زعيم العمال جيرمي كوربن يؤكد على ضرورة خضوع كاميرون للمساءلة
آخر تحديث 19:32:38 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

رئيس الوزراء ينشر بيانات شاملة حول الضرائب التي سددها في 6 أعوام

زعيم "العمال" جيرمي كوربن يؤكد على ضرورة خضوع كاميرون للمساءلة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - زعيم "العمال" جيرمي كوربن يؤكد على ضرورة خضوع كاميرون للمساءلة

زعيم "العمال" جيرمي كوربن يؤكد على ضرورة خضوع كاميرون للمساءلة
لندن - ماريا طبراني

 

أكد زعيم حزب "العمال" البريطاني  جيرمي كوربن أهمية قيام جميع المشاركين في العمل العام بإشهار الإقرار الضريبي العائد لهم. جاء ذلك خلال مطالبته بوجوب خضوع رئيس الوزراء ديفيد كاميرون للمسائلة من قبل لجنة مراقبة الفساد في البرلمان.

وأوضح كوربن في أول تدخل رئيسي له بشأن تسريبات وثائق "بنما"، أن على رئيس الوزراء الافصاح عن دخله والضرائب التي قام بتسديدها على مدار السنوات الخمس الأخيرة بعدما أثار تساؤلات أكبر حول عدم تقديم الإجابات الوافية.

 

وأظهرت الوثائق التي كشفت عنها رئاسة الحكومة "داونينغ ستريت" السبت، بأن الرئيس كاميرون قد سدد ما يزيد عن 400,000 جنيه إسترليني كضرائب على الدخل لحوالي مليون جنيه إسترليني على مدار ستة أعوام بداية من 2009 وحتى عام 2015. كما تم الكشف أيضاً عن حصول كاميرون على هدية بقيمة 200,000 جنيه إسترليني مهداة إليه من والدته في أعقاب رحيل والده، والتي قد تجنبه من سداد ضريبة الميراث.

 

 

 

أما Number 10 فقد قال بأن إثنتين من المدفوعات بقيمة 100,000 جنيه إسترليني عام 2011 قد جاءت على رأس مبلغ 300,000 جنيه إسترليني التي ورثها كاميرون عن والده ايان Ian.وقد أعفيت المدفوعات من قبل ماري كاميرون إلى إبنها في أيار / مايو و تموز / يوليو عام 2011 من الضرائب، بينما سوف تصبح عرضة لضريبة الميراث لما يقرب من 40 بالمائة في حال رحلت والدة رئيس الوزراء خلال سبع سنوات من تسليم المال.

 

وأوضح كوربن أنه لا يزال غير راضٍ عن كون كاميرون صريحاً تماماً بشأن دخله أو الشؤون الضريبية، مشيراً إلى أن موقف "داونينغ ستريت" بشأن المسألة يتغير كل 18 إلى 24 ساعة. كما أضاف أنه يعتقد بأن خضوع كاميرون للمسائلة في البرلمان يعد أمراً مشروعاً عندما يعاود جلساته هذا الإسبوع.

 

ودعا كوربن أيضاً إلى مزيد من الكشف عن السجلات المالية للنواب، مشيراً إلى أن أي شخص يمارس عمل عام بمن فيهم الصحفيون ينبغي عليهم نشر إقراراتهم الضريبية، وما يحصلون عليه من أموال، وما هو مصدرها. جاء ذلك خلال حديثه في برنامج "أندرو مار" على شاشة بي بي سي BBC

 

وكشفت المعلومات الصادرة عن مكتب رئيس الوزراء بأن دخله خضع للضريبة لما يزيد عن 200,000 جنيه إسترليني في عام 2014 – 2015 وقد سدد ما يقرب من 76,000 جنيه إسترليني. وتشير الأرقام إلى أن على رأس دخله كرئيس للوزراء، فإن 50 بالمائة من حصته في إيرادات الإيجار لمنزل العائلة في لندن يقدر بنحو 46,899 جنيهاً إسترلينيا قد تسلم منها 9,834 جنيهاً إسترلينيا في النفقات الخاضعة للضريبة من حزب المحافظين و 3,052 جنيهاً إسترلينيا في الفائدة على المدخرات.

 

 

 

وكان كاميرون قد إستفاد من بدل معافاة من الضرائب بقيمة 20,000 جنيه إسترليني وقت دخوله أول مرة إلى داونينغ ستريت في عام 2010 كجزء من راتب بقيمة 142,500 جنيه إسترليني. وتشير المعلومات إلى حصول كاميرون على ما يكفي للإستفادة من خفض الحد الأقصى للضريبة من 50 وحتى 45 جنيهاً، والتي تم الإعلان عنها في عام 2012 وتم تطبيقها في نيان / إبريل من عام 2013 وتخص هؤلاء الذين يحصلون على ما يزيد عن 150,000 جنيه إسترليني.

 

كما تبين من الإقرار الضريبي للرئيس كاميرون في عام 2009 – 2010 بينما كان زعيماً للمعارضة بأنه قام بسداد 43,483 جنيهاً إسترلينيا كضريبة على إجمال الدخل البالغ قيمته 129,225 جنيهاً إسترلينيا. وفي عام 2010 – 2011 عقب دخوله داونينغ ستريت، فقد قام بسداد 56,155 جنيهاً إسترلينيا على الدخل الخاضع للضريبة والذي يبلغ 157,286 جنيهاً إسترلينيا مستفيداً من الإعفاء الضريبي.

 

ومع زيادة راتبه في عام 2011 – 2012 إلى 200,919، فقد عزز من نصيبه في إيرادات الإيجار من منزل نوتينغ هيل Notting Hil الذي قامت بإخلائه عائلة كاميرون عند إنتقالها إلى داونينغ ستريت، وقام بسداد 77,987 جنيهاً إسترلينيا في صورة ضرائب.

 

وفي عام 2012 – 2013 فقد قام كاميرون بسداد 72,472 جنيهاً إسترلينيا كضريبة على الدخل البالغ 189,506 جنيهاً إسترلينيا. بينما في عام 2013 – 2014 قام بسداد مبلغ 76,288 جنيهاً إسترلينيا على الدخل البالغ 200,735 جنيهاً إسترلينيا.

 

 وعلى الرغم من أن إجمالي راتب كاميرون كرئيس للوزراء وقف عند 142,500 جنيهاً إسترلينيا في الفترة من عام 2010 وحتى عام 2015، فقد كانت هناك تغيرات في المبلغ الخاضع للضريبة. بينما ألغى رئيس الوزراء طوعاً بدل الإعفاء الضريبي بقيمة 20,000 جنيه إسترليني في الفترة ما بين عامي 2011 – 2012 و 2013 - 2014 قبل التنازل كلياً في عام 2014 – 2015

 

ويتضح من الأرقام حصول عائلة كاميرون على إيجار بما يزيد عن 90,000 جنيه إسترليني في العام من عقار نوتينغ هيل Notting Hill. فيما بلغت 50 بالمائة حصة كاميرون لصافي إيرادات الإيجار مطروح منها النفقات 45,041 جنيها إسترلينيا في عام 2011 – 2012 و 46,700 جنيهاً إسترلينيا في 2012 – 2013 و 47,764 جنيهاً إسترلينيا في 2013 – 2014 و 46,899 جنيهاً إسترلينيا العام الماضي.

 

أما الفوائد من حسابات المدخرات فقد بلغت 26 جنيهاً إسترلينيا في 2009 – 2010 و 87 جنيهاً إسترلينيا في 2010 – 2011 و 365 جنيهاً إسترلينيا في 2011 – 2012 قبل زيادتها إلي 2,701 جنيهاً إسترلينيا في 2012 – 2013 و 6,681 جنيهاً إسترلينيا في 2013 – 2014 و 3,052 جنيهاً إسترلينيا في 2014 - 2015

 
emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زعيم العمال جيرمي كوربن يؤكد على ضرورة خضوع كاميرون للمساءلة زعيم العمال جيرمي كوربن يؤكد على ضرورة خضوع كاميرون للمساءلة



إطلالات أنيقة للدوام مستوحاة من الفنانة مي عمر

القاهرة - صوت الإمارات
إختاري إطلالات أنيقة للدوام مستوحاة من الممثلة مي عمر، والتي إلى جانب موهبتها المميّزة في التمثيل تشتهر بلوكاتها الأنيقة والعصرية. فلما لا تتألقين بإطلالات انيقة للدوام بأسلوب مي عمر وتستوحين منها أفكاراً عصرية ومميّزة.إعتمد أجمل اطلالات انيقة للدوام مستوحاة من مي عمر:لا غنى عن البليزر في خزانتك بكل الفصول، إذ تُعتبر قطعة أساسية لإطلالات أنيقة للدوام. إختاري البليزر الملوّنة للوك أنيق وعصريّ في الوقت نفسه، وإستوحي من إطلالة مي عمر التي تألقت بالبليزر باللون الزهري نسّقت تحته التيشيرت الأبيض من سان لوران وأكملت اللوك ببنطلون دنيم أسود. وإعتمدت مع هذه الإطلالة حقيبة من شانيل وستيليتو أسود. أو إختاري المعطف الأحمر، ونسّقيه مع القميص الأبيض والتنورة الجلد القصيرة وأكملي اللوك بالجزمة العصرية بنقشة الثعبان.إستوحي أيضاً من ...المزيد

GMT 13:36 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021
 صوت الإمارات - فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021

GMT 18:28 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

"جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"
 صوت الإمارات - "جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"

GMT 12:55 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021
 صوت الإمارات - مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021

GMT 09:14 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

الموت يغيّب الزميل سامي حداد بعد عقود من التألق الاعلامي
 صوت الإمارات - الموت يغيّب الزميل سامي حداد بعد عقود من التألق الاعلامي

GMT 23:14 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

10 من أفضل الأنشطة السياحية في خور دبي 2021
 صوت الإمارات - 10 من أفضل الأنشطة السياحية في خور دبي 2021

GMT 01:43 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة مانشستر سيتي مع إيفرتون بسبب كورونا

GMT 01:42 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يواصل حصد الأرقام القياسية حتى وسط الأزمات

GMT 01:37 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

إبراهيموفيتش يقترب من العودة لمنتخب السويد

GMT 00:58 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

ديربي مانشستر في كأس الرابطة مُهدد بالتأجيل بسبب "كورونا"

GMT 23:37 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

جوزيه مورينيو يعلن غياب غاريث بيل عن مباريات توتنهام مجددًا

GMT 23:38 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

عودة مودريتش لقائمة الملكي وغياب رودريجو للإصابة ضد إلتشي

GMT 23:28 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

إشبيلية يتخطى فياريال بثنائية في الدوري الإسباني

GMT 17:17 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية السنة اجواء ايجابية

GMT 17:40 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تطرأ مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على مهارتك

GMT 18:36 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 18:01 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates