وبميزانية منخفضة

GMT 23:34 2019 السبت ,02 شباط / فبراير

يوفنتوس يرغب في ضم لاعب ريال مدريد مارسيلو

GMT 07:17 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

دوافع رونالدو تُهدّد أحلام "لاتسيو" بالفوز على "يوفنتوس"

GMT 11:03 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

مرض والدة "هيجواين" وراء تفكيره في الاعتزال

GMT 07:09 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

كارلو أنشيلوتي يوضّح سبب تعادل "نابولي" أمام "ميلان"

GMT 20:37 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

جيرو يعترف بصحة موقف ساري من لاعبي "تشيلسي"

GMT 08:04 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

ميسي يتصدر هدافي الليغا بهدف مميز أمام جيرونا

GMT 04:35 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

جوتزه يشيد بالجودة الهائلة لرويس مع بروسيا دورتموند

GMT 10:11 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

قطار انتصارات برشلونة يعبر جيرونا بثنائية نظيفة
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates