راشد آل مكتوم قصة نجاح رجل شارك في بناء الإمارات
آخر تحديث 18:36:46 بتوقيت أبوظبي

بقيت آثاره الطيبة في الذكرى الـ 24 لرحيله

راشد آل مكتوم قصة نجاح رجل شارك في بناء الإمارات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - راشد آل مكتوم قصة نجاح رجل شارك في بناء الإمارات

ذكرى رحيل الشيخ راشد آل مكتوم
دبي - صوت الإمارات

يُمثّل السابع من تشرين الأول/أكتوبر، ذكرى رحيل راشد آل مكتوم، في الوقت الذي تشهد بصماته البيضاء على آثاره الطيبة، على الرغم من وفاته عام 1990.
وولد راشد آل مكتوم، الشريك في بناء دولة الإمارات وإرساء قواعد الاتحاد، عام 1912م في العام الذي تسلم فيه والده سعيد بن مكتوم، زمام الأمور في دبي وتلقى راشد دراسته الأولى في علوم الفقه واللغة العربية التي كانت توفرها الكتاتيب في ذلك الحين ثم التحق بالتعليم النظامي في مدرسة الأحمدية في ديرة فتفقه في العلوم الدينية إلى جانب علوم اللغة العربية والتاريخ والحساب والجغرافيا. وكان  راشد أصغر تلاميذ هذه المدرسة الوحيدة في دبي.
وأولى الصيد وخصوصًا الصقور اهتمامًا خاصًا، فمنذ سن مبكرة كان راشد هدافاً ماهراً بالبندقية. وإذا كان لوالدته دور كبير في تنشئته؛ فقد كان لهواية صيد الصقور دور كبير في مصاحبته لوالده سعيد إذ شغفا بها معاً؛ مما وطّد علاقته بوالده، ولما لم يكن قد تقلد مهام الحكم بعد في تلك الفترة؛ فقد كان ينعم بشيء من الحرية في رحلات الصيد، وكانت طيور الحبارى والغزلان والأرانب وطيور "الطيهوج" من طرائده المفضلة.
تولى راشد بن سعيد مقاليد الحكم في إمارة دبي عام 1958 عقب وفاة والده، ولم يكن راشد بجديد على الإدارة السياسية للإمارة فقد شارك والده في تسيير أمور الحكم منذ عام 1939، وانخرط في العمل السياسي منذ نعومة أظفاره؛ لكونه الولد الأول للشيخ سعيد،إذ اعتاد أن يحضر مجلس أبيه، وكان يبدي اهتماماً بالغاً بما يدور في المجلس، ويصغي للآراء والأفكار التي يطرحها الحضور. وإذ كان حريصاً على فهم دقائق حكم الدولة، كان يقضي الساعات الطوال يسأل أبويه عن أحداث اليوم.
ويعود الفضل له في وضع أسس النهضة الاقتصادية والعمرانية في الإمارة، حيث كان يعمل بلا مستشارين أجانب وجميع التجار المواطنين والوافدين كانوا يستشيرونه نظراً لحكمته وسداد رأيه وقدرته على قراءة المستقبل، وكان يطلب من الكل دوماً مراجعته بعد 3 أيام لإعطائهم المشورة إما بالمباركة أو التأني أو الرفض.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

راشد آل مكتوم قصة نجاح رجل شارك في بناء الإمارات راشد آل مكتوم قصة نجاح رجل شارك في بناء الإمارات



GMT 05:29 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

تجدد المُواجهات في طرابلس بعد ساعات من الهدوء

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

راشد آل مكتوم قصة نجاح رجل شارك في بناء الإمارات راشد آل مكتوم قصة نجاح رجل شارك في بناء الإمارات



خلال مشاركتها في عرض أزياء "ميسوني" في ميلانو

كيندال جينر تخطف الأنظار بتألقها بزي هادئ الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
عادت عارضة الأزياء الشهيرة كيندال جينر، إلى مدرج عروض الأزياء من جديد بعد تغيبها عن جميع العروض خلال أسبوع الموضة في نيويورك، وأثبتت جينر أنها لا تزال واحدة من أفضل عارضات الأزياء في عالم الموضة، عندما ظهرت في عرض أزياء "ميسوني" لمجموعة ربيع وصيف 2019 خلال أسبوع الموضة في ميلانو. وأبهرت عارضة الأزياء التي تعتبر ضمن الأسماء التي تحتل الـ 3 مراكز الأولى لدى ترشيحات أهم مصممين الأزياء في العالم، الحضور بارتدائها سترة متناسقة الجمال أثناء دخولها منصة "ميسونى" إلى جانب عارضتي الأزياء الأميركيتين من أصول فلسطينية جيجي وبيلا حديد. وعلى الرغم من تألق المنافستين الأميركيتين، تبدو عارضة الأزياء الجميلة جينر، واثقة من جذب عيون الجميع إليها، وهي تختال في زي هادئ الألوان. وأضافت جينر إلى رونقها بارتدائها صندل مزين بمساحات من الفراء الرمادية، كما زينت عنقها بمنديل جميل يحيط به. واكتمل جمال عارضة الأزياء في العرض بأقراطها

GMT 18:12 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

عطلة الخريف في أفضل وجهات سياحية في وروبا
 صوت الإمارات - عطلة الخريف في أفضل وجهات سياحية في وروبا

GMT 17:41 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

"Atelier Vime" للصناعات اليدوية في فرنسا تفرض مكانتها
 صوت الإمارات - "Atelier Vime" للصناعات اليدوية في فرنسا تفرض مكانتها

GMT 14:26 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

"البيت الأبيض" يدرس إجراء تحقيق مع "غوغل وفيسبوك"
 صوت الإمارات - "البيت الأبيض" يدرس إجراء تحقيق مع "غوغل وفيسبوك"

GMT 20:54 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

تعرف على أزياء دار "موسكينو" لربيع وصيف 2019
 صوت الإمارات - تعرف على أزياء دار "موسكينو" لربيع وصيف 2019

GMT 17:17 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

أشهر الفنادق في بريطانيا من أجل رحلة رائعة
 صوت الإمارات - أشهر الفنادق في بريطانيا من أجل رحلة رائعة

GMT 03:48 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الصحف البريطانية تُسلط الضوء على جرأة غاريث ساوثغيت

GMT 00:15 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نابولي يواصل محاولاته لخطف سواريز من برشلونة

GMT 20:00 2018 الخميس ,15 شباط / فبراير

زيدان يثني على هزيمته لباريس سان جيرمان

GMT 08:56 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سارة بولسون تتفاوض للانضمام إلى فريق عمل "ذا جولدفينش"

GMT 08:50 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"يوم للستات" أفضل فيلم في مهرجان فيرونا للسينما الإفريقية

GMT 16:40 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

سجن برازيلى يجرى مسابقة لملكة جمال السجينات

GMT 03:18 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

التكنولوجيا تثبت قدرتها على تحقيق نتائج قوية في المدارس 

GMT 06:21 2018 الإثنين ,12 شباط / فبراير

مدرب إشبيلية يطير فرحًا بفوز فريقه على جيرونا
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates